مماليك

مملوك من حلب
مملوك مصري في كامل سلاحه، يحمل رمح، درع، سيف.

المماليك Mamluk، هم سلالة من الجنود حكمت في مصر، الشام، العراق والجزيرة العربية سنوات 1250-1517.


نظرة عامة

رماة مماليك، أوائل القرن 16.

التنظيم

مماليك عثمانيون، ح. 1550.

كان هؤلاء المماليك عبيدا استقدمهم الأيوبيون، زاد نفوذهم حتى تمكنوا من الاستيلاء على السلطة سنة 1250. كان خطة هؤلاء القادة تقوم استقدام المماليك من بلدان غير اسلامية، وكانوا في الأغلب أطفالاً يتم تربيتهم وفق قواعد صارمة في ثكنات عسكرية معزولة عن العالم الخارجي، حتى يتم ضمان ولاؤهم التام للحاكم. بفضل هذا النظام تمتعت دولة الممليك بنوع من الاستقرار كان نادرا آنذاك.

تمتع الممليك خلال دولتهم بشرعية دينية في العالم الإسلامي وهذا لسبيبن، تمكلهم لأراضي الحجاز والحرمين، ثم استضافتهم للخلفاء العباسيين في القاهرة منذ 1260.

المماليك في مصر

جامع السلطان حسن (يسار) ومسجد الرفاعي (يمين) ومسجدان عثمانيان (الخلفية) – القاهرة

أسس المماليك في مصر والشام دولتين متعاقبتين كان مركزها (عاصمتها) القاهرةP الأولى: دولة المماليك البحرية، ومن أشهرهم عز الدين أيبك وقطز وبيبرس البندقداري وقلاوون ومحمد بن قلاوون، ثم تلتها مباشرة وبانقلاب عسكري قام به السلطان الشركسي برقوق الذي تصدى فيما بعد لتيمورلنك واستعاد ما احتله المنغول في بلاد الشام والعراق ومنها بغداد.

فبدأت دولة المماليك البرجيين الشراكسة التي عرف في عهدهم أقصى اتساع لدولة المماليك في القرن التاسع الهجري. وكان من أبرز سلاطينهم السلطان برقوق وابنه فرج واينال والأشرف بارسباي فاتح قبرص وقنصوه الغوري وطومان باي، وكان المقر الرئيسي للحكم في القاهرة.

الحملة الصليبية السابعة

أوعية زجاجية سورية مملوكية من القرن 14; عبر التجارة, الفازة الوسطى انتهى بها المقام في اليمن ثم الصين.

كانت الحملة الصليبية السابعة عام 1249، بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا. بعدها دخلت مصر حروب بعيدة عن أراضيها ضد المغول والصليبيين. وقعت معارك كبيرة ضد المغول مثل معركة عين جالوت عام 1260 في عهد السلطان قطزر، ومعركة الأبلستين (1277) في عهد الظاهر بيبرس، ومعارك وادي الخزندار ومرج الصفر في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون، وأخذ طرابلس من الصليبيين وفتح عكا وساحل الشام في عهد السلطان المنصور قلاوون الالفى وابنه السلطان الأشرف خليل. بعدما انتهت الحروب وخفت المخاطر مصر عاشت مستقرة وبقت دولة غنية متطورة لها علاقات جيدة ومعاهدات مع الدول الأخرى.

المماليك والمغول

قام المماليك في أول عهد دولتهم بصد الغزو المغولي على بلاد الشام و مصر وكانت قمة التصدي في موقعة عين جالوت. بعدها وفي عهد السلطان بيبيرس (1260-1277 م) و السلاطين من بعده، ركز المماليك جهودهم على الإمارات الصليبية في الشام. قضوا سنة 1290 م على آخر معاقل الصليبيين في بلاد الشام (عكا).

