الكامرون

جمهورية الكامرون
République du Cameroun
العلم درع الكامرون
Motto: 
"Paix – Travail – Patrie" (بالفرنسية)
"Peace – Work – Fatherland"
Anthem: Ô Cameroun, Berceau de nos Ancêtres  (French)
أيا كامـِرون، يا مهد أجدادنا 1
موقع الكامرون في العالم.
العاصمةياوندي[1]
3°52′N 11°31′E / 3.867°N 11.517°E / 3.867; 11.517
Largest city دوالا[1]
اللغات الرسمية الفرنسية والإنگليزية
الجماعات العرقية
الحكم دولة رئاسية بنظام الحزب المهيمن
 •  الرئيس پول بيا[1]
 •  رئيس الوزراء فيليمون يانگ
التشريع الجمعية الوطنية
الاستقلال عن فرنسا
 •  أُعلنت 1 يناير 1960 
 •  ضُمت إلى
الكامرون البريطاني السابق
1 أكتوبر 1961 
المساحة
 •  الإجمالية 475,442 km2 (54th)
183,569 sq mi
 •  Water (%) 0.57
Population
 •  July 2013 estimate 20,549,221[1] (58)
 •  2005 census 17,463,836[2]
 •  Density 39.7/km2 (167)
102,8/sq mi
GDP (PPP) 2012 estimate
 •  Total 50.774 بليون[3]
 •  Per capita $2,366[3] (90)
GDP (nominal) 2012 estimate
 •  Total 25.005 بليون دولار[3]
 •  Per capita 1,165 دولار[3]
Gini (2007) 38.9[4]
medium
HDI (2013)0.495[5]
low • 150
Currency فرانك (XAF)
Time zone WAT (UTC+1)
 •  Summer (DST) not observed (UTC+1)
Drives on the اليمين
Calling code +237
Internet TLD .cm
a. These are the titles as given in the Constitution of the Republic of Cameroon, Article X (English and French versions). 18 January 1996. The French version of the song is sometimes called Chant de Ralliement, as in Swarovski Orchestra (2004). National Anthems of the World. Koch International Classics; and the English version "O Cameroon, Cradle of Our Forefathers", as in DeLancey and DeLancey 61.

الكامرون Cameroon، رسمياً جمهورية الكامرون (بالفرنسية: République du Cameroun)، هي بلد يقع في منطقة غرب وسط أفريقيا. تحدها نيجريا من الغرب؛ تشاد من الشمال الشرقي؛ جمهورية أفريقيا الوسطى من الشرق؛ وغنيا الإستوائية، الگابون، وجمهورية الكونغو من الجنوب.

تقع الكامرون ضمن النطاق الإستوائي وشبه الاستوائي الموسمي، وذلك بين خطي العرض 2 و13 ْشمالاً وخطي الطول 8 و12 ْ شرقاً. وتتمركز في غرب أفريقيا، مطلة على خليج غينيا الإستوائي، وممتدة بشكل مثلثي متطاول بين بحيرة تشاد في الشمال وخليج غينيا لمسافة 1.239 كم.

تقدر مساحة الكامرون بنحو 475.442 كم²، عاصمتها ياوندي وتضم البلاد إحدى عشر منطقة ادارية.

التسمية

تسمية الكاميون پرتغالية الأصول، ففي نهاية القرن الخامس عشر وصل هؤلاء إلى سواحل الكامرون، وبلغوا نهر دوالا الذي أسموه بنهر كامروس Rio dos Camaroes أي نهر القريدس (الجمبري).

