نقاش المستخدم:Uwe a/أرشيف(1)

شكرا و بالتوفيق إن شاء الله


أهلا أوفا رغم أنك لم ترد على إقتراحي (انظر سؤال 1)ها إني أتصل بك اليوم لأني أضنك أحد الإداريين و ذلك لأطلب منك حل للمشكلة التالية و هي أن أحدا ما يقوم بتخريب مقالي بعنوان نظرية الألعاب وقد قمت باسترجاع المقال ولكن لا أدري لماذا أظن أن موضوعي لا زال موضع إستهداف و أنا لا أستطيع أن أحمي الصفحة

سؤال 1

لماذا حذفت رابط نظرية الألعاب?????

إعلام 2

أهلا أوفه إني أكتب لك لأنك أدرجت مقال شبكات نورونية للحذف لأن المقال كان بالإنجليزية لقد قمت بتعديل الصفحة و هي الآن بالعربية و إن ليس بالمستوى المطلوب. الرجاء رفع التصويت للحذف عن هذه الصفحة و شكرا

إقتراح

لقد أردت مؤخرا أن أزور موقع الفيكي بوكس wiki books بالعربية أي الكتب بالغة العربية و ما راعني إلا أن هذه الإمكانية غير موجودة. إن ذلك مؤسف خاصة و أني أعرف الكثيرين ممن يريدون نشر كتبهم هناك و إني أخالك أحد المشرفين فهل من حل لذلك ?

==

  • I'm sorry for having deleted the NPOV remark,I didn't know that only administrators could delete it.

Concerning the "Amazigh" Article, I have deleted the parargraphs containing outdated theories (and debunked) about berbers , it only *exists in the arabic wikipedia!! --معطوب 23:27, 21 يناير 2005 (UTC)


اشكرك على الجهود الطيبة في عملية بناء الموسوعة ومعجب بشدة بالاسلوب المحايد في عملية التحرير والترجمة التي يفتقر اليها الكثير. قُدماً سيدي الفاضل. أبو سليمان

هذه شهادة مشرّفة ، اشكرك عليها ميسرة
أرجو ان تعلمني في حال الانتهاء من "حملات صليبية". المقال يصلح ان يكون في الصفحة الاولى تحت بند "مقالة مختارة". ولك جزيل الشكر. أبو سليمان

الأخ ميسرة، أود أن أطرح اسمك للتصويت كأحد الإداريين، أرجو أن تكون إجابتك بالإيجاب. أبو سليمان

والله هذا شرف لي ، واشكرك على هذه المبادرة ، واجابتي ايجاب وانشاء الله القى ثقة بقية الاداريين .--ميسرة 19:52, 13 سبتمبر 2004 (UTC)

بل انا الذي اشكرك. لولا جهودك وجهود القلة القليلة ذات الصدر الواسع الذي يحتمل رأيي ورأيك لما وصلت هذه الموسوعة الى ماهي عليه. دعني أواصل عملية "الزّن" عليك :) واذكرك باختيار الصورة المناسبة لهذه التحفة التي لازلت اقول في حال انتهائك منها ان تضعها في الصفحة الاولى. أبو سليمان


والتوقيت سليم 100% :). اليوم هو يوم الجمعة، وكنت انوي على تغيير المقالة المختارة هذا اليوم، ولن اجد افضل من "الحروب الصليبية". أما بشأن التعديل والتنقيح، فما من مقال في الموسوعة الا ويحتاج تنقيح وتعديل بدءاً بما كتبه العبدلله أبو سليمان. لو تكرمت عمل التالي :

  • اتحفنا بصورة دالّة ترفق مع المقال والصفحة الاولى.
  • استبدال المقالة المختارة "احمد ياسين" بمقالك الجديد الى ان نصل الى آلية يتم من خلالها اختيار المقالات المختارة (الديكتاتورية التي اتفقنا عليها). شكراً سيدي. أبو سليمان

سلام .. يرجى مراعاة حذف الكلمات النابية من التعليقات عند حذف الصفحات .. أو أستبدالها ب *** أو غيره حى لا يتم تسجيل هذه الكلمات النابية بسجل الحذف.. وجزاك الله كل خير. --عصام 20:46, 29 اكتوبر 2004 (UTC)


بالتوفيق ياصاح في الامتحانات. سيدي، ابتداءاً من الاربعاء القادم ولمدة اسبوع بإذن الله لن أكون قرب شاشة الكمبيوتر. والمثل يقول "عوّد عادة ولاتقطع عادة". هل لي أن اسألك ان تحمل راية "المقالة المختارة" للجمعة القادمة؟ تقبل الله طاعتكم وكل عام وانتم بخير. أبو سليمان 22:43, 7 نوفمبر 2004 (UTC)

To Oxydo 06:47, 27 أرجو إستبدال هذا النص في Wikibooks بالنص الجديد لأن مافي الموقع ملخبط ولا يسهل قراءته. وسأرسله تباعا علي أجزاء موسوعة حضارة العالم وضعها دكتور احمد محمد عوف جزء7 بيروية : حضارة بيرو Peruvian civilisation . (أنظر : بيرو ). ترتبط حضارة بيرو بحضارة الإنكا (مادة) آخر حضارات بيرو . وقد قامت حول الأنهار الصغيرة هناك .وأصل أهلها من الهنود الحمر ولغتهم كانت (كويشوا) التي أصبحت فيما بعد لغة الإنكا . وكان البيروون يصطادون الأسماك منذ 2500 سنة ق.م. ولم يكن وقتها يعرفون صناهة الفخار . لكنهم كانوا يجدلون الخيوط لحبال أو ينسجونها . وكانوا يبنون البيوت من الحجارة منذ سنة 850 ق.م. وكان البيت يتكون من ثلاثة طوابق وبه فتحات للتهوية . تميزت حضارة بيرو التي بلغت اوجها بالقرن الأول م. بالمنسوجات والفخار والتعدين وبناء الأهرامات (مادة) . وظهرت هناك حضارة موشكا التي إشتهرت بشق قنوات الري يطول 120 كم . وأنشأت معبد هواكس لعبادة الشمس والقمر . ويتكون من 130 مليون قالب طوب لبن . وكانت صناعة الفخار محلقة حافة قممه علي هيئة أشكال طبيعية .وفي الساحل الجنوبي لبيرو أقيمت المقابر البئرية العميقة حيث عثر بها علي 329 مومياء ملفوفة بالعباءلا المطرزة . وظهرت المدن إبان حضارة الشيمو وكانت عاصمتهم (شانشان ) حيث كانت شوارعها متعامدة . وخلفت الأهرامات والمعابد . وكانت من الطوب اللبن . . لهذا إندثرت عندما هاجمها الإنكا واستولوا عليها عام 147 م. ( أنظر : جنوب أمريكا .). بيزنطة : Byzantium .مدينة إغريقية قديمة كانت تقع علي مضيق البوسفور بتركيا . (وحاليا كانت مكان مدينة إستانبول).اسست عام 658 ق.م. وكانت من قبل قرية للصيادين . وفي عام 335م جعلها الإمبراطور قسطنطين عاصمة للإمبراطورية الرومانية الشرقية (الإمبراطورية البيزنطية ) وأصبح يطلق عليها القسطنطينبة نسبة للإمبراطور قسطنطين مؤسس الإمبراطورية زكان بها مقر بطريركية الكنيسة الإرثوذكسية الشرقية بكنيسة آيا صوفيا( جامع آيا صوقيا حاليا ) . و كان محمد الفاتح العثماني قد أسقطهاعام 1453م. وأطلق عليها (إسلام بول ). ثم أطلق عليها العثمانيون الآستانة . وحاليا يطلق عليها إستانبول (أنظر : بيزنطية).

بيكتوجرافيك :  Pictographic  صور عن طربق الرسم علي الصخور 

بيلوس : قصر . أنظر (ميكينيون ). بيلوسيني: عصر. أنظر: زمن جيولوجي. بيلون : pylon. أنظر : معبد. تابوت : Sacrophagus. التوابيت عبارة عن صناديق من الحجر أو الخشب مسنطيلة الشكل . وقدماء المصريين وغيرهم من الشعوب القديمة كانوا يستعملون التوابيت في وضع مومياواتهم بها. وأشهر ها تابوت توت عنخ آمون . وكانت تختلف في طرزها حسب العصور الفرعونية التي صنعت بها . سواء من حيث الشكل والإرتفاع ومكانة الميت الإجتماعية. وكان يدون عليها النصوص الجنائزية . وكان غطاء التابوت يصنع علي هيئة قناع لوجه الميت . وكانت ترصع بالجواهر وتحلي بالذهب والفضة . وكانت توابيت فقراء قدماء المصريين عبارة عن زلع أو قدور فخارية كبيرة . وعادة ماكانت تخلو من الزينة . تاج محل : Taj Mahal. أخد آثار الحضارة الإسلامية المغولية بالهند. وقد بناه الإمبراطور جان جيهان ليكون مقبرة (ضريحا) لزوجنه المحبوبة ممتاز محل التي توفيت عام 1632م. ويعتبر هذا الضريح أحد سمات العمارة والفن الإسلامي المغولي هناك . ويقع علي الضفة اليمني لنهر جمنا بولاية أجرا الهندية جنوب دلهي . وقد شيد من الرخام الشفاف والرسومات والزخارف الموحدة من كل جانب من جوانبه الأربعة . ويعلوه قبة كبيرة حولها أربع قباب صغيرة . وأمامه مئذنتان . بالضريح دفن جثمان الزوجة ممتاز محل وقبرها من الرخام المنحوت والمنقوش بعناية . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة .. تارخ :كتابة : أقدم ماظهر منها منذ 5500سنة تاريخ : History . (أنظر حضارات ). التاريخ عبارة عن حلقات متصلة . فما يقال بعصر ماقبل التاريخ أو عصر التاريخ اللاحق عليه أو عصر مابعد ظهور التاريخ الميلادي هو تقسيم لمراحل زمنية ألمت بالبشر طوال مسيرتهم الحضارية . لكن تقسيم التاريخ لعصور زمنية ارتبطت بدايته بظهور الكتابة والأبجدية التي سجلت حضارة الإنسان , وماقبلها يعتبر عصور ماقبل التاريخ . والتاريخ يبدأ من آلاف السنين لينتهي بالقرن الأول قبل الميلاد. فكلما تباعدت السنين كلما أوغلنا في ماضي هذا التاريخ . لهذا تتناقص القرون من القدم للحداثة –حتي نصل للسنة صفر قبل الميلاد عكس التاريخ الميلادي فكلما توغلنا فيه كلما تناقصت القرون . فالقرن الأول ق.م. تتناقص فيه السنوات حتي نصل لبداية القرن الأول بعد تهاية السنة الأولي ق.م. والقرن الأول ميلادي تزداد سنواته لينتهي بالسنة 100, ليليه القرن الثاني . وهكذا . تاريخ العلم:History of science . لقد تطورالعلم من البداية المبكرة للإنسانية لإكتشاف الكون والتعراف عليه إلي ماهو عليه الآن من إنجازات ضخمة . وهذا مالم يصنعه كائن آخر فوق الأرض . واستطاعالإنسان بعقله لإستغناء عن القوة الحيوانية واستعاض عنها بقوة أكبر وهي القوة الحركية (الآلية) . فاخترع الآلة لتغنيه عن إستخدام قوة البشر كما كان مع العبيد أوتسخير الحيوانات ليدخر قواها في تربيتها وسد حاجته للحومها . وبدأت الزراعة منذ 10 آلاف سنة . فلقد بدأ الإنسان يزرع ويحصد وبربي الدواجن ويرعي الحيوانات . وهذا مايتضح في آثار أريحا (مادة) وتيهواكان بوادي المكسيك . فالعلم شكل طريقه لفهم الكون من حولنا .لهذا أصبح العلم فروعا بحثية ومعرفية كنعددة المجالات يتناول كل شيء في حياتنا أو حولنا . وأصبحت المعرفة واقعا نجربه أو نرشده من خلال المنطق العقلي والمفهوم العلمي وليس حسب ما نظن أو نعتقد . فتحلل العلم من الحدسية الإفتراضية إلي ملموسات ومن التبريرية إلي إكتشافات من خلال الممارسة ومن خلال الخطأ والثواب . فتولدت التجارب واكتشفت قوانين الكون والحياة في الوعاء الحضاري للإنسانية . واختص بها الإنسان نفسه لايشاركه فيها شركاؤه الأحياء فوق كوكبه. فالمعرفة التي إكتسبتها البشرية في العلوم تتراكم كلما مضي بنا الزمن وتضاف إليها معارف جديدة . فالإمسان رغم ما بلغه من علم إلا أنه مازال يلهث بلا نهاية ليكتشف الكون والحياة . فبينما نجده توصل لمعرفة الأعداد منذ الحضاراات القديمة نجده منذ نصف قرن قد إكتشف الجينات المسببة للسرطان والكواركات التي تعتبر أقل وحدة بنائية للمادة .فهي أصغر بكثير من الذرة والبروتونات . فمن ثم في كل مجالات العلم سواء قديما أو حديثا يتبع نفس النظام الهدفي أو المنهج العلمي ليضاف الجديد لما هو موجود .وقد بتوجه التنبؤ العلمي ليصف أشياء أو يتوقع أحداثا لم تقع بعد . كما يتوقع الفلكيون ظاهرة الخسوف والكسوف أو كما توقع الكيميائي الروسي مندليف عام 1869في جدوله الدوري لترتيب العناصرفوضف فيه الخواص الكيميائيةواالطبعبة لعناصر لم تكتشف بعد.وطوال ترة طويلة من التاريخ لم يكن للعلم تأثير كبير علي البشر. لأن المعلومات كانت تجمع لغرض المعرفة وكان للعلم تطبيقات عملية محدودة ولم يكن له تأثير موسع علي حياتهم أو معيشتهم, حتي مجيء الثورةالصناعية في القرن 18. أو كما هو حادث الآن .فلقد دخلت التكنولوجيا المعاصرة حياتنا واصبحت جزء اساسيا لانستغي عته في حياتنا من خلال تكنولوجيات متعددة حتي الطعام خضع لآلياتها. واكتشف الإنسان الميكروسكوبات وأطلع من خلالها علي عالم الميكروبات والخلايا الحية ومكوناتها من الجينات بتقنبة متطورة من الميكروسكوبات الإلكترنية والمواد . واكتشف التلسكوبات ولاسيما التلسكوبات العملاقة فتوغل من خلالها لأعماق الكون واكتشف ما لم بره بشر من قبل من مجرات عملاقة وبلايين النجوم . واستطاع من خلال تقنياته المتطور إرسال مركبات ومسابر فضائية جهزت بأحدث ماتوصل إليه العلم الحديث . وتطورت أساليب المواصلات من عربات يجرها الخيول إلي طائرات أسرع من الصوت تطوي المسافات طيا.وقضي علي الأوبئة التي كانت تحصده بالملايين من خلال الطعوم والأمصال اتوقيها أو من خلال الأدوية والشرايين والكلي الصناعية والإنسولين وأدوية السكر مما أطال أعمار البشر . فالعلم في تنام لايعرف مداه وأصبحت عصوره قد قصرت من قرون إلي عقود .ومن عقود إلي سنوات . فكل عدة قرون كنا ندخل عصرا كالعصر الحجري والحديدي والبرونزي و النحاسي . وتقلصت العصور فدخلنا في الثورة الصناعية منذ القرن 18 عصر البخار والكهرباء والميكنة حتي جاء القرن العشرون فدخلنا فيه عدة عصور متلاحقة ومتتابعة حيث شهدنا فيه الإنفجار العلمي والحضاري مما غير وجه الحياة فوق الأرض في كل المجالات .ووصل في نصفه الثاني الإنسان للقمر وتجاوز فيه إسار جوه المحيط بالأرض لينطلق في عصر الفضاء لأول مرة قي تارسخ البشرية .وعلي صعيد آخردخلنا عصر الإستنساخ بما له وعليه . ولوث الإنسان بيئته حيث مشربه ومأكله وهوائه . وأصبح يعاني من آثار هذه الملوثات القاتلة التي طالت البحر والبر والهواء مما جعل كوكبنا كوكبا عليلا . فحاليا نحن نعيش في عصر الحضارة الشطرنجية . ولن نعود عود علي بدء للطبيعة العذراء أو لعصر الإنسان الأول . إلا لو دمرنا كوكبنا.فالعلم موجود لأن البشر لديهم ميل طبيعي وفضول للمعرفة وقدرة علي تنظيم الأشياء وتسجيلها.والسمة الفضولية تظهرها أيضا الحيوانات الأخري. لكن الإنسان يتميز عنها بمهارة التنظيم والتسجيل لما هو كائن. وهذا الفضول قد ظهر لدي إنسان عصر ماقبل التاريخ (أنظر : فن ماقبل التاريخ) . فلقد سجل المعلومات بطريقة بدائية حيث رسم فوق جدران الكهوف ونقش الأغداد فوق العظام والصخور . وكان قد سجل الأشكال العددية بعمل عقد من حبال الجلد . وبإختراعه الكتابة منذ 6000 سنة ظهرت ظهر نظام مرن من تسجيل المعرفة التسجيلية . وكان الكتاب الأوائل الذين عاشوا في بلاد مابين الرافدين بالعراق. فنقشوا فوق ألواح الصلصال (الطين) برموز تطورت إلي اللغة المسمارية (مادة) . ولأن الصلصال يعيش طويلا .فما زال الكثير من هذه المخطوطات الطينية موجودا حاليا .وعرفنا من خلال هذه المخطوطات الطينية أن أهل بلاد مابين الرافدين كانوا علي علم بمباديء الحساب والفلك والكيمياء . وكانوا يشخصون الأمراض العامة من أعراضها. وأثناء 200 سنة بعد هذا التاريخ تطورت لديهم الرياضيات والعلوم. وفي سنة 1000ق.م. أصبحت المعارف متراكمة وظهرت المكتبات الخاصة .وفي مصر القديمة كان المصريون قد طوروا شكلا من الكتابة التصويرية (أنظر : هيروغليفية ) فمنذ سنة 1500 ق. م. ظهرت الكتابة فوق الصخور وورق البردي حيث ظهرت النصوص المدونة ببراعة مذهلة التي أظهرت عظمة حضارتهم ولاسيما في الطب والفلك والرياضيات والتناظر في بناء الأهرامات (مادة)وغيرها من البنايات الضخمة التي مازالت قائمة حتي الآن .وفي مصرالقديمة وبلاد الرافدين كانت المعارف قد دونت للحاجة العملية لها. فالرصد الفلكي أدي لظهور التقويم (مادة) لتنظيم مواسم الزراعة والحصاد .وبلاد اليونان كانت مهد الحضارة الغربية . وكانت حضارتهم نظرية ومنقولة عن حضارات قدماء المصريين وبلاد الرافدين حيث جاب فلاسفتهم بالعالم القديم ليطلعوا علي علومه وحضاراته والنظر إلي طبيعة مادة الأرض . وسمة الحضارة الإغريقية الفلسفة التأملية فيما وراء الطبيعة (ميتافزيقيا).والفليسوف الإغريقي طاليس Thales وتابعوه قالوا أن الأرض قرص يطفو فوق الماء وتدور في دائرة ولاتدور حول الشمس ولكن تدور حول كرة نار مركزية . وهي مركز الكون . وقال بعده الفليسوف الإغريقي فيثاغورث Pythagoras أن الأرض كروية. ومنذ 2000سنة قال القليسوف الإغريقي لوسيباس Leucippus وتلميذه ديموقريطيس Democritus قالا أن كل المواد مصنوعة من ذرات لاتنقسم . واتبع فلاسفة الإغريق أسلوب العقلانية في التفكير والسببية المنطقية لتعليل وتفسير كل شيء.وبعد قرنين من وفاة الفليسوف الإغريقي أرسطو عام 322ٌق.م. تم تطور في مجال الأعداد حيث قام العالم الإغريقي إيراتوستينيس Eratosthenes بقياس محيط الأرض بما لاتخطيء حساباته عن قياسها حاليا سوي في1% .ووضع الرياضي الإغريقي أرشميدس Archimedes أسس الميكانيكا. وكان من رواد علم ميكانيكا السوائل Fluid Mechanics وعلم الهيدروستاتيكا Hydrostatics حيث إهتم بدراسة السوائل في حالة السكون . واسس العالم الإغريقي ثيوفراستس Theophrastus علم النبات واهتم فيه بوصف النباتات وأنواعها وفحص عملية الإنبات بالبذور. ولما تصاعدت قوة الرومان (مادة) بالقرن الأول ٌق.م. ولم يكونوا مهتمين كثيرا بالعوم الأساسية . لكن في الإسكندرية , قام الفلكي المصري بطليموس بوضع خريطة للسماء وقع عليها مواقع الكواكب والنجوم المعروفة وقتها . ووضع الأرض كمركز للكون . ووضع الطبيب جالينوس Galen أبحاثه في التشريح ووظائف الأعضاء (فسيولوجيا ) . وبصفة عامة لم تتقدم العلوم في الإمبراطورية الرومانية . وأفلت المدارس الإغريقة وأغلقت عام 529م. بسبب إنتشار المسيحية التي فرضتها روما علي معظم بلدان العالم القديم التابعة لها في مصر واليونان وآسيا الصغري والشام وأجزاء من جنوب أوربا . ومنذ عام 500م. ولمدة تسعة قرون حتي عام 1400م. ظهرت خلالها الحضارتان الإسلامية(أنظر : مادة إسلام) والصينية. وخلال هذه الفترة لم يكن غرب أوربا يهتم بالفكر العلمي ولجأ للخيال والخرافات العلمية وكيفية تحويل المعادن الخسيسة للذهب وهذا ماعرف بعلم السيمياء Alchemy. بينما ظهر تقدم الحضارتين الإسلامية بالعالم الإسلامي المترامي والصينية كحضارتين متفردتين ومنعزلتين عن الغرب. فالصينيون القدماء حولوا الإكتشافات إلي نهايات عملية .من التنظير للتجريب والإختراغ عكس الإغريق . فلقد إخترعوا البوصلة عام 270 م. والطباعة بحفر الخشب حوالي سنة 700م. واخترعوا البارودسنة 1000م. وبرعوا في الفلك. فرصدوا مستعرا أعظم (إنفجار نجم ) بسديم العقرب سنة 1054م. كما برعوا في الرياضيات وتوصلوا لقيمة piسنة 600 م.وفي الضيم رسموا أقدم خريطة للنجوم عام 940 م. وفي العالم الإسلامي (أنظر: حضارة إسلامية.إسلام .)حيث إنتشرت الحضارة الإسلامية حتي بلغت أسبانيا بالعصور الوسطي حيث كانت إنجازاتهم الكبري . فنجد من الرياضيين العرب محمد الخوارزمي الذي أدخل الأعداد العربية لأوربا بما فيها الصفر. ووضع علم الجبر والمقابلة وظل إسمه يطلق علي اللوغاريثمات (الخوارزميات ) والتي مفاهيمها تطبق علي الكومبيوتر حاليا . وفي الفلك نجد العرب قد رصدوا النجوم الساطعة ووضعوها علي الخرائط الفلكية وأطلقوا عليها الأسماء العربية التي مازالت تستعمل ختي اليوم كنجوم الدبران والطاسر والدنيب . وفي الكيمياء إخترعوا طرقا لصنع الفلزات من المعادن واختبروا جودة ونقاوة المعادن . وأطلقوا مصطلحات منها كلمة الكيمياء alchemy والقلوي alkali . وطوروا في الفيزياء ومن أشهر الفيزيائيين العرب إبن الهيثم وهو مصري الذي نشر كتاب المناظر في البصريات والعدسات والمرايا وغيرهما من الأجهزة التي تستخدم في البصريات . ورفض فكرة إنبعاث الضوء من العين ولكنه أقر بأن العين تبصره عندما يقع أشعة الضوء من الوسط الخارجي عليها. وهذا مانعرفه حاليا . ويعزي المؤرخون الأوربيون لعودة ميلاد العلم لسقوط القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطيةالتي كانت وقتها موئل للعلم والعلماء الإغريق عام 1453م. علي يد محمد الفاتح . فخرجوا من القسطنطسنية لأوربا بعدما ترجم التراث العربي للغات الأوربية ولاسيما بعد إختراع جوهانزبرج الطباعة . فطبعت النسخ من هذا التراث وشاعت العلوم العربية وأمكن الحصول عليها هناك بسهولة ويسر.وبعد ظهور وباء الطاعون (الموت الأسود) سنة 1347م. تأخر التقدم العلمي في أوربا زهاء قرنين حتي سنة 1543م. عندما نشر كتاب العالم البلجيكي أندرياس فازليس بعنوان ( في تركيب الجسم البشري )( De Corporis Humani Fabrica) . حيث صحح فيه أفكار جالينوس منذ 1300 سنة عن تشريح جسم الإنسان ولاسيما وأن علماء المسلمين كانوا يحرمون إنتهاك حرمة الميت والعبث بجسده.والكتاب الثاني في هذهالسنة عام 1543 وكان له دلالة كبري كان بعنوان (في ثورات الكرات السماوية )( De Revolutionibus Orbium Coelestium) للفلكي البولندي نيكولاس كوبرنيكس حيث رفض فيه فكرة الأرض مركز الكون كما وضعها بطليموس في القرن الأول ق.م. في كتابه( المجسطي) والذي ترجمه العرب . كما بين كوبرنيكس – أيضا- أن الأرض والكواكب الأخري تدور حول الشمس . ومنعت الكنيسة الكاثوليكية كتابه من التداول لمدة قرنين . لكنه ظل معتقدا أن مدار الأرض كرويا وليس بيضاويا . اكن أفكاره كانت تتعارض مع الكنيسة التي كفرته رغم صحة ماقاله. لكن في الغ\عقد الأول من القرن 17 ثبت صحة كوبرنيكس ولاسيما بعد إختراع التلسكوب حيث إستخدمه جاليليو حيث كان أول شخص رأي أقمارا تدور حول كوكب المشتري ورأي وجه القمر ورسمه بالتفصيل كما رأي كوكب الزهرة يتضاءل وهو يدور حول الشمس . واتهم جاليليو وكوبرنيكس اللذان صححا كثيرا من المفاهيم الفلكية بالهرطة و وهذا ماجعل جاليليو يتراجع عن أفكاره . ورغم هذه المحنكمة الظالمة من البابا إلا أنه بحث القوانين التي تتحكم في سقوط الأشياء واكتشفأن تأرجح البندول ثابت في أي الإتجاهين . وهذه الحركة البندولية إكتشف إمكانية إستخدامها في ضبط الساعات. وقد طبقها إبنه عام 1641م. وبعد عامين إكتشف تورشيللي البارومتر لقياس الضغط الجوي. وفي سنة 1650 إكتشف الفيزيائي الألماني جويرك المضخة الهوائية. فأحضر نصفي كرة برونزية .وفرغهما من الهواء للدلالة علي قوة الضغط الجوي. ثم أحضر مجموعتين من الأحصنة وكل مجموعة من ثمانية وحاولوا شد نصفي الكرة المفرغة من الجانبين المتقابلين . فظلت الكرة ملتصقة تماما .لأن الكرة مفرغة ولايوجد بها ضغط هوائي والضغط الجوي الخارجي الواقع عليها أعلي . ولما ضخ الهواء بها إنفصلا عن بعضهما ..لأن الضغط الجوي بداخلها وبالخارج متعادل. وخلال القرن 17 حدث تقدم كبير في علوم الحياة حيث إكتشفالإنجليزي وليام هارفي الدورة الدموية واكتشف العالم الهولندي أنطوني فان ليوفينهوك الكائنات الدقيقة من خلال ميكرو سكوبه الذي إخترعه. وفي إنجلتلرا وضع روبرت بويل ألكيمياء الحديثة . وفي فرنسا إكتشف رينيه ديكارت عدة رياضيات ووضع المذهب العقلي في العلم . لكن كان أعظم إنجازات العلم في القرن 17 كان عام 1665م. حيث إستطاع الفيزيائي والرياضي الإنجليزي إسحق نيوتن وضع نظريات عن طبيعة الضوء والجاذبيةالكونية التي إعتبرها تمتد في كل الكون. وكل الأشياء تجتذب لبعضها بقوة معروفة . والقمر مشدود في مداره بسبب الجاذبية التي تؤثر علي حركة المد والجزر بالمحيطات فوق الأرض .وفي عصر التنوير The Age of Enlightenment . كان نيوتن قد بين بالقرن 18 ان الطبيعة( الوجود ) محكومة بقوانبن أساسية تجعلنا ننهج المنهج العلمي . وهذا ماحرر علماء هذا القرن وجعلهم يقتربون من الطبيعة لأن الإكتشافات حررتهم من أسار السلطة الدينية وأفكار وحكمة الكتابات القديمة والتي لم تخضع للتجارب . وهذا التوجه العقلاني والعلمي أدخل العلم في عصر السببية (الأسباب) Age of Reason أو مايقال بعصر التنوير Age of Enlightenment حيث طبق علماء القرن 18بشدة الفكر العقلي والملاحظة الواعية والتجارب لحل المسائل المختلفة. فظهر تصنيف وتقسيمالأحياء حيث صنف العالم الطبيعي السويدي كارلوس لينويز 12 ألف نبات وحيوان حسب الترتيب للصفات . وفي سنة 1700 م. صنعت أول آلة بالبخار ونطور التلسكوب ليكتشف به الفلكي الإنجليزي وليام هيرسكل الكوكب أورانوس عام 1781 م. وخلال القرن 18 لعب العلم دورا بارزا في الحياة اليومية . فلقد ظهرت ثورة الآلة في نضاعفة الإنتاج الصناعي ومنذ القرن 19 إنتهج العلم طريق المعرفة في شتي فروعه . ففي الكيمياء إعتبرت المادة مكونة من الذرات . ووضع الإنجليزي جون دالتون النظريةالذرية Atomic theoryعام 1803 حيث إكتشف أن كل ذرة لها كتلة. وهذه الذرات تظل بلا تغ يير حتي لو إتحدت مع ذرات أخري لتكوين المركبات. كما بين أن المواد دائما تتحد معا بنسب ثابتة .واستطاع ديمتري ماندليف Dmitry Mendeleyev إستخدم إكتشافات دالتون للذرات وسلوكهافي رسم جدوله الدوري الشهير الذي رتب فيه العناصرعام 1869 . كما شهد القرن 19 في الكيمياء تخليق الأسمدة الصناعية(المخلقة) synthetic fertilizer عام 1842بإنجلترا . وفي عام 1846الكيميائي الألماني كريستيان شونباين Christian Schoenbein المادة المتفجرة نيترو سيلليلوزمن خليط حامضي الكبرتيك والنيتريك وغمسه بقطع من القطن وتجفيفها . وتوصل إلي أن السيلليلوزبالقطت يتحول لمادة سريعة الإشتعال و شديدة الإنفجار. وبنهاية القرن 19أمكن تصنيع مئات المركبات العضوية بتخليقها من مواد غير عضوية . فصنعت الأصباغ والأسبرين .والفيزياء خلال القرن 19كانت الأبحاث في الكهروباء والمغناطيسية التي قام بها مايكل فراداي Michael Faraday وجيمس كلارك ماكسويل James Clerk Maxwell في بريطانيا . فلقد أثبت فراداي عام 1821أن المغناطيس المتحرك يولد كهرباء في الموصلات (الأسلاك) . ومكسويل بين أن الضوء طاقة من موجات كهرومغناطيسية . وفي عام 1888إكتشف الفيزيائي الألماني هينريش هرتز Heinrich Hertz موجات الراديو. والفيزيائي الألماني وليهيلم رونتجن Heinrich Hertz إكتشف أشعة (X ) عام 1895 . . وفي سنة 1897 إكتشف الفيزيائي البريطاني جوزيف طمسون Joseph J. Thomson الإلكترون واعتبره جسيما دون ذري. واخترع توماس إديسون Thomas Edisonبوق( ميكروفون ) التليفون من حبيبات الكربون (الفحم) عام 1877. كما إخترع الفونوجراف واللمبات الكهروبائية . وفي علوم الأرض نجد القرن 19 قد شهد تطورا كبيرا حيث قدر عمر الأرض مابين 100000سنة ومئات الملايين من السنين. وفي الفلك مع التطور الهائل في الأجهزة البصرية قد تحققت إكتشافات هامة . ففي عام 1801لوحظت المذنبات ومدار كوكب أورانوس الشاذ. فلقد توقع لفلكي الفرنسي جيان جوزيف ليفرييه Jean Joseph Leverrier أن كوكبا مجاورا لأورانوس يؤثر علي مداره . وفد إستخدم الحسابات الرياضية . وقد قام العالم الفلكي الألمانيجوهام جال Johann Galle في عام 1846بمساعد العالم ليفرييه بإكتشاف كوكب نبتون . وكلن الفلكي الإيرلندي وليام بارسونز William Parsons اول من شاهدشكل المجرات الحلزونية فيما وراء نظامنا الشمسي عن طريق التلسكوب العاكس العملاق (وقتها)عام 1840 . كما شهد القرن 19 تقدما في علوم الحياء بدراسة الكائنات الدقيقة ولاسيما بعد ما حقق العالم الفرنسي لويس باستير Louis Pasteur ثورته في الطب الوقائي عام 1880 عندما بين أن بعض الأمراض سببها الجراثيم فصنع الطعوم الواقية منهالأول مرة في التاريخ ولاسيما ضد مرض السعار (الكلب) زواخترع طريقة البسترة لمنع إنتشار الجراثيم باللبن وتعقيم الأطعمة لمنع فسادها ونقلها للجراثيم المعدية . وفي سنة 1866 إكتشف الراهب النمساوي جريجور مندل Gregor Mendel الوراثة . وأعقيه العالم الإنجليزي تشارلز داروين Charles Darwin بإكتشافه نظرية التطور بنشره كتابه (أصل الأنواع (On (Origin of Species عام1859. وفيه بين نظرية الإختيارالطبيعي natural selection للانواع . وأن البشر أسلافهم من أشباه القرود . وقد تطوروا من خلال عمليات بيلوجية .وقد قوبلت نظريته بالمعارضة الدينية الشديدة إلا أن العلماء قبلوها وأقروا بأن التطور قد وقع فعلا رغم نكران البعض لآلية التطور . وفي القرن العشرين ظهر العلم الحديث حيث كانت الإكتشافات والإنجازات العلمية المذهلة ولاسيما في مجالات الوراثة والطب والعلوم الإجتماعية . ففي مطلع هذا القرن دخل علم الأحياء فترة تطور سريع في الهندسة الوراثية حيث أعيد إكنشاف نظلرية مندل عام 1900 وأعقبها أصبح علما الأحياء مقتنعين بوجود الجينات الوراثية بالكروموسومات بالخلايا الحية والتي عبارة عن خيوط تحتوي علي البروتينات والحامض النووي (جزيء دنا) (deoxyribonucleic acid (DNA) ) . وفي عام 1940 أكتشف أن دنا مأخوذة من بكتريا يمكن أو تغير الصفات الوراثية لبكتريا أخري . فعرف أن دنا هو المركب الكيميائي الذي يصنع الجينات وهو مفتاح الوراثة . ويعد أن قام العالمان الأمريكي جيمس واتسون James Watson والبريطاني فرانسيس كريك Francis Crick عام 1953 بوضع هيكل لجزيء دنا . بعده أمكن للهندسة الوراثية فهم الوراثة من خلال مفاهيم كيميائية . فوضع الجينوم genomeوهو الخريطة الجينية التي من خلالها تعرف غلماء الأحياء علي الجينات البشرية ودورها في الحياة البشرية والأمراض البشرية. مما جعل التعرف علي الجينات المسببة للأمراض وسيلة لعلاجها عن طريق الجينات .ونقلها من كائن حي لآخر لتغيير بعض صفاته الوراثية والقبام بعملية التهجين . وفي الطب شهد القرن العشرين تطوراغير مسبوق وإكتشافات كبري. فلقد إكتشف الطبيب الهولندي كريستيان إيجكمان Christiaan Eijkman أن الأمراض لاتسببها الجراثيم فقط ولن يمكن أن تكزم بسبب نقص بعض المواد في العذاء ,. فتوصل للفيتامينات . وفي عام 1909 توصل البكتريولوجي الألماني بول إيرلخ Paul Ehrlich لأول قاتل كيماوي (مركب السلفانيلاميد ) للجراثيم بدون قتل خلايا المريض . ثم أكتشف البكتريولوجي اللريطاني ألكسندر فليمنج Alexander Fleming اعام البنسلين 1928 المضاد الحيوي ثم أعقيه المضادات الحيوية الأخري والتي تقتل البكتريا وليس لها تأثير علي قتل الفيروسات التي مازالت تكافح أمراضها الفيروسية الفاتلة بالأمصال والطعوم الحيوية حتي الآن . كما في مرض الجدري ومرض شلل اللذين إنتهيا من فوق الخريطة الصحية العالمية تقريبا في أواخر القرن العشرين . وتوقع العلماء إمكانية القضاء أو السيطرة علي الأوبئة عام 1980 إلا أنهم صدموا بظهور سلالات جديدة من الجراثيم المعدية مقاومة للمضادات الحيوية كجراثيم السل (الدرن) والفيروسات المسببةحمي النزيف الدموي أو نقص المناعة كالإيدز. وفي مجال تشخيص الأمراض شهد الطب طفرة في تقنية التصوير التشخيصي كالتصوير بالرنين المغناطيسي magnetic resonance والمسح الطبقي (computed tomography). كما أن العلماء في طريقهم للعلاج الجيني gene therapy لبعض الأمراض كمرض السكر . وظهر التشخيص وإجراء العمليات بالمناظير وزراعة الأعضاء و تغيير صمامات القلب وتوسيع الشرايين . وكلها كان من المستحيل إجراؤها وظهرت ممارسة الطب عن بعد telemedicine بفضل التقدم في توصيلات الألياف البصرية السريعة high-speed fiber-optic عن طريق إستخدام الإنسان الآلي وقيامه بالعملية الجراحية بغرفة العمليات والجراح في هذه الحالة يقوم بتوجيهه في حجرة مجاورة . ويمكن عن طريق الإنترنت يقوم جراح في بلد آخر بالقيام بهذه العملية. والإنسان الآلي يقوم بالمهمة أدق من الجراح البشري .وشهد القرن العشرين الطبيب النمساوي سيجموند فرويد Sigmund Freud الذي وضع أسس التحليل النفسي. وفي التكنولوجيا نجد أن مهندس الكهرباء الإيطالي جوليميو ماركوني Guglielmo Marconi قد أرسل أول إشارات راديو عبر محيط الأطلنطي عام 1901. وكان المخترع الأمريكي لي دي فورست Lee De Forest قد إخترع عام 1906الأنبوب(الصمام ) المفرغ مفتاح تشغيل نظم الراديو زالتلفزيون والكومبيوتر. وبين سنتي 1920-1930 أخترع الأمريكي فلاديمير كوزما زوركين Vladimir Kosma Zworykin التلفزيون بالصوت والصورة . وفي سنة 1935قام عالم الفيزياء البريطاني روبرت واتسون Robert Watson بإستخدام موجات الراديو المنعكسة (المرتدة ) لتحديد موقع طائرة في حالة الطيران ز وإرتداد الإشارات الرادارية من القمروالكواكب والنجوم لتحديد بعدها من الأرض وتتبغ مساراتها . وفي سنة 1947إخترع علماء أمريكان الترانسستورالذي يكبر التيار الكهروبائية ويوفر الطاقة وأصغر حجما في الأجهزة الكهربائية . وما بين عامي 1950 و1960 ظهرت الكومبيوترات اصغيرة باستعنال الترانسستورات.قصغر حجمها ووفرت الطاقة . كما ظهرت الدوائر الإلكترونية .وفي سنة 1971 ظهر الكومبيوتر الشخصي المحمول والشرائح المدمجة التخصصية specialized chips مما جعلها رخيصة ومنتشرة. ومما ساعد علي إنتشاره وكود شبكة الإنترنت . ومنذ سنة 1950 انهالت الإكتشافات والأحداث الفضائية والأقمار الصناعية .وأرسلت روسيا سبوتنيك أول قمر صناعي عام 1957 للفضاء . وفي نفس العام كان يوري جاجارين الروسي أول من يدور حول الأرض بالفضاء . وفس 1969 هبط أول إنسان أمريكي فوق القمر. وأرسلت أمريكا ما بين سنتي 1960 و1970مسابر مارينر الفضائية لإستكشاف كواكب عطارد والزهرة والمريخ . وقد نجحت هذه المسابر في التمهيد للوصول لبقية الكواكب بالمجموعة الشمسية . واستخدمت أمريكا مكوك الفضاء وروسيا إساخدمت سيوز للمساهمة في الإسنكشافات بالفضاء . وفسي سنة 1900 توصل الفيزيائي الألماني ماكس بلانك Max Planck للنظرية الكمومية quantum theory والتي بينت كيف أن الجسيمات الدون ذرية تكون الذرات وكيف أن الذرات تتفاعل معا لتكوين المركبات الكيميائية . وبعده جاء البرت إينشتين Albert Einstein وأعلن نظريتي النسبية العامة والخاصة. وفي سنة 1934 توصل العالم الفيزيائي الإيطالي – الأمريكي إنريكو فيرمي Enrico Fermi لكيفية إرتطام نيترون بذرات العناص بما فيها عنصر اليورانيوم .و بدون تدخل أي شحنات كهروبائية . ففي هذه التجارب إتحدت النيترونات مع أنوية اليورانيوم . وهذا أحدث إنشطارا نوويا أسفر عنه طاقة نووية هائلة. والعلماء في الفيزياء يعرفون أن الذرات تتكون من 12جسيم أساسي كالكواركات quarks واللبتونات leptons .وهذه الجسيمات الأساسية تتحد معا بطرق مختلفة مكونة لصنع مختلفالمواد المعروفة لنا . فالتطور في فيزياء الجسيمات particle physics لها صلة بالتقدم العلمي في علم الكون . حيث بين عام 1920 عالم الفيزياء المريكي إدوين هبل Edwin Hubble أن الكون يتمدد . وحاليا العلماء يعتقدون في نظرية الإنفجار الكبير Big Bang Theory منذ 10 –20 بليون سنة حبث كانت بداية الكون . ورغم هذا مازالت نظرية مولد الكون من إنفجار كبير ونهايته مثار جدل حتي الآن .من هنا نجد أن العلوم لم تكن من صنع أمة واحدة ، ولا شعب معين ، ولم يكن التقدم حصيلة حضارة معاصرة ، وإنما حصيلة حضارات متعاقبة على مرّ العصور وتعاقب الأزمان ، ونتيجة خبرات وتجارب خلال مسيرة تأريخية طويلة . (أنظر : الإغريق. قدماء المصريين . مابين النهرين . مايا. حضارات . فلك . رياضيات. سومر . بابليون . أنظر عصر الحديد . عصر البرونز . العجلة (الدولاب) ) تازينا : أنظر : فن الصخور بتازينا . تاسوع : Muses.الآلهة التسعة لدي الإغريق وهي عرائس الشعر والأدب وسائر الفنون . وكان المتحف (مادة) قد أقيم لخدمتها . تاسوع : Enmead,Enead. مجموعة التسعة آلهة الفرعونية أبناء الإله رع (مادة) إله الشمس لدي قدماء المصريين . وهذه المجموعة الإلهية تشكل العبادات الشمسية وتتكون من الإله شو (إله الهواء ) والإلهة تفت ( ربة الضباب ) والإله جب (إله الأرض ) والإلهة نوت (ربة الليل) ,وأبناؤهم أوزوريس وإيزيس وسيت ونفتيس . التاميرا : Altamiraأحد الكهوف المرسومة من العصر الحجري فيما قبل التاريخ . أكتشف بمنطقة حجرية (كلسية) شمال شرق أسبانيا. والرسوم ملونة بعدة ألوان ترابية من بينها الأسود والأحمر وهي مناظر للأبقار (بقر بيزون ) والغزلان . (أنظر : فن ماقبل التاريخ). تاميل : >Tamilشعب التاميل كان يعيش في جنوب الهند أخذ يستعمر مناطق حنوب شرق آسيا منذ أوائل القرون الأولي الميلادية . ومن بين هذه المستعمرات التاميلية ظهرت عدة دويلات من بينها مملكة تشامبا (حاليا جزء من فيتنام ) ومملكة فونان ( كمبوديا). وهذه الممالك كانت في جنوب شرق آسيا . وكان لها ثقافاتها التي تتميز بطابعها الهندي تاي : Tai, thai . شعب قبلي رعوي كان يعيش ببورما والصين وتايلاند بجنوب شرق آسيا . وكان له حضارته بالعصر الحجري الحديث حيث غخترع الفأس المستطيلة المقطع . واهتم بالزراعة ولاسيما زراعة الرز منذ3000سنة .وكانت كلمة التاي نطلقعلي تايلاند ومعناها أرض التاي . وكان لشعب التاي لغته التائية (الطائية ). ( أنظر : مومياء ). تتر: Tartar, Tatar.كلمة معناها سكان الجحيم ونطلق علي شعب خليط من أصول تركية ومغولية بأواسط آسياقرب بحر قزوين . ولغتهم من اللغات التركية . وكان لهم إمبراطوريتهم أيام باتو حفيد جنكيز خان وعاصمتها قراقورم.( أنظر : ترك ). تحنيط: mummification.أنظر مومياء. تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان بصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) بمصر الوسطي . تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان يصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) كنابة إيديوجرام : Ideogram كتابة الرمزية أو التصويرية . وقد بدأت بطريقة البكتوجرام .أي تصوير الأشياء . فكانت الشمس ترسم كشمس . ثم تطور الرسم للتعبير عن الأفكار. فرسمت الشمس كدائرة ترمز للنهار أو الحرارة أو الضوء . ومازالت الكتابة الصينية إيديوجرامية حتي الآن . ثم ظهرت الفينوجرامية (مادة)بعد الإيديوجرامية. وهي الكتابة بالحروف التي تنطق . لهذا يطلق عليها الكتابة النطقبة أو اللفظبة .بمصر الوسطي تحوتمس : Thotmosis,Tutmose. لقب أربعة ملوك من الفراعنة بمصر من الأسرة 18. وكان أهمهم تجتمس الثالث (1504 ق.م. – 1450 ق.م. ) .تزوج الملكة حتشبسوت . قام بوقف زحف دولة ميتاني ببلاد الرافدين علي الشام وفلسطين . , وتوغل جنوبا حتي الشلال الرابع بالنوبة . تدمر : أنظر : بالميرا تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. ترك : Turks. قبائل بدو رحل كانت تعيش بالأناضول ووسط آسيا والقوقاز . وأصولهم تتشابه في اللغات والعادات مع المغول ( أنظر : تتر ) . وكانوا وثنيين أسلموا في القرن العاشر م. تركيا : Turkey. كانت الأناضول (أنظر : آسيا الصغري ).الجزء الغربي لتركيا بالشطر الآسيوي من أقدم المناطق المأهولة بالسكان بالعالم القديم . والجزء الآسيوي يمثل 97% من مساحة تركيا .ويفصلها عن أوربا مضيق البوسفور والدردنيل وهما يربطان البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط. والشطر الأوربي يضم أدرنة وجزء من مدينة إستانبول.و بشمال شرق ’سيا تضم تركيا جزءا من أرمينية وأجزاء من تركستان (أكراد) . والأتراك رغم أنهم عثمانيون إلا أنهم خليط عرقي معقد من الأتراك والأكراد والعرب . واللغة تركية والكردية تستخدم في الجنوب وجنوب شرق وهناك أقلية تتكلم العربية . ز99%مسلمون سنة وأقلية علوية ومسيحية ويهودية . أنظر : بيزنطة . بيزنطية .