الماليك البرجية

أصبحت القاهرة مركزا رئيسا للتبادل التجاري بين الشرق و الغرب، وازدهرت التجارة ومعها اقتصاد الدولة. قام السلطان برقوق (1382-1399 م) بقيادة حملات ناجحة ضد تيمورلنك وأعاد تنظيم الدولة من جديد. حاول السلطان برسباي (1422-1438 م) أن يسيطر على المعاملات التجارية في مملكته، كان للعملية تأثير سيء على حركة هذه النشاطات. قام برسباي بعدها بشن حملات بحرية ناجحة نحو قبرص.

الحروب الپرتغالية المملوكية

العثمانيون وانتهاء حكم المماليك

منذ العام 1450 م بدأت دولة الممليك تفقد سيطرتها على النشاطات التجارية. أخذت الحالة الاقتصادية للدولة تتدهور. ثم زاد الأمر سوءا التقدم الذي أحرزته الدول الأخرى على حسابهم في مجال تصنيع الآلات الحربية.

سنة 1517 يتمكن السلطان العثماني سليم الأول من القضاء على دولتهم. ضمت مصر، الشام و الحجاز إلى أراض الدولة العثمانية.

استقلال المماليك عن الدولة العثمانية


الحملة الفرنسية

Charge of the Mamluk cavalry.
تحرير طرابلس عام 1289: السفن المملوكية تهاجم القلعة الصليبية.




بعد ناپليون

نهاية حكم المماليك في مصر

A Mamluk cavalryman, drawn in 1810
Charge of the Mamluks during the Battle of the Pyramids. An elite body of cavalry whom the French encountered during their campaign in Egypt in 1798, the Mamluks could trace their lineage of service to the Ottomans back to the mid-13th century.
Mameluk Roustam Napoleon's personal bodyguard
Napoleon's 62eme Régiment de Ligne and a Mameluk
Today's U.S. Marine Corps officers' Mameluke sword resembles those used by the Mamluks



أنظمة مملوكية أخرى

جنوب آسيا

The mausoleum of Qutub ud Din Aibak in Anarkali, Lahore, Pakistan.
المقالة الرئيسية: سلطنة دلهي

أسس دولتهم قطب الدين أيبك. ويطلق عليهم أيضاً الملوك المماليك.

العراق

المقالة الرئيسية: حكم المماليك في العراق

جاءت قوات المماليك إلى العراق لأول مرة في عهد العثمانيين حين استقدمهم حسن، پاشا بغداد، في 1702. ومن 1747 حتى 1831، حكم العراق، بفترات انقطاع قصيرة، ضباط مماليك من أصول جورجية نجحوا في تأكيد استقلالهم الذاتي عن الباب العالي، وفي إخماد الثورات القبلية، وحدوا من سلطات الإنكشارية، واستعادوا النظام، وأرسوا برنامجاً لتحديث الاقتصاد والجيش. وفي 1831، نجح العثمانيون في خلع آخر حاكم مملوكي، داوود پاشا، وأرسوا سيطرتهم المباشرة على العراق.[1]

تحت حكم ناپليون

شكـّل نابليون لواءً من المماليك أثناء الحملة الفرنسية على مصر والشام في مطلع القرن التاسع عشر، وكانت آخر قوة مملوكية عسكرية في التاريخ. حتى الحرس الامبراطوري له كان يضم جنوداً مماليك أثناء حملته على بلجيكا, بما فيهم خدمه الشخصيون.

والحارس المشهور لنابليون روستان كان أيضاً مملوكاً من مصر.

أحد الصور التي رسمها فرانسيسكو دي گويا تبين هجوماً للماليك على المدريديين في 2 مايو 1808.

