دوگلاس مكارثر

دوگلاس مكارثر
Douglas MacArthur
26 يناير 1880 - 5 أبريل 1964
MacArthur Manila.jpg

DMacarthur Signature.svg
1945 صورة مكارثر وهو يدخن غليون قلح الذرة في مانيلا
محل الميلاد ليتل روك، أركنسا
محل الوفاة واشنطن العاصمة
الولاء  الولايات المتحدة
فرع/الخدمة United States Department of the Army Seal.svg الجيش الأمريكي
سنوات الخدمة 1903-1951
الرتبة US-O11 insignia.svg جنرال بالجيش (الجيش الأمريكي)
فيلد مارشال (جيش الفلپين)
قاد سلاح المهندسين بالجيش الأمريكي
الفرقة 42 مشاة
US Military Academy Superintendent
CSAFlag.png Chief of Staff of the United States Army
وزارة الفلبين
قوات الجيش الأمريكي بالشرق الأقصى
قائد الحلفاء الأعلى بالهادي
المعارك/الحروب الثورة المكسيكية
*Battle of Vera Cruz
الحرب العالمية الأولى
*هجوم كامپان-مارن
*Second Battle of the Marne
*Battle of Saint-Mihiel
*Battle of the Argonne Forest
الحرب العالمية الثانية
*حملة الفلپين الأولى
*حملة غينيا الجديدة
*Solomon Islands Campaign
*حملة الفلپين الثانية
الحرب الكورية
*Battle of Incheon
الأوسمة Medal of Honor ribbon.svg مدالية الشرف
Distinguished Service Cross (3)
Army Distinguished Service Medal (5)
Navy Distinguished Service Medal
Distinguished Flying Cross
النجم الفضي (7)
Bronze Star
Purple Heart (2)
Order of the Rising Sun
Complete list

دوگلاس مكارثر (1880 – 1964م). قائد عسكري أمريكي كان جنرالاً بارزًا خلال الحرب العالمية الثانية والحروب الكورية. كسب أيضًا مرتبة القائد الأعلى لقوات التحالف لاحتلال اليابان عقب الحرب العالمية الثانية.

ولد ماك آرثر في ليتل روك، أركنسا، في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان أصغر ثلاثة أبناء للجنرال آرثر مكارثر، الأصغر، الذي كان بطلاً وضابطًا خلال الحرب الأهلية الأمريكية (1861 ـ 1865). وجده كان المشرع والسياسي آرثر مكارثر، الأكبر، المهاجر من اسكتلندا. تخرج مكارثر في الأكاديمية العسكرية الأمريكية في وست پوينت، نيويورك عام 1903م. وأحرز أعلى الدرجات الأكاديمية في تاريخ المدرسة. وعمل أثناء الأعوام العشرة التالية مساعداً وضابطاً مهندساً صغيراً في الفلبين وبنما والولايات المتحدة الأمريكية. وقد رافق والده في جولة خدمة في آسيا، حيث كان الجنرال الأميركي العسكري والميداني للجيش الفلبيني. وقد حصل على وسام الشرف لخدمته في الفلبين.

في عام 1913، انضم إلى هيئة الأركان العامة التابعة لإدارة الحرب في واشنطن ، وتولى في عام 1914 دورا بارزا في حملة فيراكروز في المكسيك. وكان ضابطا كبيرا في وزارة الحرب في عام 1917 عندما دخلت أميركا الحرب العالمية الأولى.

الحرب العالمية الأولى

Brigadier General MacArthur holding a crop at a French chateau, September 1918

ونال ماك آرثر رتبة رائد عندما دخلت الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى في أبريل عام 1917م. جُرح مرتين ونال العديد من أنواط الشجاعة. ورقي ماك آرثر في يونيو 1918م لرتبة عميد. عمل ماك آرثر مستشارًا عسكريًا للكومنولث في الفلبين في الفترة من 1935م إلى 1941م. كانت الفلبين تحت النفوذ الأمريكي منذ عام 1898م وبدأت في ذلك الوقت تستعد للاستقلال.