ترياسي: عصر. أنظر: زمن جيولوجي . 

تسللي : أنظر : فن ماقبل التاريخ تسمانيون: Tasmanians . شعب منقرض كان يعيش في جزبرة تسمانيا حتي عام 1642م. واصله من الأستراليين القدماء(أبارجين) . وظلوا معزولين عن العالم وكانوا بغبشون علي الثمار ويسكنون الأكواخ . وصنعوا أدواتهم وآلاتهم ومكاشطهم من الحجر. لما إستعمرهم الإنجليز قضوا عليهم بالمذابح الجماعية . تطور : الإنسان Human Evolution . قبل العصر الحجري (مادة) كان أسلاف الإنسان (مادة) يطلق عليهم أسلاف البشر hominids الذين أصبحوا يسيرون علي قدمين . وفي فجر العصر الحجري كان يوجد نوعان من أشباه البشر هما جنس هومو genus Homo (مادة: هومو) وجنس أوسترالوبيثكس genus Australopithecus (مادة: أوسترالوبيثكس) . وقد تطور الإنسان لأشكال أخري من هومو بينها الإنسان الماهر( الصانع) Homo habilis والإنسان المنتصب Homo erectus وإنسان نيادرتال Homo neanderthalensis . وآخرهم الإنسان العاقل Homo sapiensالذي يعتير الإنسان الحديث المعاصر( أنظر : عصر حجري. أسلاف الإنسان . ). تفحم Carbonization: معظم النباتات تتحول لفحم حيث تترك الزيوت النبات وتبقي طبقة فحمية . عكس الحيوانات قلما تتفحم بل تبلي لحومها اللينة أنسجتها ولايبقي منها سوي جلودها أو عظامها . تقويم : . وكان للأوزتك تقويمهم . وكان تقويما(أنظر: تقويم ) دينيا وفلكيا. وكان يتكون من السنة المقدسة والسنة المدنية . وكانت الستة المقدسة تتكون من 200يوم . والسنة المدنية كانت مكونة من 360 بوم . لأنها مرتبطة بالسنة الشمسية , وكان بضم بعدها 5أيام لكل ستة مدنية .وكانت هذه الأيام الخمسة تخصص للأغراض الدينية . وكلا السنتين كانتا مقسمتان لشهور وأسابيع . وكان الشهر 20 يوما والإسبوع 13 يوما . وكان تقويم المايا مرتبط بالزراعة . ويعتمد علي الملاحظات الفلكية . وكان يصحح مرة كل 52سنة . تقويم : كان وجه القمر أول ميقاتي عرفه اليشر منذ عصر ماقبل التاريخ . وقد كان بداية ظهرر التقويم في العصر الباليوثي (مادة)الأخير. والنباتات تنمو حسب دورات الشمس وفصولها السنوية وليست حسب دوارات القمر. وكان قدماء المصريين قد ربطوا تقويمهم بفيضان النيل والزراعة كان يوجد أجندة دينية لدي الأزتك (مادة) مكونة من 260يوم عليها هذه المعلومات . وكانت الأيام المقدسة لتكريم الآلهة كان لها أجندة للتقويم الشمسي , مكونة من 365 يوم . وهذا التقويم كان متبعا لدي الأولمك والمايا والزابوتك في أمريكا الوسطي . . ومن أشهر تماثيل الأزتك حجر التقويم الذي يزن 22طن وقطره 3,7متر . ويمثل الكون والعالم بالنسبة للأزتك . ففي وسط الحجر منقوش صورة وجه الشمس ويحيط بها دوائر مصممة لترمز للأيام والسموات .أنظر : باليرمو . فلك . ستونهنج . دوائر الحجر . وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . تمثال أبوللو رود س (تمثال): Apollo of Rhodes . تمثال رودس أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم . وكان تمثالا ضخما من البرونز . أقامه أهالي جزيرةرودس عام 2800 ق.م. وكان ارتفاعه 35 مترا . واستغرق بناؤه 12عاما وكان مقاما في مدخل ميناء الجزيرة بالبحر الأبيض المتوسط . الا أن الزلزال هدمه بعد58سنة من اقامته وبيع كخردة .

تنجيم Astrology  هو علم التنبؤ الغيبي . وقد نشأ في بلاد مابين النهرين بشمال العراق. وكان أحد فروع علم الفلك(مادة). وكان يعني بالطالع للتعرف عل أمور مستقبلية . ومارس السومريون والبابليون فن التنجيم (مادة) من خلال مراقبة الشمس  والقمر والنجوم والمذنبات وأقواس قزح للتنبؤ بالأوبئة والمحاصيل والحروب . وفي سنة 1000 ق.م.أصبح لدي البابليين والآشوريين مجموعة دلائل نجمية للقياس التنبؤي عليها . فحددوا من خلالها الأيام السيئة الطالع وأيام السعد. وكان القواد في المعارك يستعينون بالمنجمين لتحديد مواعيد المعارك الحربية  . ولأنهم كانوا يعتقدون أن الفرد  حياته ومصيره مرتبطان بالنجوم والكواكب.وكان قدماء المصر يين والبابليين يعتقدون أن هذه النجوم والكواكب تؤثر علي الحياة فوق الأرض.وانتقل التنجيم للأغريق من بلاد الفرس و مابين النهرين.   وكان يلقن بواسطة الكهنة بالمعابد . وكان لكل من قدماء المصر يين والبابليين فلكهم الخاص بهم .فلقد عثر علي تقاويم فوق أغطية  التوابيت الفرعونية ترجع لسنة 2000-1600ق.م.ووجد أن أسقف المقابر المملكة الحد يثة فد زينت بصور النجوم التي كانت تري بالسماء وأطلق عليها أسماؤها . كما وجد في بلاد ما بين النهرين تشكيلات لصور النجوم .وكان البابليون يتنبؤن بدقة بالخسوف والكسوف للشمس والقمر .  وتاريخ الفلك يبدأ منذ عصر ماقبل التاريخ حيث كان الإنسان الأول قد شغل تفكيره بالحركة الظاهرية المتكررة للشمس والقمر وتتابع الليل حيث يظهر الظلام و تظهر النجوم وحيث يتبعه النهار  لتتواري في نوره  . وكان يعزي هذا للقوي الخارقة لكثير من الآلهة . فالسومريون (مادة) كانوا بعتقدون أن الأرض هضبة يعلوها القبة السماوية . وتقوم فوق جدار مرتفع علي أطرافها البعيدة . واعتبروا الأرض بانثيون (مادة) هائل تسكن فوق جبل شاهق . والابليون (مادة) إعتقدوا أن المحيطات تسند الأرض والسماء . والأرض جوفاء تطفو فوق مياهها ومركزها بها مملكة الأموات . لهذا ألهت الشمس والقمر وتصورت الحضارات القديمة أنهما يعبران قية السماء فوق عربات تدخل من بوابة مشرق الشمس وتخرج من بوابة مغرب الشمس . وهذه المفاهيم بنيت علي أساسها إتجهات  المعابد الجنائزية . وكان قدماء المصريين يعتقدون أن الأرض مستطيل طويل  يتوسطها نهر  النيل الذي ينبع من نهر أعظم يجري حولها تسبح  فوقه النجوم الآلهة . والسماء ترتكز علي جبال بأركان الكون  الأربعة وتتدلي منها هذه  النجوم . لهذا كان الإه رع يسير حول الأرض باستمرار . ليواجه الثعبان أبوبي( رمز قوي الظلام  الشريرة ) حتي يصبحا خلف الجبال جهة  الغرب والتي ترفع السماء . وهناك  يهزم رع ويسقط. فيحل الظلام . وفي الصباح ينتصر رع علي هذه القوي الشريرة . ويستيقظ من جهة الشرق . بينما حورس (مادة ) إله القمريسير بقاربه ليطوف حول العالم . وكان القمر بعتبر إحدي عينيه. و يلاحقه أعداؤه لفقيءهذه العين بإلقائها في النيل وينجحوا مجتمعين في هذه المهمة فيظلم الفمر . لكن الإله رع يهب لنجدة عين حورس (القمر) ويعيدها لحورس . وكان الصينيون يعتبرون الأرض عربة ضخمة في أركانها أعمدة ترفع مظلة (السماء) وبلاد الصين تقع في وسط هذه العربة ويجري النهر السماوي(النهر الأصفر)  من خلال عجلات العربة ز ويقوم السيد الأعلي المهيمن علي أقدار السماء والأرض بملازمة  النجم القطبي بالشمال بينما التنينات تفترس الشمس والقمر. لكن في القرن الثاني ق.م. وضع الفلكي  الصيني(هياهونج) نظرية السماء الكروية حيث قال أن الكون بيضة والأرض صفارهاوقبة السماء الزرقاء بياضها .  والكلدانيون(مادة) من خلال مراقبتهم لحركة الشمس ومواقع النجوم بالسماء وضعوا تقويمهم (أنظر : تقويم ). واستطاعوا التنبؤ  من خلال دورتي الشمس والقمر بحركتيهما ما مكنهم من وضع تقويم البروج حيث ريطوا فيعا بين الإنسان وأقداره.  وأخضعوا فيها إخضاع حركات النجوم لمشيئة الآلهة . لهذا توأموا بين التنجيم (مادة) والفلك . ومن خلال تقويم البروج تمكنوا من التنبؤ بكسوف الشمس وخسوف القمر . لكنهم لم يجدوا لها تفسيرا . وكان تقويمهم يعتمد أساسا علي السنو القمرية التي لم تكن تتوافق مع الفصول المناخية . وكان قدماء المصريين منذ  3000 سنة ق.م. أمكنهمة الفيام بالرصد الفلكي وقياس الزمن وتحديده من خلال السنة والأشهر . وبنوا الأهرامات (مادة) أضلاعها (وجوهها)متجهة للجهات الأربع الأصلية . ومن خلال هذا نجدهم قد حددوا الشمال الحقيقي . والفلك الفرعوني لم يتهموا به عكس بلاد الرافدين ولاسيما بالدورة القمرية . واهتموا بالشمس لأنها كانت ترمز للإله رع .  (أنظر:تقويم .تنجيم. دوائر الحجر . ستونهنج .أهرامات ).      وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت  التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم  بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في  الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . وكانالعرب يستعملون الأسطرالاب.( مادة) .