التاريخ

استوطن الكامرون الإنسان العاقل منذ آلاف السنين، إلا أن أرض الكامرون عرفت في العصور الوسطى عدداً من الدول المختلفة، استمرت حتى ظهور الأورپيين على الساحة الكامرونية. [6]

سبق الپرتغال سواهم من الأورپيين في بلوغ أرض الكامرون، إذ وصلوا شواطئها الجنوبية في سنة 1472، وقاموا بإنشاء مراكز تجارية في الجنوب من أجل تجارة العبيد والمطاط والعاج، إلا أنهم لم يتغلغلوا بعيداً داخل البلاد، وفي عام 1845 أطل الإنگليز على الكامرون للغرض نفسه وللتبشير، إلا أن من وضع أقدامه مستعمراً البلاد هم الألمان، فقد استولى هؤلاء ما بين أعوام 1860-1884 على مساحات واسعة من أرض الكامرون، فاستثمروا أراضي واسعة في الجنوب والوسط في زراعة البطاطا والبن وأشجار نخيل الزيت والمطاط، كما أنهم بدؤوا بمد خطوط الحديد وتعبيد الطرق وأقاموا ميناء دوالا على الأطلسي.

في أثناء الحرب العالمية الأولى وبعدها تغلب الإنگليز والفرنسيون عام 1916 على الألمان، وفي مطلع عام 1919 قُسّمت الكامرون إلى جزأين: بريطاني (خمس البلاد) وسمي بالكامرون الغربية، وآخر (أربعة أخماس البلاد) الكامرون الفرنسية (الشرقية).

بدأت بعد الحرب العالمية حركات التمرد والتحرر ضد المستعمر، وخاصة في الكاميرون الفرنسية، وتَشكّل في الفترة 1948 ـ 1960 أكثر من 100 حزب وطني ينادي بالاستقلال، مما أجبر فرنسا عام 1958 على إعطاء الكاميرون الشرقية الاستقلال الذاتي، وتغير الواقع السياسي سريعاً بعد ظهور قائد البلاد أحمدو أهيجو Ahmadou Ahidjo الذي عُيِّن رئيساً للوزراء عام 1958 ثم أضحى رئيساً للجمهورية بعد أن نالت الكاميرون استقلالها السياسي الكامل في عام1960. وفي عام 1961 وبقرار من الأمم المتحدة جرى استفتاء في شطري البلاد الفرنسي والإنكليزي لتقرير المصير، مما مهد لاتحاد الشطرين على شكل جمهورية فيدرالية، ولكن فقدت البلاد الجزء الشمالي من الكاميرون الإنكليزي، إذ ضم إلى نيجيريا.

الرئيس السابق أحمدو أهيجو يزور واشنطن دي سي في يوليو 1982.

في عام 1966 توحدت ستة أحزاب سياسية في البلاد وكونت الاتحاد الوطني الكاميروني الذي أجرى في عام 1972 وبزعامة أحمدو أهيجو استفتاء شعبياً حوّل البلاد إلى جمهورية متحدة بدلاً من فدرالية. بقي هذا الحزب الوحيد في البلاد حتى عام1991 إلى أن دخلت البلاد واقعاً سياسياً جديداً عام 1992، آمن بالتعددية الحزبية والديمقراطية، ولايزال الواقع هذا مستمراً إلى اليوم.

السياسة والحكومة

قصر الوحدة - رئاسة الكامرون.

تمثال لرئيس بانا، منطقة الغرب.


في أكتوبر 2017، أمر الرئيس بيا بقطع الإنترنت في المنطقة الناطقة بالإنگليزية لمدة 94 يوماً، مما تسبب في إعاقة خمسة ملايين شخص، بما في ذلك الشركات الناشئة في جبل السيلكون.[7]

وفي السياق ذاته، قامت الشرطة الكامرونية بإطلاق النار على محتجين في مناطق مضطربة ناطقة بالإنگليزية، بعد مطالبتهم بانفصال مناطقهم عن البلد ذي الأغلبية الناطقة بالفرنسية.[8]

ونقلت رويترز عن شهود عيان أن السلطات في الكاميرون قتلت ثمانية أشخاص على الأقل وجرحت آخرين، خلال احتجاجات نُظمت في مناطق مختلفه في البلاد، على خلفية ذكرى استقلال المناطق الناطقة بالإنگليزية عن بريطانيا.

