جورج دلا تور

St Joseph, 1642, Louvre

جورج دي لاتور Georges de La Tour ، (عاش 13 مارس 159330 يناير 1652)مصور فرنسي، ولد في ڤيك- سور- سيي Vic- Sur- Seille وتوفي في مدينة لونيڤيل Luneville.

سيرته

كان الفنان ابناً لفران، وتعلم فن الرسم في مرسم كلود دوگوز Claude Dogoz، وكذلك تعرّف الفنان جاك بيلانج Jacques Bellange وأعماله وهو مصور بلاط منطقة اللورين Lorraine.

تزوج جورج دي لاتور بابنة خازن أموال ديق اللورين، وبمرور الوقت بدت عليه مظاهر الغنى والبرجوازية.

بقي الفنان مجهولاً حتى عام 1913 حين صدر دليل متحف مدينة نانت Nantes، ونوّه لأول مرة بوجود فنان مجهول منذ القرن السابع عشر اسمه جورج دي لاتور. وقد جهد الباحث الفني الألماني ڤوس Voss، والباحث باريزيه Pariset وغيرهما في تحديد أعمال الفنان ودراستها وحياته، التي غُيِّبت مدة ثلاثة قرون والتي كانت تنسب حينذاك إلى فنانين من القرن السابع عشر أمثال لو نان Le Nain أو زورباران Zurbaran وأحياناً ڤيلاسكيز Velásquez. أو لفنان أكثر قدماً هو هريرا Herrera. كما أدت الدراسات حول أسلوبه الفني إلى احتمال زيارة الفنان هولندا وإيطاليا لتأثر هذا الأسلوب بفناني هذين البلدين، ولاسيما بأفكار الكراڤاجيوزية Caravagisme (نسبة إلى المصور كاراڤاجيو) ولقبته جماعة من مؤرخي الفن بـ«رسام الليل الصوفي».

وفي عام 1620 انتقل إلى مدينة لونيڤيل وافتتح فيها مرسماً كبيراً. وصار المصور الأكثر شهرة في المدينة فتوسعت مشروعاته، وصار رجل أعمال يحسب حسابه.

قام الملك لويس الثالث عشر في بداية عهده باجتياح منطقة اللورين، وكان الفنان في طليعة المؤيدين للملك. ولكن بعد حريق مدينة لونڤيل ونهبها عام 1638، اختفى الفنان عن الأنظار مدة أربع سنوات ليظهر مجدداً في المدينة بوصفه المصور الأول للملك، واستأجر مسكناً كبيراً وعاش حياة رجل نبيل، يدافع عن المبادئ والشرف، تدفعه مبادئه أحياناً لاتخاذ مواقف قاسية وظالمة. وكانت أسعار أعماله ترتفع يوماً بعد يوم، ولكن الحرب المدمرة اشتعلت من جديد عام 1652. وأدت إلى موته المفاجئ.

أعماله

Dice-players, ca. 1651, probably his last work. Preston Hall Museum, Stockton-on-Tees, UK

استقى الفنان موضوعات لوحاته من قصص الشعب البسيطة، مثل لوحة «المخاطرة» الموجودة في متحف نيويورك، ولوحة «لاعبو الورق» في متحف نانت.

وقد حاول في أعماله كلها أن يكون الضوء محور تفكيره، فدرس الإضاءة الليلية الفنية المنسجمة مع روح الموضوع، وعلى الرغم من بقع الضوء القوية المأسوية التي تشبه الإضاءة المسرحية، فإن شخوصه ينعمون بحياة بسيطة إن لم تكن خاملة. ففي لوحة «القديس يوسف النجار» الموجودة في متحف اللوڤر، ولوحة «تعليم العذراء» الموجودة في نيويورك، استخدم اللهب المضطرب للشمعة مصدراً للضوء، إلا أن اللهب اختفى لتصبح الإضاءة غير مباشرة، ما أسبغ على اللوحة جواً صوفياً عميقاً.

وفي لوحة «الولادة الجديدة» في متحف رونز، ولوحة «عبادة الرعاة» يلاحظ التأثير الصوفي العميق، حيث تظهر شخصيات عدة حول الطفل الذي يحتل بؤرة الضوء الذي ينعكس بلطف على الوجوه الملتفة حوله، مع أن الضوء صادر عن الشمعة المختفية خلف يد حاملها.

عارض جورج دي لاتور مقولات التصوير في فن العصور الوسطى وعصر النهضة، ومثَّل الواقعية، وانتصر بفكره وفنه للنزعة الكارافاجوزية، وبذلك حدد مع الفنان لونان أسس الطراز الفرنسي في التصوير في القرن السابع عشر، وحينما عُرضت أعماله في معرض الفن الواقعي عام 1934، عده كثير من الفنانين متقدماً على عصره من الناحية التشكيلية؛ ولكن لايمكن فصل موضوعاته عن الجو الديني الذي كان سائداً آنذاك.

في الفيلم

معرض الصور

معارض تحتوي على أعمال جورج د لاتور

انظر أيضا

الهوامش

المصادر

  • Le Floch, Jean-Claude. Le Floch, La Tour, Le Clair et L'Obscur, Herscher, 1995
  • Le Floch, Jean-Claude. Le signe de contradiction : essai sur Georges de La Tour et son oeuvre, Presses Universitaires de Rennes 2, 1995
  • Thuilier, Jacques. Georges de La Tour, Flammarion, 1992
  • Wleft, Christopher. The Art of the Forger, 1984, Gordon Fraser, London. ISBN 0-86092-081-X

وصلات خارجية