تهيواكان : Tehuacan توت عنخ آمون : Tutankhamun or Tutankhamen فرعون مصري زوج إبنةالملك أخناتون خلفه في الحكم إبان حكم الأسرة 18مابين سنة1333ق.م. –1323ق.م. ويقال أنه إبنه من زوجة غير محظية . تولي الحكم في التاسعة من عمره . مات في سن الثمنة عشر يعدما جعل طيبة(مادة) العاصمة ثانية وأعاد دعوة آمون بعدما ألغي دعوة إخناتون التي كانت بتل العمارنة(مادة ) تحت تأثير كهنة طيبة . بعدها شهدت البلاد أثناء حكمه السلام والهدوء . ورغم أنه لم يكن ملكا متميزا إلا أن كنوز آثار مقبرته جعلته أكثر شهرة حاليا بعد إكنشافها عام 1922 . ثقافات : Cultures .تعريف الثقافة بانها نماذج من سلوك الناس ومعيشتهم داخل مجتمعاتهم حيث يتعلمون ويبتكرون ويشاركون بعضهم في الأنشطة الإجتماعية والثقافية والعمرانية. والثقافات يمكن تقسيمها إلي ثقافة مادية Material culture كالنصناعات البشرية, وثقافة إجتماعية Social culture كتكوين المجتمعات ونظمها, وثقافة فكرية Ideological culture كالفكر الإنساني والعقائدي . والفنون Artsأعمال إبداعية إنفرد بها البشر و تشمل في مجملها الأنشطة كما في الكتابة والخط والموسيقي والنحت والنقش والرسم والتمثيل والرقص والمسرح وصنع الفخار وزخرفته والطبخ والأزياء. والثقافة تميزشعبا عن آخر كما تميز البشر عن الحيوانات . وعناصر الثقافة تشمل المعتقدات وقواعد السلوك والعادات واللغة والدين والقانون والفنون والتقنية والعادات والتقاليد والأعراف والنظم الإقتصادية والسياسية . ومفهوم كلمة الثقافة تشير إلي المجتمع او مجموعة يعيش فيها أناس كثيرون ويفكرون بنفس الطريقة عن طريق الإتصال بينهم . والثقافة لاتولد مع الفرد ولكنها مكتسبة . فالشخص يتعلم كيف يتكلم أويفهم اللغة أو يتبع القواعد السلوكية في المجتمع من خلال التدريب والمعايشة بالمجتمع Cultural adaptation. والثقافة جعلت المجتمعات البشرية تتوائم مع التغيرات البيئية والمناخية التي ألمت بالكرة الأرضية وهذا مايطلق عليه الموائمة الثقافية Cultural adaptationالتي جعلت الإنسان يعيش فوق الأرض في عالم متغيرة طبيعته . ففي نهاية العصر الجليدي منذ 15 ألف سنة كان ثمة تحد قاس واجه الإنسان وتوائم معه . فلقد كان بعض الأجزاء من نصف الكرة الشمالي مغطاة بالجليد الذي إحتفظ بكميات هائلة من مياه الأرض. ففي شمال أمريكا كان السكان يعيشون علي صيد الحيوانات التي كانت تمده بالطعام والملبس والمأوي البسيط . ولما إجتاح العالم الدفء استغني عن الحيوانات لأن معظمها قد إختفي بإختفاء معظم اليابسة لذوبان الجليد وارتفاع منسوب مياه المحيطات التي غمرت أجزاء كبيرة منها. لكن البشر هناك ظلوا يعيشون بعدما توائموا مع البيئة الجديدة وطوروا تقنياتهم وتعلموا كيف يعتمدون علي النباتات الجديدة وأجناس الحيوانات التي ظهرت. وبعض السكان عاشوا في القري وفي بيوت دائمة السكني ليمارسوا الزراعة المستقرة . وهذا الإستقرار جعل من الإنسان من أنجح الأنواع الحية نجاحا فوق الأرض . وتزايد معدل السكان من 8 مليون في العصر الجليدي إلي 6حوالي مليار حاليا . وفي مجتمعات كثيرة كان الناس يتعلمون كيف بنتجون أطعمتهم أوكيف يعدون طعامهم أو مأواهم . وفي مجتمعات أخري لابد أن يتعلم الأشخاص مهارات ليكتسبوا الأموال ليعيشوا . وفي كل المجتمعات البشرية الأطفال يتعلمون الثقافة من الكبار وهذا مايسمي بالتوريث الثقافي .سواء للغات أو العادات أو التقاليد أو الأنشطة البشرية. وتلعب الأسرة ومعها المجتمع دورا كبيرا في هذه العملية من جيل لجيل .ويظل الفرد يتعلم طوال حياته . لهذا نوقر المجتمعات شيوخها لأنهم إكتسبوا خبرات حياتية وممارساتية طوال حياتهم . والمجتمعات تحتفظ بثقافتها في شكل معارف كما في الإكتشافات العلمية أو كأشباء كالأعمال الفنية والتقاليد المتبعة والسائدة كما نراها في الأعياد والإحتفالات القومية أو الدينية . وتعتمد الهوية الشخصية للشخص علي ثقافته التي قد يصاب من خلالها بصدمة ثقافية culture shock عندما يرتاد مجتمعا آخر أو يعيش في مجتمع جديد مختلف العادات والتقاليد , فيصاب بتوتر نفسي . وهذا يظهر جليا علي الشخص الذي يهاجر لأمريكا حيث المجتمعات متعددة الثقافات multicultural societies . لأنها تضم أفرادا وفدوا من ثقافات متنوعة diversity of cultures هاجروا إليها من عدة بلدان مختلفة . عكس الأشخاص الذين يعيشون داخل مجتمع متجانس وموحد ثقافيا تسوده وحدة ثقافية واحدة مما يحعل أفراده يشعرون بالتعصب العرقي Ethnocentrism لثقافتهم. لأنهم يمارسون عاداتهم وعقائدهم , ويتبعون تقاليدهم وقيمهم المتوارثة بينهم في ممارسة حياتهم والتعايش مع بعضهم بسبب التجانس العرقي . وهذا التعصب العرقي قد يدفع البغض لتدمير الثقافات ethnocide أو ممارسة التطهير العرقي genocide من خلال المذابح الجماعية للآخرين أو إحترام ثقافات الآخرين علي قدم المساةاة أوإقتباس بعضهاأو القيام بالتبادل الثقافي بينها من خلال مفهوم النسبية الثقافية cultural relativism.ففي أفريقيا الختان للمرأة متبع وعادة متوارثة في المجتمعات الأفريقية وفي أوربا لايتبع . وهذه نظرة نسبية. وهناك مجتمعات منغلقة علي ثقافاته تعبش في إنعزالية جغرافية, ومجتمعات منفتحة علي ثقافات الآخرين تتأثر بهم وبتقنياتهم. ودائما كان الأشخاص حذرين من إختلاف الثقافات بين المجتمعات .وفي القرن 14م ظهر كان الكثيرون يعتقدون أن إختلافات الثقافات سببها الموروث العرقي والعنصري .وايام الخلافة العباسية التي قامت عام 750 م ظهر تانلاجمة كاداو ثقافية لنشر النعرفة عن الآخرين إل العربية . وهذه الترجمة كانت ترجمة جماعية لأمهات التراث ال‘نساني القديم . وكان التعريب ببيت الحكمة حتمية ثقافية لتوائم الترحمات لقراء العربية . فعربت ألفاظ يونانية وفارسية وهندية كثيرة. وترجمت عن اليونانية "حكم سقراط وأفلاطون وأرسطو، وظهرت كتب الأدب. وفي خلافة أبي جعفر المنصورترجمت بعض أعمال العالم السكندري القديم بطليموس القلوذي CLAUDIUS PTOLOMY ( (ت. 17 م)، ومن أهمها كتابه المعروف، باسم "المجسطي ". واسم هذا الكتاب في اليونانية " (EMEGAL MATHEMATIKE ، " أي الكتاب الأعظم في الحساب .والكتاب دائرة معارف في علم الفلك والرياضيات. وقد أفاد منه علماء المسلمين وصححوا بعض معلوماته وأضافوا إليه. وعن الهندية، ترجمت أعمال كثيرة مثل الكتاب الهندي المشهور في علم الفلك والرياضيات، سد هانتاSiddhanta أي " المعرفة والعلم والمذهـب ". وقد ظهرت الترجمة العربية في عهد أبي جعفر المنصور بعنوان "السند هند.ومع كتاب "السند هند" . وقام أوربا بترجمة التراث الفكري وصور الحضارة الإسلامية التي زهت في ظلال الخلافة العباسية في بغداد والخلافة الأموية بقرطبة بالأندلسوالخلافة الفاطمية والسلطنة المملوكية بالقاهرة . وفي نهاية قرون العصور الوسطي في اواخر القرن 15, بدأت الدول الأوربية الغربية ترسل مستكشفين حول العالم بحثا عن موارد طبيعية جديدة , وسعيا التجارة والثروات . ولطول إحتكاكهم بالثقافات الجديدة عليهم أثناء رحلاتهم أشعلت الحماس لديهم للتعرف علي مصادر هذه الثقافات وأسباب تنوعها . وظهر مصطلح الثقافة cultureبالإنجليزية أثناء العصور الوسطي .ولاسيما عندما إكتشف الغرب كنوز التراث الثقافي في الشرق مهد الحضارت الكبري بآسيا و مصر وتشبر الكلمة دور البشر في السيطرة علي الطبيعة . وفي عصر التنوير Age of Enlightenment في القرن 18م. كان العلماء والفلاسفة الأوربيين يعتقدون أن اثقافة قد مرت خلال مراحل تقدمية و تطورية خلال الوجود البشري . لهذا إعتبروا الحضارة تطورا ثقافيا وتقنيالبن المجتمعات . لهذا ممارسة الزراعة وصتع الفخاروصناعة المعادن ظهرت فيمصر أولا , ومنها إنتشرت لبقية أنحاء العالم القديم . فكل التطور الثقافي وقع منفصلا في أزمان مختلفة في اجزاء عدبدة من العالم . وظهر مفهوم المذهب النفعي Functionalism عام 1900م. حيث إعتبرعالم الإجتماع الفرنسي إميل دركاهايم Émile Durkheim أن العقائد الدينية تعمل علي توحيد المجتمع . وأن ثمة علاقة بين تفعيل المجتمع والثقافة التي يعتبرها تجمعا لأجزاء تكاملية تعمل معا لتجعل المجتمع فعالا وعاملا . .فمن خلال شبكة الإنترنت والتليفونات والتلفزيون وتطور وسائل النقل السريعة والتبادل التجاري والتجارة العالمية ظهر مفهوم الثقافة العالمية global culture .ومن خلال هذا المفهوم الذي يسود عالم اليوم أصبحت المجتمعات تتبادل الأفكاروالبضائع والموارد الطبيعية والتقنية , وتمارس التبادل الثقافي acculturation . وحاليا أخذت المجتمعات المختلفة تشارك بعضها في هذا التطورالمتنامي و المتلاحق في إطار مفهوم جديد وهو العولمة( أنظر : لغة . كتابة . فنون. ملاحم . أساطير. فلك. تقويم .فنون . فن ماقيل التاريخ . فن الصخور .فن الصحراء .فخار . زجاج .

عدم الموافقه علي موضوعي

اني اتوجهالي كل العاملين علي هذه الموسوعه العلميه التي تقدم شتى الوان المعارف بكل الاسف علي هذا الخطأ الجسيم الذي قد ارتكبته بانتهاكي لحقوق النسخ و مره اخريى اتوجه لكم بكل الاسف واني مستعد لان تحذف هذه الصفحه واني اعد بان اقدم كل متهو مفيد لكم وللجميع


أشكرك يا ميسرة على تنبيهي إلى ويكيموس. علمت بوجوده و إن لم أنمعن فيه بعد. هناك أيضا [ويكيمصدر http://www.wikisource.org/]. قمت بإبراز العربية فيها و أضفت الكتاب المقدس (لأني رجعت إليه في مقالة الأسرة 22)، هيا انضم و أضف ما تراه. --أحمد 01:13, 24 نوفمبر 2004 (UTC)

لا أذكر أني عدلت في صفحة أمازيغ!

هل لك أن تذكرني بما كانت عليه الصفحة قبل استرجاعها لو سمحت يا أخ مسيرة؟ --أحمد 21:36, 1 ديسمبر 2004 (UTC)

أخي ميسرة: أشكرك. كنت أعلم عن مطالعة الاختلافات، و لكني لا أذكر أني اقتربت من تلك الصفحة أساسا! لا تهتم :-)

إن تطرقنا لكمية الشوك، فقد قلتها - هي شائكة، وفكرة الخط الزمني رائعة كما عملت (بشكل أصغر) تجاه الحروب الصليبية.

خط زمني مصحوب بسطرين عند كل حادثة تستحق الذكر مع وجود وصلة للحادثة للإسهاب. التالي وجهة نظري المتواضعة لهكذا مقال :


  • مجلس الأمن يصوت للقرار الداعي لتقسيم فلسطين بين العرب واليهود ومرة أخرى ترفض الدول العربية قرار التقسيم وتتعهد بإلقاء اليهود في البحر وتقول أن فلسطين عربية.
  • الإعلان الرسمي لدولة اسرائيل والإعتراف بالدولة من المجتمع الدولي وعزمت الدول العربية القاء اليهود في البحر، ودأبت الدولة الحديثة على تعزيز إمكاناتها العسكرية لمواجهة أي تحد عربي.

تغيير

اذا هل من الممكن أن ارفعها على الموقع خاصتى ثم اضع الرابط هنا
لى سؤال:هل من الممكن أن يتم تكبير الفونت قليلا أو تغييره تماما
و توسيع صفحة المواضيع المطلوبة على قدر المستطاع
شكرا

--Mido 14:37, 22 يناير 2005 (UTC)

بحث

الموضوع لم يكمل بعد
هذه مجرد بنية اساسيه
و فى الاصل هذا جزء من بحث كنت قد قمت بعمله عن عصر النهضة
وهل لو ذكرت اسم المرجع فقط تكون المشكلة انتهت?
شكرا
--Mido 17:20, 22 يناير 2005 (UTC)

ادماج

يوجد موضوع قد قمت لتوى بإنشائه لنس العنوان اثنى عشرية الذى قمت انت بانشائه
اثني عشرية
من الممكن أن أقوم بادماج موضوعى و عمل تحويل للموضع المدمج
ماذا ترى؟
--Mido 18:29, 22 يناير 2005 (UTC)

تعريب ويكيبيديا

ما تقوم به من تعريب أوامر ويكيبيديا هو أمر غاية في الأهمية. أرجو أن يتاح لي الوقت قريبا كي أقوم بالزيادة عليه في تعريب واجهة المستخدم.--غربية 02:02, 23 يناير 2005 (UTC)

Boron

Hello Uwe e

Here is the Persian writing of Boron: بوره

إفراغ المحتوى قبل الحذف

عزيزي ميسرة: أعلم أنه جرى العرف هنا على إفراغ المقالات المحذوفة بسبب محتواها غير المناسب قبل حذفها، مثل حالات السباب أو مثل الحالة الأخيرة في مقالة "أحمد نظيف" التي كانت تعرض وجهة نظر شخصية سلبية. لكن، ألا ترى أن قرار الحذف نفسه يستند إلى محتوى المقالة و بالتالي يجب حفظه في سجل الحذف للتاريخ، و عدم التشجيع على إفراغ المحتوى مثلما حدث أخيرا في حالة "متصفح إنترنت"، حيث لم يعد بإمكان من يريد التصويت أن يتخذ قرارا بالرجوع إلى المقال نفسه و قرائته! --أحمد 19:52, 31 يناير 2005 (UTC)



اعتذار

الأخ الفاضل أعتذر عن إدراج اسمي في التصحيحات التي أجريتها؛ فهذه أول مشاركة لي في الموسوعة، ويبدو أني لم أفهم الإجراءات المطلوبة جيداً بعد. كما أشكرك على تصحيح هذا الخطأ. تحياتي والسلام .. أحمد ميمون الشاذلي


حول مقال ليبيا

  • شكرا لك أخي العزيز ، أعلم ان الطريقة التي يجري بها "تداول" مقال ليبيا ليست صحيحة اذا "تواضعنا" . من جانبي ارى الإصرار على موضوع ليس له"ماصدق"في الواقع هو استغلال لمنبر مفتوح لأغراض شخصية وربما لنزعة عنصرية.

على كل حال سأحاول خلال أيام ترتيب المقال بصورة اكثر وضوحا في حياديتها. لك الشكر والتقدير --Abdussa 06:10, 6 مارس 2005 (UTC)


  • أمل ان تتطلع على آخر ماكتب في نقاش ليبيا من قبل "يوبا" ردّا على ما كتبت ، ان ماكتب أربأ بنفسي عن مجاراته، ولكن كيف تعالج الموسوعة هذا النوع من السلوك ؟ كيف تحفظ حقوق المساهمين فيها؟ انتظر ردكم--Abdussa 06:55, 7 مارس 2005 (UTC)

  • شكرا لأهتمامك وحرصك ،وتأكد أني سأتابع النقاش وبشكل موضوعي وسأقدم مقترحات قد تكون مفيدة إذا قُبلت. --Abdussa 15:55, 8 مارس 2005 (UTC)

مقال درزية وإدراج كاتبه لمحتوياته في ويكيبيديا

لقد أدرج صاحب النص الموضوع في مقال درزية في ويكيبيديا تحت رخصة الوثائق الحرّة المتبعة في ويكيبيديا ، يمكنكم مراجعة أرشيف القائمة البريدية بتاريخ 8 مارس 2005 للتأكد.--ميسرة 21:58, 8 مارس 2005 (UTC)

هنك خطئ أحدثته و شكرا على المساعدة

المعادلة يجب أن تقلب حتى تكون صحيحة و شكرا هي الآن صحيحة شكرا


مقال ليبيا/مسودّة

شكرا على أفتتاحك النقاش في مقال ليبيا/مسودّة كل ما ذكرته أساسي ، وليس المقال بدونه، سيضاف اليه الجديد وربّما المثير!.--Abdussa 15:22, 15 مارس 2005 (UTC)

الجزائر

i don't know about the validity of these 2 pages ومستغانم ميلة could you look at to check the validity

مقالات للحذف وملاحظات لمساعدة المديرين

مرحبا ، هناك مقال علم الصخور بحاجة إلى حذف ، وشكرا.--الفينيق 16:18, 31 مارس 2005 (UTC)

ومقال سلوك أيضا.--الفينيق 16:20, 31 مارس 2005 (UTC)


Oxydo

مرحبا, لدي سؤال لو سمحت: كيف بإمكاني استعمال صفحة التحويل، حاولت البحث عن الموضوع لكني لم أجد شيئا.أريد استخدامها لتحويل صفحة الى أخرى، على سبيل المثال كلمة هامبورغ ، يكتبها البعض "هامبورج"، لذلك عملت صفحة باسم "هامبورج" و حاولت تحويلها على الأولى.

سؤال آخر: عند اتمام عمل صفحة ما، كيف بإمكاني اضافتها للصفحات المعمولة باللغات الأخرى؟ أيجب علي أن أعدل كل صفحة بكل اللغات المكتوبة فيها؟


العفو، هذا واجبي.

كنت أنوي أن أكتب مقالات عن دول شمال أوروبا هذه الليلة، لا تخافي لن أقوم بشطب ما كتبه زملائي لكني أردت أن أعمل على مقياس موحد و أن أكتب معلومات كافية . الصفحة بطيئة جدا عندي لدرجة الازعاج. لماذا يكون سيرفر ويكيبيديا العربية دائما بطئ ؟ لاحظت انه عند اللغات اﻷخرى أفضل...


نعم للأسف. آمل أن يتغير الوضع قريبا! اني أواجه صعوبة في استخدام اللوحة العربية للطباعة و التعرف على خصائص ويكيبيديا. سؤال (غير مستعجل): أين يجب على المرئ أن يكتب في صفحة النقاش: في اﻷعلى أو في اﻷسفل؟ أو أين بالزبط؟

تحياتي --Oxydo 22:22, 22 مارس 2005 (UTC)


مرحبا ميسرة!

لقد لاحظت بان صفحة ويكيبيديا العربية الرئيسية لا تتغير. المقالة المختارة جميلة و لكن لا يجب أن لا تبقى في مكانها لاسابيع بدون تتغيير! أيضاً العناوين الموضوعة بالاسفل، منذ بداية تصفحي لويكيبيديا منذ شهر و هي لم تتغير. أنا أتصفح ويكيبيديا باللغات الاخرى و أرى بأنهم يتغيروا باستمرار. نحن بحاجة الى مستخدمين جدد و أرى بأننا هكذا نبعدهم عنا. شكراً.

--Oxydo 18:52, 31 مارس 2005 (UTC)



مرحبا ميسرة.... Can you please block these IPs: 62.215.3.61 62.215.3.51

they seem nothing to do other than vandalizing the pages.... شكرأ

--Oxydo 23:13, 13 ابريل 2005 (UTC)

عزيزي ميسرة،

مرة أخرى اليوم، قامت العناوين نفسها بعمل تخريب في حق "سنة" و "حديث". أرجو هذه المرة أن تكون مقتنع في وضع عناوينهم في قائمة العناوين الممنوعة....

--Oxydo 15:17, 14 ابريل 2005 (UTC)


شكراً لك أيضاً، سأحاول ما في وسعي فيما يتعلق بالعناصر الكيمائية. معذرة للكتابة أحياناً بالانجليزية، أريد أن أغير ذللك ، خاصة على ويكيبيديا العربية اللتي يفترض أن متحدثيها يتحاورون بلغتهم!

--Oxydo 15:31, 14 ابريل 2005 (UTC)


تحياتي ميسرة،

لا أدري اذا كان تصرفي سليم أم لا و لكن حسب ما قرأت عن الموضوع على ويكبييديا الانغليزية فإن الأعضاء اللذين يودون أن يصبحوا مدراء، يجب عليهم أن يضعوا اسمائهم تحت "قائمة المرشحين للإدارة" في ويكيبيديا:Administrators، بعد ذللك يرجع الموضوع في جعلهم مدراء أم لا الى مجتمع ويكيبيديا، سؤالي من يمثل هذا المجتمع و كيف تتم العملية بالزبط؟ أنا أعرف بأن المدير هو ليس إلا مستخدم عادي له بعض الخصائص الأخرى. هدفي فقط هو خدمة ويكيبيديا العربية و خاصة إزالة التخريبات بأسرع وقت. مع احترامي للمدراء الحاليين، و لكن لا أرى سواك أنت و مصطفى في الفترة الأخيرة، و هذا فقط يزيد العبء عليكم، أين هم الباقون؟

سلام...--Oxydo 17:36, 18 ابريل 2005 (UTC)



آسف لعمل ذلك! لكن اعتماداً على en:Wikipedia:Requests for adminship فإني قمت بعمل ذلك. هناك يستطيع المرء ترشيح نفسه. حسب توقعاتي فإن قوانين ويكيبيديا العربية تنسجم مع ويكيبيديا الانغليزية إن لم تكن مطابقة لها، اذا كان الأمر غير ذلك فيجب عليّ إعادة صياغة معظم صفحات المساعدة ويكيبيديا:أسئلة متكررة، اللتي كنت قد ترجمتها بالسابق. بالطبع اذن المدراء معهم، و لكن يجب على الأقل تواجد عدد أكبر من المراقبين للموقع، و خاصة عندما أرى أن بعض المدراء لم يقوموا بأي تعديل يذكر منذ ثلاثة أشهر! و البعض الآخر لا يتكلم العربية! نشكرهم على جهودهم بلا شك في السابق و لكن كما قلت هدفي هو مصلحة الموسوعة و منافسة اللغة العربية أمام اللغات الأخرى في مشاريع الويكي. على العموم أتمنى من الله أن أبقى متحمساً للمشروع كما أنا عليه منذ شهر الآن (إلا يوم :) و لكن يبدوا أنني أصبحت من المدمنين على ويكيبيديا أيضاً :)

تحياتي...--Oxydo 18:28, 18 ابريل 2005 (UTC)


categories

السلام عليكم

Thanks for your comment about categories I'm not arabic, but a speak a little this tongue/ I would like to help Wikipedia, and if you have some questions on my work it's easier in english. You can ask me to do some job except of writing long articles because my arabic is not perfect now. .I have some questions about the main page, i would like to add some subjects, such as geography, or archeology, and I don't know how it's possible. Moreover, computer science subject is better to be in technologic categorie and not natural science شكراً

Charlie

السلام عليكم شكرا للملاحظات المقدمة ,للكنني اقتبست المقال من مصدر اخر غير المصدر الدي دكرته لي ولم اجد فيه مانع لاخد المقالات منه ليس فيه شارة حقوق التاليف او شيء من هدا القبيل المهم اقتبست ت المقال بافتراض انه مسموح تحياتي من zakaria55

شكر للتعليق

شكر للتعليق لقد قمت بتعديل سورة الفاتحة، المشكلة أن الرابط على موسوعة شقيقة فأضطررت لمعاملته كرابط خارجي بكتابة ال URL كاملاً.