التعليم والصحة


التقسيمات الادارية

المقالة الرئيسية: مناطق الكامرون and ادارات الكامرون
مناطق الكامرون

حسب الدستور تنقسم الكامرون إلى 10 مناطق شبه ذاتية الحكم، كل منها تحت ادارة مجلس محلي منتخب. المرسوم الرئاسة الصادر في 12 نوفمبر 2008 أعلن رسميأ تغير المحافظات إلى مناطق.[9] كل منطقة يترأسها حاكم يعين رئاسياً. هؤلاء القادة يتحملون مسئولية تنفيذ إرادة الرئيس، تقديم التقارير حول المزاج العام وظروف المناطق، ادارة الخدمات المدنية، الحفاظ على السلام، والإشراف على رؤساء الوحدات الادارية الأصغر. للحكام سلطة ادارية: فقد يأمرون بصنع پروپاگاندا في منطقتهم واستدعاء الجيش، الدرك، والشرطة.[10] جميع موظفي الحكومة المحلية هم موظفين في وزارة الحكومة المركزية لادارة الأراضي، والتي تحصل منها الحكومات المحلية على معظم ميزانياتها.[11]

تنقسم هذه المناطق إلى 58 ادارة. يترأسها موظفون اداريون معينون رئاسياً. تنقسم هذه الادارات إلى دوائر، يترأسها موظفون اداريون.[12]


المنطقة الاسم الفرنسي العاصمة التعداد (احصاء 2005) المساحة (كم²) كثافة السكان (/كم²)</tr>
1. أدماوة أدماوة نگاونديري 884,289 63,701 8
2. الوسط Centre ياوندي 3,098,044 68,953 24
3. الشرق Est برتوا 771,,755 109,002 5
4. أقصى الشمال Extrême-Nord ماروا 3,111,792 34,263 54
5. الساحلية Littoral دوالا 2,510,263 20,248 67
6. الشمال Nord گاروا 1,687,959 66,090 13
7. الشمال غرب شمال-غرب بامندا 1,728,953 17,300 69
8. الجنوب Sud إبولوا 634,555 47,191 8
9. الجنوب غرب Sud-Ouest بويا 1,316,079 25,410 34
10. الغرب Ouest بافوسام 1,720,047 13,892 97

الجغرافيا

Volcanic plugs dot the landscape near Rhumsiki, Far North Region.
الريف بالقرب من نگاونديري منطقة أدماوة، الكامرون.

خصوصية الأوضاع الطبيعية في الكاميرون تنبثق من الامتداد الطولي الكبير للبلاد (2-13خط عرض) وتأثير المحيط الأطلسي الفاعل، والواقع البنائي والتضاريس ارتفاعاً وقرباً من الأطلسي. يمكن تقسيم البلاد إلى أربعة أقاليم تضريسية:

  • سهول ساحلية جنوبية واسعة نسبياً 50-150 كم منخفضة، مكونة من المجروفات النهرية الصابة في الأطلسي.
  • جبال غربية عالية بركانية (بازلت، أنديزيت) ومتحولة قاعدية (گرانيت وصفاح)، ويقدر ارتفاعها وسطياً بنحو 2000-3000م، بل وتبلغ في كتلة الكاميرون 4100م، وهي جبال بركانية نشطة.
  • هضبة قاعدية عالية (1000-2000م) ممثلة في هضبة أداماوا المائدية المحززة المظهر.
  • هضاب وسهول منخفضة تنتهي ببحيرة تشاد، والقاعدة الصخرية مغطاة في أماكن كثيرة بالصخور البحرية والمائية النهرية والبحيرية.

