جمهورية أيرلندا

Ireland
Éire
علم Ireland
العلم
درع Ireland
الدرع
النشيد: Amhrán na bhFiann  
The Soldier's Song
موقع  Ireland  (orange)– on the European continent  (camel & white)– in the European Union  (camel)  —  [Legend]
موقع  Ireland  (orange)

– on the European continent  (camel & white)
– in the European Union  (camel)  —  [Legend]

العاصمة Dublin
أكبر مدينة capital
اللغات الرسمية Irish, الإنگليزية
صفة المواطن Irish
الحكم Republic and Parliamentary democracy
Mary McAleese
Bertie Ahern, TD
Independence from the United Kingdom
24 April 1916
21 January 1919
6 December 1922
29 December 1937
Area
• Total
70,273 km2 (27,133 sq mi) (120th)
• Water (%)
2.00
Population
• 2007 estimate
4,339,000[1]
• 2006 census
4,239,848 (121st)
• Density
60.3/km2 (156.2/sq mi) (139th)
GDP (PPP) 2006 estimate
• Total
$177.2 billion (50th)
• Per capita
$43,600 (2nd)
GDP (nominal) 2006 estimate
• Total
$202.9 billion (30th)
• Per capita
$50,150 (5th)
HDI (2005) 0.959
Error: Invalid HDI value · 5th
Currency Euro ()¹ (EUR)
Time zone WET (UTC+0)
• Summer (DST)
IST (WEST) (UTC+1)
Calling code 353
Internet TLD .ie2
  1. Prior to 1999: Irish pound.
  2. The .eu domain is also used, as it is shared with other European Union member states.

تُشكل إيرلندا (بالإيرلندية: Éire) الجزء الأكبر من جزيرة إيرلندا. تقع الجزيرة في شمال شرق المحيط الأطلسي ، محاذية لجزيرة بريطانيا. يفصلها عن بريطانيا كل من: قناة الشمال، البحر الايرلندي، قنال سانت جورج و البحر الكلتي. ايرلندا الشمالية ،التابعة للمملكة المتحدة، تكون الجزء الآخر الصغير من الجزيرة.

الجغرافيا

تتكاثر السهول في وسط البلاد، التي تحيطها هضاب كلما اتجهنا جهة البحر ويتخللها عدد كبير من البحيرات. نهر شانون، الذي يخترق البلاد من الشمال إلى الجنوب، هو أطول أنهر البلاد، كما أن بحيرة لوغ نيغ (Lough Neagh) هي أكبر البحيرات. هناك العديد من المحميات الطبيعية في ايرلندا.

مناخ البلاد متأثر بالرياح الآتية من المحيط من جهة الغرب، أما من جهة الشرق فتأتي رياح أدفأ. يمكن وصفه بأنه بارد نسبياً صيفاً ، معتدل شتاءاً. معدل درجات الحرارة في دبلن يبلغ في الصيف حوالي 15 درجة مئوية بينما في الشتاء 5 درجات. هطول الأمطار يقل كلما اتجهنا شرقاً.

الموقع

في المحيط الأطلسي في غربي أوروبا، وإلى الغرب من المملكة المتحدة، حيث تبعد عنها حوالي 80 كم، يحدها من الشرق البحر الإيرلندي، ويفصل بينها وبين بريطانية، والقسم الشمالي من الجزيرة الإيرلندية يتبع المملكة المتحدة ويعرف باسم إيرلندا الشمالية، وهو مجال خلاف بين المملكة المتحدة وإيرلندا.

الأرض والمناخ

تشغل أرض أرلندا 4/3 الجزيرة الأيرلندية ، ويغلب عليها المظهر المستوي، وتتناثر المرتفعات في القسم الشرقي والجنوبي من أيرلندا، أما القسم الأوسط والغربي فتنبسط أرضه، وتبلغ أقصى انخفاضها من الوسط حيث تنتشر بعض البحيرات، ومناخ أيرلندا يمثل نمودجاً لمناخ غربي أوروبا، بارد في الشتاء وتصل الحرارة إلى درجة التجمد في بقاع كثيرة من أيرلندا، وتتساقط الثلوج والأمطار غزيرة وتسقط معظم شهور السنة، أما الصيف فمعتدل وتسقط به الأمطار.

