هرمان ڤان رومپوي

(تم التحويل من Herman Van Rompuy)
هرمان ڤان رومپوي
Herman Van Rompuy
Herman Van Rompuy portrait.jpg
الرئيس المنتخب للمجلس الاوروپي
Taking office
1 يناير 2010[1]
يخلـُف Fredrik Reinfeldt
رئيس وزراء بلجيكا
الحالي
تولى المنصب
30 ديسمبر 2008
العاهل ألبرت الثاني
نائب
سبقه Yves Leterme
President of the Belgian Chamber of Representatives
في المنصب
12 يوليو 2007 – 30 ديسمبر 2008
سبقه Herman De Croo
خلفه Patrick Dewael
تفاصيل شخصية
وُلِد 31 أكتوبر 1947 (1947-10-31) (age 69)
إتربيك، بلجيكا
الحزب Christian Democratic and Flemish
الزوج Geertrui Windels
الإقامة Sint-Genesius-Rode, بلجيكا
الدين Roman Catholicism[2]
الموقع الإلكتروني http://www.hermanvanrompuy.be/

هرمان ڤان رومپوي ([ˈɦɛɾmɑn vɑn ˈɾɔmpœy̆] (وُلِد بإسم Herman Achille Van Rompuy؛ 31 اكتوبر 1947 في إتربيك)[3]، هو سياسي بلجيكي فلامنگي وعضو Christen-Democratisch en Vlaams. تولى منصب رئيس وزراء بلجيكا من 30 ديسمبر 2008 بعد Yves Leterme.

في 19 نوفمبر 2009، طبقا لمعاهدة لشبونة الجديدة، عين أول رئيس للمجلس الاوروپي،[4] وسوف يتولى المنصب في 1 يناير 2010.[1][5]


اعتبر كثيرون اختياره ليكون أول رئيس للاتحاد الأوروبي، خطوة ذات أهمية كبيرة علي مستوي انطلاق الاتحاد برئيس يعبّر عن روح أوروبا الجديدة، فهو مهندس التسويات المستحيلة توافقي، خجول يتمتع بالقيم التي تقدرها أوروبا، هيرمان فان رومبي من الشخصيات السياسية المعروفة في أوروبا رغم أنه لم يكمل عاما واحدا في منصبه رئيسا لوزراء بلجيكا، فهو فضلا عن كونه سياسيا عريقا في بلاده، فإن نجاحه المتميز منذ توليه رئاسة الحكومة البلجيكية في ديسمبر 2008 بتهدئة المشكلات الحادة بين المتحدثين بالهولندية والمتحدثين بالفرنسية جذب إليه الأضواء بقوة.

يمثّل هيرمان فان رومبي الجناح المحافظ داخل حزبه الفلامانك والديمقراطيين المسيحيين البلجيكي.. فهو سياسي عايش بلجيكا في زمن الدولة الواحدة والدولة الفيدرالية، وزمن الدعوات إلي الانفصال، عرف خلال كل تلك الحقب كيف يفاوض علي الأمور الحساسة، وعلي تقديم التنازلات. لقّبته صحيفة «لو فيجارو» الفرنسية بـ«مهندس التسويات المستحيلة»، ووصفته «بالخجول الذي يتمتع بالقيم التي تقدّرها أوروبا. لا يتحرك إلّا بالتوافق، كما أنه لا يتطرف في خطواته ويبقيها ضمن مسافة واحدة من كل الأطراف.

ويعتبر فان رومبي من أنصار النظام الاتحادي الأوروبي. فقد طرح منذ أيام فكرة فرض ضريبة أوروبية لتغذية ميزانية الاتحاد الأوروبية، فسارعت الصحافة البريطاينة التي تنتقد الاتحاد الأوروبي، إلي توجيه النقد اللاذع له، لكن آراءه حول المسائل الأوروبية ما زالت غير معروفة.

يوصف بالمتديّن الكاثوليكي الملتزم، الذي خصص حياته للاقتصاد والسياسة والدين، ولد فان رومبي في العاصمة بروكسل، وتلقي تعليمه في كلية سينت جان بيرتشمانس اليسوعية وسط بروكسل، ثم درس الفلسفة والاقتصاد في جامعة ليوفين الكاثوليكية،وقبل انخراطه بالسياسة عمل رومبي - الناطق بالهولندية- في البنك المركزي البلجيكي في الفترة بين عامي 1972 و1975.

أصبح رومبي رئيسا للحزب الديمقراطي المسيحي -يمين الوسط- بتاريخ 1988 واستمر حتي العام 1993 عندما تولي منصب وزير الموازنة. [6]

العمل السياسي

فان رومبي عضو في حزب "الفلامنگ والمسيحيين الديمقراطيين" "CD&V" وفي 1978 صار عضواً في المكتب الوطني للحزب، ومن 1975 حتى 1980 عمل في حكومات ليو تنديمانس (رئيس الوزراء بين 1974-1978) وغاستون غينس (رئيس الوزراء بين 1981-1992) وأصبح رئيساً للحزب بين عامي 1988 و1993. بين سبتمبر 1993 ويوليو 1999 صار نائباً لرئيس الحكومة ووزيراً للخزانة. بعد هزيمة حزبه في الانتخابات العامة البلجيكية التي جرت في 1999 صار رئيساً لمجلس النواب البلجيكي بالفرنسية: la Chambre des Représentants وفي 2004 تم تعيينه في منصب وزير دولة أو "مجلس التاج البلجيكي".

في 12 يوليو 2007 تم انتخاب فان رومبوي مجدداً رئيساً لمجلس النواب وفي 28 ديسمبر 2008 أُعيد تكليفه من قبل الملك ألبير الثاني لتشكيل حكومة جديدة[7] مؤلفة من خمسة أحزاب سياسية ليتسلم منصبه في 30 ديسمبر 2008.

في نوفمبر 2009 أعتُبر من أبرز المرشحين لتولي منصب أول رئيس دائم للمجلس الأوروبي.[8]، و خلال قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل في 19 نوفمبر تم اختياره فعلياً.[9]

العمل السياسي المبكر

رئاسة الوزراء


الضرائب

تعليق على الإنتعاش الاقتصادي

سياسة الدين الحكومي

المفاوضات والخلاف مع GDF Suez

Position on Turkey joining the European Union

الاستقرار

الرئيس المعين للمجلس الاوروپي

العائلة

شقيقه الأصغر إريك ڤان رومپوي، هو أيضا سياسي في حزب الفلامنگ والديموقراطيين المسيحيين وكان وزير في الحكومة الفلمنگية من 1995-1999 ، وشقيقته، كرستين ڤان رومپوي، عضوة في حزب العمال البلجيكي.

المصادر

بيبليوگرافيا

  • De kentering der tijden, Lannoo, 1979
  • Hopen na 1984, Davidsfonds, 1984
  • Het christendom. Een moderne gedachte, Davidsfonds, 1990
  • Vernieuwing in hoofd en hart. Een tegendraadse visie, Davidsfonds, 1998
  • De binnenkant op een kier. Avonden zonder politiek, Lannoo, 2000
  • Dagboek van een vijftiger, Davidsfonds, 2004
  • Op zoek naar wijsheid, Davidsfonds, 2007

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
Herman De Croo
{{{title}}}
2007–2008
تبعه
Patrick Dewael
سبقه
Yves Leterme
رئيس وزراء بلجيكا
2008–2009
تبعه
TBD
سبقه
Fredrik Reinfeldt
{{{title}}}
2010–الآن
الحالي