وأصبح رئيس هيئة الاركان في القتال على الجبهة الغربية وخلال الحرب العالمية الأولى ارتقى إلى رتبة عميد ومنح وسام الشرف ، والخدمة المتميزة ، وكذلك النجمة الفضية سبع مرات في 1919 أصبح مديراً للأكاديمية العسكرية في وست بوينت. حيث قام بمراجعة كامله لهيكل المناهج الدراسية في الاكاديمية.

عين رئيس هيئة الاركان في الجيش الأميركي ، في نوفمبر 1930. وخدم الرئيس هربرت هوفر وفرانكلين روزفلت . عام 1924 كان له دور فعال في قمع تمرد الحركه الكشفيه في الفلبين . في عام 1930 أصبح رئيس أركان جيش الولايات المتحدة. وفي عام 1935 أصبح ماك آرثر مستشار عسكري لرابطة جديدة من الفلبين. بعد تقاعده من الجيش الأميركي وفي عام 1937 تقاعد ليصبح المستشار العسكري للحكومة الكومنولث للفلبين وتبع ذلك سلسلة من الكوارث ، وغزو الفلبين من قبل اليابان 1941.

الحرب العالمية الثانية

وأصبح ماك آرثر في يوليو عام 1941م قائدًا للقوات الأمريكية في الشرق الأقصى. وقذفت الطائرات اليابانية في السابع من ديسمبر عام 1941م القاعدة البحرية الأمريكية في خليج بيرل هاربر في هاواي، كما قذفت القواعد الجوية الأمريكية في الفلبين، ودخلت الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية عندما أعلنت الحرب على اليابان في الثامن من ديسمبر. وبدأ التدخل الياباني في الفلبين بعد أسبوعين من ذلك التاريخ.

مكارثر يزور مجلس النواب الأسترالي في مارس 1942

قاد ماك آرثر قوات الدفاع عن الفلبين وركَّز قواته في شبه جزيرة باتان وجزيرة كوريجدور في خليج مانيلا. وترك ماك آرثر في مارس 1942م كوريجدور ليذهب بعد ذلك إلى أستراليا. وتعهد فور وصوله هناك تعهدًا مشهورًا بالعودة مرة أخرى لرؤية شبه جزيرة باتان. نال ماك آرثر ميدالية الشرف لدفاعه عن الفلبين. وكان والده قد نال هذه الميدالية التي تُعتبر أرفع الدرجات العسكرية في البلاد، لاستبساله البطولي في الحرب الأهلية الأمريكية.

General Douglas MacArthur meeting Navajo, Pima, Pawnee and other Native American troops.
"ها قد عدت" — الجنرال مكارثر يعود إلى الفلبين.
MacArthur's Medal of Honor plaque affixed to MacArthur barracks, USMA

ويعد ماك آرثر ووالده الأب والابن الوحيدين اللذين نالا هذه الميدالية. وأصبح ماك آرثر قائدًا للقوات المتحالفة في جنوب غربي المحيط الهادئ، وبدأ هجومًا على اليابان، وطردت قواته اليابانيين عام 1943م من غينيا الجديدة وغربي نيو بريتن وجزر أدميرالتي. وعزلت هذه الانتصارات القاعدة اليابانية في رابول، الميناء الرئيسي لنيو بريتن. واستعاد ماك آرثر في سبتمبر عام 1944م غربي غينيا الجديدة وموروتاي.

ونزلت قوات آرثر في 20 أكتوبر عام 1944م في جزيرة ليتي الفلبينية ليحقق بذلك تعهده بالعودة إلى الفلبين. ووصلت قواته إلى ميندورو في وسط الفلبين في ديسمبر. وغزت في يناير عام 1945م لوزون، واستعادت معظم الجزيرة مع نهاية الحرب في أغسطس. كما استولى على جنوبي الفلبين وبورنيو.