ملف:Irelande.A2003004 large.jpg
صورة بالأقمار الصناعية
ملف:Topography Ireland.jpg
خريطة طوبوغرافية

السكان

أصول معظم السكان هي كلتية، بينما هناك أيضاً أصول انجليزية.

ترتفع كثافتهم في الشرق والجنوب، وحوالي ثلث السكان في منطقة العاصمة، والنشاط البشري يتمثل في الزراعة والرعي، والتعدين، والأخشاب، وبعض الصناعات الخفيفة، وأهم الغلات الزراعية القمح، والشعير، والشوفان ، والبنجر، والثروة الحيوانية تتكون من الأبقار (7ملايين رأس) والأغنام (4 ملايين رأس )، وتنتج الفحم والغاز الطبيعي، والرصاص، والزنك، والفضة.

معدلات النمو السكاني

اللغة

اللغتان الرسميتان هما الايرلندية والانجليزية، تعد الأخيرة اللغة الرسمية الثانية في البلاد، تعلم الايرلندية في المدارس هو اجباري بينما الإنجليزية فقط في المراحل الأولى.

رئيسة إيرلندا ماري ماكألسي

الديانة

يتبع حوالي 92% من الايرلنديين الديانة المسيحية الكاثوليكية. تعرف الكنيسة الكاثوليكية في ايرلندا بقوتها و تزمتها في بعض الأمور. على سبيل المثال، تم فقط عام 1995 السماح بالطلاق، حيث أن ذللك ممنوع بين الكاثوليك. كما أن الاجهاض ممنوع إلى الآن في ايرلندا.

Leinster House, the seat of Oireachtas Éireann (the Irish parliament).

الأعياد و العطل

العطل الرسمية هي رأس السنة الميلادية (الأول من كانون الثاني/يناير)، عيد القديس باترك (17 آذار/مارسعيد الفصح، أول اثنين من أيار/مايو، أول اثنين من حزيران/يونيو، أول اثنين من آب/اغسطس، آخر اثنين من تشرين الأول/اكتوبر، ليلة و عيد الميلاد المجيد (25-26 كانون الأول/ديسمبر).

Cliffs of Moher, Co. Clare

التاريخ

بدأت المسيحية في البلاد في القرن السادس الميلادي على يد القديس باتريك في منتصف القرن العاشر بعدها قام النورمانيون بالاستيلاء على معظم أراضي الجزيرة. بدأ حكم الملك هنري الثاني على ايرلندا منذ عام 1172، بينما بدأت السيطرة البريطانية في عام 1534، تبعها قمع السكان الكاثوليك. انضمت ايرلنداللمملكة المتحدة عام 1801. في عيد الفصح عام 1916 قام الراديكاليون بثورة ضد الانجليز و لكنها فشلت و تم إعدام معظم قادتها. قسمت بريطانيا الجزيرة عام 1921 إلى جزئين جنوبي و شمالي، و في عام 1922 أُعلن استقلال ايراندا بدون الجزء الشمالي منها مما أدي إلى نشوب حرب أهلية حتى العام المقبل بين المعتدلين و الراديكاليين. بقيت مسألة ايرلندا (ذات الأغلبية الكاثولكية) و فصلها عن جزئها الشمالي (ذات الأغلبية البروتستانتينة) منها هي الشاغل الأول و الأخير لتاريخ ايرلندا الحديث حتى يومنا هذا.

