زكريا محيي الدين

زكريا محيي الدين
Zakaria Mohie ElDein.jpg
رئيس وزراء مصر
في المنصب
1965–1966
الرئيس جمال عبد الناصر
سبقه علي صبري
خلفه محمد صدقي سليمان
نائب رئيس مصر
في المنصب
1961–1968
الرئيس جمال عبد الناصر
خلفه علي صبري
عضو مجلس قيادة الثورة
في المنصب
1952–1956
الرئيس محمد نجيب، جمال عبد الناصر
مدير المخابرات العامة المصرية
في المنصب
1952–1955
الرئيس محمد نجيب، جمال عبد الناصر
خلفه علي صبري
تفاصيل شخصية
وُلِد 5 يوليو 1918
محافظة القليوبية، مصر
توفي 15 مايو 2012
محافظة القاهرة، مصر
المهنة ضابط عسكري، سياسي، ضابط مخابرات
الخدمة العسكرية
الولاء Flag of Egypt.svg مصر
الخدمة/الفرع الجيش المصري
سنوات الخدمة 1938–1952
الأوسمة وسام محمد علي الذهبي
زكريا محيي الدين
زكريا محيي الدين مع عبد الحكيم عامر وعبد الناصر

زكريا محيي الدين (5 يوليو 1918[1]) - 15 مايو 2012[2])، عسكري مصري، ورئيس وزراء مصر وأول رئيس للمخابرات العامة المصرية، وأحد ابرز الضباط الأحرار على الساحة السياسية في مصر منذ قيام ثورة يوليو. تولى رئاسة الوزراء من 1 أكتوبر 1965 حتى 10 سبتمبر 1966.

السنوات المبكرة

ولد زكريا محيي الدين في 7 مايو 1918- كفر شكر - محافظة القليوبية، تلقى تعليم أولي في احدى كتاتيب قريته، ثم انتقل بعدها لمدرسة العباسية الإبتدائية، ليكمل تعليمة الثانوية في مدرسة فؤاد الأول الثانوية. التحق بالمدرسة الحربية في 6 اكتوبر عام 1936 و ليتخرج منها برتبة ملازم ثاني في 6 فبراير 1938، تم تعيينه في كتيبة بنادق المشاة في الأسكندرية .انتقل إلي منقباد في العام 1939 ليلتقي هناك بجمال عبد الناصر ثم سافر إلى السودان في العام 1940 ليلتقي مرة أخرى بجمال عبدالناصر و يتعرف بعبد الحكيم عامر.

تخرج من كلية أركان الحرب عام 1948 وسافر مباشرة إلى فلسطين فأبلى بلاء حسنا في المجدل وعراق وسويدان و الفالوجا ودير سنيد وبيت جبريل وقد تطوع أثناء حرب فلسطين ومعه صلاح سالم بتنفيذ مهمة الاتصال بالقوة المحاصرة في الفالوجا وتوصيل إمدادات الطعام والدواء لها، بعد انتهاء الحرب عاد للقاهرة ليعمل مدرسا في الكلية الحربية ومدرسة المشاة.

عرف عن زكريا محيي الدين لدى الرأي العام المصري بالقبضة القوية والصارمة نظرا للمهام التي أوكلت اليه كوزير للداخلية ومديرا لجهاز المخابرات العامة، ولم يعرف عنه ما يشين سلوكه الشخصي أو السياسي وكان يتم الترويج له على انه يميل للسياسيه الليبراليه. كان رئيسا لرابطة الصداقة المصرية-اليونانية.

حياته العسكرية

انضم للضباط الأحرار قبل قيام الثورة بحوالي ثلاثة أشهر ضمن خلية جمال عبد الناصر وشارك في وضع خطة التحرك للقوات وكان المسؤول على عملية تحرك الوحدات العسكرية وقاد عملية محاصرة القصور الملكية في الأسكندرية وذلك أثناء تواجد الملك فاروق الأول بالأسكندرية.

حرب فلسطين

تخرج محيي الدين من كلية أركان الحرب عام 1948، وسافر مباشرة إلي فلسطين، فأبلي بلاءً حسناً في المجدل وعراق وسويدان والفالوجا ودير سنيد وبيت جبريل، وقد تطوع أثناء حرب فلسطين ومعه صلاح سالم بتنفيذ مهمة الاتصال بالقوة المحاصرة في الفالوجا وتوصيل إمدادات الطعام والدواء لها. بعد انتهاء الحرب عاد للقاهرة ليعمل مدرساً في الكلية الحربية ومدرسة المشاة.

ثورة يوليو وبعدها

زكريا محيي الدين يوري گاگارين - أول إنسان يخرج إلى الفضاء الخارجي، قاعدة مطار ألماظة الجوية، 2 فبراير 1962.