المناخ

المناخ استوائي وشبه استوائي في الجنوب ومداري موسمي عادي وجاف في وسط وشمالي البلاد. والمناخ رطب على مدار السنة في الجنوب الغربي، ثم يبدأ ظهور فترة الجفاف الشتوية ثم الشتوية الربيعية بالاتجاه شمالاً لتزداد من 2-3 أشهر إلى 4-6 أشهر، وليتناقص الهطل من 3000-4000 ملم وسطياً في الجنوب والغرب (في جبل الكاميرون 9000-10000 ملم) إلى 1000-2000 ملم في الوسط و400-500 في الشمال. ويتطابق منحى الحرارة مع منحى تناقص الهطل عكسياً، إذ تزداد متوسطات الحرارة نحو الشمال الجاف (20 ْ-21 ْم) في إقليم الهضبة إلى (30 ْ-32 ْم) حيث الإقليم الاستوائي دائماً.

النبات والتربة

تتوزع النباتات نطاقياً، ففي الإقليم الاستوائي حيث الهطل الكبير تنمو الغابة الاستوائية بكثافة، وفيها أشجار ثمينة كالمطاط والخيزران والبن وأشجار زيت النخيل وأشجار الكولا Cola nitida، والترب هنا حمراء وحمراء مصفرة وترب مائية، وجميعها غنية بعناصر الحديد والألمنيوم، وتتعرض لعمليات غسل عنيفة مما يقلل من خصوبتها، وتكثر القردة والغوريلا فيها والزواحف والطيور.

إلى الشمال تظهر الغابة المدارية الدائمة الخضرة والمتساقطة الأوراق، والترب هنا بنية وبنية محمرة، ومع تزايد فترة الجفاف شمالاً تسيطر حشائش السافانا وأشجار الطلح المتنوعة، والترب بنية حديدية والحيوانات متنوعة: الغزلان والأيائل والأسود والفهود والفيلة والضباع والخنازير والكلاب المتوحشة.

أما في منطقة بحيرة تشاد فتظهر السافانا الجافة والصحراوية، والترب بنية وحمراء قليلة الخصوبة وغنية بالأملاح المختلفة وكائناتها الحية تماثل الأقاليم السابقة.

المياه

تتميز الأقاليم الوسطى والجنوبية بغناها بالمجاري النهرية، ولكن الأنهار صغيرة، ومن أهمها نهر ساناگا الذي يصب في الأطلسي إلى جنوبي مدينة دوالا، ثم لوگوني ويرفد بحيرة تشاد، ونهر بينوي الذي يرفد نهر النيجر.

نظام الجريان مداري موسمي، فترة الشح شتوية والفيضانات في الصيف.

الاقتصاد

دوالا، العاصمة الاقتصادية للكامرون
المنطقة السياحية في ليمبه.
قصر الرياضة في ياوندي.

راعي فولاني يرعى ماشيته في شمال الكامرون.

اقتصاد الكامرون متعثر، والشركات الأجنبية الفرنسية والإنگليزية لها دور فاعل في استثمار الزراعات التصديرية وإدارتها كالكاكاو والبن وزيت النخيل، أما المحاصيل التي تستهلك محلياً كالذرة الصفراء والدخن والفول السوداني والأرز، فلازالت تستخدم الأساليب البدائية وإنتاجها متغير من عام إلى آخر، والاقتصاد زراعي أساساً إذ إن 70% من القوى العاملة تعمل في الزراعة و13% فقط في الصناعة والتجارة، و17% في مجال الخدمات العامة. وتسهم الزراعة بنسبة 32% من الناتج القومي والصناعة 15%، ومن الملاحظ أن المنتجات النفطية تؤلف أكثر من 50% من مواد التصدير، وهي التي تدعم إلى حد ما ميزانية الدولة وتعدل ميزانها التجاري.

تعادل مساحة الأراضي المستغلة على نحو فاعل ودائم زراعياً قرابة 15% من مساحة البلاد، ونسبة الأراضي المرجية والرعوية 20%، وما تبقى من أراض غير مستغلة بعد أومغطاة بالغابات والأحراج أوغير صالحة للزراعة والاستثمار. تغطي الغابات مساحات واسعة في غربي البلاد وفي الأجزاء الرطبة المرتفعة، وتقدر مساحة الغابات المستثمرة جيداً بنحو 7.5 مليون هكتار، وتزرع الأخشـاب الثمينة في مزارع غابية تبلغ مسـاحتها 3 مليون هكتار، وتضم أشجار التيك والماهوگني، وتقدر الإنتاجية السـنوية الخـام من الأخشـاب 13-14مليون م3سنوياً.