التيار الراديكالي المُمثل من قبل الحزب الراديكالي الوطني الاستقلالي (شون فين)، اللذي أُسس في عام 1905 و اللذي يُطالب بتوحيد الجزيرة، و أحزاب أخرى قاموا بقيادة الثورات ضد الحكومة الموالية لبريطانيا و الجيش البريطاني. أُعلنت الجمهورية الايرلندية عام 1937 من جانب واحد، بريطانيا اعترفت بها. بقيت ايرلندا مُحايدة في الحرب العالمية الثانية (1939-1945). كانت عضو مؤسس عام 1948 في المنظمة الاوروبية (OEEC) و عام 1949 في مجلس أوروبا، اللذي سبقه خروج ايرلندا من اتحاد الكومونولث. بدأ الجيش الجمهوري الايرلندي (الذراع العسكري للحزب الشون فين) الكفاح المُسلح عام 1955 لتوحيد الجزيرة، اللذي ساهم بإشتعال الحرب الأهلية في الشمال عام 1968 بين المناصرين للوحدة مع الجنوب (الكاثوليك) و المعارضين لها (البروتستانت) ، و اللتي استمرت بدورها إلى عام 1998. انضمت ايرلندا عام 1973 إلى للمجموعة الاوروبية، عام 1993 للاتحاد الاوروبي و عام 1999 إلى الاتحاد الاوروبي التجاري اللذي أدخل العملة الموحدة اليورو لاحقاً. أعلنت كل من بريطانيا و ايرلندا عام 1993 أحقية "كل" سكان ايرلندا بتقرير مصيرهم و الدعوة إلى بدء محادثات سلام عامة. على اثر ذللك أعلن الجيش الجمهوري الايرلندي في العام المُقبل وقف عملياته العسكرية من جانب واحد، شرعت المنظمات العسكرية البروتستانتينية بعمل المثل. في خضم هذه الأحداث قام الرئيس الايرلندي روبنسون (Robinson) عام 1996 بأول زيارة يقوم بها رئيس ايرلندي إلى بريطانيا. أدى توقيع اتفاق السلام بين كل من ايرلندا، شمال ايرلندا و بريطانيا عام 1998 إلى إنهاء الحرب الأهلية في شمال ايرلندا و إلى تشكيل حكومة لأول مرة في ايرلندا الشمالية عام 1999. محادثات السلام ما زالت قائمة حتى اليوم.

معدلات الدخل القومي للفرد

السياسة

النظام السياسي

ايرلندا تتبع نظام برلماني ديمقراطي. الرئيس يتمتع بأعلى سلطة سياسية في البلاد، اللذي يتم انتخابه كل سبع سنوات مباشرة من الشعب. يستطيع تمديد ولايته مرتين فقط. منصب الرئيس هو بشكل عام فخري و لا يملك سلطة القرار في كثير من الأمور أهمها السياسة الخارجية. رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة المكونة من 15 وزير ، عادةً يكون زعيم أقوى حزب قد فاز بالانتخابات البرلمانية. البرلمان الايرلندي (Oireachtas) يتكون من مجلسين اثنين: الأعيان (Seanad Éireann) و النواب (Dáil Éireann). مجلس الأعيان يتكون من 60 عضو يتم ترشيحهم من رئيس الوزراء و من مختلف المنظمات. مجلس النواب يتكون من 166 نائب. عدد الأعضاء يعتمد على عدد سكان البلاد. الانتخابات النيابية تجري كل خمس سنوات. أهم الأحزاب السياسية في ايرلندا هم:
- فيانا فيل (Fianna Fáil) و فين غايل (Fine Gael) (أكبر أحزاب البلاد)
- شون فين (Sinn Féin) (أقدم حزب)
- الخضر
- العمال
- الديمقراطيين التقدميين

St. Patrick's Cathedral in Dublin, the National Cathedral of the Church of Ireland (part of the Anglican Communion).

السياسة الخارجية

طغى النزاع حول ايرلندا الشمالية على سياسة ايرلندا الخارجية و خاصة مع بريطانيا. بإنضمامها للمجموعة الاوروبية عام 1973 و لاحقاً لمعظم القرارات الاوروبية المشتركة أدى لخروجها بعض الشيء من الظل البريطاني.

U2, the most successful Irish band of all time and one of the biggest bands internationally since the 1980s.