أسم المجال:أسم الصفحة

لقد لاحظت تغير أسم القالب الى ويكيمصدر وشكراً للتعديل،رغم أني أحتار في الأسم العربي،وقد لاحظت أن المسافة بين الكلمات في أسماء المقالات العربية يخلق بعض المشاكل التقنية (هذه المشكلة محلولة قي النسخة الأنجليزية بأستخدام _ بدل مسافة " ")

يمكن الربط بين الموسوعات بسهولة بكتابة أسم المجال:أسم الصفحة مثال للربط بسورة البقرة في ويكي مصدر

يمكن كتابة [ [ wikisource:سورة البقرة | سورة البقرة ] ] كمايلي سورة البقرة


آخر التطورات

مرحبا ميسرة،

أكيد لاحظت موضوع الدكتور عوف. اتضح بأنه يريد مساعدة الموسوعة و لكنه يجد صعوبة في تحرير الصفحات. لقد حاولت أن أساعده في الفترة الأخيرة، نشرت له كتابان على ويكيبوك العربية. لقد أعطانا الاذن باستعمال مقالاته و تصنيفها حسب ما نراه مناسباً، اللتي بعضها لم تنشر بعد حسب ما فهمت. هل هناك داعي لمزيد من الاجراءات لكي نتأكد بأننا لا نخالف القوانين باستعمال مقالاته، هل تكفي رسائله كتلك اللتي على صفحة نقاشي، ما رأيك بالموضوع؟ تحياتي...--Oxydo 22:12, 26 ابريل 2005 (UTC)

الأستاذ ميسرة أنا أحمد محمد عوف كاتب موسوعي ولو وضعت إسمي أحمد محمد عوف علي البحث بموقعكم واضغط إذهب ستري سيرتي . ولو فتحت علي موقع أتحاد كتاب مصر ستجد إسمي وسبرتي هناك , للعلم أنا من أشهر كتاب مصر ومتحدثي الإذاعة والتلفزيون وياناس ياشر بلاش قر .ولولا ضعف بصري في التصحيح لقلبت موسوعتكم فكرا وأفكارا ولو استعنتم بي ستتطور الموسوعة وهذا اوكلته للإبن الرقمي زكريا 55وللعلم كل يوم إثنين علي الهواء في إذاعة القاهرة الكبري علي النيل سات بعد الساعة 12ونصف ليلا وحتي الثانية لي فقرة سواء في راديونت ومهمة إذاعية . ولو أرسلت لي أنك ستستمغ لي سأجعل المذيع يقدمني للمستمعين وغندما تتأكدوا أن لي مصداقية ضعوا إسمي وسيرتي علي الإنترنت كموقع لي وهذه أمنيتي وبهذا سأقبل الإعتذار . لأن المشكك يظهر مش مصري علشان كده لم يعرفني والغريب أعمي ولو بصير . ولولا أن الثقافة والتثقيف رسالة لما كتبت لكم ولكن أنا أنفق علي شعب أدين له بتعليمي لهذا حققت الصيت ولا الغني .وأناشد كل من يطالع هذه الكلمة يرسل ولو سطرا عن أحمد عوف . هل هو نكرة أم معرفة ؟. أما أنا مسامح في كل ماتكتبوه وبعد التعرف علي مصداقيتي أرجو كلمة شكر مكتوبة في خطاب لأبروزها لأحفادي لتكون مدعاة لفخرهم . الأعمال التي أرسلتها خاصة بي وأجيبلك مصحف وأحلف لكم علي الإنترنت . مع أطيب تحياتي .. ملحوظة إنشروا إعلانا لمن يشك في هويتي ككاتب مرموق يرسل تكذيب في مدي شهر ولو ثبت غير هذا تنشرولي ولو كنبت رياني يافجل. وصحيح اللي يسيب إعلامه يتقل مقداره


عزيزي الدكتور عوف المحترم،

يبدو أنك فهمت رسالتي الى الأخ ميسرة بطريقة خاطئة. أنا لم أقصد التشكيك بهويتك أبداً، مقصدي كان التأكد بأننا بهذه الطريقة لا نخالف طرق العمل على الموسوعة الحرة، بدون الحاجة الى توثيق خطي منك، حيث أننا كمستخدمين و مديرين مسائلين أمام القانون اذا كان هناك خرق لتلك القوانين. أردت فقط أخذ رأي الأخ ميسرة في هذا الموضوع بما أنه ضليع أكثر مني، و قررت أن أرسل الرسالة الى العموم لكي نرى اذا كان هناك تعليق من المستخدمين الآخرين، وكنت أعرف بأنك ستكون من أحد المطلعين على هذه الرسالة، ولكن لم أتوقع بأن الأمر سيزعجك الى هذا الحد . على العموم أنا آسف يا دكتور اذا كنت قد رأيت بأنني قد شككت في هويتك بهذه الطريقة و أرجو أن تتحملني، فأنا كما ذكرت كإبنك. لا تعلم كم أنا فرح لإنضمامك لنا، انشاء الله ستكبر الموسوعة بشكل كبير في الشهور القادمة. ملاحظة أخرى اسمي الحركي هو أوكسيدو و الحقيقي خالد و ليس زكريا 55. بالنسبة لكتبك على ويكيبوك، فكما قلت سابقاً، يجب وضع أسطر فارغة بين كل موضوع و موضوع (بين كل مصطلح و مصطلح)، لكي تظهر كما في الملف الأصلي، لقد قمت بتقسيمهم لأجزاء تباعاً، لأن التقسيم اللذي بعثته كان غير مرتب تصاعدياً. حاول أن ترسلهم لي في شكل أجزاء أيضاً، لأن التعامل مع الملف الكبير الغير مجزء صعب و يحتاج الى وقت أكثر. شكرا لك و طول الله بعمرك يا دكتور. تحياتي ...خالد --Oxydo 06:47, 27 ابريل 2005 (UTC)

To Oxydo 06:47, 27 أرجو إستبدال هذا النص في Wikibooks بالنص الجديد لأن مافي الموقع ملخبط ولا يسهل قراءته. وسأرسله تباعا علي أجزاء موسوعة حضارة العالم وضعها دكتور احمد محمد عوف جزء7 بيروية : حضارة بيرو Peruvian civilisation . (أنظر : بيرو ). ترتبط حضارة بيرو بحضارة الإنكا (مادة) آخر حضارات بيرو . وقد قامت حول الأنهار الصغيرة هناك .وأصل أهلها من الهنود الحمر ولغتهم كانت (كويشوا) التي أصبحت فيما بعد لغة الإنكا . وكان البيروون يصطادون الأسماك منذ 2500 سنة ق.م. ولم يكن وقتها يعرفون صناهة الفخار . لكنهم كانوا يجدلون الخيوط لحبال أو ينسجونها . وكانوا يبنون البيوت من الحجارة منذ سنة 850 ق.م. وكان البيت يتكون من ثلاثة طوابق وبه فتحات للتهوية . تميزت حضارة بيرو التي بلغت اوجها بالقرن الأول م. بالمنسوجات والفخار والتعدين وبناء الأهرامات (مادة) . وظهرت هناك حضارة موشكا التي إشتهرت بشق قنوات الري يطول 120 كم . وأنشأت معبد هواكس لعبادة الشمس والقمر . ويتكون من 130 مليون قالب طوب لبن . وكانت صناعة الفخار محلقة حافة قممه علي هيئة أشكال طبيعية .وفي الساحل الجنوبي لبيرو أقيمت المقابر البئرية العميقة حيث عثر بها علي 329 مومياء ملفوفة بالعباءلا المطرزة . وظهرت المدن إبان حضارة الشيمو وكانت عاصمتهم (شانشان ) حيث كانت شوارعها متعامدة . وخلفت الأهرامات والمعابد . وكانت من الطوب اللبن . . لهذا إندثرت عندما هاجمها الإنكا واستولوا عليها عام 147 م. ( أنظر : جنوب أمريكا .). بيزنطة : Byzantium .مدينة إغريقية قديمة كانت تقع علي مضيق البوسفور بتركيا . (وحاليا كانت مكان مدينة إستانبول).اسست عام 658 ق.م. وكانت من قبل قرية للصيادين . وفي عام 335م جعلها الإمبراطور قسطنطين عاصمة للإمبراطورية الرومانية الشرقية (الإمبراطورية البيزنطية ) وأصبح يطلق عليها القسطنطينبة نسبة للإمبراطور قسطنطين مؤسس الإمبراطورية زكان بها مقر بطريركية الكنيسة الإرثوذكسية الشرقية بكنيسة آيا صوفيا( جامع آيا صوقيا حاليا ) . و كان محمد الفاتح العثماني قد أسقطهاعام 1453م. وأطلق عليها (إسلام بول ). ثم أطلق عليها العثمانيون الآستانة . وحاليا يطلق عليها إستانبول (أنظر : بيزنطية).

بيكتوجرافيك :  Pictographic  صور عن طربق الرسم علي الصخور 

بيلوس : قصر . أنظر (ميكينيون ). بيلوسيني: عصر. أنظر: زمن جيولوجي. بيلون : pylon. أنظر : معبد. تابوت : Sacrophagus. التوابيت عبارة عن صناديق من الحجر أو الخشب مسنطيلة الشكل . وقدماء المصريين وغيرهم من الشعوب القديمة كانوا يستعملون التوابيت في وضع مومياواتهم بها. وأشهر ها تابوت توت عنخ آمون . وكانت تختلف في طرزها حسب العصور الفرعونية التي صنعت بها . سواء من حيث الشكل والإرتفاع ومكانة الميت الإجتماعية. وكان يدون عليها النصوص الجنائزية . وكان غطاء التابوت يصنع علي هيئة قناع لوجه الميت . وكانت ترصع بالجواهر وتحلي بالذهب والفضة . وكانت توابيت فقراء قدماء المصريين عبارة عن زلع أو قدور فخارية كبيرة . وعادة ماكانت تخلو من الزينة . تاج محل : Taj Mahal. أخد آثار الحضارة الإسلامية المغولية بالهند. وقد بناه الإمبراطور جان جيهان ليكون مقبرة (ضريحا) لزوجنه المحبوبة ممتاز محل التي توفيت عام 1632م. ويعتبر هذا الضريح أحد سمات العمارة والفن الإسلامي المغولي هناك . ويقع علي الضفة اليمني لنهر جمنا بولاية أجرا الهندية جنوب دلهي . وقد شيد من الرخام الشفاف والرسومات والزخارف الموحدة من كل جانب من جوانبه الأربعة . ويعلوه قبة كبيرة حولها أربع قباب صغيرة . وأمامه مئذنتان . بالضريح دفن جثمان الزوجة ممتاز محل وقبرها من الرخام المنحوت والمنقوش بعناية . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة .. تارخ :كتابة : أقدم ماظهر منها منذ 5500سنة تاريخ : History . (أنظر حضارات ). التاريخ عبارة عن حلقات متصلة . فما يقال بعصر ماقبل التاريخ أو عصر التاريخ اللاحق عليه أو عصر مابعد ظهور التاريخ الميلادي هو تقسيم لمراحل زمنية ألمت بالبشر طوال مسيرتهم الحضارية . لكن تقسيم التاريخ لعصور زمنية ارتبطت بدايته بظهور الكتابة والأبجدية التي سجلت حضارة الإنسان , وماقبلها يعتبر عصور ماقبل التاريخ . والتاريخ يبدأ من آلاف السنين لينتهي بالقرن الأول قبل الميلاد. فكلما تباعدت السنين كلما أوغلنا في ماضي هذا التاريخ . لهذا تتناقص القرون من القدم للحداثة –حتي نصل للسنة صفر قبل الميلاد عكس التاريخ الميلادي فكلما توغلنا فيه كلما تناقصت القرون . فالقرن الأول ق.م. تتناقص فيه السنوات حتي نصل لبداية القرن الأول بعد تهاية السنة الأولي ق.م. والقرن الأول ميلادي تزداد سنواته لينتهي بالسنة 100, ليليه القرن الثاني . وهكذا . تاريخ العلم:History of science . لقد تطورالعلم من البداية المبكرة للإنسانية لإكتشاف الكون والتعراف عليه إلي ماهو عليه الآن من إنجازات ضخمة . وهذا مالم يصنعه كائن آخر فوق الأرض . واستطاعالإنسان بعقله لإستغناء عن القوة الحيوانية واستعاض عنها بقوة أكبر وهي القوة الحركية (الآلية) . فاخترع الآلة لتغنيه عن إستخدام قوة البشر كما كان مع العبيد أوتسخير الحيوانات ليدخر قواها في تربيتها وسد حاجته للحومها . وبدأت الزراعة منذ 10 آلاف سنة . فلقد بدأ الإنسان يزرع ويحصد وبربي الدواجن ويرعي الحيوانات . وهذا مايتضح في آثار أريحا (مادة) وتيهواكان بوادي المكسيك . فالعلم شكل طريقه لفهم الكون من حولنا .لهذا أصبح العلم فروعا بحثية ومعرفية كنعددة المجالات يتناول كل شيء في حياتنا أو حولنا . وأصبحت المعرفة واقعا نجربه أو نرشده من خلال المنطق العقلي والمفهوم العلمي وليس حسب ما نظن أو نعتقد . فتحلل العلم من الحدسية الإفتراضية إلي ملموسات ومن التبريرية إلي إكتشافات من خلال الممارسة ومن خلال الخطأ والثواب . فتولدت التجارب واكتشفت قوانين الكون والحياة في الوعاء الحضاري للإنسانية . واختص بها الإنسان نفسه لايشاركه فيها شركاؤه الأحياء فوق كوكبه. فالمعرفة التي إكتسبتها البشرية في العلوم تتراكم كلما مضي بنا الزمن وتضاف إليها معارف جديدة . فالإمسان رغم ما بلغه من علم إلا أنه مازال يلهث بلا نهاية ليكتشف الكون والحياة . فبينما نجده توصل لمعرفة الأعداد منذ الحضاراات القديمة نجده منذ نصف قرن قد إكتشف الجينات المسببة للسرطان والكواركات التي تعتبر أقل وحدة بنائية للمادة .فهي أصغر بكثير من الذرة والبروتونات . فمن ثم في كل مجالات العلم سواء قديما أو حديثا يتبع نفس النظام الهدفي أو المنهج العلمي ليضاف الجديد لما هو موجود .وقد بتوجه التنبؤ العلمي ليصف أشياء أو يتوقع أحداثا لم تقع بعد . كما يتوقع الفلكيون ظاهرة الخسوف والكسوف أو كما توقع الكيميائي الروسي مندليف عام 1869في جدوله الدوري لترتيب العناصرفوضف فيه الخواص الكيميائيةواالطبعبة لعناصر لم تكتشف بعد.وطوال ترة طويلة من التاريخ لم يكن للعلم تأثير كبير علي البشر. لأن المعلومات كانت تجمع لغرض المعرفة وكان للعلم تطبيقات عملية محدودة ولم يكن له تأثير موسع علي حياتهم أو معيشتهم, حتي مجيء الثورةالصناعية في القرن 18. أو كما هو حادث الآن .فلقد دخلت التكنولوجيا المعاصرة حياتنا واصبحت جزء اساسيا لانستغي عته في حياتنا من خلال تكنولوجيات متعددة حتي الطعام خضع لآلياتها. واكتشف الإنسان الميكروسكوبات وأطلع من خلالها علي عالم الميكروبات والخلايا الحية ومكوناتها من الجينات بتقنبة متطورة من الميكروسكوبات الإلكترنية والمواد . واكتشف التلسكوبات ولاسيما التلسكوبات العملاقة فتوغل من خلالها لأعماق الكون واكتشف ما لم بره بشر من قبل من مجرات عملاقة وبلايين النجوم . واستطاع من خلال تقنياته المتطور إرسال مركبات ومسابر فضائية جهزت بأحدث ماتوصل إليه العلم الحديث . وتطورت أساليب المواصلات من عربات يجرها الخيول إلي طائرات أسرع من الصوت تطوي المسافات طيا.وقضي علي الأوبئة التي كانت تحصده بالملايين من خلال الطعوم والأمصال اتوقيها أو من خلال الأدوية والشرايين والكلي الصناعية والإنسولين وأدوية السكر مما أطال أعمار البشر . فالعلم في تنام لايعرف مداه وأصبحت عصوره قد قصرت من قرون إلي عقود .ومن عقود إلي سنوات . فكل عدة قرون كنا ندخل عصرا كالعصر الحجري والحديدي والبرونزي و النحاسي . وتقلصت العصور فدخلنا في الثورة الصناعية منذ القرن 18 عصر البخار والكهرباء والميكنة حتي جاء القرن العشرون فدخلنا فيه عدة عصور متلاحقة ومتتابعة حيث شهدنا فيه الإنفجار العلمي والحضاري مما غير وجه الحياة فوق الأرض في كل المجالات .ووصل في نصفه الثاني الإنسان للقمر وتجاوز فيه إسار جوه المحيط بالأرض لينطلق في عصر الفضاء لأول مرة قي تارسخ البشرية .وعلي صعيد آخردخلنا عصر الإستنساخ بما له وعليه . ولوث الإنسان بيئته حيث مشربه ومأكله وهوائه . وأصبح يعاني من آثار هذه الملوثات القاتلة التي طالت البحر والبر والهواء مما جعل كوكبنا كوكبا عليلا . فحاليا نحن نعيش في عصر الحضارة الشطرنجية . ولن نعود عود علي بدء للطبيعة العذراء أو لعصر الإنسان الأول . إلا لو دمرنا كوكبنا.فالعلم موجود لأن البشر لديهم ميل طبيعي وفضول للمعرفة وقدرة علي تنظيم الأشياء وتسجيلها.والسمة الفضولية تظهرها أيضا الحيوانات الأخري. لكن الإنسان يتميز عنها بمهارة التنظيم والتسجيل لما هو كائن. وهذا الفضول قد ظهر لدي إنسان عصر ماقبل التاريخ (أنظر : فن ماقبل التاريخ) . فلقد سجل المعلومات بطريقة بدائية حيث رسم فوق جدران الكهوف ونقش الأغداد فوق العظام والصخور . وكان قد سجل الأشكال العددية بعمل عقد من حبال الجلد . وبإختراعه الكتابة منذ 6000 سنة ظهرت ظهر نظام مرن من تسجيل المعرفة التسجيلية . وكان الكتاب الأوائل الذين عاشوا في بلاد مابين الرافدين بالعراق. فنقشوا فوق ألواح الصلصال (الطين) برموز تطورت إلي اللغة المسمارية (مادة) . ولأن الصلصال يعيش طويلا .فما زال الكثير من هذه المخطوطات الطينية موجودا حاليا .وعرفنا من خلال هذه المخطوطات الطينية أن أهل بلاد مابين الرافدين كانوا علي علم بمباديء الحساب والفلك والكيمياء . وكانوا يشخصون الأمراض العامة من أعراضها. وأثناء 200 سنة بعد هذا التاريخ تطورت لديهم الرياضيات والعلوم. وفي سنة 1000ق.م. أصبحت المعارف متراكمة وظهرت المكتبات الخاصة .وفي مصر القديمة كان المصريون قد طوروا شكلا من الكتابة التصويرية (أنظر : هيروغليفية ) فمنذ سنة 1500 ق. م. ظهرت الكتابة فوق الصخور وورق البردي حيث ظهرت النصوص المدونة ببراعة مذهلة التي أظهرت عظمة حضارتهم ولاسيما في الطب والفلك والرياضيات والتناظر في بناء الأهرامات (مادة)وغيرها من البنايات الضخمة التي مازالت قائمة حتي الآن .وفي مصرالقديمة وبلاد الرافدين كانت المعارف قد دونت للحاجة العملية لها. فالرصد الفلكي أدي لظهور التقويم (مادة) لتنظيم مواسم الزراعة والحصاد .وبلاد اليونان كانت مهد الحضارة الغربية . وكانت حضارتهم نظرية ومنقولة عن حضارات قدماء المصريين وبلاد الرافدين حيث جاب فلاسفتهم بالعالم القديم ليطلعوا علي علومه وحضاراته والنظر إلي طبيعة مادة الأرض . وسمة الحضارة الإغريقية الفلسفة التأملية فيما وراء الطبيعة (ميتافزيقيا).والفليسوف الإغريقي طاليس Thales وتابعوه قالوا أن الأرض قرص يطفو فوق الماء وتدور في دائرة ولاتدور حول الشمس ولكن تدور حول كرة نار مركزية . وهي مركز الكون . وقال بعده الفليسوف الإغريقي فيثاغورث Pythagoras أن الأرض كروية. ومنذ 2000سنة قال القليسوف الإغريقي لوسيباس Leucippus وتلميذه ديموقريطيس Democritus قالا أن كل المواد مصنوعة من ذرات لاتنقسم . واتبع فلاسفة الإغريق أسلوب العقلانية في التفكير والسببية المنطقية لتعليل وتفسير كل شيء.وبعد قرنين من وفاة الفليسوف الإغريقي أرسطو عام 322ٌق.م. تم تطور في مجال الأعداد حيث قام العالم الإغريقي إيراتوستينيس Eratosthenes بقياس محيط الأرض بما لاتخطيء حساباته عن قياسها حاليا سوي في1% .ووضع الرياضي الإغريقي أرشميدس Archimedes أسس الميكانيكا. وكان من رواد علم ميكانيكا السوائل Fluid Mechanics وعلم الهيدروستاتيكا Hydrostatics حيث إهتم بدراسة السوائل في حالة السكون . واسس العالم الإغريقي ثيوفراستس Theophrastus علم النبات واهتم فيه بوصف النباتات وأنواعها وفحص عملية الإنبات بالبذور. ولما تصاعدت قوة الرومان (مادة) بالقرن الأول ٌق.م. ولم يكونوا مهتمين كثيرا بالعوم الأساسية . لكن في الإسكندرية , قام الفلكي المصري بطليموس بوضع خريطة للسماء وقع عليها مواقع الكواكب والنجوم المعروفة وقتها . ووضع الأرض كمركز للكون . ووضع الطبيب جالينوس Galen أبحاثه في التشريح ووظائف الأعضاء (فسيولوجيا ) . وبصفة عامة لم تتقدم العلوم في الإمبراطورية الرومانية . وأفلت المدارس الإغريقة وأغلقت عام 529م. بسبب إنتشار المسيحية التي فرضتها روما علي معظم بلدان العالم القديم التابعة لها في مصر واليونان وآسيا الصغري والشام وأجزاء من جنوب أوربا . ومنذ عام 500م. ولمدة تسعة قرون حتي عام 1400م. ظهرت خلالها الحضارتان الإسلامية(أنظر : مادة إسلام) والصينية. وخلال هذه الفترة لم يكن غرب أوربا يهتم بالفكر العلمي ولجأ للخيال والخرافات العلمية وكيفية تحويل المعادن الخسيسة للذهب وهذا ماعرف بعلم السيمياء Alchemy. بينما ظهر تقدم الحضارتين الإسلامية بالعالم الإسلامي المترامي والصينية كحضارتين متفردتين ومنعزلتين عن الغرب. فالصينيون القدماء حولوا الإكتشافات إلي نهايات عملية .من التنظير للتجريب والإختراغ عكس الإغريق . فلقد إخترعوا البوصلة عام 270 م. والطباعة بحفر الخشب حوالي سنة 700م. واخترعوا البارودسنة 1000م. وبرعوا في الفلك. فرصدوا مستعرا أعظم (إنفجار نجم ) بسديم العقرب سنة 1054م. كما برعوا في الرياضيات وتوصلوا لقيمة piسنة 600 م.وفي الضيم رسموا أقدم خريطة للنجوم عام 940 م. وفي العالم الإسلامي (أنظر: حضارة إسلامية.إسلام .)حيث إنتشرت الحضارة الإسلامية حتي بلغت أسبانيا بالعصور الوسطي حيث كانت إنجازاتهم الكبري . فنجد من الرياضيين العرب محمد الخوارزمي الذي أدخل الأعداد العربية لأوربا بما فيها الصفر. ووضع علم الجبر والمقابلة وظل إسمه يطلق علي اللوغاريثمات (الخوارزميات ) والتي مفاهيمها تطبق علي الكومبيوتر حاليا . وفي الفلك نجد العرب قد رصدوا النجوم الساطعة ووضعوها علي الخرائط الفلكية وأطلقوا عليها الأسماء العربية التي مازالت تستعمل ختي اليوم كنجوم الدبران والطاسر والدنيب . وفي الكيمياء إخترعوا طرقا لصنع الفلزات من المعادن واختبروا جودة ونقاوة المعادن . وأطلقوا مصطلحات منها كلمة الكيمياء alchemy والقلوي alkali . وطوروا في الفيزياء ومن أشهر الفيزيائيين العرب إبن الهيثم وهو مصري الذي نشر كتاب المناظر في البصريات والعدسات والمرايا وغيرهما من الأجهزة التي تستخدم في البصريات . ورفض فكرة إنبعاث الضوء من العين ولكنه أقر بأن العين تبصره عندما يقع أشعة الضوء من الوسط الخارجي عليها. وهذا مانعرفه حاليا . ويعزي المؤرخون الأوربيون لعودة ميلاد العلم لسقوط القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطيةالتي كانت وقتها موئل للعلم والعلماء الإغريق عام 1453م. علي يد محمد الفاتح . فخرجوا من القسطنطسنية لأوربا بعدما ترجم التراث العربي للغات الأوربية ولاسيما بعد إختراع جوهانزبرج الطباعة . فطبعت النسخ من هذا التراث وشاعت العلوم العربية وأمكن الحصول عليها هناك بسهولة ويسر.وبعد ظهور وباء الطاعون (الموت الأسود) سنة 1347م. تأخر التقدم العلمي في أوربا زهاء قرنين حتي سنة 1543م. عندما نشر كتاب العالم البلجيكي أندرياس فازليس بعنوان ( في تركيب الجسم البشري )( De Corporis Humani Fabrica) . حيث صحح فيه أفكار جالينوس منذ 1300 سنة عن تشريح جسم الإنسان ولاسيما وأن علماء المسلمين كانوا يحرمون إنتهاك حرمة الميت والعبث بجسده.والكتاب الثاني في هذهالسنة عام 1543 وكان له دلالة كبري كان بعنوان (في ثورات الكرات السماوية )( De Revolutionibus Orbium Coelestium) للفلكي البولندي نيكولاس كوبرنيكس حيث رفض فيه فكرة الأرض مركز الكون كما وضعها بطليموس في القرن الأول ق.م. في كتابه( المجسطي) والذي ترجمه العرب . كما بين كوبرنيكس – أيضا- أن الأرض والكواكب الأخري تدور حول الشمس . ومنعت الكنيسة الكاثوليكية كتابه من التداول لمدة قرنين . لكنه ظل معتقدا أن مدار الأرض كرويا وليس بيضاويا . اكن أفكاره كانت تتعارض مع الكنيسة التي كفرته رغم صحة ماقاله. لكن في الغ\عقد الأول من القرن 17 ثبت صحة كوبرنيكس ولاسيما بعد إختراع التلسكوب حيث إستخدمه جاليليو حيث كان أول شخص رأي أقمارا تدور حول كوكب المشتري ورأي وجه القمر ورسمه بالتفصيل كما رأي كوكب الزهرة يتضاءل وهو يدور حول الشمس . واتهم جاليليو وكوبرنيكس اللذان صححا كثيرا من المفاهيم الفلكية بالهرطة و وهذا ماجعل جاليليو يتراجع عن أفكاره . ورغم هذه المحنكمة الظالمة من البابا إلا أنه بحث القوانين التي تتحكم في سقوط الأشياء واكتشفأن تأرجح البندول ثابت في أي الإتجاهين . وهذه الحركة البندولية إكتشف إمكانية إستخدامها في ضبط الساعات. وقد طبقها إبنه عام 1641م. وبعد عامين إكتشف تورشيللي البارومتر لقياس الضغط الجوي. وفي سنة 1650 إكتشف الفيزيائي الألماني جويرك المضخة الهوائية. فأحضر نصفي كرة برونزية .وفرغهما من الهواء للدلالة علي قوة الضغط الجوي. ثم أحضر مجموعتين من الأحصنة وكل مجموعة من ثمانية وحاولوا شد نصفي الكرة المفرغة من الجانبين المتقابلين . فظلت الكرة ملتصقة تماما .لأن الكرة مفرغة ولايوجد بها ضغط هوائي والضغط الجوي الخارجي الواقع عليها أعلي . ولما ضخ الهواء بها إنفصلا عن بعضهما ..لأن الضغط الجوي بداخلها وبالخارج متعادل. وخلال القرن 17 حدث تقدم كبير في علوم الحياة حيث إكتشفالإنجليزي وليام هارفي الدورة الدموية واكتشف العالم الهولندي أنطوني فان ليوفينهوك الكائنات الدقيقة من خلال ميكرو سكوبه الذي إخترعه. وفي إنجلتلرا وضع روبرت بويل ألكيمياء الحديثة . وفي فرنسا إكتشف رينيه ديكارت عدة رياضيات ووضع المذهب العقلي في العلم . لكن كان أعظم إنجازات العلم في القرن 17 كان عام 1665م. حيث إستطاع الفيزيائي والرياضي الإنجليزي إسحق نيوتن وضع نظريات عن طبيعة الضوء والجاذبيةالكونية التي إعتبرها تمتد في كل الكون. وكل الأشياء تجتذب لبعضها بقوة معروفة . والقمر مشدود في مداره بسبب الجاذبية التي تؤثر علي حركة المد والجزر بالمحيطات فوق الأرض .وفي عصر التنوير The Age of Enlightenment . كان نيوتن قد بين بالقرن 18 ان الطبيعة( الوجود ) محكومة بقوانبن أساسية تجعلنا ننهج المنهج العلمي . وهذا ماحرر علماء هذا القرن وجعلهم يقتربون من الطبيعة لأن الإكتشافات حررتهم من أسار السلطة الدينية وأفكار وحكمة الكتابات القديمة والتي لم تخضع للتجارب . وهذا التوجه العقلاني والعلمي أدخل العلم في عصر السببية (الأسباب) Age of Reason أو مايقال بعصر التنوير Age of Enlightenment حيث طبق علماء القرن 18بشدة الفكر العقلي والملاحظة الواعية والتجارب لحل المسائل المختلفة. فظهر تصنيف وتقسيمالأحياء حيث صنف العالم الطبيعي السويدي كارلوس لينويز 12 ألف نبات وحيوان حسب الترتيب للصفات . وفي سنة 1700 م. صنعت أول آلة بالبخار ونطور التلسكوب ليكتشف به الفلكي الإنجليزي وليام هيرسكل الكوكب أورانوس عام 1781 م. وخلال القرن 18 لعب العلم دورا بارزا في الحياة اليومية . فلقد ظهرت ثورة الآلة في نضاعفة الإنتاج الصناعي ومنذ القرن 19 إنتهج العلم طريق المعرفة في شتي فروعه . ففي الكيمياء إعتبرت المادة مكونة من الذرات . ووضع الإنجليزي جون دالتون النظريةالذرية Atomic theoryعام 1803 حيث إكتشف أن كل ذرة لها كتلة. وهذه الذرات تظل بلا تغ يير حتي لو إتحدت مع ذرات أخري لتكوين المركبات. كما بين أن المواد دائما تتحد معا بنسب ثابتة .واستطاع ديمتري ماندليف Dmitry Mendeleyev إستخدم إكتشافات دالتون للذرات وسلوكهافي رسم جدوله الدوري الشهير الذي رتب فيه العناصرعام 1869 . كما شهد القرن 19 في الكيمياء تخليق الأسمدة الصناعية(المخلقة) synthetic fertilizer عام 1842بإنجلترا . وفي عام 1846الكيميائي الألماني كريستيان شونباين Christian Schoenbein المادة المتفجرة نيترو سيلليلوزمن خليط حامضي الكبرتيك والنيتريك وغمسه بقطع من القطن وتجفيفها . وتوصل إلي أن السيلليلوزبالقطت يتحول لمادة سريعة الإشتعال و شديدة الإنفجار. وبنهاية القرن 19أمكن تصنيع مئات المركبات العضوية بتخليقها من مواد غير عضوية . فصنعت الأصباغ والأسبرين .والفيزياء خلال القرن 19كانت الأبحاث في الكهروباء والمغناطيسية التي قام بها مايكل فراداي Michael Faraday وجيمس كلارك ماكسويل James Clerk Maxwell في بريطانيا . فلقد أثبت فراداي عام 1821أن المغناطيس المتحرك يولد كهرباء في الموصلات (الأسلاك) . ومكسويل بين أن الضوء طاقة من موجات كهرومغناطيسية . وفي عام 1888إكتشف الفيزيائي الألماني هينريش هرتز Heinrich Hertz موجات الراديو. والفيزيائي الألماني وليهيلم رونتجن Heinrich Hertz إكتشف أشعة (X ) عام 1895 . . وفي سنة 1897 إكتشف الفيزيائي البريطاني جوزيف طمسون Joseph J. Thomson الإلكترون واعتبره جسيما دون ذري. واخترع توماس إديسون Thomas Edisonبوق( ميكروفون ) التليفون من حبيبات الكربون (الفحم) عام 1877. كما إخترع الفونوجراف واللمبات الكهروبائية . وفي علوم الأرض نجد القرن 19 قد شهد تطورا كبيرا حيث قدر عمر الأرض مابين 100000سنة ومئات الملايين من السنين. وفي الفلك مع التطور الهائل في الأجهزة البصرية قد تحققت إكتشافات هامة . ففي عام 1801لوحظت المذنبات ومدار كوكب أورانوس الشاذ. فلقد توقع لفلكي الفرنسي جيان جوزيف ليفرييه Jean Joseph Leverrier أن كوكبا مجاورا لأورانوس يؤثر علي مداره . وفد إستخدم الحسابات الرياضية . وقد قام العالم الفلكي الألمانيجوهام جال Johann Galle في عام 1846بمساعد العالم ليفرييه بإكتشاف كوكب نبتون . وكلن الفلكي الإيرلندي وليام بارسونز William Parsons اول من شاهدشكل المجرات الحلزونية فيما وراء نظامنا الشمسي عن طريق التلسكوب العاكس العملاق (وقتها)عام 1840 . كما شهد القرن 19 تقدما في علوم الحياء بدراسة الكائنات الدقيقة ولاسيما بعد ما حقق العالم الفرنسي لويس باستير Louis Pasteur ثورته في الطب الوقائي عام 1880 عندما بين أن بعض الأمراض سببها الجراثيم فصنع الطعوم الواقية منهالأول مرة في التاريخ ولاسيما ضد مرض السعار (الكلب) زواخترع طريقة البسترة لمنع إنتشار الجراثيم باللبن وتعقيم الأطعمة لمنع فسادها ونقلها للجراثيم المعدية . وفي سنة 1866 إكتشف الراهب النمساوي جريجور مندل Gregor Mendel الوراثة . وأعقيه العالم الإنجليزي تشارلز داروين Charles Darwin بإكتشافه نظرية التطور بنشره كتابه (أصل الأنواع (On (Origin of Species عام1859. وفيه بين نظرية الإختيارالطبيعي natural selection للانواع . وأن البشر أسلافهم من أشباه القرود . وقد تطوروا من خلال عمليات بيلوجية .وقد قوبلت نظريته بالمعارضة الدينية الشديدة إلا أن العلماء قبلوها وأقروا بأن التطور قد وقع فعلا رغم نكران البعض لآلية التطور . وفي القرن العشرين ظهر العلم الحديث حيث كانت الإكتشافات والإنجازات العلمية المذهلة ولاسيما في مجالات الوراثة والطب والعلوم الإجتماعية . ففي مطلع هذا القرن دخل علم الأحياء فترة تطور سريع في الهندسة الوراثية حيث أعيد إكنشاف نظلرية مندل عام 1900 وأعقبها أصبح علما الأحياء مقتنعين بوجود الجينات الوراثية بالكروموسومات بالخلايا الحية والتي عبارة عن خيوط تحتوي علي البروتينات والحامض النووي (جزيء دنا) (deoxyribonucleic acid (DNA) ) . وفي عام 1940 أكتشف أن دنا مأخوذة من بكتريا يمكن أو تغير الصفات الوراثية لبكتريا أخري . فعرف أن دنا هو المركب الكيميائي الذي يصنع الجينات وهو مفتاح الوراثة . ويعد أن قام العالمان الأمريكي جيمس واتسون James Watson والبريطاني فرانسيس كريك Francis Crick عام 1953 بوضع هيكل لجزيء دنا . بعده أمكن للهندسة الوراثية فهم الوراثة من خلال مفاهيم كيميائية . فوضع الجينوم genomeوهو الخريطة الجينية التي من خلالها تعرف غلماء الأحياء علي الجينات البشرية ودورها في الحياة البشرية والأمراض البشرية. مما جعل التعرف علي الجينات المسببة للأمراض وسيلة لعلاجها عن طريق الجينات .ونقلها من كائن حي لآخر لتغيير بعض صفاته الوراثية والقبام بعملية التهجين . وفي الطب شهد القرن العشرين تطوراغير مسبوق وإكتشافات كبري. فلقد إكتشف الطبيب الهولندي كريستيان إيجكمان Christiaan Eijkman أن الأمراض لاتسببها الجراثيم فقط ولن يمكن أن تكزم بسبب نقص بعض المواد في العذاء ,. فتوصل للفيتامينات . وفي عام 1909 توصل البكتريولوجي الألماني بول إيرلخ Paul Ehrlich لأول قاتل كيماوي (مركب السلفانيلاميد ) للجراثيم بدون قتل خلايا المريض . ثم أكتشف البكتريولوجي اللريطاني ألكسندر فليمنج Alexander Fleming اعام البنسلين 1928 المضاد الحيوي ثم أعقيه المضادات الحيوية الأخري والتي تقتل البكتريا وليس لها تأثير علي قتل الفيروسات التي مازالت تكافح أمراضها الفيروسية الفاتلة بالأمصال والطعوم الحيوية حتي الآن . كما في مرض الجدري ومرض شلل اللذين إنتهيا من فوق الخريطة الصحية العالمية تقريبا في أواخر القرن العشرين . وتوقع العلماء إمكانية القضاء أو السيطرة علي الأوبئة عام 1980 إلا أنهم صدموا بظهور سلالات جديدة من الجراثيم المعدية مقاومة للمضادات الحيوية كجراثيم السل (الدرن) والفيروسات المسببةحمي النزيف الدموي أو نقص المناعة كالإيدز. وفي مجال تشخيص الأمراض شهد الطب طفرة في تقنية التصوير التشخيصي كالتصوير بالرنين المغناطيسي magnetic resonance والمسح الطبقي (computed tomography). كما أن العلماء في طريقهم للعلاج الجيني gene therapy لبعض الأمراض كمرض السكر . وظهر التشخيص وإجراء العمليات بالمناظير وزراعة الأعضاء و تغيير صمامات القلب وتوسيع الشرايين . وكلها كان من المستحيل إجراؤها وظهرت ممارسة الطب عن بعد telemedicine بفضل التقدم في توصيلات الألياف البصرية السريعة high-speed fiber-optic عن طريق إستخدام الإنسان الآلي وقيامه بالعملية الجراحية بغرفة العمليات والجراح في هذه الحالة يقوم بتوجيهه في حجرة مجاورة . ويمكن عن طريق الإنترنت يقوم جراح في بلد آخر بالقيام بهذه العملية. والإنسان الآلي يقوم بالمهمة أدق من الجراح البشري .وشهد القرن العشرين الطبيب النمساوي سيجموند فرويد Sigmund Freud الذي وضع أسس التحليل النفسي. وفي التكنولوجيا نجد أن مهندس الكهرباء الإيطالي جوليميو ماركوني Guglielmo Marconi قد أرسل أول إشارات راديو عبر محيط الأطلنطي عام 1901. وكان المخترع الأمريكي لي دي فورست Lee De Forest قد إخترع عام 1906الأنبوب(الصمام ) المفرغ مفتاح تشغيل نظم الراديو زالتلفزيون والكومبيوتر. وبين سنتي 1920-1930 أخترع الأمريكي فلاديمير كوزما زوركين Vladimir Kosma Zworykin التلفزيون بالصوت والصورة . وفي سنة 1935قام عالم الفيزياء البريطاني روبرت واتسون Robert Watson بإستخدام موجات الراديو المنعكسة (المرتدة ) لتحديد موقع طائرة في حالة الطيران ز وإرتداد الإشارات الرادارية من القمروالكواكب والنجوم لتحديد بعدها من الأرض وتتبغ مساراتها . وفي سنة 1947إخترع علماء أمريكان الترانسستورالذي يكبر التيار الكهروبائية ويوفر الطاقة وأصغر حجما في الأجهزة الكهربائية . وما بين عامي 1950 و1960 ظهرت الكومبيوترات اصغيرة باستعنال الترانسستورات.قصغر حجمها ووفرت الطاقة . كما ظهرت الدوائر الإلكترونية .وفي سنة 1971 ظهر الكومبيوتر الشخصي المحمول والشرائح المدمجة التخصصية specialized chips مما جعلها رخيصة ومنتشرة. ومما ساعد علي إنتشاره وكود شبكة الإنترنت . ومنذ سنة 1950 انهالت الإكتشافات والأحداث الفضائية والأقمار الصناعية .وأرسلت روسيا سبوتنيك أول قمر صناعي عام 1957 للفضاء . وفي نفس العام كان يوري جاجارين الروسي أول من يدور حول الأرض بالفضاء . وفس 1969 هبط أول إنسان أمريكي فوق القمر. وأرسلت أمريكا ما بين سنتي 1960 و1970مسابر مارينر الفضائية لإستكشاف كواكب عطارد والزهرة والمريخ . وقد نجحت هذه المسابر في التمهيد للوصول لبقية الكواكب بالمجموعة الشمسية . واستخدمت أمريكا مكوك الفضاء وروسيا إساخدمت سيوز للمساهمة في الإسنكشافات بالفضاء . وفسي سنة 1900 توصل الفيزيائي الألماني ماكس بلانك Max Planck للنظرية الكمومية quantum theory والتي بينت كيف أن الجسيمات الدون ذرية تكون الذرات وكيف أن الذرات تتفاعل معا لتكوين المركبات الكيميائية . وبعده جاء البرت إينشتين Albert Einstein وأعلن نظريتي النسبية العامة والخاصة. وفي سنة 1934 توصل العالم الفيزيائي الإيطالي – الأمريكي إنريكو فيرمي Enrico Fermi لكيفية إرتطام نيترون بذرات العناص بما فيها عنصر اليورانيوم .و بدون تدخل أي شحنات كهروبائية . ففي هذه التجارب إتحدت النيترونات مع أنوية اليورانيوم . وهذا أحدث إنشطارا نوويا أسفر عنه طاقة نووية هائلة. والعلماء في الفيزياء يعرفون أن الذرات تتكون من 12جسيم أساسي كالكواركات quarks واللبتونات leptons .وهذه الجسيمات الأساسية تتحد معا بطرق مختلفة مكونة لصنع مختلفالمواد المعروفة لنا . فالتطور في فيزياء الجسيمات particle physics لها صلة بالتقدم العلمي في علم الكون . حيث بين عام 1920 عالم الفيزياء المريكي إدوين هبل Edwin Hubble أن الكون يتمدد . وحاليا العلماء يعتقدون في نظرية الإنفجار الكبير Big Bang Theory منذ 10 –20 بليون سنة حبث كانت بداية الكون . ورغم هذا مازالت نظرية مولد الكون من إنفجار كبير ونهايته مثار جدل حتي الآن .من هنا نجد أن العلوم لم تكن من صنع أمة واحدة ، ولا شعب معين ، ولم يكن التقدم حصيلة حضارة معاصرة ، وإنما حصيلة حضارات متعاقبة على مرّ العصور وتعاقب الأزمان ، ونتيجة خبرات وتجارب خلال مسيرة تأريخية طويلة . (أنظر : الإغريق. قدماء المصريين . مابين النهرين . مايا. حضارات . فلك . رياضيات. سومر . بابليون . أنظر عصر الحديد . عصر البرونز . العجلة (الدولاب) ) تازينا : أنظر : فن الصخور بتازينا . تاسوع : Muses.الآلهة التسعة لدي الإغريق وهي عرائس الشعر والأدب وسائر الفنون . وكان المتحف (مادة) قد أقيم لخدمتها . تاسوع : Enmead,Enead. مجموعة التسعة آلهة الفرعونية أبناء الإله رع (مادة) إله الشمس لدي قدماء المصريين . وهذه المجموعة الإلهية تشكل العبادات الشمسية وتتكون من الإله شو (إله الهواء ) والإلهة تفت ( ربة الضباب ) والإله جب (إله الأرض ) والإلهة نوت (ربة الليل) ,وأبناؤهم أوزوريس وإيزيس وسيت ونفتيس . التاميرا : Altamiraأحد الكهوف المرسومة من العصر الحجري فيما قبل التاريخ . أكتشف بمنطقة حجرية (كلسية) شمال شرق أسبانيا. والرسوم ملونة بعدة ألوان ترابية من بينها الأسود والأحمر وهي مناظر للأبقار (بقر بيزون ) والغزلان . (أنظر : فن ماقبل التاريخ). تاميل : >Tamilشعب التاميل كان يعيش في جنوب الهند أخذ يستعمر مناطق حنوب شرق آسيا منذ أوائل القرون الأولي الميلادية . ومن بين هذه المستعمرات التاميلية ظهرت عدة دويلات من بينها مملكة تشامبا (حاليا جزء من فيتنام ) ومملكة فونان ( كمبوديا). وهذه الممالك كانت في جنوب شرق آسيا . وكان لها ثقافاتها التي تتميز بطابعها الهندي تاي : Tai, thai . شعب قبلي رعوي كان يعيش ببورما والصين وتايلاند بجنوب شرق آسيا . وكان له حضارته بالعصر الحجري الحديث حيث غخترع الفأس المستطيلة المقطع . واهتم بالزراعة ولاسيما زراعة الرز منذ3000سنة .وكانت كلمة التاي نطلقعلي تايلاند ومعناها أرض التاي . وكان لشعب التاي لغته التائية (الطائية ). ( أنظر : مومياء ). تتر: Tartar, Tatar.كلمة معناها سكان الجحيم ونطلق علي شعب خليط من أصول تركية ومغولية بأواسط آسياقرب بحر قزوين . ولغتهم من اللغات التركية . وكان لهم إمبراطوريتهم أيام باتو حفيد جنكيز خان وعاصمتها قراقورم.( أنظر : ترك ). تحنيط: mummification.أنظر مومياء. تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان بصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) بمصر الوسطي . تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان يصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) كنابة إيديوجرام : Ideogram كتابة الرمزية أو التصويرية . وقد بدأت بطريقة البكتوجرام .أي تصوير الأشياء . فكانت الشمس ترسم كشمس . ثم تطور الرسم للتعبير عن الأفكار. فرسمت الشمس كدائرة ترمز للنهار أو الحرارة أو الضوء . ومازالت الكتابة الصينية إيديوجرامية حتي الآن . ثم ظهرت الفينوجرامية (مادة)بعد الإيديوجرامية. وهي الكتابة بالحروف التي تنطق . لهذا يطلق عليها الكتابة النطقبة أو اللفظبة .بمصر الوسطي تحوتمس : Thotmosis,Tutmose. لقب أربعة ملوك من الفراعنة بمصر من الأسرة 18. وكان أهمهم تجتمس الثالث (1504 ق.م. – 1450 ق.م. ) .تزوج الملكة حتشبسوت . قام بوقف زحف دولة ميتاني ببلاد الرافدين علي الشام وفلسطين . , وتوغل جنوبا حتي الشلال الرابع بالنوبة . تدمر : أنظر : بالميرا تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. ترك : Turks. قبائل بدو رحل كانت تعيش بالأناضول ووسط آسيا والقوقاز . وأصولهم تتشابه في اللغات والعادات مع المغول ( أنظر : تتر ) . وكانوا وثنيين أسلموا في القرن العاشر م. تركيا : Turkey. كانت الأناضول (أنظر : آسيا الصغري ).الجزء الغربي لتركيا بالشطر الآسيوي من أقدم المناطق المأهولة بالسكان بالعالم القديم . والجزء الآسيوي يمثل 97% من مساحة تركيا .ويفصلها عن أوربا مضيق البوسفور والدردنيل وهما يربطان البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط. والشطر الأوربي يضم أدرنة وجزء من مدينة إستانبول.و بشمال شرق ’سيا تضم تركيا جزءا من أرمينية وأجزاء من تركستان (أكراد) . والأتراك رغم أنهم عثمانيون إلا أنهم خليط عرقي معقد من الأتراك والأكراد والعرب . واللغة تركية والكردية تستخدم في الجنوب وجنوب شرق وهناك أقلية تتكلم العربية . ز99%مسلمون سنة وأقلية علوية ومسيحية ويهودية . أنظر : بيزنطة . بيزنطية .