في الكامرون ثروة حيوانية جيدة، لتوفر المراعي والمزارع المتطورة تقنياً، وأبرزها المواشي الكبيرة مثل الأبقار والماعز والأغنام والخنازير وجميعها للاستهلاك المحلي.

الثروات المعدنية

تحتوي أرض الكاميرون على عدد من المعادن وأشباه المعادن، إلا أن المكتشف منها محدود الكمية، فإنتاج النفط في جنوبي البلاد لايزيد على بضعة ملايين من الأطنان، وأبرز المعادن خام البوكسيت والذهب وهناك معادن أخرى كالتنغستين والقصدير والنحاس والحديد والفحم، والرخام.

الطاقة الكهربائية لا تفي بحاجة البلاد ومصادرها مائية وحرارية. الصيد نهري وبحري قليل التطور.

المواصلات البرية قليلة التطور؛ فمن أصل 70.000 كم المعبد منها 11.000 فقط، وطول السكك الحديدية 1.104 كم. وفي البلاد عدد من المطارات الدولية، كما في العاصمة ودوالا، وهذه أهم ميناء بحري في البلاد. ومعظم العلاقات التجارية مع الدول الغربية، وخاصة ألمانيا وهولندا وفرنسا وبريطانيا، والولايات المتحدة واليابان.

الديموغرافيا

صورة پانورامية لياوندي
أعداد سكان الكامرون[13]
السنة مليون
1971 7.0
1990 12.2
2009 19.5
المصدر: OECD/البنك الدولي
The homes of the Musgum, in the Far North Region, are made of earth and grass.

الكاميون قليلة السكان، وقد قدر عددهم عام 2005 بنحو 16.380 مليون نسمة. ويتضاعف العدد بمعدل مرة كل 17 سنة وسطياً، إلا أن وتيرة التزايد السكاني آخذة في التباطؤ منذ ثلاثة عقود تقريباً لأسباب عدة، من أبرزها انتشار الأمراض ولاسيما الإيدز.

الجماعات العرقية

وينقسم السكان إلى أربع مجموعات عرقية أساسية هي:

  • المجموعة الزنجية - الكونغولية: وهي الأكبر والأساس في البلاد إذ يتجاوز عدد أفرادها 12.5 مليون نسمة. تعيش بكثافة في جنوبي البلاد وغربيها الجبلي، وتضم الأرومات العرقية الكبيرة الآتية:
  • بينوئي - كونغولية Benue-Congo ولا تقل عدداً عن 11.5 مليون نسمة، وأبرز قبائلها: الفانغFang والبامليكي Bamileké والدوالا Duala وغيرها، وتؤلف بمجموعها 60% من السكان.
  • الأرومة الأطلسية الغربية أوالفولبي.
  • الأداماوا.
  • الكوا.
  • أما المجموعة التشادية فتلي المجموعة الأولى أهمية، ولايقل عددها عن 2.5-3 مليون نسمة. وأكبر قبائلها الواندالا Wandala والماسا Masa.
  • أما بقية الأرومات العرقية فقليلة العدد، ولايزيد عدد قبيلة الشوا العربية Shawa على 200 ألف نسمة، وما يبقى من أعراق تعد بالألوف كالنيلية.

ويعيش التشاديون والعرب في الشمال، أما في الوسط فهناك قبائل الأداماوا الشرقية والأطلسية الغربية.

تتباين درجة تمركز السكان من إقليم إلى آخر، ومع أن الكثافة المتوسطة تعادل 34 نسمة/كم2، إلا أن الكثافة تتفاوت بشدة، ففي هضبة أداماوا لا تزيد على 3-5 نسمة/كم2، بينما ترتفع إلى 100-200 نسمة/كم2 في الجنوب والغرب الخصب، بل وتصل إلى 400-500 نسمة/كم2حيث المدن الكبرى ومزارع المطاط والبن والكاكاو.