اليابان بعد الحرب العالمية الثانية

الجنرال مكارثر مع الامبراطور هيروهيتو

استسلمت اليابان في أغسطس عام 1945م وعُيِّن ماك آرثر قائدًا لقوات الاحتلال المتحالفة في اليابان وترأس قمة القيادة في اليابان في الفترة ما بين عام 1945 و 1951م، وكانت قوات الاحتلال تهدف إلى عدم جعل اليابان قوة عسكرية وجعلها دولة ديمقراطية. أدار ماك آرثر اليابان بحيادية تامة، وأدخل إصلاحات أساسية في المجالات السياسية والاقتصادية والمؤسسات الاجتماعية. واحترم اليابانيون قدرات آرثر وخاصة عندما ضغط على الإمبراطور الياباني وحكومته لتنفيذ العديد من الإصلاحات.


الحرب الكورية

المقالة الرئيسية: الحرب الكورية

بدأت في 25 يونيو عام 1950، عندما عبرت قوات كوريا الشمالية خط العرض 38 الذي يفصل بين كوريا الشمالية والجنوبية. أصبح ماك آرثر قائد القوات العسكرية التي أرسلتها الأمم المتحدة لحماية كوريا الجنوبية. قاد آرثر عملية إنزال مدهشة خلف خطوط العدو في ميناء إنشون بكوريا الجنوبية. وبهذا التحرك تمكنت قوات الأمم المتحدة من الاستيلاء على سئول محدثة انهيارًا كليًّا في جيش كوريا الشمالية. غزا ماك آرثر بعد ذلك كوريا الشمالية.

دخلت قوات الصين الشيوعية الحرب بجانب الكوريين الشماليين وتمكنَّت من طرد قوات الأمم المتحدة جنوبي خط العرض 38. وأراد آرثر، نتيجة لذلك، أن يمدّ الحرب إلى الصين ولكن تخوَّف بعض أعضاء الأمم المتحدة من أن يؤدِّي الهجوم على الصين إلى حرب عالمية ثالثة. اختلف ماك آرثر بشدة مع هاري ترومان الرئيس الأمريكي ورئيس هيئة الأركان المشتركة حول حصر الحرب في كوريا. وأصدر آرثر بيانًا ينتقد فيه سياسة الحكومة وهدفها تجاه الحرب.

طرده

مسودة أمر الرئيس ترومان بإنهاء عمل مكارثر كقائد أعلى لقوات الحلفاء، والقائد الأعلى للشرق الأقصى؛ والجنرال القائد للجيش الأمريكي في الشرق الأقصى.

في أبريل 1951، أدى عدم احترام مكارثر الاعتيادي لمن هم أعلى منه إلى أزمة[1]. فقد أرسل رسالة إلى النائب بالكونگرس جو مارتن (ج-مساتشوستس)، زعيم الأقلية في مجلس النواب، ليعبر عن عدم موافقته على سياسة الرئيس ترومان في الحد من الحرب الكورية لتجنب حرباً أوسع مع الصين. كما أرسل إنذاراً إلى الجيش الصيني، الأمر الذي أفسد جهود الرئيس ترومان للتوصل لوقف اطلاق نار.

تلك، ورسائل وتصريحات شبيهة، رآهم ترومان كمخالفة للمبدأ الدستوري الأمريكي القاضي بخضوع القادة العسكريين للقيادة المدنية، وكمحاولة لاغتصاب سلطة الرئيس في صنع السياسة الخارجية. تجاهل مكارثر هذا المبدأ انطلاقاً من الحاجة عندما كان قائداً أعلى لقوى الحلفاء (SCAP) في اليابان، حيث سمحت الطبيعة الخالية من المشاكل نسبياً للاحتلال لمكارثر أن يخصص وقتاً وامكانيات كبيرة لحل مسائل اليابان السياسية الداخلية. [2] وفي ذلك الوقت لم يكن مكارثر قد عاد إلى الولايات المتحدة لمدة أحد عشر عاماً.

وحينئذ قرر الرئيس ترومان أن مكارثر متمرد، وأعفاه من القيادة في 11 أبريل 1951، مما أدى إلى عاصفة من الجدل.[1] مكارثر خلفه الجنرال ماثيو ردجواي، ولاحقاً الجنرال مارك وين كلارك، الذي وقع الهدنة التي أعلنت وقف اطلاق النار في الحرب الكورية.