ترياسي: عصر. أنظر: زمن جيولوجي . 

تسللي : أنظر : فن ماقبل التاريخ تسمانيون: Tasmanians . شعب منقرض كان يعيش في جزبرة تسمانيا حتي عام 1642م. واصله من الأستراليين القدماء(أبارجين) . وظلوا معزولين عن العالم وكانوا بغبشون علي الثمار ويسكنون الأكواخ . وصنعوا أدواتهم وآلاتهم ومكاشطهم من الحجر. لما إستعمرهم الإنجليز قضوا عليهم بالمذابح الجماعية . تطور : الإنسان Human Evolution . قبل العصر الحجري (مادة) كان أسلاف الإنسان (مادة) يطلق عليهم أسلاف البشر hominids الذين أصبحوا يسيرون علي قدمين . وفي فجر العصر الحجري كان يوجد نوعان من أشباه البشر هما جنس هومو genus Homo (مادة: هومو) وجنس أوسترالوبيثكس genus Australopithecus (مادة: أوسترالوبيثكس) . وقد تطور الإنسان لأشكال أخري من هومو بينها الإنسان الماهر( الصانع) Homo habilis والإنسان المنتصب Homo erectus وإنسان نيادرتال Homo neanderthalensis . وآخرهم الإنسان العاقل Homo sapiensالذي يعتير الإنسان الحديث المعاصر( أنظر : عصر حجري. أسلاف الإنسان . ). تفحم Carbonization: معظم النباتات تتحول لفحم حيث تترك الزيوت النبات وتبقي طبقة فحمية . عكس الحيوانات قلما تتفحم بل تبلي لحومها اللينة أنسجتها ولايبقي منها سوي جلودها أو عظامها . تقويم : . وكان للأوزتك تقويمهم . وكان تقويما(أنظر: تقويم ) دينيا وفلكيا. وكان يتكون من السنة المقدسة والسنة المدنية . وكانت الستة المقدسة تتكون من 200يوم . والسنة المدنية كانت مكونة من 360 بوم . لأنها مرتبطة بالسنة الشمسية , وكان بضم بعدها 5أيام لكل ستة مدنية .وكانت هذه الأيام الخمسة تخصص للأغراض الدينية . وكلا السنتين كانتا مقسمتان لشهور وأسابيع . وكان الشهر 20 يوما والإسبوع 13 يوما . وكان تقويم المايا مرتبط بالزراعة . ويعتمد علي الملاحظات الفلكية . وكان يصحح مرة كل 52سنة . تقويم : كان وجه القمر أول ميقاتي عرفه اليشر منذ عصر ماقبل التاريخ . وقد كان بداية ظهرر التقويم في العصر الباليوثي (مادة)الأخير. والنباتات تنمو حسب دورات الشمس وفصولها السنوية وليست حسب دوارات القمر. وكان قدماء المصريين قد ربطوا تقويمهم بفيضان النيل والزراعة كان يوجد أجندة دينية لدي الأزتك (مادة) مكونة من 260يوم عليها هذه المعلومات . وكانت الأيام المقدسة لتكريم الآلهة كان لها أجندة للتقويم الشمسي , مكونة من 365 يوم . وهذا التقويم كان متبعا لدي الأولمك والمايا والزابوتك في أمريكا الوسطي . . ومن أشهر تماثيل الأزتك حجر التقويم الذي يزن 22طن وقطره 3,7متر . ويمثل الكون والعالم بالنسبة للأزتك . ففي وسط الحجر منقوش صورة وجه الشمس ويحيط بها دوائر مصممة لترمز للأيام والسموات .أنظر : باليرمو . فلك . ستونهنج . دوائر الحجر . وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . تمثال أبوللو رود س (تمثال): Apollo of Rhodes . تمثال رودس أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم . وكان تمثالا ضخما من البرونز . أقامه أهالي جزيرةرودس عام 2800 ق.م. وكان ارتفاعه 35 مترا . واستغرق بناؤه 12عاما وكان مقاما في مدخل ميناء الجزيرة بالبحر الأبيض المتوسط . الا أن الزلزال هدمه بعد58سنة من اقامته وبيع كخردة .

تنجيم Astrology  هو علم التنبؤ الغيبي . وقد نشأ في بلاد مابين النهرين بشمال العراق. وكان أحد فروع علم الفلك(مادة). وكان يعني بالطالع للتعرف عل أمور مستقبلية . ومارس السومريون والبابليون فن التنجيم (مادة) من خلال مراقبة الشمس  والقمر والنجوم والمذنبات وأقواس قزح للتنبؤ بالأوبئة والمحاصيل والحروب . وفي سنة 1000 ق.م.أصبح لدي البابليين والآشوريين مجموعة دلائل نجمية للقياس التنبؤي عليها . فحددوا من خلالها الأيام السيئة الطالع وأيام السعد. وكان القواد في المعارك يستعينون بالمنجمين لتحديد مواعيد المعارك الحربية  . ولأنهم كانوا يعتقدون أن الفرد  حياته ومصيره مرتبطان بالنجوم والكواكب.وكان قدماء المصر يين والبابليين يعتقدون أن هذه النجوم والكواكب تؤثر علي الحياة فوق الأرض.وانتقل التنجيم للأغريق من بلاد الفرس و مابين النهرين.   وكان يلقن بواسطة الكهنة بالمعابد . وكان لكل من قدماء المصر يين والبابليين فلكهم الخاص بهم .فلقد عثر علي تقاويم فوق أغطية  التوابيت الفرعونية ترجع لسنة 2000-1600ق.م.ووجد أن أسقف المقابر المملكة الحد يثة فد زينت بصور النجوم التي كانت تري بالسماء وأطلق عليها أسماؤها . كما وجد في بلاد ما بين النهرين تشكيلات لصور النجوم .وكان البابليون يتنبؤن بدقة بالخسوف والكسوف للشمس والقمر .  وتاريخ الفلك يبدأ منذ عصر ماقبل التاريخ حيث كان الإنسان الأول قد شغل تفكيره بالحركة الظاهرية المتكررة للشمس والقمر وتتابع الليل حيث يظهر الظلام و تظهر النجوم وحيث يتبعه النهار  لتتواري في نوره  . وكان يعزي هذا للقوي الخارقة لكثير من الآلهة . فالسومريون (مادة) كانوا بعتقدون أن الأرض هضبة يعلوها القبة السماوية . وتقوم فوق جدار مرتفع علي أطرافها البعيدة . واعتبروا الأرض بانثيون (مادة) هائل تسكن فوق جبل شاهق . والابليون (مادة) إعتقدوا أن المحيطات تسند الأرض والسماء . والأرض جوفاء تطفو فوق مياهها ومركزها بها مملكة الأموات . لهذا ألهت الشمس والقمر وتصورت الحضارات القديمة أنهما يعبران قية السماء فوق عربات تدخل من بوابة مشرق الشمس وتخرج من بوابة مغرب الشمس . وهذه المفاهيم بنيت علي أساسها إتجهات  المعابد الجنائزية . وكان قدماء المصريين يعتقدون أن الأرض مستطيل طويل  يتوسطها نهر  النيل الذي ينبع من نهر أعظم يجري حولها تسبح  فوقه النجوم الآلهة . والسماء ترتكز علي جبال بأركان الكون  الأربعة وتتدلي منها هذه  النجوم . لهذا كان الإه رع يسير حول الأرض باستمرار . ليواجه الثعبان أبوبي( رمز قوي الظلام  الشريرة ) حتي يصبحا خلف الجبال جهة  الغرب والتي ترفع السماء . وهناك  يهزم رع ويسقط. فيحل الظلام . وفي الصباح ينتصر رع علي هذه القوي الشريرة . ويستيقظ من جهة الشرق . بينما حورس (مادة ) إله القمريسير بقاربه ليطوف حول العالم . وكان القمر بعتبر إحدي عينيه. و يلاحقه أعداؤه لفقيءهذه العين بإلقائها في النيل وينجحوا مجتمعين في هذه المهمة فيظلم الفمر . لكن الإله رع يهب لنجدة عين حورس (القمر) ويعيدها لحورس . وكان الصينيون يعتبرون الأرض عربة ضخمة في أركانها أعمدة ترفع مظلة (السماء) وبلاد الصين تقع في وسط هذه العربة ويجري النهر السماوي(النهر الأصفر)  من خلال عجلات العربة ز ويقوم السيد الأعلي المهيمن علي أقدار السماء والأرض بملازمة  النجم القطبي بالشمال بينما التنينات تفترس الشمس والقمر. لكن في القرن الثاني ق.م. وضع الفلكي  الصيني(هياهونج) نظرية السماء الكروية حيث قال أن الكون بيضة والأرض صفارهاوقبة السماء الزرقاء بياضها .  والكلدانيون(مادة) من خلال مراقبتهم لحركة الشمس ومواقع النجوم بالسماء وضعوا تقويمهم (أنظر : تقويم ). واستطاعوا التنبؤ  من خلال دورتي الشمس والقمر بحركتيهما ما مكنهم من وضع تقويم البروج حيث ريطوا فيعا بين الإنسان وأقداره.  وأخضعوا فيها إخضاع حركات النجوم لمشيئة الآلهة . لهذا توأموا بين التنجيم (مادة) والفلك . ومن خلال تقويم البروج تمكنوا من التنبؤ بكسوف الشمس وخسوف القمر . لكنهم لم يجدوا لها تفسيرا . وكان تقويمهم يعتمد أساسا علي السنو القمرية التي لم تكن تتوافق مع الفصول المناخية . وكان قدماء المصريين منذ  3000 سنة ق.م. أمكنهمة الفيام بالرصد الفلكي وقياس الزمن وتحديده من خلال السنة والأشهر . وبنوا الأهرامات (مادة) أضلاعها (وجوهها)متجهة للجهات الأربع الأصلية . ومن خلال هذا نجدهم قد حددوا الشمال الحقيقي . والفلك الفرعوني لم يتهموا به عكس بلاد الرافدين ولاسيما بالدورة القمرية . واهتموا بالشمس لأنها كانت ترمز للإله رع .  (أنظر:تقويم .تنجيم. دوائر الحجر . ستونهنج .أهرامات ).      وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت  التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم  بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في  الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . وكانالعرب يستعملون الأسطرالاب.( مادة) .