إنضم زكريا محيي الدين إلي تنظيم الضباط الأحرار قبل قيام الثورة بحوالي ثلاثة أشهر، وكان ضمن خلية جمال عبد الناصر. شارك في وضع خطة التحرك للقوات وكان المسئول علي عملية تحرك الوحدات العسكرية وقاد عملية محاصرة القصور الملكية في الإسكندرية وذلك أثناء تواجد الملك فاروق الأول بالإسكندرية. تولي منصب مدير المخابرات الحربية عامي 1952-1953، عين وزير داخلية عام 1953. في عام 1955 اسند إليه انشاء إدارة المخابرات العامة المصرية من قبل الرئيس الراحل حمال عبد الناصر. عين وزير داخلية الوحدة مع سوريا 1958. تم تعينه رئيس اللجنة العليا للسد العالي في 26 مارس 1960.

مناصب رسمية

تولي محيي الدين منصب مدير المخابرات الحربية بين عامي 1952و 1953، ثم عين وزيراً للداخلية عام 1953. أُسند إليه إنشاء جهاز المخابرات العامة المصرية من قبل الرئيس جمال عبد الناصر في 1954. عين بعد ذلك وزيراً لداخلية الوحدة مع سوريا 1958. تم تعينه رئيس اللجنة العليا للسد العالي في 26 مارس 1960. قام الرئيس جمال عبد الناصر بتعيين زكريا محيي الدين نائباً لرئيس الجمهورية للمؤسسات ووزيراً للداخلية للمرة الثانية عام 1961. وفي عام 1965 أصدر جمال عبد الناصر قراراً بتعينه رئيسا للوزراء ونائبا لرئيس الجمهورية.

شهد زكريا محيي الدين، مؤتمر باندونج وجميع مؤتمرات القمة العربية والإفريقية ودول عدم الانحياز. ورأس وفد الجمهورية العربية المتحدة في مؤتمر رؤساء الحكومات العربية في يناير ومايو 1965. وفي أبريل 1965، رأس وفد الجمهورية العربية المتحدة في الاحتفال بذكري مرور عشر سنوات علي المؤتمر الأسيوي ـ الأفريقي الأول.

عندما تنحي عبد الناصر عن الحكم عقب هزيمة 1967 ليلة 9 يونيو أسند الحكم إلى زكريا محي الدين ولكن الجماهير خرجت في مظاهرات تطالب ببقاء عبد الناصر في الحكم. قدم محيي الدين استقالته بعدها بيومين، وأعلن اعتزاله الحياة السياسية عام 1968.

عرف عن زكريا محي الدين لدي الرأي العام المصري بالقبضة القوية والصارمة نظرا للمهام التي أوكلت إليه كوزير للداخلية ومديراً لجهاز المخابرات العامة، وكان يتم الترويج له علي انه يميل للسياسة الليبرالية، كما كان رئيساً لرابطة الصداقة المصرية-اليونانية.

رئاسته الوزارة

المقالة الرئيسية: حكومة زكريا محيي الدين

حكومته

"تشكيل الحكومة من 1 أكتوبر 1965 - 10 سبتمبر 1966"
الوزير الوزارة
أحمد حمدي أحمد عبيد وزير دولة للإدارة المحلية
أحمد عبده الشرباصي نائب رئيس الوزراء للأوقاف والشئون الاجتماعية وشئون الأزهر، وزارة الأوقاف والشئون الاجتماعية
أحمد محمد خليفة نائب وزير الأوقاف والشئون الاجتماعية
السيد محمد يوسف وزارة التربية والتعليم
أمين حامد هويدي وزارة الإرشاد القومي
حسين محمد سعيد وزارة التعليم العالي
زكريا محيى الدين وزارة الداخلية
سليمان حزين وزارة الثقافة
شعراوي جمعة وزير دولة
شفيق علي الخشن وزارة الزراعة
عبد الخالق الشناوي وزارة الري
عبد الفتاح حسن وزارة شئون الأزهر
عبد المحسن أبو النور نائب رئيس الوزراء للزراعة والري، وزارة الإصلاح الزراعي واستصلاح الأراضي
عبد الملك سعد نائب وزير المواصلات
عبد الوهاب البشري وزارة الحربية
عزيز أحمد يس وزارة السياحة والآثار
كمال رمزي استينو نائب رئيس الوزراء للتموين والتجارة الداخلية
محمد النبوي المهندس وزارة الصحة
محمد صدقي سليمان وزارة السد العالي
محمد طلعت خيري وزير دولة للشباب
محمد عبد القادر حاتم نائب رئيس الوزراء للثقافة والإرشاد القومي والسياحة
محمد عبد اللطيف سلامة وزارة العمل
محمد عزت سلامة وزارة الإسكان والمرافق
محمد عصام الدين حسونة وزارة العدل
محمد لبيب شقير وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، وزارة التخطيط
محمد نور الدين قرة وزارة التموين والتجارة الداخلية
محمود رياض وزارة الخارجية
محمود عبد السلام وزارة النقل
محمود فوزي نائب رئيس الوزراء للشئون الخارجية
محمود يونس نائب رئيس الوزراء للنقل والمواصلات، وزارة المواصلات
مصطفى خليل نائب رئيس الوزراء للصناعة والثروة المعدنية والكهرباء، وزارة الصناعة والثروة المعدنية والكهرباء
نزيه أحمد ضيف وزارة الخزانة
يوسف حافظ نائب وزير الداخلية

المصادر

وصلات خارجية