التقسيم الاداري و أهم المدن

تقسم ايرلندا إلى 4 مقاطعات كبيرة اللتي بدورها تنقسم إلى 32 مديريات. المقاطعات الأربع هم: 1. كوناكت 2. لاينستر 3. مونستر 4. أولستر

Kilkenny V Wexford in Croke Park

دبلن هي عاصمة ايرلندا و أكبر مدنها، بلغ عدد سكانها 499,156 نسمة عام 2005 . المدن المهمة الأخرى هي كورك (119,418 نسمة/عام 2005) ، غالواي (74,782 نسمة/عام 2005)، ليميريك (54,226 نسمة/عام 2005)، واترفورد (46,634 نسمة/عام 2005) و سوردس (33,297 نسمة/عام 2005).

ملف:Kells Bay.jpg
خليج كيلس
ملف:Minard Castle.jpg
قلعة مينارد

الاقتصاد و البنية التحتية

السوق الايرلندي صغير مقارنة مع مثيلاه في أوروبا و لكنه يتمتع بنمو عالي و مستقر. حيث بلغ في الأعوام 1995 - 2000 نسبة 10%. دخل الفرد الايرلندي نسبة إلى الناتج الاجمالي العام هو رابع أعلى دخل بالعالم، حيث بلغ حوالي 40 ألف دولار أمريكي عام 2005. الزراعة، اللتي كانت يوماً ما أهم قطاعات الاقتصاد، تأتي بالمرتبة الثانية بعد الصناعة، تشكل 38% من الناتج الاجمالي للبلاد و 80% من الصادرات و تشغل 28% من السكان. صناعة البرمجيات جعلت من ايرلندا أكبر مصدر للبرامج و الخدمات المتعلقة بالبرمجيات (Software) في العالم. أهم الموارد الطبيعة هي الرصاص، الجبس، الحجر الكلسي و الخارصين. يأتي ملايين السياح سنوياً إلى ايرلندا و خاصة في الأعوام الأخيرة. شواطئ و بحار ايرلندا غنية بسمك القد.

تتمتع البلاد في الشرق بشبكة طرق و قطارات جيدة بينما تقل جودتها و تعدادها في الغرب. السكك الحديدية تديرهما شركة القطارات الايرلندية (Iarnród Éireann) الشبه حكومية. يوجد ثلاث مطارات دولية في كل من دبلن، شانون و كورك. اير لينغوس (Aer Lingus) هي شركة الخطوط الجوية الوطنية، كما أن هناك العديد من شركات الطيران ذو التذاكر المنخفضة الأسعار مثل ريان اير (Ryanair). أهم الموانئ البحرية هي روسلار، ليميريك، دبلن و كورك. هناك عبارت تسير يومياً إلى بريطانيا.

خط السكك الحديدي في دبلن

الثقافة و التعليم

تشتهر ايرلندا بثقافتها الكلتية و خاصة الموسيقى الايرلندية. رغم قلة عدد سكان ايرلندا فإن الثقافة الايرلندية تمكنت من الانتشار في أوروبا و العالم برغم التأثير الكبير للثقافة الانغليزية المجاورة. يرجع الفضل إلى ذلك إلى العديد من مشاهير ايرلندا كعشرات الأدباء الايرلنديين العظام، منهم: برنارد شو (Shaw)، أوسكار وايلد (Wilde) و جورج باركلي (Barkley). هناك أيضاً عدد من مشاهير مغننين البوب يأتون من ايرلندا مثل ذا كورس (The Corrs)، يو تو (U2) و غيرهم.

النظام التعليمي في ايرلندا شبيه بالأنظمة الأوروبية الأخرى. هناك التعليم الابتدائي، الثانوي و العالي. أهم جامعات البلاد هي جامعة مدينة دبلن ، معهد دبلن للتكنولوجيا، جامعة ايرلندا الوطنية، جامعة دبلن و جامعة ليميريك، جامعة كورك، جامعة جالواي.

مواقع خارجية

المصادر

  1. ^ CSO Ireland - April 2007 Population Estimates