تهيواكان : Tehuacan توت عنخ آمون : Tutankhamun or Tutankhamen فرعون مصري زوج إبنةالملك أخناتون خلفه في الحكم إبان حكم الأسرة 18مابين سنة1333ق.م. –1323ق.م. ويقال أنه إبنه من زوجة غير محظية . تولي الحكم في التاسعة من عمره . مات في سن الثمنة عشر يعدما جعل طيبة(مادة) العاصمة ثانية وأعاد دعوة آمون بعدما ألغي دعوة إخناتون التي كانت بتل العمارنة(مادة ) تحت تأثير كهنة طيبة . بعدها شهدت البلاد أثناء حكمه السلام والهدوء . ورغم أنه لم يكن ملكا متميزا إلا أن كنوز آثار مقبرته جعلته أكثر شهرة حاليا بعد إكنشافها عام 1922 . ثقافات : Cultures .تعريف الثقافة بانها نماذج من سلوك الناس ومعيشتهم داخل مجتمعاتهم حيث يتعلمون ويبتكرون ويشاركون بعضهم في الأنشطة الإجتماعية والثقافية والعمرانية. والثقافات يمكن تقسيمها إلي ثقافة مادية Material culture كالنصناعات البشرية, وثقافة إجتماعية Social culture كتكوين المجتمعات ونظمها, وثقافة فكرية Ideological culture كالفكر الإنساني والعقائدي . والفنون Artsأعمال إبداعية إنفرد بها البشر و تشمل في مجملها الأنشطة كما في الكتابة والخط والموسيقي والنحت والنقش والرسم والتمثيل والرقص والمسرح وصنع الفخار وزخرفته والطبخ والأزياء. والثقافة تميزشعبا عن آخر كما تميز البشر عن الحيوانات . وعناصر الثقافة تشمل المعتقدات وقواعد السلوك والعادات واللغة والدين والقانون والفنون والتقنية والعادات والتقاليد والأعراف والنظم الإقتصادية والسياسية . ومفهوم كلمة الثقافة تشير إلي المجتمع او مجموعة يعيش فيها أناس كثيرون ويفكرون بنفس الطريقة عن طريق الإتصال بينهم . والثقافة لاتولد مع الفرد ولكنها مكتسبة . فالشخص يتعلم كيف يتكلم أويفهم اللغة أو يتبع القواعد السلوكية في المجتمع من خلال التدريب والمعايشة بالمجتمع Cultural adaptation. والثقافة جعلت المجتمعات البشرية تتوائم مع التغيرات البيئية والمناخية التي ألمت بالكرة الأرضية وهذا مايطلق عليه الموائمة الثقافية Cultural adaptationالتي جعلت الإنسان يعيش فوق الأرض في عالم متغيرة طبيعته . ففي نهاية العصر الجليدي منذ 15 ألف سنة كان ثمة تحد قاس واجه الإنسان وتوائم معه . فلقد كان بعض الأجزاء من نصف الكرة الشمالي مغطاة بالجليد الذي إحتفظ بكميات هائلة من مياه الأرض. ففي شمال أمريكا كان السكان يعيشون علي صيد الحيوانات التي كانت تمده بالطعام والملبس والمأوي البسيط . ولما إجتاح العالم الدفء استغني عن الحيوانات لأن معظمها قد إختفي بإختفاء معظم اليابسة لذوبان الجليد وارتفاع منسوب مياه المحيطات التي غمرت أجزاء كبيرة منها. لكن البشر هناك ظلوا يعيشون بعدما توائموا مع البيئة الجديدة وطوروا تقنياتهم وتعلموا كيف يعتمدون علي النباتات الجديدة وأجناس الحيوانات التي ظهرت. وبعض السكان عاشوا في القري وفي بيوت دائمة السكني ليمارسوا الزراعة المستقرة . وهذا الإستقرار جعل من الإنسان من أنجح الأنواع الحية نجاحا فوق الأرض . وتزايد معدل السكان من 8 مليون في العصر الجليدي إلي 6حوالي مليار حاليا . وفي مجتمعات كثيرة كان الناس يتعلمون كيف بنتجون أطعمتهم أوكيف يعدون طعامهم أو مأواهم . وفي مجتمعات أخري لابد أن يتعلم الأشخاص مهارات ليكتسبوا الأموال ليعيشوا . وفي كل المجتمعات البشرية الأطفال يتعلمون الثقافة من الكبار وهذا مايسمي بالتوريث الثقافي .سواء للغات أو العادات أو التقاليد أو الأنشطة البشرية. وتلعب الأسرة ومعها المجتمع دورا كبيرا في هذه العملية من جيل لجيل .ويظل الفرد يتعلم طوال حياته . لهذا نوقر المجتمعات شيوخها لأنهم إكتسبوا خبرات حياتية وممارساتية طوال حياتهم . والمجتمعات تحتفظ بثقافتها في شكل معارف كما في الإكتشافات العلمية أو كأشباء كالأعمال الفنية والتقاليد المتبعة والسائدة كما نراها في الأعياد والإحتفالات القومية أو الدينية . وتعتمد الهوية الشخصية للشخص علي ثقافته التي قد يصاب من خلالها بصدمة ثقافية culture shock عندما يرتاد مجتمعا آخر أو يعيش في مجتمع جديد مختلف العادات والتقاليد , فيصاب بتوتر نفسي . وهذا يظهر جليا علي الشخص الذي يهاجر لأمريكا حيث المجتمعات متعددة الثقافات multicultural societies . لأنها تضم أفرادا وفدوا من ثقافات متنوعة diversity of cultures هاجروا إليها من عدة بلدان مختلفة . عكس الأشخاص الذين يعيشون داخل مجتمع متجانس وموحد ثقافيا تسوده وحدة ثقافية واحدة مما يحعل أفراده يشعرون بالتعصب العرقي Ethnocentrism لثقافتهم. لأنهم يمارسون عاداتهم وعقائدهم , ويتبعون تقاليدهم وقيمهم المتوارثة بينهم في ممارسة حياتهم والتعايش مع بعضهم بسبب التجانس العرقي . وهذا التعصب العرقي قد يدفع البغض لتدمير الثقافات ethnocide أو ممارسة التطهير العرقي genocide من خلال المذابح الجماعية للآخرين أو إحترام ثقافات الآخرين علي قدم المساةاة أوإقتباس بعضهاأو القيام بالتبادل الثقافي بينها من خلال مفهوم النسبية الثقافية cultural relativism.ففي أفريقيا الختان للمرأة متبع وعادة متوارثة في المجتمعات الأفريقية وفي أوربا لايتبع . وهذه نظرة نسبية. وهناك مجتمعات منغلقة علي ثقافاته تعبش في إنعزالية جغرافية, ومجتمعات منفتحة علي ثقافات الآخرين تتأثر بهم وبتقنياتهم. ودائما كان الأشخاص حذرين من إختلاف الثقافات بين المجتمعات .وفي القرن 14م ظهر كان الكثيرون يعتقدون أن إختلافات الثقافات سببها الموروث العرقي والعنصري .وايام الخلافة العباسية التي قامت عام 750 م ظهر تانلاجمة كاداو ثقافية لنشر النعرفة عن الآخرين إل العربية . وهذه الترجمة كانت ترجمة جماعية لأمهات التراث ال‘نساني القديم . وكان التعريب ببيت الحكمة حتمية ثقافية لتوائم الترحمات لقراء العربية . فعربت ألفاظ يونانية وفارسية وهندية كثيرة. وترجمت عن اليونانية "حكم سقراط وأفلاطون وأرسطو، وظهرت كتب الأدب. وفي خلافة أبي جعفر المنصورترجمت بعض أعمال العالم السكندري القديم بطليموس القلوذي CLAUDIUS PTOLOMY ( (ت. 17 م)، ومن أهمها كتابه المعروف، باسم "المجسطي ". واسم هذا الكتاب في اليونانية " (EMEGAL MATHEMATIKE ، " أي الكتاب الأعظم في الحساب .والكتاب دائرة معارف في علم الفلك والرياضيات. وقد أفاد منه علماء المسلمين وصححوا بعض معلوماته وأضافوا إليه. وعن الهندية، ترجمت أعمال كثيرة مثل الكتاب الهندي المشهور في علم الفلك والرياضيات، سد هانتاSiddhanta أي " المعرفة والعلم والمذهـب ". وقد ظهرت الترجمة العربية في عهد أبي جعفر المنصور بعنوان "السند هند.ومع كتاب "السند هند" . وقام أوربا بترجمة التراث الفكري وصور الحضارة الإسلامية التي زهت في ظلال الخلافة العباسية في بغداد والخلافة الأموية بقرطبة بالأندلسوالخلافة الفاطمية والسلطنة المملوكية بالقاهرة . وفي نهاية قرون العصور الوسطي في اواخر القرن 15, بدأت الدول الأوربية الغربية ترسل مستكشفين حول العالم بحثا عن موارد طبيعية جديدة , وسعيا التجارة والثروات . ولطول إحتكاكهم بالثقافات الجديدة عليهم أثناء رحلاتهم أشعلت الحماس لديهم للتعرف علي مصادر هذه الثقافات وأسباب تنوعها . وظهر مصطلح الثقافة cultureبالإنجليزية أثناء العصور الوسطي .ولاسيما عندما إكتشف الغرب كنوز التراث الثقافي في الشرق مهد الحضارت الكبري بآسيا و مصر وتشبر الكلمة دور البشر في السيطرة علي الطبيعة . وفي عصر التنوير Age of Enlightenment في القرن 18م. كان العلماء والفلاسفة الأوربيين يعتقدون أن اثقافة قد مرت خلال مراحل تقدمية و تطورية خلال الوجود البشري . لهذا إعتبروا الحضارة تطورا ثقافيا وتقنيالبن المجتمعات . لهذا ممارسة الزراعة وصتع الفخاروصناعة المعادن ظهرت فيمصر أولا , ومنها إنتشرت لبقية أنحاء العالم القديم . فكل التطور الثقافي وقع منفصلا في أزمان مختلفة في اجزاء عدبدة من العالم . وظهر مفهوم المذهب النفعي Functionalism عام 1900م. حيث إعتبرعالم الإجتماع الفرنسي إميل دركاهايم Émile Durkheim أن العقائد الدينية تعمل علي توحيد المجتمع . وأن ثمة علاقة بين تفعيل المجتمع والثقافة التي يعتبرها تجمعا لأجزاء تكاملية تعمل معا لتجعل المجتمع فعالا وعاملا . .فمن خلال شبكة الإنترنت والتليفونات والتلفزيون وتطور وسائل النقل السريعة والتبادل التجاري والتجارة العالمية ظهر مفهوم الثقافة العالمية global culture .ومن خلال هذا المفهوم الذي يسود عالم اليوم أصبحت المجتمعات تتبادل الأفكاروالبضائع والموارد الطبيعية والتقنية , وتمارس التبادل الثقافي acculturation . وحاليا أخذت المجتمعات المختلفة تشارك بعضها في هذا التطورالمتنامي و المتلاحق في إطار مفهوم جديد وهو العولمة( أنظر : لغة . كتابة . فنون. ملاحم . أساطير. فلك. تقويم .فنون . فن ماقيل التاريخ . فن الصخور .فن الصحراء .فخار . زجاج .

To Oxydo 06:47, 27 أرجو إستبدال هذا النص في Wikibooks بالنص الجديد لأن مافي الموقع ملخبط ولا يسهل قراءته. وسأرسله تباعا علي أجزاء موسوعة حضارة العالم وضعها دكتور احمد محمد عوف جزء7 بيروية : حضارة بيرو Peruvian civilisation . (أنظر : بيرو ). ترتبط حضارة بيرو بحضارة الإنكا (مادة) آخر حضارات بيرو . وقد قامت حول الأنهار الصغيرة هناك .وأصل أهلها من الهنود الحمر ولغتهم كانت (كويشوا) التي أصبحت فيما بعد لغة الإنكا . وكان البيروون يصطادون الأسماك منذ 2500 سنة ق.م. ولم يكن وقتها يعرفون صناهة الفخار . لكنهم كانوا يجدلون الخيوط لحبال أو ينسجونها . وكانوا يبنون البيوت من الحجارة منذ سنة 850 ق.م. وكان البيت يتكون من ثلاثة طوابق وبه فتحات للتهوية . تميزت حضارة بيرو التي بلغت اوجها بالقرن الأول م. بالمنسوجات والفخار والتعدين وبناء الأهرامات (مادة) . وظهرت هناك حضارة موشكا التي إشتهرت بشق قنوات الري يطول 120 كم . وأنشأت معبد هواكس لعبادة الشمس والقمر . ويتكون من 130 مليون قالب طوب لبن . وكانت صناعة الفخار محلقة حافة قممه علي هيئة أشكال طبيعية .وفي الساحل الجنوبي لبيرو أقيمت المقابر البئرية العميقة حيث عثر بها علي 329 مومياء ملفوفة بالعباءلا المطرزة . وظهرت المدن إبان حضارة الشيمو وكانت عاصمتهم (شانشان ) حيث كانت شوارعها متعامدة . وخلفت الأهرامات والمعابد . وكانت من الطوب اللبن . . لهذا إندثرت عندما هاجمها الإنكا واستولوا عليها عام 147 م. ( أنظر : جنوب أمريكا .). بيزنطة : Byzantium .مدينة إغريقية قديمة كانت تقع علي مضيق البوسفور بتركيا . (وحاليا كانت مكان مدينة إستانبول).اسست عام 658 ق.م. وكانت من قبل قرية للصيادين . وفي عام 335م جعلها الإمبراطور قسطنطين عاصمة للإمبراطورية الرومانية الشرقية (الإمبراطورية البيزنطية ) وأصبح يطلق عليها القسطنطينبة نسبة للإمبراطور قسطنطين مؤسس الإمبراطورية زكان بها مقر بطريركية الكنيسة الإرثوذكسية الشرقية بكنيسة آيا صوفيا( جامع آيا صوقيا حاليا ) . و كان محمد الفاتح العثماني قد أسقطهاعام 1453م. وأطلق عليها (إسلام بول ). ثم أطلق عليها العثمانيون الآستانة . وحاليا يطلق عليها إستانبول (أنظر : بيزنطية).

