التوقيت العالمي المنسق

(تم التحويل من UTC)

التوقيت العالمي المنسق (بالإنجليزية: Coordinated Universal Time أو UTC اختصارًا) هو مقياس عالي الدقة للتوقيت الذري. يستخدم هذا التوقيت ثانية موحدة معرفة بواسطة معيار التوقيت الذري الدولي (TAI) بالإضافة إلى ثواني كبيسة يعلن عنها خلال فترات غير منتظمة لتعويض التباطىء في سرعة دوران الأرض حول نفسها و تناقضات أخرى. تستخدم الثانية الكبيسة لتقريب التوقيت العالمي المنسق قدر الإمكان من التوقيت العالمي (UT) و الذي يعتمد على الدوران غير المنتظم للأرض حول نفسها بدلا من استخدام الثانية الموحدة. يعرف هذا التوقيت أيضا بتوقيت زولو و يرمز له بـ (Z).

يتم حساب توقيت المناطق الزمنية حول العالم إما من خلال زيادة موجبة أو سالبة عن التوقيت العالمي. التوقيت العالمي يختلف برقم تفاضلي من الثواني عن التوقيت الذري ورقم كسري من الثواني عن التوقيت العالمي UT1.

التسمية

أراد الاتحاد العالمي للاتصالات وضع اختصار موحد يستعمل في كافة اللغات للإشارة إلى التوقيت العالمي المنسق. فاقترح الناطقون بالانكليزية استخدام اختصارهم coordinated universal time - CUT بينما اقترح الناطقون بالفرنسية استخدام اختصارهم temps universel coordonné - TUC و كحل وسط تم اعتماد صيغة تستخدم الكلمات الانكليزية و تركيب الجملة بالفرنسية فنشاء عن ذلك الاختصار (UTC) كما يتناسب هذا الاختصار مع الاختصارات المستعملة للدلالة على الأنواع المختلفة من التوقيت العالمي كـ UT0 ، UT1 ، UT1R

المنطق

ملف:Leapsecond.ut1-utc.svg

السرعة الدورانية للأرض تتناقص ببطء شديد بسبب tidal deceleration, مما يجعل اليوم الشمسي المتوسط يزداد طولاً. طول الثانية المعيارية SI second كان محسوباً على أساس اليوم الشمسي المتوسط المشاهـَد بين 1750 و 1892, والذي حلله سيمون نيوكومب. وكنتيجة لذلك, فالثانية المعيارية كانت بالضبط 1/86400 من اليوم الشمسي المتوسطفي نحو 1820. في القرون السابقة لذلك اليوم الشمسي المتوسط كان أقصر من 86400 ثانية معيارية, وفي القرون اللاحقة فقد أصبح أطول من 86400 ثانية. وبنهاية القرن العشرين بلغ طول اليوم الشمس المتوسط (وتُعرف ببساطة باسم "طول اليوم" أو "LOD") كان تقريباً 86,400.002 ث. ولهذا السبب, التوقيت العالمي UT هو الآن "متأخراً" عن TAI.

الآلية

يقسم التوقيت العالمي المنسق الزمن إلى أيام يشار إليها بشكل تقليدي وفق التقويم الگريگوري (لكن يمكن استخدام الترقيم الجولياني للأيام أيضا) و كل يوم إلى 24 ساعة و كل ساعة إلى 60 دقيقة و كل دقيقة إلى 60 ثانية تقريبا حيث يتغير هذا العدد بشكل طفيف.

غالبا ما يتكون اليوم من 86400 ثانية أي ما يعادل 60 ثانية في الدقيقة الواحدة لكن يحدث أحيانا أن تتكون الدقيقة الأخيرة في اليوم من 59 ثانية أي 86399 ثانية لليوم الواحد أو من 61 ثانية أي 86401 ثانية لليوم الواحد تدعى هذه الثانية التي تتم اضافتها بالثانية الكبيسة.

اشتق التوقيت العالمي الموحد من التوقيت الذري الدولي و الذي يمثل التوقيت الفعلي على سطح الأرض من دون الاعتماد على دوران الأرض حول نفسها. و يمكن في أي لحظة الحصول على التوقيت العالمي المنسق كتابع خطي للتوقيت الذري الدولي. يسري التوقيت العالمي المنسق بمعدل مساو للتوقيت الذري الدولي ولكي يبقى أقرب ما يمكن للتوقيت العالمي UT1 يحتوي التوقيت العالمي المنسق على نقاط انقطاع حيث يتم الانتقال من تابع TAI خطي إلى آخر. نقاط الانقطاع هذه تأخذ شكل قفزات يتم تطبيقها من خلال يوم ذو طول غير نظامي بحيث يتغير معدل دقات التوقيت العالمي المنسق بالنسبة للتوقيت الذري الدولي. تطبق هذه الانقطاعات في آخر الشهر فقط.

تقوم الهيئة الدولية لدوران الأرض والنظم المرجعية IERS بنشر الفرق بين التوقيت العالمي المنسق و التوقيت العالمي DUT1 = UT1 – UTC و تقوم بتطبيق التعديلات اللازمة بالتوقيت العالمي المنسق بحيث يبقى الفرق DUT1 ضمن المجال ±0.9 ثانية

منذ العام 1972 كانت هذه التعديلات عبارة عن قفزات بحجم ثانية واحدة تطبق في نهاية يوم 30 يونيو أو 31 ديسمبر. يمكن تطبيق هذه التعديلات ايضا في نهاية 31 مارس أو 30 سبتمبر لكن IERS لم تجد ذلك ضروريا.

المصادر

وصلات خارجية