المدن كثيرة، بعضها كبير والأغلب متوسط وصغير، وأبرزها العاصمة ياوندا وسكانها مليون ونيف، ومدينة دوالا Douala وهي الأكبر (1.5مليون) والميناء الرئيس، والعاصمة الاقتصادية، ومن العواصم الإدارية هناك غاروّا Garouaيبلغ عدد السكان (250.000 نسمة) وماروّا Maroua يبلغ عدد سكانها (200000 نسمة) وايبلوا Ebolowa وباميندا Bamenda وغيرها.

التطور السكاني

شهد الشعب الكامروني في القرن المنصرم وإلى اليوم مظهرين للتزايد السكاني: الأول يمثل مظهر التكاثر السكاني في أغلب دول العالم الثالث، أي نسبة التزايد السنوية العالية (30-35 في الألف) والثاني تدنٍ واضح في التزايد (18-20 في الألف)، وتجلى المظهر الأول حتى العقدين الأخيرين من القرن العشرين، والثاني تعيشه الكاميرون اليوم، ومعطيات عام 2005 تؤيد ذلك، إذ يلاحظ أن معدل المواليد بلغ 34.67 في الألف والوفيات 15.40 في الألف والمحصلة 19.3في الألف، ويرى المختصون أن للإيدز اليد الطولى في هذا التدني، إذ إن قرابة 7% من الرجال والبالغين مصابون به ويقدر عددهم بنحو750 ألف إنسان، يموت منهم سنوياً 50-60 ألفاً، وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسبة تتقلص إلى 2-3% في الشمال والوسط الريفي الرعوي المسلم. وتزداد في الغرب والجنوب الوثني والمسيحي المكتظين بالسكان (12-15%)، وفي البلاد أمراض مستوطنة أخرى تسهم في زيادة الوفيات كالحمى الصفراء والملاريا وأمراض نقص التغذية، وجميعها تركت بصماتها على طول الأعمار فهي متدنية (49 سنة وسطياً) ولدى الرجال أقل من النساء (51) سنة. ومن الملاحظ أن وفيات الأطفال مرتفعة (130في الألف).

الدين

الدين في الكامرون (پيو للأبحاث)[14][15]
religion percent
كاثوليك
  
40%
پروتستانت
  
30%
مسلمون
  
18%
بلا ديانة
  
6%
تقليدية
  
3%
أخرى
  
3%


كانت الديانات الوثنية هي المسيطرة، إلى أن جاء التجار العرب والأفارقة المسلمون فبدأ ظهور الإسلام في شمالي البلاد، وعزز انتشاره دولتا المرابطين والموحدين، ومع إطلالة القرن التاسع عشر، أخذت المسيحية بالانتشار في الوسط والجنوب، نتيجة لقدوم الأوربيين غازين ومبشرين بالمسيحية، لذا اعتنقت نسبة جيدة المسيحية، وتختلف المعطيات عن نسبة كل ديانة، إذ تقدر نسبة الوثنية بـ 30-40% ومثلها المسيحية، ويقدر المسلمون بنحو20-25%.

الكاميرون من البلدان القليلة التي ليس فيها لغة وطنية رسمية، لأن فيها أكثر من 24 لغة محلية أساسية، وتعد الفرنسية والإنگليزية لغتين رسميتين في البلاد.

الثقافة

راقصون يحيون الزائرين في منطقة الشرق.
متحف ياوندي الوطني.
إمرأة تصنع سلة بالقرب من بحيرة أوسا، منطقة العاصمة.

