التلغراف في عهد إسماعيل

التلغرافات في عهد الخديوي اسماعيل

عمم اسماعيل الخطوط التلغرافية التي بدأ إنشائها في عهد سعيد باشا، وتألفت منها شبكة ممتدة الفروع بين مختلف البلدان ومدة أيضاً الخطوط التلغرافية بين مصر والسودان وبين المدن المهمة في الأقاليم السودانية كما تقدم بيانه.

وبلغ طول الخطوط التلغرافية سنة 1872 في مصر والسودان 5,582 كيلو متر وطول أسلاكها 11,951 كم. وهاك أهم هذه الخطوط في مصر:

شبكة تلغراف مصر في عهد اسماعيل
الخطوط عدد الأسلاك طول الخط (كم)
من مصر إلي الإسكندرية 6 223
من مصر إلي ضواحيها 2 80
من القاهرة إلي قليوب والقناطر الخيرية 2 28
من القاهرة إلي غزة (فلسطين) بطريق بنها 2 455
من القاهرة إلي السويس بطريق بنها 1 242
من القاهرة إلي المنصورة بطريق قليوب 2 154
من القاهرة إلي السويس رأساً 4 144
من بنها إلى سراي ميت برة 2 14
من بنها إلي الزقازيق فالسويس 2 197
من طنطا إلي طلخا فدمياط 2 115
من طنطا إلي زفتى 2 53
من طنطا إلي دسوق 2 74
من طنطا إلي شبين الكوم 2 30
من الإسماعيلية إلي بورسعيد 1 74
من القنطرة إلي بورسعيد 1 41
من دمنهور إلى العطف ورشيد 2 90
من القاهرة إلي المنيا 2 276
من المنيا إلي أسيوط 2 144
من أسيوط إلي قنا 2 225
من قنا إلي أسوان 2 257
من قنا إلي القصير 2 188
من أسوان إلي وادى حلفا 2 337
اجمالي طول الشبكة 5,582

هذا عدا خطوط السودان. وبلغ عدد مكاتب التلغراف في مصر والسودان سنة 1878 : 151 مكتب ، منها 86 مكتباً بالوجه البحري و44 مكتباً بالوجه القبلي و 21 مكتباً بالسودان.


الشبكة الدولية

وأنشأت الشركة الإنجليزية الشرقية في عهده خطاً تلغرافياً بحرياً من الإسكندرية إلي مالطة و صقلية فأوربا ، وخطاً آخر من الإسكندرية إلي السويس إلي عدن فالهند ، ويتصل بخط الشرق الأقصى وأستراليا ، فاتصلت مصر بأوربا بخط الشركة الإنجليزية وبالخط الذي أنشأته الحكومة المصرية إلي غزة ومنها إلي الأستانة.


مراجع