بيكتوجرافيك :  Pictographic  صور عن طربق الرسم علي الصخور 

بيلوس : قصر . أنظر (ميكينيون ). بيلوسيني: عصر. أنظر: زمن جيولوجي. بيلون : pylon. أنظر : معبد. تابوت : Sacrophagus. التوابيت عبارة عن صناديق من الحجر أو الخشب مسنطيلة الشكل . وقدماء المصريين وغيرهم من الشعوب القديمة كانوا يستعملون التوابيت في وضع مومياواتهم بها. وأشهر ها تابوت توت عنخ آمون . وكانت تختلف في طرزها حسب العصور الفرعونية التي صنعت بها . سواء من حيث الشكل والإرتفاع ومكانة الميت الإجتماعية. وكان يدون عليها النصوص الجنائزية . وكان غطاء التابوت يصنع علي هيئة قناع لوجه الميت . وكانت ترصع بالجواهر وتحلي بالذهب والفضة . وكانت توابيت فقراء قدماء المصريين عبارة عن زلع أو قدور فخارية كبيرة . وعادة ماكانت تخلو من الزينة . تاج محل : Taj Mahal. أخد آثار الحضارة الإسلامية المغولية بالهند. وقد بناه الإمبراطور جان جيهان ليكون مقبرة (ضريحا) لزوجنه المحبوبة ممتاز محل التي توفيت عام 1632م. ويعتبر هذا الضريح أحد سمات العمارة والفن الإسلامي المغولي هناك . ويقع علي الضفة اليمني لنهر جمنا بولاية أجرا الهندية جنوب دلهي . وقد شيد من الرخام الشفاف والرسومات والزخارف الموحدة من كل جانب من جوانبه الأربعة . ويعلوه قبة كبيرة حولها أربع قباب صغيرة . وأمامه مئذنتان . بالضريح دفن جثمان الزوجة ممتاز محل وقبرها من الرخام المنحوت والمنقوش بعناية . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة . تاج مزدوج :Pshent.التاج المزدوج(تاج أبيض وتاج أحمر ) الذي كان يخص ملوك الفراعنة بعد توحيد الملك مينا للقطرين الوجه البحري والوجه القبلي في مصر أيام قدماء المصريين . وكان ملوك الوجه البحري يلبسون تاجا أحمر وملوك الوجه القبلي كانوا يلبسون تاجا أبيض. وكان يعض الملوك والآلهة المصرية يضعون فوق تيجانهم قرص الشمس أو ريشتين أو قرني بقرة .. تارخ :كتابة : أقدم ماظهر منها منذ 5500سنة تاريخ : History . (أنظر حضارات ). التاريخ عبارة عن حلقات متصلة . فما يقال بعصر ماقبل التاريخ أو عصر التاريخ اللاحق عليه أو عصر مابعد ظهور التاريخ الميلادي هو تقسيم لمراحل زمنية ألمت بالبشر طوال مسيرتهم الحضارية . لكن تقسيم التاريخ لعصور زمنية ارتبطت بدايته بظهور الكتابة والأبجدية التي سجلت حضارة الإنسان , وماقبلها يعتبر عصور ماقبل التاريخ . والتاريخ يبدأ من آلاف السنين لينتهي بالقرن الأول قبل الميلاد. فكلما تباعدت السنين كلما أوغلنا في ماضي هذا التاريخ . لهذا تتناقص القرون من القدم للحداثة –حتي نصل للسنة صفر قبل الميلاد عكس التاريخ الميلادي فكلما توغلنا فيه كلما تناقصت القرون . فالقرن الأول ق.م. تتناقص فيه السنوات حتي نصل لبداية القرن الأول بعد تهاية السنة الأولي ق.م. والقرن الأول ميلادي تزداد سنواته لينتهي بالسنة 100, ليليه القرن الثاني . وهكذا . تاريخ العلم:History of science . لقد تطورالعلم من البداية المبكرة للإنسانية لإكتشاف الكون والتعراف عليه إلي ماهو عليه الآن من إنجازات ضخمة . وهذا مالم يصنعه كائن آخر فوق الأرض . واستطاعالإنسان بعقله لإستغناء عن القوة الحيوانية واستعاض عنها بقوة أكبر وهي القوة الحركية (الآلية) . فاخترع الآلة لتغنيه عن إستخدام قوة البشر كما كان مع العبيد أوتسخير الحيوانات ليدخر قواها في تربيتها وسد حاجته للحومها . وبدأت الزراعة منذ 10 آلاف سنة . فلقد بدأ الإنسان يزرع ويحصد وبربي الدواجن ويرعي الحيوانات . وهذا مايتضح في آثار أريحا (مادة) وتيهواكان بوادي المكسيك . فالعلم شكل طريقه لفهم الكون من حولنا .لهذا أصبح العلم فروعا بحثية ومعرفية كنعددة المجالات يتناول كل شيء في حياتنا أو حولنا . وأصبحت المعرفة واقعا نجربه أو نرشده من خلال المنطق العقلي والمفهوم العلمي وليس حسب ما نظن أو نعتقد . فتحلل العلم من الحدسية الإفتراضية إلي ملموسات ومن التبريرية إلي إكتشافات من خلال الممارسة ومن خلال الخطأ والثواب . فتولدت التجارب واكتشفت قوانين الكون والحياة في الوعاء الحضاري للإنسانية . واختص بها الإنسان نفسه لايشاركه فيها شركاؤه الأحياء فوق كوكبه. فالمعرفة التي إكتسبتها البشرية في العلوم تتراكم كلما مضي بنا الزمن وتضاف إليها معارف جديدة . فالإمسان رغم ما بلغه من علم إلا أنه مازال يلهث بلا نهاية ليكتشف الكون والحياة . فبينما نجده توصل لمعرفة الأعداد منذ الحضاراات القديمة نجده منذ نصف قرن قد إكتشف الجينات المسببة للسرطان والكواركات التي تعتبر أقل وحدة بنائية للمادة .فهي أصغر بكثير من الذرة والبروتونات . فمن ثم في كل مجالات العلم سواء قديما أو حديثا يتبع نفس النظام الهدفي أو المنهج العلمي ليضاف الجديد لما هو موجود .وقد بتوجه التنبؤ العلمي ليصف أشياء أو يتوقع أحداثا لم تقع بعد . كما يتوقع الفلكيون ظاهرة الخسوف والكسوف أو كما توقع الكيميائي الروسي مندليف عام 1869في جدوله الدوري لترتيب العناصرفوضف فيه الخواص الكيميائيةواالطبعبة لعناصر لم تكتشف بعد.وطوال ترة طويلة من التاريخ لم يكن للعلم تأثير كبير علي البشر. لأن المعلومات كانت تجمع لغرض المعرفة وكان للعلم تطبيقات عملية محدودة ولم يكن له تأثير موسع علي حياتهم أو معيشتهم, حتي مجيء الثورةالصناعية في القرن 18. أو كما هو حادث الآن .فلقد دخلت التكنولوجيا المعاصرة حياتنا واصبحت جزء اساسيا لانستغي عته في حياتنا من خلال تكنولوجيات متعددة حتي الطعام خضع لآلياتها. واكتشف الإنسان الميكروسكوبات وأطلع من خلالها علي عالم الميكروبات والخلايا الحية ومكوناتها من الجينات بتقنبة متطورة من الميكروسكوبات الإلكترنية والمواد . واكتشف التلسكوبات ولاسيما التلسكوبات العملاقة فتوغل من خلالها لأعماق الكون واكتشف ما لم بره بشر من قبل من مجرات عملاقة وبلايين النجوم . واستطاع من خلال تقنياته المتطور إرسال مركبات ومسابر فضائية جهزت بأحدث ماتوصل إليه العلم الحديث . وتطورت أساليب المواصلات من عربات يجرها الخيول إلي طائرات أسرع من الصوت تطوي المسافات طيا.وقضي علي الأوبئة التي كانت تحصده بالملايين من خلال الطعوم والأمصال اتوقيها أو من خلال الأدوية والشرايين والكلي الصناعية والإنسولين وأدوية السكر مما أطال أعمار البشر . فالعلم في تنام لايعرف مداه وأصبحت عصوره قد قصرت من قرون إلي عقود .ومن عقود إلي سنوات . فكل عدة قرون كنا ندخل عصرا كالعصر الحجري والحديدي والبرونزي و النحاسي . وتقلصت العصور فدخلنا في الثورة الصناعية منذ القرن 18 عصر البخار والكهرباء والميكنة حتي جاء القرن العشرون فدخلنا فيه عدة عصور متلاحقة ومتتابعة حيث شهدنا فيه الإنفجار العلمي والحضاري مما غير وجه الحياة فوق الأرض في كل المجالات .ووصل في نصفه الثاني الإنسان للقمر وتجاوز فيه إسار جوه المحيط بالأرض لينطلق في عصر الفضاء لأول مرة قي تارسخ البشرية .وعلي صعيد آخردخلنا عصر الإستنساخ بما له وعليه . ولوث الإنسان بيئته حيث مشربه ومأكله وهوائه . وأصبح يعاني من آثار هذه الملوثات القاتلة التي طالت البحر والبر والهواء مما جعل كوكبنا كوكبا عليلا . فحاليا نحن نعيش في عصر الحضارة الشطرنجية . ولن نعود عود علي بدء للطبيعة العذراء أو لعصر الإنسان الأول . إلا لو دمرنا كوكبنا.فالعلم موجود لأن البشر لديهم ميل طبيعي وفضول للمعرفة وقدرة علي تنظيم الأشياء وتسجيلها.والسمة الفضولية تظهرها أيضا الحيوانات الأخري. لكن الإنسان يتميز عنها بمهارة التنظيم والتسجيل لما هو كائن. وهذا الفضول قد ظهر لدي إنسان عصر ماقبل التاريخ (أنظر : فن ماقبل التاريخ) . فلقد سجل المعلومات بطريقة بدائية حيث رسم فوق جدران الكهوف ونقش الأغداد فوق العظام والصخور . وكان قد سجل الأشكال العددية بعمل عقد من حبال الجلد . وبإختراعه الكتابة منذ 6000 سنة ظهرت ظهر نظام مرن من تسجيل المعرفة التسجيلية . وكان الكتاب الأوائل الذين عاشوا في بلاد مابين الرافدين بالعراق. فنقشوا فوق ألواح الصلصال (الطين) برموز تطورت إلي اللغة المسمارية (مادة) . ولأن الصلصال يعيش طويلا .فما زال الكثير من هذه المخطوطات الطينية موجودا حاليا .وعرفنا من خلال هذه المخطوطات الطينية أن أهل بلاد مابين الرافدين كانوا علي علم بمباديء الحساب والفلك والكيمياء . وكانوا يشخصون الأمراض العامة من أعراضها. وأثناء 200 سنة بعد هذا التاريخ تطورت لديهم الرياضيات والعلوم. وفي سنة 1000ق.م. أصبحت المعارف متراكمة وظهرت المكتبات الخاصة .وفي مصر القديمة كان المصريون قد طوروا شكلا من الكتابة التصويرية (أنظر : هيروغليفية ) فمنذ سنة 1500 ق. م. ظهرت الكتابة فوق الصخور وورق البردي حيث ظهرت النصوص المدونة ببراعة مذهلة التي أظهرت عظمة حضارتهم ولاسيما في الطب والفلك والرياضيات والتناظر في بناء الأهرامات (مادة)وغيرها من البنايات الضخمة التي مازالت قائمة حتي الآن .وفي مصرالقديمة وبلاد الرافدين كانت المعارف قد دونت للحاجة العملية لها. فالرصد الفلكي أدي لظهور التقويم (مادة) لتنظيم مواسم الزراعة والحصاد .وبلاد اليونان كانت مهد الحضارة الغربية . وكانت حضارتهم نظرية ومنقولة عن حضارات قدماء المصريين وبلاد الرافدين حيث جاب فلاسفتهم بالعالم القديم ليطلعوا علي علومه وحضاراته والنظر إلي طبيعة مادة الأرض . وسمة الحضارة الإغريقية الفلسفة التأملية فيما وراء الطبيعة (ميتافزيقيا).والفليسوف الإغريقي طاليس Thales وتابعوه قالوا أن الأرض قرص يطفو فوق الماء وتدور في دائرة ولاتدور حول الشمس ولكن تدور حول كرة نار مركزية . وهي مركز الكون . وقال بعده الفليسوف الإغريقي فيثاغورث Pythagoras أن الأرض كروية. ومنذ 2000سنة قال القليسوف الإغريقي لوسيباس Leucippus وتلميذه ديموقريطيس Democritus قالا أن كل المواد مصنوعة من ذرات لاتنقسم . واتبع فلاسفة الإغريق أسلوب العقلانية في التفكير والسببية المنطقية لتعليل وتفسير كل شيء.وبعد قرنين من وفاة الفليسوف الإغريقي أرسطو عام 322ٌق.م. تم تطور في مجال الأعداد حيث قام العالم الإغريقي إيراتوستينيس Eratosthenes بقياس محيط الأرض بما لاتخطيء حساباته عن قياسها حاليا سوي في1% .ووضع الرياضي الإغريقي أرشميدس Archimedes أسس الميكانيكا. وكان من رواد علم ميكانيكا السوائل Fluid Mechanics وعلم الهيدروستاتيكا Hydrostatics حيث إهتم بدراسة السوائل في حالة السكون . واسس العالم الإغريقي ثيوفراستس Theophrastus علم النبات واهتم فيه بوصف النباتات وأنواعها وفحص عملية الإنبات بالبذور. ولما تصاعدت قوة الرومان (مادة) بالقرن الأول ٌق.م. ولم يكونوا مهتمين كثيرا بالعوم الأساسية . لكن في الإسكندرية , قام الفلكي المصري بطليموس بوضع خريطة للسماء وقع عليها مواقع الكواكب والنجوم المعروفة وقتها . ووضع الأرض كمركز للكون . ووضع الطبيب جالينوس Galen أبحاثه في التشريح ووظائف الأعضاء (فسيولوجيا ) . وبصفة عامة لم تتقدم العلوم في الإمبراطورية الرومانية . وأفلت المدارس الإغريقة وأغلقت عام 529م. بسبب إنتشار المسيحية التي فرضتها روما علي معظم بلدان العالم القديم التابعة لها في مصر واليونان وآسيا الصغري والشام وأجزاء من جنوب أوربا . ومنذ عام 500م. ولمدة تسعة قرون حتي عام 1400م. ظهرت خلالها الحضارتان الإسلامية(أنظر : مادة إسلام) والصينية. وخلال هذه الفترة لم يكن غرب أوربا يهتم بالفكر العلمي ولجأ للخيال والخرافات العلمية وكيفية تحويل المعادن الخسيسة للذهب وهذا ماعرف بعلم السيمياء Alchemy. بينما ظهر تقدم الحضارتين الإسلامية بالعالم الإسلامي المترامي والصينية كحضارتين متفردتين ومنعزلتين عن الغرب. فالصينيون القدماء حولوا الإكتشافات إلي نهايات عملية .من التنظير للتجريب والإختراغ عكس الإغريق . فلقد إخترعوا البوصلة عام 270 م. والطباعة بحفر الخشب حوالي سنة 700م. واخترعوا البارودسنة 1000م. وبرعوا في الفلك. فرصدوا مستعرا أعظم (إنفجار نجم ) بسديم العقرب سنة 1054م. كما برعوا في الرياضيات وتوصلوا لقيمة piسنة 600 م.وفي الضيم رسموا أقدم خريطة للنجوم عام 940 م. وفي العالم الإسلامي (أنظر: حضارة إسلامية.إسلام .)حيث إنتشرت الحضارة الإسلامية حتي بلغت أسبانيا بالعصور الوسطي حيث كانت إنجازاتهم الكبري . فنجد من الرياضيين العرب محمد الخوارزمي الذي أدخل الأعداد العربية لأوربا بما فيها الصفر. ووضع علم الجبر والمقابلة وظل إسمه يطلق علي اللوغاريثمات (الخوارزميات ) والتي مفاهيمها تطبق علي الكومبيوتر حاليا . وفي الفلك نجد العرب قد رصدوا النجوم الساطعة ووضعوها علي الخرائط الفلكية وأطلقوا عليها الأسماء العربية التي مازالت تستعمل ختي اليوم كنجوم الدبران والطاسر والدنيب . وفي الكيمياء إخترعوا طرقا لصنع الفلزات من المعادن واختبروا جودة ونقاوة المعادن . وأطلقوا مصطلحات منها كلمة الكيمياء alchemy والقلوي alkali . وطوروا في الفيزياء ومن أشهر الفيزيائيين العرب إبن الهيثم وهو مصري الذي نشر كتاب المناظر في البصريات والعدسات والمرايا وغيرهما من الأجهزة التي تستخدم في البصريات . ورفض فكرة إنبعاث الضوء من العين ولكنه أقر بأن العين تبصره عندما يقع أشعة الضوء من الوسط الخارجي عليها. وهذا مانعرفه حاليا . ويعزي المؤرخون الأوربيون لعودة ميلاد العلم لسقوط القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطيةالتي كانت وقتها موئل للعلم والعلماء الإغريق عام 1453م. علي يد محمد الفاتح . فخرجوا من القسطنطسنية لأوربا بعدما ترجم التراث العربي للغات الأوربية ولاسيما بعد إختراع جوهانزبرج الطباعة . فطبعت النسخ من هذا التراث وشاعت العلوم العربية وأمكن الحصول عليها هناك بسهولة ويسر.وبعد ظهور وباء الطاعون (الموت الأسود) سنة 1347م. تأخر التقدم العلمي في أوربا زهاء قرنين حتي سنة 1543م. عندما نشر كتاب العالم البلجيكي أندرياس فازليس بعنوان ( في تركيب الجسم البشري )( De Corporis Humani Fabrica) . حيث صحح فيه أفكار جالينوس منذ 1300 سنة عن تشريح جسم الإنسان ولاسيما وأن علماء المسلمين كانوا يحرمون إنتهاك حرمة الميت والعبث بجسده.والكتاب الثاني في هذهالسنة عام 1543 وكان له دلالة كبري كان بعنوان (في ثورات الكرات السماوية )( De Revolutionibus Orbium Coelestium) للفلكي البولندي نيكولاس كوبرنيكس حيث رفض فيه فكرة الأرض مركز الكون كما وضعها بطليموس في القرن الأول ق.م. في كتابه( المجسطي) والذي ترجمه العرب . كما بين كوبرنيكس – أيضا- أن الأرض والكواكب الأخري تدور حول الشمس . ومنعت الكنيسة الكاثوليكية كتابه من التداول لمدة قرنين . لكنه ظل معتقدا أن مدار الأرض كرويا وليس بيضاويا . اكن أفكاره كانت تتعارض مع الكنيسة التي كفرته رغم صحة ماقاله. لكن في الغ\عقد الأول من القرن 17 ثبت صحة كوبرنيكس ولاسيما بعد إختراع التلسكوب حيث إستخدمه جاليليو حيث كان أول شخص رأي أقمارا تدور حول كوكب المشتري ورأي وجه القمر ورسمه بالتفصيل كما رأي كوكب الزهرة يتضاءل وهو يدور حول الشمس . واتهم جاليليو وكوبرنيكس اللذان صححا كثيرا من المفاهيم الفلكية بالهرطة و وهذا ماجعل جاليليو يتراجع عن أفكاره . ورغم هذه المحنكمة الظالمة من البابا إلا أنه بحث القوانين التي تتحكم في سقوط الأشياء واكتشفأن تأرجح البندول ثابت في أي الإتجاهين . وهذه الحركة البندولية إكتشف إمكانية إستخدامها في ضبط الساعات. وقد طبقها إبنه عام 1641م. وبعد عامين إكتشف تورشيللي البارومتر لقياس الضغط الجوي. وفي سنة 1650 إكتشف الفيزيائي الألماني جويرك المضخة الهوائية. فأحضر نصفي كرة برونزية .وفرغهما من الهواء للدلالة علي قوة الضغط الجوي. ثم أحضر مجموعتين من الأحصنة وكل مجموعة من ثمانية وحاولوا شد نصفي الكرة المفرغة من الجانبين المتقابلين . فظلت الكرة ملتصقة تماما .لأن الكرة مفرغة ولايوجد بها ضغط هوائي والضغط الجوي الخارجي الواقع عليها أعلي . ولما ضخ الهواء بها إنفصلا عن بعضهما ..لأن الضغط الجوي بداخلها وبالخارج متعادل. وخلال القرن 17 حدث تقدم كبير في علوم الحياة حيث إكتشفالإنجليزي وليام هارفي الدورة الدموية واكتشف العالم الهولندي أنطوني فان ليوفينهوك الكائنات الدقيقة من خلال ميكرو سكوبه الذي إخترعه. وفي إنجلتلرا وضع روبرت بويل ألكيمياء الحديثة . وفي فرنسا إكتشف رينيه ديكارت عدة رياضيات ووضع المذهب العقلي في العلم . لكن كان أعظم إنجازات العلم في القرن 17 كان عام 1665م. حيث إستطاع الفيزيائي والرياضي الإنجليزي إسحق نيوتن وضع نظريات عن طبيعة الضوء والجاذبيةالكونية التي إعتبرها تمتد في كل الكون. وكل الأشياء تجتذب لبعضها بقوة معروفة . والقمر مشدود في مداره بسبب الجاذبية التي تؤثر علي حركة المد والجزر بالمحيطات فوق الأرض .وفي عصر التنوير The Age of Enlightenment . كان نيوتن قد بين بالقرن 18 ان الطبيعة( الوجود ) محكومة بقوانبن أساسية تجعلنا ننهج المنهج العلمي . وهذا ماحرر علماء هذا القرن وجعلهم يقتربون من الطبيعة لأن الإكتشافات حررتهم من أسار السلطة الدينية وأفكار وحكمة الكتابات القديمة والتي لم تخضع للتجارب . وهذا التوجه العقلاني والعلمي أدخل العلم في عصر السببية (الأسباب) Age of Reason أو مايقال بعصر التنوير Age of Enlightenment حيث طبق علماء القرن 18بشدة الفكر العقلي والملاحظة الواعية والتجارب لحل المسائل المختلفة. فظهر تصنيف وتقسيمالأحياء حيث صنف العالم الطبيعي السويدي كارلوس لينويز 12 ألف نبات وحيوان حسب الترتيب للصفات . وفي سنة 1700 م. صنعت أول آلة بالبخار ونطور التلسكوب ليكتشف به الفلكي الإنجليزي وليام هيرسكل الكوكب أورانوس عام 1781 م. وخلال القرن 18 لعب العلم دورا بارزا في الحياة اليومية . فلقد ظهرت ثورة الآلة في نضاعفة الإنتاج الصناعي ومنذ القرن 19 إنتهج العلم طريق المعرفة في شتي فروعه . ففي الكيمياء إعتبرت المادة مكونة من الذرات . ووضع الإنجليزي جون دالتون النظريةالذرية Atomic theoryعام 1803 حيث إكتشف أن كل ذرة لها كتلة. وهذه الذرات تظل بلا تغ يير حتي لو إتحدت مع ذرات أخري لتكوين المركبات. كما بين أن المواد دائما تتحد معا بنسب ثابتة .واستطاع ديمتري ماندليف Dmitry Mendeleyev إستخدم إكتشافات دالتون للذرات وسلوكهافي رسم جدوله الدوري الشهير الذي رتب فيه العناصرعام 1869 . كما شهد القرن 19 في الكيمياء تخليق الأسمدة الصناعية(المخلقة) synthetic fertilizer عام 1842بإنجلترا . وفي عام 1846الكيميائي الألماني كريستيان شونباين Christian Schoenbein المادة المتفجرة نيترو سيلليلوزمن خليط حامضي الكبرتيك والنيتريك وغمسه بقطع من القطن وتجفيفها . وتوصل إلي أن السيلليلوزبالقطت يتحول لمادة سريعة الإشتعال و شديدة الإنفجار. وبنهاية القرن 19أمكن تصنيع مئات المركبات العضوية بتخليقها من مواد غير عضوية . فصنعت الأصباغ والأسبرين .والفيزياء خلال القرن 19كانت الأبحاث في الكهروباء والمغناطيسية التي قام بها مايكل فراداي Michael Faraday وجيمس كلارك ماكسويل James Clerk Maxwell في بريطانيا . فلقد أثبت فراداي عام 1821أن المغناطيس المتحرك يولد كهرباء في الموصلات (الأسلاك) . ومكسويل بين أن الضوء طاقة من موجات كهرومغناطيسية . وفي عام 1888إكتشف الفيزيائي الألماني هينريش هرتز Heinrich Hertz موجات الراديو. والفيزيائي الألماني وليهيلم رونتجن Heinrich Hertz إكتشف أشعة (X ) عام 1895 . . وفي سنة 1897 إكتشف الفيزيائي البريطاني جوزيف طمسون Joseph J. Thomson الإلكترون واعتبره جسيما دون ذري. واخترع توماس إديسون Thomas Edisonبوق( ميكروفون ) التليفون من حبيبات الكربون (الفحم) عام 1877. كما إخترع الفونوجراف واللمبات الكهروبائية . وفي علوم الأرض نجد القرن 19 قد شهد تطورا كبيرا حيث قدر عمر الأرض مابين 100000سنة ومئات الملايين من السنين. وفي الفلك مع التطور الهائل في الأجهزة البصرية قد تحققت إكتشافات هامة . ففي عام 1801لوحظت المذنبات ومدار كوكب أورانوس الشاذ. فلقد توقع لفلكي الفرنسي جيان جوزيف ليفرييه Jean Joseph Leverrier أن كوكبا مجاورا لأورانوس يؤثر علي مداره . وفد إستخدم الحسابات الرياضية . وقد قام العالم الفلكي الألمانيجوهام جال Johann Galle في عام 1846بمساعد العالم ليفرييه بإكتشاف كوكب نبتون . وكلن الفلكي الإيرلندي وليام بارسونز William Parsons اول من شاهدشكل المجرات الحلزونية فيما وراء نظامنا الشمسي عن طريق التلسكوب العاكس العملاق (وقتها)عام 1840 . كما شهد القرن 19 تقدما في علوم الحياء بدراسة الكائنات الدقيقة ولاسيما بعد ما حقق العالم الفرنسي لويس باستير Louis Pasteur ثورته في الطب الوقائي عام 1880 عندما بين أن بعض الأمراض سببها الجراثيم فصنع الطعوم الواقية منهالأول مرة في التاريخ ولاسيما ضد مرض السعار (الكلب) زواخترع طريقة البسترة لمنع إنتشار الجراثيم باللبن وتعقيم الأطعمة لمنع فسادها ونقلها للجراثيم المعدية . وفي سنة 1866 إكتشف الراهب النمساوي جريجور مندل Gregor Mendel الوراثة . وأعقيه العالم الإنجليزي تشارلز داروين Charles Darwin بإكتشافه نظرية التطور بنشره كتابه (أصل الأنواع (On (Origin of Species عام1859. وفيه بين نظرية الإختيارالطبيعي natural selection للانواع . وأن البشر أسلافهم من أشباه القرود . وقد تطوروا من خلال عمليات بيلوجية .وقد قوبلت نظريته بالمعارضة الدينية الشديدة إلا أن العلماء قبلوها وأقروا بأن التطور قد وقع فعلا رغم نكران البعض لآلية التطور . وفي القرن العشرين ظهر العلم الحديث حيث كانت الإكتشافات والإنجازات العلمية المذهلة ولاسيما في مجالات الوراثة والطب والعلوم الإجتماعية . ففي مطلع هذا القرن دخل علم الأحياء فترة تطور سريع في الهندسة الوراثية حيث أعيد إكنشاف نظلرية مندل عام 1900 وأعقبها أصبح علما الأحياء مقتنعين بوجود الجينات الوراثية بالكروموسومات بالخلايا الحية والتي عبارة عن خيوط تحتوي علي البروتينات والحامض النووي (جزيء دنا) (deoxyribonucleic acid (DNA) ) . وفي عام 1940 أكتشف أن دنا مأخوذة من بكتريا يمكن أو تغير الصفات الوراثية لبكتريا أخري . فعرف أن دنا هو المركب الكيميائي الذي يصنع الجينات وهو مفتاح الوراثة . ويعد أن قام العالمان الأمريكي جيمس واتسون James Watson والبريطاني فرانسيس كريك Francis Crick عام 1953 بوضع هيكل لجزيء دنا . بعده أمكن للهندسة الوراثية فهم الوراثة من خلال مفاهيم كيميائية . فوضع الجينوم genomeوهو الخريطة الجينية التي من خلالها تعرف غلماء الأحياء علي الجينات البشرية ودورها في الحياة البشرية والأمراض البشرية. مما جعل التعرف علي الجينات المسببة للأمراض وسيلة لعلاجها عن طريق الجينات .ونقلها من كائن حي لآخر لتغيير بعض صفاته الوراثية والقبام بعملية التهجين . وفي الطب شهد القرن العشرين تطوراغير مسبوق وإكتشافات كبري. فلقد إكتشف الطبيب الهولندي كريستيان إيجكمان Christiaan Eijkman أن الأمراض لاتسببها الجراثيم فقط ولن يمكن أن تكزم بسبب نقص بعض المواد في العذاء ,. فتوصل للفيتامينات . وفي عام 1909 توصل البكتريولوجي الألماني بول إيرلخ Paul Ehrlich لأول قاتل كيماوي (مركب السلفانيلاميد ) للجراثيم بدون قتل خلايا المريض . ثم أكتشف البكتريولوجي اللريطاني ألكسندر فليمنج Alexander Fleming اعام البنسلين 1928 المضاد الحيوي ثم أعقيه المضادات الحيوية الأخري والتي تقتل البكتريا وليس لها تأثير علي قتل الفيروسات التي مازالت تكافح أمراضها الفيروسية الفاتلة بالأمصال والطعوم الحيوية حتي الآن . كما في مرض الجدري ومرض شلل اللذين إنتهيا من فوق الخريطة الصحية العالمية تقريبا في أواخر القرن العشرين . وتوقع العلماء إمكانية القضاء أو السيطرة علي الأوبئة عام 1980 إلا أنهم صدموا بظهور سلالات جديدة من الجراثيم المعدية مقاومة للمضادات الحيوية كجراثيم السل (الدرن) والفيروسات المسببةحمي النزيف الدموي أو نقص المناعة كالإيدز. وفي مجال تشخيص الأمراض شهد الطب طفرة في تقنية التصوير التشخيصي كالتصوير بالرنين المغناطيسي magnetic resonance والمسح الطبقي (computed tomography). كما أن العلماء في طريقهم للعلاج الجيني gene therapy لبعض الأمراض كمرض السكر . وظهر التشخيص وإجراء العمليات بالمناظير وزراعة الأعضاء و تغيير صمامات القلب وتوسيع الشرايين . وكلها كان من المستحيل إجراؤها وظهرت ممارسة الطب عن بعد telemedicine بفضل التقدم في توصيلات الألياف البصرية السريعة high-speed fiber-optic عن طريق إستخدام الإنسان الآلي وقيامه بالعملية الجراحية بغرفة العمليات والجراح في هذه الحالة يقوم بتوجيهه في حجرة مجاورة . ويمكن عن طريق الإنترنت يقوم جراح في بلد آخر بالقيام بهذه العملية. والإنسان الآلي يقوم بالمهمة أدق من الجراح البشري .وشهد القرن العشرين الطبيب النمساوي سيجموند فرويد Sigmund Freud الذي وضع أسس التحليل النفسي. وفي التكنولوجيا نجد أن مهندس الكهرباء الإيطالي جوليميو ماركوني Guglielmo Marconi قد أرسل أول إشارات راديو عبر محيط الأطلنطي عام 1901. وكان المخترع الأمريكي لي دي فورست Lee De Forest قد إخترع عام 1906الأنبوب(الصمام ) المفرغ مفتاح تشغيل نظم الراديو زالتلفزيون والكومبيوتر. وبين سنتي 1920-1930 أخترع الأمريكي فلاديمير كوزما زوركين Vladimir Kosma Zworykin التلفزيون بالصوت والصورة . وفي سنة 1935قام عالم الفيزياء البريطاني روبرت واتسون Robert Watson بإستخدام موجات الراديو المنعكسة (المرتدة ) لتحديد موقع طائرة في حالة الطيران ز وإرتداد الإشارات الرادارية من القمروالكواكب والنجوم لتحديد بعدها من الأرض وتتبغ مساراتها . وفي سنة 1947إخترع علماء أمريكان الترانسستورالذي يكبر التيار الكهروبائية ويوفر الطاقة وأصغر حجما في الأجهزة الكهربائية . وما بين عامي 1950 و1960 ظهرت الكومبيوترات اصغيرة باستعنال الترانسستورات.قصغر حجمها ووفرت الطاقة . كما ظهرت الدوائر الإلكترونية .وفي سنة 1971 ظهر الكومبيوتر الشخصي المحمول والشرائح المدمجة التخصصية specialized chips مما جعلها رخيصة ومنتشرة. ومما ساعد علي إنتشاره وكود شبكة الإنترنت . ومنذ سنة 1950 انهالت الإكتشافات والأحداث الفضائية والأقمار الصناعية .وأرسلت روسيا سبوتنيك أول قمر صناعي عام 1957 للفضاء . وفي نفس العام كان يوري جاجارين الروسي أول من يدور حول الأرض بالفضاء . وفس 1969 هبط أول إنسان أمريكي فوق القمر. وأرسلت أمريكا ما بين سنتي 1960 و1970مسابر مارينر الفضائية لإستكشاف كواكب عطارد والزهرة والمريخ . وقد نجحت هذه المسابر في التمهيد للوصول لبقية الكواكب بالمجموعة الشمسية . واستخدمت أمريكا مكوك الفضاء وروسيا إساخدمت سيوز للمساهمة في الإسنكشافات بالفضاء . وفسي سنة 1900 توصل الفيزيائي الألماني ماكس بلانك Max Planck للنظرية الكمومية quantum theory والتي بينت كيف أن الجسيمات الدون ذرية تكون الذرات وكيف أن الذرات تتفاعل معا لتكوين المركبات الكيميائية . وبعده جاء البرت إينشتين Albert Einstein وأعلن نظريتي النسبية العامة والخاصة. وفي سنة 1934 توصل العالم الفيزيائي الإيطالي – الأمريكي إنريكو فيرمي Enrico Fermi لكيفية إرتطام نيترون بذرات العناص بما فيها عنصر اليورانيوم .و بدون تدخل أي شحنات كهروبائية . ففي هذه التجارب إتحدت النيترونات مع أنوية اليورانيوم . وهذا أحدث إنشطارا نوويا أسفر عنه طاقة نووية هائلة. والعلماء في الفيزياء يعرفون أن الذرات تتكون من 12جسيم أساسي كالكواركات quarks واللبتونات leptons .وهذه الجسيمات الأساسية تتحد معا بطرق مختلفة مكونة لصنع مختلفالمواد المعروفة لنا . فالتطور في فيزياء الجسيمات particle physics لها صلة بالتقدم العلمي في علم الكون . حيث بين عام 1920 عالم الفيزياء المريكي إدوين هبل Edwin Hubble أن الكون يتمدد . وحاليا العلماء يعتقدون في نظرية الإنفجار الكبير Big Bang Theory منذ 10 –20 بليون سنة حبث كانت بداية الكون . ورغم هذا مازالت نظرية مولد الكون من إنفجار كبير ونهايته مثار جدل حتي الآن .من هنا نجد أن العلوم لم تكن من صنع أمة واحدة ، ولا شعب معين ، ولم يكن التقدم حصيلة حضارة معاصرة ، وإنما حصيلة حضارات متعاقبة على مرّ العصور وتعاقب الأزمان ، ونتيجة خبرات وتجارب خلال مسيرة تأريخية طويلة . (أنظر : الإغريق. قدماء المصريين . مابين النهرين . مايا. حضارات . فلك . رياضيات. سومر . بابليون . أنظر عصر الحديد . عصر البرونز . العجلة (الدولاب) ) تازينا : أنظر : فن الصخور بتازينا . تاسوع : Muses.الآلهة التسعة لدي الإغريق وهي عرائس الشعر والأدب وسائر الفنون . وكان المتحف (مادة) قد أقيم لخدمتها . تاسوع : Enmead,Enead. مجموعة التسعة آلهة الفرعونية أبناء الإله رع (مادة) إله الشمس لدي قدماء المصريين . وهذه المجموعة الإلهية تشكل العبادات الشمسية وتتكون من الإله شو (إله الهواء ) والإلهة تفت ( ربة الضباب ) والإله جب (إله الأرض ) والإلهة نوت (ربة الليل) ,وأبناؤهم أوزوريس وإيزيس وسيت ونفتيس . التاميرا : Altamiraأحد الكهوف المرسومة من العصر الحجري فيما قبل التاريخ . أكتشف بمنطقة حجرية (كلسية) شمال شرق أسبانيا. والرسوم ملونة بعدة ألوان ترابية من بينها الأسود والأحمر وهي مناظر للأبقار (بقر بيزون ) والغزلان . (أنظر : فن ماقبل التاريخ). تاميل : >Tamilشعب التاميل كان يعيش في جنوب الهند أخذ يستعمر مناطق حنوب شرق آسيا منذ أوائل القرون الأولي الميلادية . ومن بين هذه المستعمرات التاميلية ظهرت عدة دويلات من بينها مملكة تشامبا (حاليا جزء من فيتنام ) ومملكة فونان ( كمبوديا). وهذه الممالك كانت في جنوب شرق آسيا . وكان لها ثقافاتها التي تتميز بطابعها الهندي تاي : Tai, thai . شعب قبلي رعوي كان يعيش ببورما والصين وتايلاند بجنوب شرق آسيا . وكان له حضارته بالعصر الحجري الحديث حيث غخترع الفأس المستطيلة المقطع . واهتم بالزراعة ولاسيما زراعة الرز منذ3000سنة .وكانت كلمة التاي نطلقعلي تايلاند ومعناها أرض التاي . وكان لشعب التاي لغته التائية (الطائية ). ( أنظر : مومياء ). تتر: Tartar, Tatar.كلمة معناها سكان الجحيم ونطلق علي شعب خليط من أصول تركية ومغولية بأواسط آسياقرب بحر قزوين . ولغتهم من اللغات التركية . وكان لهم إمبراطوريتهم أيام باتو حفيد جنكيز خان وعاصمتها قراقورم.( أنظر : ترك ). تحنيط: mummification.أنظر مومياء. تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان بصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) بمصر الوسطي . تحوت : Thot.إله القمر وحامي الكتابة والكلمة لدي قدماء المصريين . وكان يصور علي هيئة طائر أبوقردان . وكان بعبد في هرموبوليس (الأشمونين) كنابة إيديوجرام : Ideogram كتابة الرمزية أو التصويرية . وقد بدأت بطريقة البكتوجرام .أي تصوير الأشياء . فكانت الشمس ترسم كشمس . ثم تطور الرسم للتعبير عن الأفكار. فرسمت الشمس كدائرة ترمز للنهار أو الحرارة أو الضوء . ومازالت الكتابة الصينية إيديوجرامية حتي الآن . ثم ظهرت الفينوجرامية (مادة)بعد الإيديوجرامية. وهي الكتابة بالحروف التي تنطق . لهذا يطلق عليها الكتابة النطقبة أو اللفظبة .بمصر الوسطي تحوتمس : Thotmosis,Tutmose. لقب أربعة ملوك من الفراعنة بمصر من الأسرة 18. وكان أهمهم تجتمس الثالث (1504 ق.م. – 1450 ق.م. ) .تزوج الملكة حتشبسوت . قام بوقف زحف دولة ميتاني ببلاد الرافدين علي الشام وفلسطين . , وتوغل جنوبا حتي الشلال الرابع بالنوبة . تدمر : أنظر : بالميرا تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. تراجيديا :Tragedy. أرقي أنواع الدراما . وتدور حول قصة بها حركة وتنتهي بالموت . وكانت تثير الشفقة والرعب معا بين جمهور المشاهدين . وقد كتبت أرقي أنواع التراجيديات باللغة الإغريقية . وكانت تعتبر من الأساطير الإغريقية المجدردة من وجهة النظر الإغريقية . وكانت تتناول المشاكل بين الإنسان والآلهة الغغريقية الأسطورية . ومن أشهر كتابها آشلي ةسوفوكليس وإيربيدس. ترك : Turks. قبائل بدو رحل كانت تعيش بالأناضول ووسط آسيا والقوقاز . وأصولهم تتشابه في اللغات والعادات مع المغول ( أنظر : تتر ) . وكانوا وثنيين أسلموا في القرن العاشر م. تركيا : Turkey. كانت الأناضول (أنظر : آسيا الصغري ).الجزء الغربي لتركيا بالشطر الآسيوي من أقدم المناطق المأهولة بالسكان بالعالم القديم . والجزء الآسيوي يمثل 97% من مساحة تركيا .ويفصلها عن أوربا مضيق البوسفور والدردنيل وهما يربطان البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط. والشطر الأوربي يضم أدرنة وجزء من مدينة إستانبول.و بشمال شرق ’سيا تضم تركيا جزءا من أرمينية وأجزاء من تركستان (أكراد) . والأتراك رغم أنهم عثمانيون إلا أنهم خليط عرقي معقد من الأتراك والأكراد والعرب . واللغة تركية والكردية تستخدم في الجنوب وجنوب شرق وهناك أقلية تتكلم العربية . ز99%مسلمون سنة وأقلية علوية ومسيحية ويهودية . أنظر : بيزنطة . بيزنطية .

ترياسي: عصر. أنظر: زمن جيولوجي . 