مشاهير الكامرونين

انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CIA
  2. ^ "Rapport de présentation des résultats définitifs" (PDF) (in French). Institut national de la statistique. p. 6. Retrieved 21 July 2012. 
  3. ^ أ ب ت ث "Cameroon". International Monetary Fund. Retrieved 17 April 2013. 
  4. ^ "Distribution of family income – Gini index". The World Factbook. CIA. Retrieved 1 September 2009. 
  5. ^ "Human Development Index and its components" (PDF). UNDP. Retrieved 12 April 2013. 
  6. ^ شاهر جمال آغا. "الكامرون". الموسوعةالعربية. Retrieved 2014-02-18. 
  7. ^ Kieron Monks (3 February 2017). "Cameroon goes offline after Anglophone revolt". CNN. Retrieved 17 March 2017. 
  8. ^ عدوى الانفصال تصل إلى الكاميرون، روسيا اليوم
  9. ^ "Décret N° 2008/376 du 12 novembre 2008". President of the Republic. Retrieved 9 June 2009. 
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Neba_250
  11. ^ "Cameroon". US Department of State. 25 August 2011. Retrieved 24 September 2011. 
  12. ^ "Core document forming part of the reports of States Parties: Cameroon". UNHCHR. Retrieved 12 April 2013. 
  13. ^ "CO2 Emissions from Fuel Combustion: Population 1971–2009" (XLS). IEA. Retrieved 24 September 2011.  PDF pp. 87–89.
  14. ^ Pew Research Center's Religion & Public Life Project: Cameroon. Pew Research Center. 2010.
  15. ^ "July–December, 2010 International Religious Freedom Report – Cameroon". US Department of State. 8 April 2011. Retrieved 12 November 2011. 

المصادر

  • DeLancey, Mark W. and DeLancey, Mark Dike (2000). Historical Dictionary of the Republic of Cameroon (3rd ed.). Lanham, Maryland: The Scarecrow Press. ISBN 0810837757. 
  • Hudgens, Jim and Trillo, Richard (1999). West Africa: The Rough Guide (3rd ed.). London: Rough Guides. ISBN 1858284686. 
  • Mbaku, John Mukum (2005). Culture and Customs of Cameroon. Westport, Connecticut: Greenwood Press. ISBN 0313332312. 
  • Neba, Aaron (1999). Modern Geography of the Republic of Cameroon (3rd ed.). Bamenda: Neba Publishers. 
  • West, Ben (2004). Cameroon: The Bradt Travel Guide. Guilford, Connecticut: The Globe Pequot Press. ISBN 1841620785. 
</dl>

قراءات إضافية

  • س.إ.بروك، سكان العالم (موسكو 1986) (باللغة الروسية).
  • ت.ف.فلاسفا، جغرافية القارات الطبيعية (موسكو 1986) (باللغة الروسية).
  • مجموعة مؤلفين، إفريقيا الطبيعية (موسكو 1982) (باللغة الروسية).
  • "Cameroon – Annual Report 2007". Reporters without Borders. Accessed 6 April 2007.
  • "Cameroon". Human Development Report 2006. United Nations Development Programme. Accessed 6 April 2007.
  • Fonge, Fuabeh P. (1997). Modernization without Development in Africa: Patterns of Change and Continuity in Post-Independence Cameroonian Public Service. Trenton, New Jersey: Africa World Press, Inc.
  • MacDonald, Brian S. (1997). "Case Study 4: Cameroon", Military Spending in Developing Countries: How Much Is Too Much? McGill-Queen's University Press.
  • Njeuma, Dorothy L. (no date). "Country Profiles: Cameroon". The Boston College Center for International Higher Education. Accessed 11 April 2008.
  • Sa'ah, Randy Joe (23 June 2006). "Cameroon girls battle 'breast ironing'". BBC News. Accessed 6 April 2007.
  • Wight, Susannah, ed. (2006). Cameroon. Spain: MTH Multimedia S.L.
  • "World Economic and Financial Surveys". World Economic Outlook Database, International Monetary Fund. September 2006. Accessed 6 April 2007.
</dl>

وصلات خارجية

حكومية
معلومات عامة