نوبار باشا

نوبار باشا
Nubar Pasha.jpg
رئيس وزراء مصر
في المنصب
28 أغسطس 1878 – 23 فبراير 1879
سبقه تأسيس المنصب
خلفه إسماعيل باشا
رئيس وزراء مصر (فترة ثانية)
في المنصب
10 يناير 1884 – 9 يونيو 1888
العاهل Egypt flag 1882.svg توفيق باشا
سبقه محمد شريف باشا
خلفه رياض باشا
رئيس وزراء مصر (فترة ثالثة)
في المنصب
16 أبريل 1894 – 12 نوفمبر 1895
العاهل Egypt flag 1882.svg عباس الثاني
سبقه رياض باشا
خلفه مصطفى فهمي باشا
تفاصيل شخصية
وُلِد يناير 1825
الدولة العثمانية إزمير، الإمبراطورية العثمانية
توفي يناير 1899 (عمره 74)
باريس، فرنسا

بوغوص نوبار باشا (1825-1899) أول رئيس لوزراء مصر. شغل هذا المنصب 3 مرات، الأولى بين أغسطس 1878 و 23 فبراير 1879. وكانت ثاني وزاراته من 10 يناير 1884 إلى 9 يونيو 1888. آخر وزاراته كانت من 16 أبريل 1894 حتى 12 نوفمبر 1895.

حياته

ولد نوبار في سميرنا، في يناير 1825، لتاجر أرمني يدعى موغرديتش الذي كان متزوجاً من قريبة لبوغوص بك يوسفيان، الذي كان وزيراً ذا نفوذ في حكومة محمد علي. بوغوص بك تعهد نوبار بالرعاية، وارسله ضمن بعثات محمد علي إلى فيفي ثم تولوز في فرنسا لكي يتتلمذ لدي اليسوعيين (الجيزويت)، مما أكسبة اتقاناً حاذقاً للغة الفرنسية.

عاد إلى مصر قبيل بلوغه الثامنة عشر. ثم تدرب لمدة 18 شهراً كسكرتير لبوغوص بك، الذي كان وقتها وزيراً لكل من التجارة والعلاقات الخارجية. بعد ذلك في عام 1845 انتقل ليصبح سكرتيراً لابراهيم باشا، وريث العرش المنتظر، وصحبه في مهمة خاصة إلى أوروبا.

عباس باشا، الذي خلف ابراهيم باشا في 1848، احتفظ بنوبار في نفس المنصب، وارسله في 1850 إلى لندن كممثل له ليقاوم نوايا السلطان العثماني الذي كان يحاول التملص من شروط المعاهدة التي ضمنت مصر لعائلة محمد علي. ولنجاحه في المهمة انعم عليه بلقب "بك". وفي 1853 ارسل إلى فيينا في مهمة مماثلة، وظل هناك حتى وفاة عباس باشا في 1854.

قصر بوغوص نوبار باشا السياسي المصري الأرمني، وصديق البارون إمبان وكذلك صديق السلطان حسين كامل، والذي شاركه الإهتمام بتطوير الزراعة.

رئاسته الوزارة الأولى

حكومته

"تشكيل الحكومة من 28 اغسطس 1878 - 23 فبراير 1879"
الوزير الوزارة
علي باشا مبارك نظارة الأشغال العمومية، نظارة الأوقاف، نظارة المعارف العمومية
مستر ريفرس ويلسون نظارة المالية
مسيو دي بلينير نظارة الأشغال العمومية
مصطفى باشا رياض نظارة الداخلية
نوبار باشا نوبريان نظارة الحقانية، نظارة الخارجية

رئاسته الوزارة الثانية

حكومته

"تشكيل الحكومة من 10 يناير 1884 - 9 يوليو 1888"
الوزير الوزارة
عبد القادر باشا حلمي نظارة الحربية والبحرية، نظارة الداخلية
علي باشا غالي نظارة الحربية والبحرية
محمد باشا ثابت نظارة الداخلية
محمد باشا زكي نظارة المالية
محمود باشا الفلكي نظارة المعارف العمومية
محمود حمدي باشا نظارة الداخلية
مصطفى باشا فهمي نظارة الحربية والبحرية، نظارة الداخلية، نظارة المالية
نوبار باشا نوبريان نظارة الحقانية، نظارة الخارجية، نظارة الداخلية

رئاسته الوزارة الثالثة

حكومته

"تشكيل الحكومة من 15 ابريل 1894 - 12 نوفمبر 1895"
الوزير الوزارة
أحمد مظلوم نظارة المالية
بطرس باشا غالي نظارة الخارجية
حسين باشا فخري نظارة الأشغال العمومية، نظارة المعارف العمومية
مصطفى باشا فهمي نظارة الحربية والبحرية
نوبار باشا نوبريان نظارة الداخلية

سياسة الوزارة النوبارية

المقالة الرئيسية: سياسة الوزارة النوبارية

نائب الملك الجديد، سعيد، طرده فوراً من مكتبه، ثم بعد سنتين عينه كبيراً لمساعديه، ثم ما لبث أن أسند إليه حقيبة "خدمات النقل عبر مصر إلى الهند" الفائقة الأهمية.