وطيلة العصر النابليوني, كان هناك لواءً مملوكياً في الجيش الفرنسي. وفي تأريخه للفرقة الثالثة عشر 13th Chasseurs, يذكر العقيد ديكاڤ كيف استخدم ناپليون المماليك في مصر، فضمن ما أسماه "تعليمات Instructions" التي أعطاها بونابرت لكليبر بعد مغادرته مصر, كتب نابليون أنه قد اشترى بالفعل نحو 2,000 مملوك من تجار سوريين، وأنه كان ينوي تشكيل فصيلة خاصة detachment. وفي 14 سبتمبر 1799, شكـّل جنرال كليبر لواء فرسان مماليك رديف auxiliaries و انكشارية سورية من الفوات العثمانية التي اُسرت في حصار عكا.

وفي 7 يوليو 1800, أعاد جنرال مينو تنظيم الكتيبة, مشكلاً 3 فصائل كل منها قوتها 100 رجل وغير اسمهم إلى "مماليك الجمهورية Mamluks de la République". في 1801, اُرسل جنرال راپ إلى مارسيليا ليشكـّل فصيلة من 250 مملوك تحت إمرته. وفي 7 يناير 1802, ألغي الأمر السابق وتم تخفيض قوة الفصيلة إلى 150 رجلاً. قائمة المنضوين تحت السلاح في 21 أبريل 1802 تـُظهر 3 ضباط و 155 مقاتلاً من مختلف الرتب. وبقرار في 25 ديسمبر 1803, تم تشكيل المماليك في فصيلة ملحقة بسلاح الفرسان بالحرس الإمبراطوري.

ولقد أبلى المماليك بلاءً حسناً في معركة أوسترليتس في 2 ديسمبر, 1805, and the regiment was granted a standard and a roster increased to accommodate a standard-bearer and a trumpet. A decree of 15 April 1806 defined the strength of squadron as 13 officers and 147 privates. In 1813, its Chasseurs-à-Cheval of the Imperial Guard a decree of 17 March established another company attached to the Young Guard. Despite the Imperial decree of 21 March 1815 that stated that no foreigner could be admitted into the Guard, Napoleon’s decree of 24 April prescribed inter alia that the Chasseurs-à-Cheval of the Imperial Guard included a squadron of two companies of Mamluks for the Belgian Campaign.

With the First Restoration, the company of the Mamluks of the Old Guard was incorporated in the Corps Royal des Chasseurs de France. The Mamluks of Young Guard were incorporated in the 7th Chasseurs-à-Cheval.

زي المماليك في فرنسا

انظر أيضاً: سيف مملوكي
مملوكي سنة 1779

أثناء خدمتهم في جيش نابليون, ارتدوا اللواء المملوكي الزي التالي:

قبل 1804: الجزء "النظامي" الوحيد في زيهم كان الكاهوك (قبعة) الخضراء, والعمامة البيضاء, والسروال الأحمر, وهؤلاء جميعاً يـُلبسوا مع قميص فضفاض وصديري. Boots were of yellow, red, or tan soft leather. Weapons consisted of an "Oriental" scimitar, a brace of pistols in a holder decorated with a brass crescent and star, and a dagger.

بعد 1804: الكاهوك أصبح أحمراً بهلال ونجمة نحاسيين, والقميص اُقفل وأصبح له ياقة. The main change was the addition of a "regulation" chasseur-style saddle cloth and roll, imperial green in color, piped red, with a red and white fringe. The saddle and harness remained Arabic in style. The undress uniform was as for the Chasseurs-à-Cheval of the Guard but of a dark blue cloth.

حكام المماليك

في مصر

المماليك البحرية

المماليك البرجية

في العراق

استخدامات أخرى للكلمة

مملوكه كلمة پرتغالية مشتقة من كلمة "مملوك" العربية (أملوكه بالإسپانية أيضاً)، وهي كلمة تستخدم لوصف الأشخص المختلطين (الأوروپيون والشعوب الأصلية من أصول أمريكية جنوبية. في القرن 17 و18، كانت كلمة "مملوكه" تشوير إلى فريق منظم من الصيادين العبيد الپرتغاليين مقرهم ساو پاولو.