العودة إلى الولايات المتحدة

1952 إلى وفاته

MacArthur Memorial in Norfolk
MacArthur's grave at the MacArthur Memorial


The Memorial to Gen. MacArthur's Leyte Landing in الفلپين


جدالات

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Halberstam
  2. ^ According to one point of view, MacArthur suffered from paranoia, self-destructive impulses, and political aspirations, and he had visions of running against Truman in the 1952 elections. Surrounding himself with sycophants and publicity spinners, MacArthur effectively cut himself off from Washington and ignored suggestions and even orders from superiors, as he felt that none were superior to him. Weintraub asks: "Having long considered himself a reigning sovereign rather than a mere field commander - wasn't he also viceroy of Japan? - he gave little heed to restrictions formulated a hemisphere away."

المصادر

قالب:ACMH
  • Bartsch, William H. (2003). December 8, 1941: MacArthur's Pearl Harbor. Texas A&M University Press. ISBN 1585442461. 
  • Bix, Herbert (2000), Hirohito and the Making of Modern Japan, New York, NY: HarperCollinsPublishers, ISBN 006019314X 
  • Brune, Peter (May 1, 2005), A Bastard of a Place: The Australians in Papua, Allen & Unwin, ISBN 978-1741144031 
  • Dower, John (2000), Embracing Defeat: Japan in the Wake of World War II, W. W. Norton & Company, ISBN 978-0393320275 
  • Duffy, Bernard K; Carpenter, Ronald H. (1997), Douglas MacArthur: Warrior as Wordsmith, Greenwood Press, ISBN 0-313-29148-9 
  • Franzwa, Gregory M.; Ely, William J. (1980), Leif Sverdrup: "... Engineer Soldier at his Best", Tucson, Arizona: Patrice Press, ISBN 0-935284-12-5 
  • Gray, Anthony W., Jr. (1997), "Chapter 6: Joint Logistics in the Pacific Theater", in Gropman, Alan, The Big 'L'--American Logistics in World War II, Washington, D.C.: National Defense University Press, ISBN 1428981357, http://www.ibiblio.org/hyperwar/USA/BigL/BigL-6.html 
  • Halberstam, David (2007), The Coldest Winter: America and the Korean War, Hyperion, ISBN 1401300529 
  • Ham, Paul (2004), Kokoda, HarperCollins, ISBN 0732282322 
  • Huber, Dr. Thomas M., "XVIII. Eichelberger at Buna: A Study in Battle Command", in Combat Studies Institute, Fort Leavenworth, Kansas: U.S. Army Command and General Staff College, http://cgsc.leavenworth.army.mil/carl/resources/csi/battles/battles.asp#XVIII 
  • James, D. Clayton (1970), The Years of MacArthur Volume I, 1880-1941, 1, ISBN 0-395-10948-5) 
  • James, D. Clayton (1975), The Years of MacArthur: vol. 2 1941-45, 2, Boston: Haughton Mifflin Company, ISBN 0-395-20446-1 
  • James, D. Clayton (1985), The Years of Macarthur: Volume 3: Triumph and Disaster 1945-1964, 3, Boston: Houghton Mifflin, ISBN 0-395-36004-8 
  • Leary, William M. (2001), MacArthur and the American Century: A Reader, University of Nebraska Press, ISBN 0-8032-2930-5 
  • Leary, William M. (2004), We Shall Return!: Macarthur's Commanders and the Defeat of Japan, 1942-1945, University Press of Kentucky; New Ed edition, ISBN 978-0813191058 
  • Long, Gavin Merrick (1998), MacArthur as Military Commander, Da Capo; New Ed edition, ISBN 978-0938289142 
  • Lowitt, Richard (1967), The Truman-MacArthur Controversy, Rand McNally, ISBN 9780528663444 
  • Lutz, David W. (2000), The Exercise Of Military Judgment: A Philosophical Investigation Of The Virtues And Vices Of General Douglas Macarthur, 1, Journal Of Power And Ethics 
