بخور

بخور في معبد لونگوا.

البخور Incense، هو مادة حيوية عطرية تطلق أدخنة معطرة عند إشعالها. يشير المصطلح إلى المداة نفسها، أكثر من العطر الذي ينتجه. يستخدم البخور لأغراض متعددة، منها إقامة الطقوس الدينية في جميع الديانات الرئسية، التخلص من الروائح السيئة، طرد الحشرات، لأغراض روحية، طب الروائح، التأمل وبعض البهجة.[1][2][3]

يتكون البخور من مواد نباتية عطرية، يتم خلطها عادة بالزيوت العطرية.[4] يختلف شكل البخور باختلاف الثقافة، وتغير شكله مع التقدم التكنولوجي والتنوع المتزايد في أسباب استخدامه.[5] بصفة عامة، ينقسم البخور إلى نوعين أساسيين: بخور "يحترق بطريقة غير مباشرة" وبخور "يشتعل بطريقة مباشرة". البخور الذي يشتعل بطريقة غير مباشرة (أو "البخور الغير قابل للاحتراق") غير قادر على الاحتراق بمفرده، ويتطلب استخدام مصدر حراري منفصل. البخور الذي يحترق بطريقة مباشرة (أو "البخور القابل للاحتراق) يمكن إشعاله بواسطة لهب، وتركه الجذوة متوهجة إلى أن تخمد ينتشر العطر. هذا النوع من البخور يكون على شكل أعواد أو أقماع.

التاريخ

علاقة الإنسان بالبخور علاقة قديمة ترجع للحضارات القديمة، تحديداً، مع بداية الحضارة الهندية والصينية القديمة، فكان يصنع البخور من مواد عديدة كالعود والزهور المجففة ونبات الصندل الذي يستخدم كعنصر أساسي في صناعة البخور وبعض الخلطات السرية التي كان يتميز بها أهل الدين والمعابد. وكان هناك نوعان من البخور، نوع ذو رائحة نفاذة ونوع ذو رائحة منفرة، وهذا الأخير، كان يمتاز به أهل الهند. وورد في الأساطير القديمة أن الشياطين تكره رائحة البخور وتبتعد عنها. دخل البخور إلى الجزيرة العربية من خلال التجار، وكان أهلها يستخدمون البخور في العديد من المناسبات الاجتماعية، وعرفوا العديد من أنواعه، فمثلاً، كان هناك نوع من البخور يستخدم في تبخير الخيمة ويتميز بأنه أكثر الأنواع تأثيرا فتستمر رائحته لمدة تزيد عن ستة أشهر، ونوع آخر، ويعتبر من أغلى الأنواع حيث كان يوزن بالذهب ويستخدم في المعابد ويقدم للآلهه لجلب الخير، وكان يستخدم أيضاً حول الكعبة وخاصة في فترة الغروب، فالكاهن يحمل على كتفه حقيبة فيها كميات من البخور والفحم ويحمل في يده مبخرة تتصاعد منها الأبخرة ذات الرائحة النفاذة المميزة ويقوم بالطواف حول الكعبة لتبخير الآلهة وطرد الشياطين طوال فترة الليل.[6]

وبعد ذلك اعتاد أناس الجزيرة العربية على استخدام البخور وشرائه من الباعة حتى إنشاء مصانع لصناعة البخور والعود. ويحرص أغلب المعتمرين على شراء البخور وخاصة من المدينة المنورة ومكة المكرمة اعتقاداً أن البركة سوف تحل عليهم باحتراقه، وكما يقوم بعضهم بتبخير أنفسهم تجنبا من الحسد ويقولون إن الشرار المتصاعد من فحم البخور يقع في عين الحاسد فيمنع الحسد ويتبارك الجسد.

التركيب

Some commonly used raw incense and incense-making materials (from top down, left to right) Makko powder (Machilus thunbergii), Borneol camphor (Dryobalanops aromatica), Sumatra Benzoin (Styrax benzoin), Omani frankincense (Boswellia sacra), Guggul (Commiphora wightii), Golden Frankincense (Boswellia papyrifera), the new world Tolu balsam (Myroxylon toluifera) from South America, Somali myrrh (Commiphora myrrha), Labdanum (Cistus villosus), Opoponax (Commiphora opoponax), and white Indian sandalwood powder (Santalum album)


A Räucherkerzchen - A charcoal-based incense cone


الأنواع

لفائف بخور تتدلى من سقف معبد في شرق آسيا.
بخور مشتعل وأدخنته.


الانتاج

أعواد بخور في ڤيتنام


بعض أنواع البخور المتفاوتة السماكة.


أعواد جوس

أعود جوس في عبد الأدب، هانوي، ڤيتنام.


أعواد بخور التنين جوس الضخمة.
أعواد بخور غير مغلفة في ضريح بوذي/طاوي في ماليزيا.


اشعال البخور

الاختلافات الثقافية

البخور الصيني

بخور في معبد في بكين، الصين.
مبخرة في معبد ونگ‌چنانگ

، تايوان.]]


البخور الهندي

An Oriental Orthodox congregation in India processes outside its church with palm fronds on Palm Sunday with incense.


بخور الهيكل


البخور التبتي

البخور الياباني

أعواد بخور في معبد باليابان.


الاستخدام

طارد الناموس يصنع عادة على شكل أقماع تشعل مثل البخور.
Papier d'Armenie was used to disinfect.


بخور مشتعل في معبد في تاي‌پـِيْ، تايوان.


الصحة

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة mystery
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Aromatherapy
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Harper
  4. ^ Cunningham's Encyclopedia of magical herbs. Llewellyn Worldwide. 2000. ISBN 0-87542-122-9. 
  5. ^ David Oller. "Making Incense". 
  6. ^ "البخور .. جالب البركة وطارد الشياطين". جريدة الشرق الأوسط. 2005-11-30. Retrieved 2015-03-16. 

قراءات إضافية

وصلات خارجية