مامالوكو كلمة صقلية تستخدم بمعنى غبي، أو أحمق.

مملوك كانت تستخدم في المجر في أواخر القرن التاسع عشر كاسم تدليل لأعضاء البرلمان الممثلين للحزب الليبرالي الحاكم. حكم هذا الحزب المجر لثلاثين عام (1875–1905) وكان أعضاؤه يشكلون الأغلبية في البرلمان وينتمي اليه أيضاً رئيس الوزراء كالمان تيزا.

يحمل ضباط المارينز الأمريكي السيف المملوكي في بعض الاستعراضات. كما يستخدمه أيضاً في استعراضاتهم أفراد الجيش الأمريكي.

وفي الإنگليزية الأمريكية الإيطالية تشير كلمة "مملوك" أيضاً للشخص الذي يصدر عنه تصرف أحمق.


ألقاب المناصب والمصطلحات المملوكية

اللقب معناه
أمير Prince
أتابك commander in chief
خـُنـْـد wife of the sultan
جاشـْنـَكير food taster of the sultan to assure it was poison free.
كافل الممالك الشريفة الإسلامية الأمير الأمـِري vice-sultan
قلعة الجبل Citadel of the Mountain ( the abode and court of the sultan in Cairo )
طـِباق campus of the Mamluks at the citadel of the mountain
مماليك سلطانية Mamluks of the sultan;to distinguish from the Mamluks of the Amirs (princes)
مماليك كتابية Mamluks still attending training classes and who still live at the Tebaq ( campus )
رَنـْـك an emblem that distinguished the rank and position of a Mamluk
محتسـِب an official that had the function of controlling markets, public works and local affairs.
قاضي القضاة chief justice
طواشي Designation of a Eunuch responsible for serving the wives of the sultan and the supervising of new Mamluks.
والي viceroy
خاصكية courtiers of the sultan
قـَرانـِصة Mamluks that moved to the service of a new Sultan or from the service of an Amir to a sultan.
خشداشية Mamluks belonging to same Amir or Sultan.
جامكية salary paid to Mamluk
تشريف a head covering that was worn by a Mamluk during the ceremony of inauguration to the position of an Amir.
شرابخانة storehouse for drinks, medicines and glass-wares of the sultan.
طشتخانة storehouse used for the laundry of the sultan
طبلخانة
بريد جوى Airmail ( mail sent by carrier-pigeons was introduced by Sultan Baibars )
محكمة المظالم A court that heard cases of complaints of people against state officials. This court was headed by the sultan himself.
فندق Hotel ( some famous hotels in Cairo during the Mamluk era were Dar al-Tofah, Fondok Bilal and Fondok al-Salih )
خان a store that was specialized in selling a certain commodity
قصـّاد secret couriers and agents who kept the sultan informed
يوك a large linen closet used in every mamluk home


انظر أيضاً

المصادر

قراءات إضافية

  • Islam: Kunst und Architektur
  • Janet L. Abu-Lughod (1 February 1991). Before European hegemony: the world system A.D. 1250–1350. Oxford University Press US. ISBN 978-0-19-506774-3. 
  • A. Allouche: Mamluk Economics : A Study and Translation of Al-Maqrizi's Ighathat. Salt Lake City, 1994
  • Reuven Amitai-Preiss (1995). Mongols and Mamluks: the Mamluk-Īlkhānid War, 1260–1281. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-46226-6. Retrieved 20 June 2011. 
  • Ulrich Haarmann: Das Herrschaftssystem der Mamluken, in: Halm / Haarmann (Hrsg.): Geschichte der arabischen Welt. C.H.Beck (2004), ISBN 3-406-47486-1
  • E. de la Vaissière, Samarcande et Samarra. Elites d'Asie centrale dans l'empire Abbasside, Peeters, 2007 Peeters-leuven.be (بالفرنسية)
  • James Waterson – The Mamluks (History Today March 2006)

وصلات خارجية