خدماته للأرمن والأكراد

قدم الأكراد عشرات المذكرات الحلفاء أو إلى الحكومة البريطانية وكذلك إلى عصبة الأمم للمطالبة بالإستقلال . وعلى سبيل المثال كان الشيخ محمود الحفيد طلب من بريطانيا في تشرين الثاني 1918 م ادراج كردستان ضمن الشعوب المحررة( برقية المندوب السامي في بغداد المرقمة 9358 في 1 تشرين الثاني 1918م وكذلك الجهود التي بذلها شريف باشا في مؤتمر الصلح في باريس حيث قدم مذكرتين بالتنسيق مع نوبار باشا رئيس الوفد الأرمني ضمناهما مطالب وحقوق الآمتين الكردية و الأرمنية وخريطتين لكوردستان و أرمينيا في أول آذار 31920, و كانت المفاجأة بأن اقر مجلس الأعلى للحلفاء في باريس مطالبهم مبدئيا , كما صادق عليها مجلس الحلفاء فيما بعد حيث تضمنتها اتفاقية سيفر .

هجاء نوبار باشا

هذه القصيدة للشاعر محمود سامي البارودي:

وِصـــالُكَ لي هَجْرٌ ، وهَجْرُكَ لي وَصلُ فـزدني صدوداً ما اســتطعتَ ، ولا تألُ
إذا كان قُـــــربي مِنك بُعداً عن المنى فـلا حُمَّتِ اللُّقْيا ، ولا اجتَمَعَ الشَّمْـلُ
وكــيفَ أودُّ القـــرْبَ مِنْ مــتلـــــــــوِّنٍ كثير خبايا الصدر ، شــــــيمته الختلُ
فـليت الذي بـيـنـي وبـيـنـك يـنـتـهي إلى حــــيـثُ لا طَـــلْـــحٌ يرِفُّ ولا أثلُ
خبثتَ ، فلو طُهِّرتَ بالماء لا كتســـى بِك الماءُ خُبثاً لا يحِلُّ بِهِ الغَـــسْـــــلُ
فوجـهـك مـنـحــوسٌ ، وكعبكَ ســافِلٌ وقلبكَ مدغـــــولٌ ، وعــــقــلكَ مُخْتَلُّ
بِك اســــــــودتِ الأيام بعدَ ضِــــــيائها وأصــــــبح نادي الفضل ليس به أهلُ
فلو لم تكن في ...... ما انقضَّ حـادثٌ بقـومٍ ، ولا زلـــــتْ بِذِي أمـــــــلٍ نَعْلُ
فـــــمـــا نكبةٌ إلا وأنت رســـــولـــــها ولا خـــــــيبةٌ إلا وأنت لها أصـــــــــلُ
أذُمُّ زمــــــــاناً أنت فــيــه ، وبـــلـــدةً طـــلعتَ عــــليها ، إنهُ زَمَــــنٌ وَغْـــلُ
ذِمــــامُكَ مـــخـــــفورٌ ، وعهدك ضائعٌ ورأيك مــــــأفـــــــونٌ ، وعقلك مُختلُّ
مخــــــــازٍ لو ان النجـــمَ حُمِّلَ بَعضَها لعاجـــــله من دون إشــــــــراقهِ أفْلُ
فــســـــرْ غير مأســوفٍ عليك ، فإنما قُصارى ذمـــيم العهد أن يقطع الحبلُ

تكريمات

سمى باسمه أحد شوارع وسط القاهرة.

انظر أيضا

المصادر

سبقه
(لا أحد)
رئيس وزراء مصر
1878-1879
تبعه
محمد توفيق باشا
سبقه
رياض باشا
وزير دفاع مصر مصر
1882-1883
تبعه
محمد شريف باشا
سبقه
محمد شريف باشا
وزير دفاع مصر مصر
1884-1888
تبعه
مصطفى فهمي باشا
سبقه
محمد شريف باشا
رئيس وزراء مصر
1884-1888
تبعه
رياض باشا
سبقه
رياض باشا
رئيس وزراء مصر
1894-1895
تبعه
مصطفى فهمي باشا
سبقه
حسين فخري باشا
وزير دفاع مصر
1894-1895
تبعه
مصطفى فهمي باشا