  • MacArthur, Douglas (2001), Reminiscences, United States Naval Institute, ISBN 1-55750-483-0 
  • Manchester, William (1983), American Caesar: Douglas MacArthur 1880-1964, Laurel, ISBN 0-440-30424-5 
  • Mitchell, George (2002), Matthew B. Ridgway: Soldier, Statesman, Scholar, Citizen, Stackpole Books, ISBN 0-8117-2294-5 
  • Perret, Geoffrey (1996), Old Soldiers Never Die: The Life and Legend of Douglas MacArthur, Random House, ISBN 0-679-42882-8 
  • Prefer, Nathan (1995), Macarthur's New Guinea Campaign, Combined Books, ISBN 978-0938289517 
  • Paull, Raymond (December 31, 1982), Retreat from Kokoda, Heinemann (William) Australia, ISBN 978-0855610494 
  • Rasor, Eugene L. (1994), General Douglas MacArthur, 1880-1964: Historiography and Annotated Bibliography, Greenwood Press, ISBN 978-0313288739 
  • Rogers, Paul P. (1990), The Good Years: MacArthur and Sutherland, 1, Praeger Publishers, ISBN Praeger Publishers 
  • Rogers, Paul P. (1991), The Bitter Years: MacArthur and Sutherland, 2, Praeger Publishers, ISBN 978-0275929190 
  • Rowman; Littlefield (2001), General MacArthur: Letters from the Japanese During the American Occupation, Lanham, Md.: Rowman & Littlefield Publishers, ISBN 0-7425-1115-4 
  • Schaller, Michael (1985) ([dead link] - Scholar search), The American Occupation of Japan: The Origins of the Cold War in Asia, Oxford University Press, ISBN 0195051904, http://books.google.com/books?id=eVG3FbNr9HoC&dq=%22The+American+Occupation+of+Japan%22 
  • Schaller, Michael (2001), Douglas MacArthur: The Far Eastern General, Replica Books, ISBN 0-7351-0354-2 
  • Schnabel, James F. (1972), "CHAPTER XX — The Relief of MacArthur", United States Army in the Korean War, Washington: Office of the Chief of Military History, Department of the Army, p. 365 
  • Schonberger, Howard B. (1989), Aftermath of War: Americans and the Remaking of Japan, 1945-1952 (American Diplomatic History), Kent State University Press, ISBN 978-0873383820 
  • Taaffe, Stephen (1998), Macarthur's Jungle War: The 1944 New Guinea Campaign, University Press of Kansas, ISBN 0-7006-0870-2 
  • Valley, David J. (2000), Gaijin Shogun: General Douglas MacArthur, Stepfather of Postwar Japan, Sektor Company, ISBN 0-9678175-2-8 
  • Wainstock, Dennis D. (1999), Truman, MacArthur, and the Korean War (Contributions in Military Studies), Greenwood Press, ISBN 978-0313308376 
  • Weintraub, Stanley (2007), 15 Stars: Eisenhower, MacArthur, Marshall: Three Generals who Saved the American Century, New York: Free Press, ISBN 0-743-27527-6 
  • Weintraub, Stanley (2000), MacArthur's War: Korea and the Undoing of an American Hero, New York, NY: Free Press, ISBN 0-684-83419-7 
  • West, Emerson Roy (1968), Vital Quotations, Bookcraft, ASIN: B000PB02MU 
  • Wolfe, Robert (1984), Americans as Proconsuls: United States Military Government in Germany and Japan, 1944-1952, Southern Illinois University Press, ISBN 978-0809311156 

وصلات خارجية

مناصب عسكرية
سبقه
Samuel Escue Tillman
Superintendents of the United States Military Academy
1919 - 1922
تبعه
Fred Winchester Sladen
سبقه
تشارلز سمرال
رئيس أركان الجيش الأمريكي
1930 - 1935
تبعه
مالين كريگ
سبقه
القائد الأعلى لقوى الحلفاء (SCAP)، اليابان
1945 - 1951
تبعه
ماثيو ردجواي
جـوائـز
سبقه
دوايت أيزنهاور
Sylvanus Thayer Award recipient
1962
تبعه
جون مكلوي
ألقاب فخرية.
سبقه
جون كندي
Persons who have lain in state or honor في United States Capitol rotunda
8 أبريل 1964 – 9 أبريل 1964
تبعه
هربرت هوڤر