تسللي : أنظر : فن ماقبل التاريخ تسمانيون: Tasmanians . شعب منقرض كان يعيش في جزبرة تسمانيا حتي عام 1642م. واصله من الأستراليين القدماء(أبارجين) . وظلوا معزولين عن العالم وكانوا بغبشون علي الثمار ويسكنون الأكواخ . وصنعوا أدواتهم وآلاتهم ومكاشطهم من الحجر. لما إستعمرهم الإنجليز قضوا عليهم بالمذابح الجماعية . تطور : الإنسان Human Evolution . قبل العصر الحجري (مادة) كان أسلاف الإنسان (مادة) يطلق عليهم أسلاف البشر hominids الذين أصبحوا يسيرون علي قدمين . وفي فجر العصر الحجري كان يوجد نوعان من أشباه البشر هما جنس هومو genus Homo (مادة: هومو) وجنس أوسترالوبيثكس genus Australopithecus (مادة: أوسترالوبيثكس) . وقد تطور الإنسان لأشكال أخري من هومو بينها الإنسان الماهر( الصانع) Homo habilis والإنسان المنتصب Homo erectus وإنسان نيادرتال Homo neanderthalensis . وآخرهم الإنسان العاقل Homo sapiensالذي يعتير الإنسان الحديث المعاصر( أنظر : عصر حجري. أسلاف الإنسان . ). تفحم Carbonization: معظم النباتات تتحول لفحم حيث تترك الزيوت النبات وتبقي طبقة فحمية . عكس الحيوانات قلما تتفحم بل تبلي لحومها اللينة أنسجتها ولايبقي منها سوي جلودها أو عظامها . تقويم : . وكان للأوزتك تقويمهم . وكان تقويما(أنظر: تقويم ) دينيا وفلكيا. وكان يتكون من السنة المقدسة والسنة المدنية . وكانت الستة المقدسة تتكون من 200يوم . والسنة المدنية كانت مكونة من 360 بوم . لأنها مرتبطة بالسنة الشمسية , وكان بضم بعدها 5أيام لكل ستة مدنية .وكانت هذه الأيام الخمسة تخصص للأغراض الدينية . وكلا السنتين كانتا مقسمتان لشهور وأسابيع . وكان الشهر 20 يوما والإسبوع 13 يوما . وكان تقويم المايا مرتبط بالزراعة . ويعتمد علي الملاحظات الفلكية . وكان يصحح مرة كل 52سنة . تقويم : كان وجه القمر أول ميقاتي عرفه اليشر منذ عصر ماقبل التاريخ . وقد كان بداية ظهرر التقويم في العصر الباليوثي (مادة)الأخير. والنباتات تنمو حسب دورات الشمس وفصولها السنوية وليست حسب دوارات القمر. وكان قدماء المصريين قد ربطوا تقويمهم بفيضان النيل والزراعة كان يوجد أجندة دينية لدي الأزتك (مادة) مكونة من 260يوم عليها هذه المعلومات . وكانت الأيام المقدسة لتكريم الآلهة كان لها أجندة للتقويم الشمسي , مكونة من 365 يوم . وهذا التقويم كان متبعا لدي الأولمك والمايا والزابوتك في أمريكا الوسطي . . ومن أشهر تماثيل الأزتك حجر التقويم الذي يزن 22طن وقطره 3,7متر . ويمثل الكون والعالم بالنسبة للأزتك . ففي وسط الحجر منقوش صورة وجه الشمس ويحيط بها دوائر مصممة لترمز للأيام والسموات .أنظر : باليرمو . فلك . ستونهنج . دوائر الحجر . وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . تمثال أبوللو رود س (تمثال): Apollo of Rhodes . تمثال رودس أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم . وكان تمثالا ضخما من البرونز . أقامه أهالي جزيرةرودس عام 2800 ق.م. وكان ارتفاعه 35 مترا . واستغرق بناؤه 12عاما وكان مقاما في مدخل ميناء الجزيرة بالبحر الأبيض المتوسط . الا أن الزلزال هدمه بعد58سنة من اقامته وبيع كخردة .

تنجيم Astrology  هو علم التنبؤ الغيبي . وقد نشأ في بلاد مابين النهرين بشمال العراق. وكان أحد فروع علم الفلك(مادة). وكان يعني بالطالع للتعرف عل أمور مستقبلية . ومارس السومريون والبابليون فن التنجيم (مادة) من خلال مراقبة الشمس  والقمر والنجوم والمذنبات وأقواس قزح للتنبؤ بالأوبئة والمحاصيل والحروب . وفي سنة 1000 ق.م.أصبح لدي البابليين والآشوريين مجموعة دلائل نجمية للقياس التنبؤي عليها . فحددوا من خلالها الأيام السيئة الطالع وأيام السعد. وكان القواد في المعارك يستعينون بالمنجمين لتحديد مواعيد المعارك الحربية  . ولأنهم كانوا يعتقدون أن الفرد  حياته ومصيره مرتبطان بالنجوم والكواكب.وكان قدماء المصر يين والبابليين يعتقدون أن هذه النجوم والكواكب تؤثر علي الحياة فوق الأرض.وانتقل التنجيم للأغريق من بلاد الفرس و مابين النهرين.   وكان يلقن بواسطة الكهنة بالمعابد . وكان لكل من قدماء المصر يين والبابليين فلكهم الخاص بهم .فلقد عثر علي تقاويم فوق أغطية  التوابيت الفرعونية ترجع لسنة 2000-1600ق.م.ووجد أن أسقف المقابر المملكة الحد يثة فد زينت بصور النجوم التي كانت تري بالسماء وأطلق عليها أسماؤها . كما وجد في بلاد ما بين النهرين تشكيلات لصور النجوم .وكان البابليون يتنبؤن بدقة بالخسوف والكسوف للشمس والقمر .  وتاريخ الفلك يبدأ منذ عصر ماقبل التاريخ حيث كان الإنسان الأول قد شغل تفكيره بالحركة الظاهرية المتكررة للشمس والقمر وتتابع الليل حيث يظهر الظلام و تظهر النجوم وحيث يتبعه النهار  لتتواري في نوره  . وكان يعزي هذا للقوي الخارقة لكثير من الآلهة . فالسومريون (مادة) كانوا بعتقدون أن الأرض هضبة يعلوها القبة السماوية . وتقوم فوق جدار مرتفع علي أطرافها البعيدة . واعتبروا الأرض بانثيون (مادة) هائل تسكن فوق جبل شاهق . والابليون (مادة) إعتقدوا أن المحيطات تسند الأرض والسماء . والأرض جوفاء تطفو فوق مياهها ومركزها بها مملكة الأموات . لهذا ألهت الشمس والقمر وتصورت الحضارات القديمة أنهما يعبران قية السماء فوق عربات تدخل من بوابة مشرق الشمس وتخرج من بوابة مغرب الشمس . وهذه المفاهيم بنيت علي أساسها إتجهات  المعابد الجنائزية . وكان قدماء المصريين يعتقدون أن الأرض مستطيل طويل  يتوسطها نهر  النيل الذي ينبع من نهر أعظم يجري حولها تسبح  فوقه النجوم الآلهة . والسماء ترتكز علي جبال بأركان الكون  الأربعة وتتدلي منها هذه  النجوم . لهذا كان الإه رع يسير حول الأرض باستمرار . ليواجه الثعبان أبوبي( رمز قوي الظلام  الشريرة ) حتي يصبحا خلف الجبال جهة  الغرب والتي ترفع السماء . وهناك  يهزم رع ويسقط. فيحل الظلام . وفي الصباح ينتصر رع علي هذه القوي الشريرة . ويستيقظ من جهة الشرق . بينما حورس (مادة ) إله القمريسير بقاربه ليطوف حول العالم . وكان القمر بعتبر إحدي عينيه. و يلاحقه أعداؤه لفقيءهذه العين بإلقائها في النيل وينجحوا مجتمعين في هذه المهمة فيظلم الفمر . لكن الإله رع يهب لنجدة عين حورس (القمر) ويعيدها لحورس . وكان الصينيون يعتبرون الأرض عربة ضخمة في أركانها أعمدة ترفع مظلة (السماء) وبلاد الصين تقع في وسط هذه العربة ويجري النهر السماوي(النهر الأصفر)  من خلال عجلات العربة ز ويقوم السيد الأعلي المهيمن علي أقدار السماء والأرض بملازمة  النجم القطبي بالشمال بينما التنينات تفترس الشمس والقمر. لكن في القرن الثاني ق.م. وضع الفلكي  الصيني(هياهونج) نظرية السماء الكروية حيث قال أن الكون بيضة والأرض صفارهاوقبة السماء الزرقاء بياضها .  والكلدانيون(مادة) من خلال مراقبتهم لحركة الشمس ومواقع النجوم بالسماء وضعوا تقويمهم (أنظر : تقويم ). واستطاعوا التنبؤ  من خلال دورتي الشمس والقمر بحركتيهما ما مكنهم من وضع تقويم البروج حيث ريطوا فيعا بين الإنسان وأقداره.  وأخضعوا فيها إخضاع حركات النجوم لمشيئة الآلهة . لهذا توأموا بين التنجيم (مادة) والفلك . ومن خلال تقويم البروج تمكنوا من التنبؤ بكسوف الشمس وخسوف القمر . لكنهم لم يجدوا لها تفسيرا . وكان تقويمهم يعتمد أساسا علي السنو القمرية التي لم تكن تتوافق مع الفصول المناخية . وكان قدماء المصريين منذ  3000 سنة ق.م. أمكنهمة الفيام بالرصد الفلكي وقياس الزمن وتحديده من خلال السنة والأشهر . وبنوا الأهرامات (مادة) أضلاعها (وجوهها)متجهة للجهات الأربع الأصلية . ومن خلال هذا نجدهم قد حددوا الشمال الحقيقي . والفلك الفرعوني لم يتهموا به عكس بلاد الرافدين ولاسيما بالدورة القمرية . واهتموا بالشمس لأنها كانت ترمز للإله رع .  (أنظر:تقويم .تنجيم. دوائر الحجر . ستونهنج .أهرامات ).      وكان فلكيو المايا يقومون بعمليات حسابية صعبة من بينها تحديد اليوم والإسبوع من التاريخ التقويمي لأي سنة منذ آلاف السنين في الماضي او المستقبل . وكانوا يستخدمون مقهوما للصفر رغم عدم وجود الحساب والكسور العشرية. وعرفت جضارة المايا الكتابة الرمزية (الهيروغليفية ) كما عرفت  التقويم عام 613ٌ.م. . والسنة الماياوية 18 شهر كل شهر 20 يوم . وكان يضاف للسنة 5 أيام نسيء يمارس فيها الطقوس الدينية وعرفوا الحساب . وكان متطورا . فالوحدة نقطة والخمسة وحدات قضيب والعشرون هلال . وكانوا يتخذون اشكال الإنسان والحيوان كوحدات عددية . . وكان الفلكيون القدماء لديهم قد لاحظوا حركات الشمس والقمر والكواكب . وصنعوا تقويمهم من خلال حساباتهم وملاحظاتهم الفلكية لهذه الأجرام السماوية . وكانت ملاحظات الفلكيين تتنبأ لتبشرهم  بالأحداث والساعات السعيدة في كل أنشطتهم الحياتية , ولاسيما في  الزراعة أو الحرب . وحسب الفلكيون سنة كوكب الزهرة 583,92 يوم (584 يوم). وكانت الأيام حسب الرقم 20 أساس الحساب الماياوي . وقد وجدت تواريخ منقوشة علي الحجر . وكانالعرب يستعملون الأسطرالاب.( مادة) .

تهيواكان : Tehuacan توت عنخ آمون : Tutankhamun or Tutankhamen فرعون مصري زوج إبنةالملك أخناتون خلفه في الحكم إبان حكم الأسرة 18مابين سنة1333ق.م. –1323ق.م. ويقال أنه إبنه من زوجة غير محظية . تولي الحكم في التاسعة من عمره . مات في سن الثمنة عشر يعدما جعل طيبة(مادة) العاصمة ثانية وأعاد دعوة آمون بعدما ألغي دعوة إخناتون التي كانت بتل العمارنة(مادة ) تحت تأثير كهنة طيبة . بعدها شهدت البلاد أثناء حكمه السلام والهدوء . ورغم أنه لم يكن ملكا متميزا إلا أن كنوز آثار مقبرته جعلته أكثر شهرة حاليا بعد إكنشافها عام 1922 . ثقافات : Cultures .تعريف الثقافة بانها نماذج من سلوك الناس ومعيشتهم داخل مجتمعاتهم حيث يتعلمون ويبتكرون ويشاركون بعضهم في الأنشطة الإجتماعية والثقافية والعمرانية. والثقافات يمكن تقسيمها إلي ثقافة مادية Material culture كالنصناعات البشرية, وثقافة إجتماعية Social culture كتكوين المجتمعات ونظمها, وثقافة فكرية Ideological culture كالفكر الإنساني والعقائدي . والفنون Artsأعمال إبداعية إنفرد بها البشر و تشمل في مجملها الأنشطة كما في الكتابة والخط والموسيقي والنحت والنقش والرسم والتمثيل والرقص والمسرح وصنع الفخار وزخرفته والطبخ والأزياء. والثقافة تميزشعبا عن آخر كما تميز البشر عن الحيوانات . وعناصر الثقافة تشمل المعتقدات وقواعد السلوك والعادات واللغة والدين والقانون والفنون والتقنية والعادات والتقاليد والأعراف والنظم الإقتصادية والسياسية . ومفهوم كلمة الثقافة تشير إلي المجتمع او مجموعة يعيش فيها أناس كثيرون ويفكرون بنفس الطريقة عن طريق الإتصال بينهم . والثقافة لاتولد مع الفرد ولكنها مكتسبة . فالشخص يتعلم كيف يتكلم أويفهم اللغة أو يتبع القواعد السلوكية في المجتمع من خلال التدريب والمعايشة بالمجتمع Cultural adaptation. والثقافة جعلت المجتمعات البشرية تتوائم مع التغيرات البيئية والمناخية التي ألمت بالكرة الأرضية وهذا مايطلق عليه الموائمة الثقافية Cultural adaptationالتي جعلت الإنسان يعيش فوق الأرض في عالم متغيرة طبيعته . ففي نهاية العصر الجليدي منذ 15 ألف سنة كان ثمة تحد قاس واجه الإنسان وتوائم معه . فلقد كان بعض الأجزاء من نصف الكرة الشمالي مغطاة بالجليد الذي إحتفظ بكميات هائلة من مياه الأرض. ففي شمال أمريكا كان السكان يعيشون علي صيد الحيوانات التي كانت تمده بالطعام والملبس والمأوي البسيط . ولما إجتاح العالم الدفء استغني عن الحيوانات لأن معظمها قد إختفي بإختفاء معظم اليابسة لذوبان الجليد وارتفاع منسوب مياه المحيطات التي غمرت أجزاء كبيرة منها. لكن البشر هناك ظلوا يعيشون بعدما توائموا مع البيئة الجديدة وطوروا تقنياتهم وتعلموا كيف يعتمدون علي النباتات الجديدة وأجناس الحيوانات التي ظهرت. وبعض السكان عاشوا في القري وفي بيوت دائمة السكني ليمارسوا الزراعة المستقرة . وهذا الإستقرار جعل من الإنسان من أنجح الأنواع الحية نجاحا فوق الأرض . وتزايد معدل السكان من 8 مليون في العصر الجليدي إلي 6حوالي مليار حاليا . وفي مجتمعات كثيرة كان الناس يتعلمون كيف بنتجون أطعمتهم أوكيف يعدون طعامهم أو مأواهم . وفي مجتمعات أخري لابد أن يتعلم الأشخاص مهارات ليكتسبوا الأموال ليعيشوا . وفي كل المجتمعات البشرية الأطفال يتعلمون الثقافة من الكبار وهذا مايسمي بالتوريث الثقافي .سواء للغات أو العادات أو التقاليد أو الأنشطة البشرية. وتلعب الأسرة ومعها المجتمع دورا كبيرا في هذه العملية من جيل لجيل .ويظل الفرد يتعلم طوال حياته . لهذا نوقر المجتمعات شيوخها لأنهم إكتسبوا خبرات حياتية وممارساتية طوال حياتهم . والمجتمعات تحتفظ بثقافتها في شكل معارف كما في الإكتشافات العلمية أو كأشباء كالأعمال الفنية والتقاليد المتبعة والسائدة كما نراها في الأعياد والإحتفالات القومية أو الدينية . وتعتمد الهوية الشخصية للشخص علي ثقافته التي قد يصاب من خلالها بصدمة ثقافية culture shock عندما يرتاد مجتمعا آخر أو يعيش في مجتمع جديد مختلف العادات والتقاليد , فيصاب بتوتر نفسي . وهذا يظهر جليا علي الشخص الذي يهاجر لأمريكا حيث المجتمعات متعددة الثقافات multicultural societies . لأنها تضم أفرادا وفدوا من ثقافات متنوعة diversity of cultures هاجروا إليها من عدة بلدان مختلفة . عكس الأشخاص الذين يعيشون داخل مجتمع متجانس وموحد ثقافيا تسوده وحدة ثقافية واحدة مما يحعل أفراده يشعرون بالتعصب العرقي Ethnocentrism لثقافتهم. لأنهم يمارسون عاداتهم وعقائدهم , ويتبعون تقاليدهم وقيمهم المتوارثة بينهم في ممارسة حياتهم والتعايش مع بعضهم بسبب التجانس العرقي . وهذا التعصب العرقي قد يدفع البغض لتدمير الثقافات ethnocide أو ممارسة التطهير العرقي genocide من خلال المذابح الجماعية للآخرين أو إحترام ثقافات الآخرين علي قدم المساةاة أوإقتباس بعضهاأو القيام بالتبادل الثقافي بينها من خلال مفهوم النسبية الثقافية cultural relativism.ففي أفريقيا الختان للمرأة متبع وعادة متوارثة في المجتمعات الأفريقية وفي أوربا لايتبع . وهذه نظرة نسبية. وهناك مجتمعات منغلقة علي ثقافاته تعبش في إنعزالية جغرافية, ومجتمعات منفتحة علي ثقافات الآخرين تتأثر بهم وبتقنياتهم. ودائما كان الأشخاص حذرين من إختلاف الثقافات بين المجتمعات .وفي القرن 14م ظهر كان الكثيرون يعتقدون أن إختلافات الثقافات سببها الموروث العرقي والعنصري .وايام الخلافة العباسية التي قامت عام 750 م ظهر تانلاجمة كاداو ثقافية لنشر النعرفة عن الآخرين إل العربية . وهذه الترجمة كانت ترجمة جماعية لأمهات التراث ال‘نساني القديم . وكان التعريب ببيت الحكمة حتمية ثقافية لتوائم الترحمات لقراء العربية . فعربت ألفاظ يونانية وفارسية وهندية كثيرة. وترجمت عن اليونانية "حكم سقراط وأفلاطون وأرسطو، وظهرت كتب الأدب. وفي خلافة أبي جعفر المنصورترجمت بعض أعمال العالم السكندري القديم بطليموس القلوذي CLAUDIUS PTOLOMY ( (ت. 17 م)، ومن أهمها كتابه المعروف، باسم "المجسطي ". واسم هذا الكتاب في اليونانية " (EMEGAL MATHEMATIKE ، " أي الكتاب الأعظم في الحساب .والكتاب دائرة معارف في علم الفلك والرياضيات. وقد أفاد منه علماء المسلمين وصححوا بعض معلوماته وأضافوا إليه. وعن الهندية، ترجمت أعمال كثيرة مثل الكتاب الهندي المشهور في علم الفلك والرياضيات، سد هانتاSiddhanta أي " المعرفة والعلم والمذهـب ". وقد ظهرت الترجمة العربية في عهد أبي جعفر المنصور بعنوان "السند هند.ومع كتاب "السند هند" . وقام أوربا بترجمة التراث الفكري وصور الحضارة الإسلامية التي زهت في ظلال الخلافة العباسية في بغداد والخلافة الأموية بقرطبة بالأندلسوالخلافة الفاطمية والسلطنة المملوكية بالقاهرة . وفي نهاية قرون العصور الوسطي في اواخر القرن 15, بدأت الدول الأوربية الغربية ترسل مستكشفين حول العالم بحثا عن موارد طبيعية جديدة , وسعيا التجارة والثروات . ولطول إحتكاكهم بالثقافات الجديدة عليهم أثناء رحلاتهم أشعلت الحماس لديهم للتعرف علي مصادر هذه الثقافات وأسباب تنوعها . وظهر مصطلح الثقافة cultureبالإنجليزية أثناء العصور الوسطي .ولاسيما عندما إكتشف الغرب كنوز التراث الثقافي في الشرق مهد الحضارت الكبري بآسيا و مصر وتشبر الكلمة دور البشر في السيطرة علي الطبيعة . وفي عصر التنوير Age of Enlightenment في القرن 18م. كان العلماء والفلاسفة الأوربيين يعتقدون أن اثقافة قد مرت خلال مراحل تقدمية و تطورية خلال الوجود البشري . لهذا إعتبروا الحضارة تطورا ثقافيا وتقنيالبن المجتمعات . لهذا ممارسة الزراعة وصتع الفخاروصناعة المعادن ظهرت فيمصر أولا , ومنها إنتشرت لبقية أنحاء العالم القديم . فكل التطور الثقافي وقع منفصلا في أزمان مختلفة في اجزاء عدبدة من العالم . وظهر مفهوم المذهب النفعي Functionalism عام 1900م. حيث إعتبرعالم الإجتماع الفرنسي إميل دركاهايم Émile Durkheim أن العقائد الدينية تعمل علي توحيد المجتمع . وأن ثمة علاقة بين تفعيل المجتمع والثقافة التي يعتبرها تجمعا لأجزاء تكاملية تعمل معا لتجعل المجتمع فعالا وعاملا . .فمن خلال شبكة الإنترنت والتليفونات والتلفزيون وتطور وسائل النقل السريعة والتبادل التجاري والتجارة العالمية ظهر مفهوم الثقافة العالمية global culture .ومن خلال هذا المفهوم الذي يسود عالم اليوم أصبحت المجتمعات تتبادل الأفكاروالبضائع والموارد الطبيعية والتقنية , وتمارس التبادل الثقافي acculturation . وحاليا أخذت المجتمعات المختلفة تشارك بعضها في هذا التطورالمتنامي و المتلاحق في إطار مفهوم جديد وهو العولمة( أنظر : لغة . كتابة . فنون. ملاحم . أساطير. فلك. تقويم .فنون . فن ماقيل التاريخ . فن الصخور .فن الصحراء .فخار . زجاج .

مرحبا ميسرة،

هل لدينا صفحة تصويت حذف للصور؟ اني أقوم بعديل الأسئلة المتكررة و أردت المعرفة..--Oxydo 13:24, 30 ابريل 2005 (UTC)

ما رأيك بالمقالات المختارة الآن؟ كنت أرى دائما هناك مقالات عناونيها ايضا لا تصلح للصفحة الرئيسية (مثل قاعدة،الخ)، أعتقد بأننا سمعنا مافيه الكفاية عن القاعدة و غيرها وأننا نريد أن نظهر أشياء أكثر غموضا وندرة،تبين مدى التنوع الموجود في الموسوعة. نيتي كانت التطوير و التجديد، سأحاول الانتباه لموضوع جودة المقالة أكثر لاحقا. متى تفرغ صفحة نقاشك، الكتابة عليها لا تحتمل لكبر حجمها،تحياتي--Oxydo 23:18, 30 ابريل 2005 (UTC)

الصفحة الرئيسية

Hi This is some changes for the main page I just add statistics, ordered alphabetically and add some categories. I hope you can use it


"ويكيبيديا" مشروع متعدد اللغات لصنع موسوعة دقيقة ومتكاملة ومتنوعة ومفتوحة للجميع. بدأت النسخة العربية في يوليو/تموز 2003 ويوجد الآن 113,165 مقالة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للموقع، بادر بقراءة صفحة الترحيب بالقادمين الجدد، والإطلاع على صفحة الأسئلة المتكررة.

للمناقشة حول مختلف المواضيع، من الممكن الإشتراك بالقائمة البريدية للموسوعة الحرة العربية.


الدعوة موجهة لكل المهتمين للمشاركة في دعم الموسوعة بالمقالات الهادفة. رجاء التوجه إلى الميدان للمناقشة العامة!

مقالة مختارة

مقالات أخرى مختارة

هيدروجين - تاريخ إيران - فلاديمير لينين - طوكيو - ابراهيم - عثمانيون - تيودور هرتسل - ميكيافيلي - بولندا - أسبرين - آيا صوفيا - لغات منقرضة - محمد علي باشا

هل تعلم...

Cario-woman.jpg
Milky Way IR Spitzer.jpg
Sarawak Chamber.jpg
Sun-and-moon-Same-Size-in-Sky.jpg
Underwater-baby.jpg
  • أن مستخلـَص الشاي الأخضر يُحسـِّن الوظائف الادراكية، وعلى الأخص الذاكرة العاملة، مما يقترح علاج محتمل لأمراض مثل الخرف.
  • أن نبضات القلب تتأثر عكسياً بحجم الجسم، فعدد ضربات قلب الإنسان العادي ثمانين/دقيقة، الفيل 25/دقيقة، الفأر 700 ضربة/دقيقة، أما قلب العصفور فعدد ضرباته 1000/دقيقة.
  • أن القمر أصغر 400 مرة من الشمس، لكنه أقرب لها عن الأرض 400 مرة. نتيجة لذلك نرى الشمس والقمر من على الأرض بنفس الحجم.
  • أن ممارسة تمارين الكارديو، مثل صعود الدرج عشر دقائق تعادل المشي لمدة ساعة كاملة، وتساهم في تحسين الحالة المزاجية.
  • أن المواليد لديهم غريزة طبيعية للسباحة في 4-6 شهور الأولى من عمرهم، وأنه هذه الغريزة تختفي تدريجياً ما لم يتم تنميتها.

في مثل هذا اليوم

لمعرفة ماذا حدث في مثل هذا اليوم 9 ديسمبر

الموسوعة

 

المجتمع

الرياضيات وعلوم الطبيعة

بيئيات - جيولوجيا - احياء - رياضيات - فلك - فيزياء - قياس - كيمياء

علوم انسانية

أنثربولوجيا - تاريخ - تربية - تعليم - جغرافيا - علم الآثار - علم الإجتماع - علم نفس - لغة - فلسفة

فنون وثقافة وحياة

ادب - ثقافة - رقص - سينما - عمارة - عادات - فلكلور - فن - فوتوغرافيا - موسيقى - وسائل الإعلام

حياة

جنس - رياضة - سياحة - طبخ - قراءة

أديان ومعتقدات

دين - مسيحية - يهودية - اسلام - بوذية - هندوسية - صوفية - مذهب سني - شيعة - درزية - إِلحاد

علوم التطبيقية

اتصال -إلكترونيات - إنترنت - تكنولوجيا - زراعة - علم الحاسوب- عمارة - هندسة - صحة - كهرباء - نقل

سياسة وقانون ومجتمع

اقتصاد - امن - تجارة - تخطيط مدنيةّ - سياسة - قانون

قوائم أخرى

الدول المستقلة - الدول العربية - - كل التصنيفات

كتابة المقالات

تسمية المواضيع - حقوق النسخ - كيفية تحرير الصفحات - مواضيع مقترحة

حول المشروع

حول ويكيبيديا - سياسات وتعليمات ويكيبيديا - ميدياويكي - أسئلة متكررة - الميدان -

باللغات الأخرى

قائمة كاملةكيف تنشئ ويكيبيديا بلغة جديدة

المشاريع الشقيقة

ويكاموس - Meta-Wikipedia -Wiktionary - Wikibooks - Wikiquote - Wikisource


سلام ميسرة، الدكتور عوف سألني اذا كان بالامكان إعادة نشر موسوعة حضارة العالم و الكون الى ويكبيديا العربية (وليس ويكيبوكس) ،حيث تم حذفهم بالسابق. ما رأيك؟

هذا هو نص ردي على الدكتور عند سؤاله لي: ابي الدكتور عوف،أحسنت عملا يا دكتور في اختيار هذه الصفحة لنشر أعمالك. لقد لاحظت أيضاً بأن تم حذفهم، أعتقد أنه تم ذلك لوجودهم على ويكيبوكز، وذلك لأنهم كتب كاملة و ليسوا مقالات. على العموم سأتابع الموضوع مع زملائي مدراء النظام في الموقع، وأخبرك (أو قد تقرأ بنفسك) بالنتائج، قبل نشرهم مجددا. تحياتي--Oxydo 20:33, 2 مايو 2005 (UTC)

ملاحظة مرة أخرى:متى تعدل صفحة نقاشك، الكتابة عليها تكون بطيئة لكبر حجمها.

تحياتي--Oxydo 11:16, 5 مايو 2005 (UTC)