إل نينيو

الدوران المتوسط في جنوب المحيط الهادي

إل نينيو التأرجح الجنوبي El Niño-Southern Oscillation (واختصاره الرسمي ENSO؛ ويشار إليه ببساطة باسم إل نينيو El Niño) هو ظاهرة مناخ محيطي مرتبطة كوكبية. العلامتان المميزتان للمحيط الهادي، إل نينيو و لا نينيا هما تقلبات هامة في درجات حرارة المياه السطحية بشرق المحيط الهادي الإستوائي. الاسم إل نينيو El Niño، ويعني في الإسبانية "الولد الصغير"، يشير إلى المسيح الطفل، لأن الظاهرة عادة ما تلاحـَظ حول وقت الكريسماس في المحيط الهادي أمام السواحل الغربية لأمريكا الجنوبية.[1] لا نينيا, بالمثل، تعني "البنت الصغيرة". وقد وَصف تلك التأثيرات لأول مرة عام 1923 گلبرت واكر مكتشف دوران واكر Walker circulation، الذي هو جانب هام من ظاهرة إل نينيو بالمحيط الهادي. العلامة المناخية المميزة، التأرجح الجنوبي Southern Oscillation (اختصاره SO) يعكس التقلبات الشهرية أو الموسمية في فرق الضغط الجوي بين تاهيتي وداروين، أستراليا. آخر حدوث لظاهرة إلى نينيو بدأت في سبتمبر 2006[2] واستمر حتى مطلع 2007.[3]. ومنذ يونيو 2007، تشير البيانات حدوث حالة لا نينيا ضعيفة، اشتدت في مطلع 2008.


إل نينيو ولا نينيا

النمط العادي للمحيط الهادي. الرياح الإستوائية تجمع كميات من الماء الدافئ إلى الغرب. الماء البارد يرتفع على طول ساحل أمريكا الجنوبية. (NOAA / PMEL / TAO)
أحوال إل نينيو. تجمع الماء الدافئ يقترب من ساحل أمريكا الجنوبية. غياب ارتفاع الماء البارد يزيد من التدفئة.
أحوال إل نينيا. الماء الدافئ يتواجد أبعد إلى الغرب عن المعتاد.

إل نينيو ولا نينيا يتم تعريفهما رسمياً بأنهما تغيرات في درجة حرارة سطح البحر تستمر فترات طويلة قدرها أكبر من 0.5°م على اتساع الوسط المداري للمحيط الهادي. وعندما يتحقق الشرط لمدة أقل من خمسة أشهر, يتم تصنيفها على أنها شروط conditions إل نينيو أو لا نينيا؛ أما لو استمر التغير لخمسة أشهر أو أكثر، فيتم تصنيفه على أنه مشهد episode إل نينيو أو لا نينيا. تاريخياً، فقد كانت تحدث على فترات غير منتظمة قدرها 2-7 سنوات وعادة ما تستمر عاماً أو عامين.

أول علامات إل نينيو هي:

  1. ارتفاع في الضغط الجوي فوق المحيط الهندي وإندونسيا وأستراليا
  2. انخفاض في الضغط الجوي فوق تاهيتي وباقي وسط وشرق المحيط الهادي
  3. الرياح التجارية في جنوب الهادي تضعف أو تتجه شرقاً
  4. الهواء الدافئ يرتفع بالقرب من پيرو، مسبباً أمطاراً في شمال الصحراوات الپيروڤية
  5. المياه الدافئة تنتشر من غرب الهادي والمحيط الهندي إلى شرق الهادي. وهي تأخذ الأمطار معها، مسببة جفافاً واسع النطاق في غرب الهادي ومسببة أيضاً أمطاراً في شرق الهادي الجاف في المعتاد.

تيار إل نينيو الدافئ المتكون من مياه إستوائية فقيرة بالمغذيات, والمسخـَّن بمروره في التيار الإستوائي المتجه شرقاً، يحل محل المياه السطحية الباردة الغنية بالمغذيات في تيار هومبولت، والمعروف أيضاً باسم تيار پيرو، الذي يعـُول تجمعات كبيرة من أسماك الصيد. في معظم السنين تستمر التدفئة فقط لبضع أسابيع أو شهر, تعود بعدها أنماط الطقس إلى المعتاد ويتحسن الصيد. إلا أنه حين تستمر ظروف إل نينيو لعدة أشهر، فإن تدفئة المحيط تصبح أكثر اتساعاً ويصبح الوقع الاقتصادي لذلك على أنشطة الصيد المحلي للأسواق العالمية أكثر خطورة.

وأثناء ظروف غير إل نينيو، فإن دوران واكر يُشاهـَد عند السطح مع تحرك الرياح التجارية شرقاً التي تحرك المياه والهواء المُدفآن بالشمس باتجاه الغرب. وهذا أيضاً يخلق ارتفاعاً لمياه المحيط على سواحل پيرو والإكوادور ويجلب مياهاً باردة غنية بالمغذيات إلى السطح، مما يزيد من أسراب الأسماك المتوفرة للصيد. الجانب الغربي من المحيط الهادي الإستوائي يتميز بطقس ذي ضغط منخفض مطير دافئ إذ أن الرطوبة المتجمعة تسقط في شكل أعاصير وعواصف رعدية. ويصبح المحيط أعلى منسوباً بنحو 60 سم في غرب الهادي نتيجة هذه الحركة.[4][5][6][7]

في المحيط الهادي, تتميز لا نينيا بدرجات حرارة باردة، على غير العادة، للمحيط في شرق المحيط الهادي الإستوائي، بالمقارنة بإل نينيو, الذي يتميز بدرجات حرارة دافئة، على غير العادة، في نفس المنطقة. ويتزايد نشاط الأعاصير الإستوائية بالأطلنطي أثناء لا نينيا. وعادة ما تأتي حالة لا نينيا في أعقاب إل نينيو، وخاصة عندما يكون إل نينيو قوياً.

التأثير الإقليمي لحالات تأرجح دافئ (إل نينيو).
التأثير الإقليمي لحالات تأرجح بارد. (لا نينيا)

التأثيرات الأوسع لأحوال إل نينيو

ولأن الحوض الدافئ لظاهرة إل نينيو يغذي العواصف الرعدية فوقه، فإنه يخلق المزيد من سقوط الأمطار عبر شرق ووسط المحيط الهادي.


لا نينيا

شذوذ درجات حرارة سطح البحر في نوفمبر 2007 تظهر شروط حدوث لا نينيا

لا نينيا La Niña هو الاسم المُطلق على الطور البارد من ENSO، والذي في أثنائه يشتد دوران البركة الباردة في شرق المحيط الهادي وتقوى الرياح التجارية. الاسم لا نينيا ينبع من اللغة الإسپانية، ويعني "البنت الصغيرة"، ليناظر إل نينيو El Niño الذي يعني "الولد الصغير". وقد كانت تُسمى في الماضي مضاد إل نينيو anti-El Niño.




تأثير لا نينيا

التأثيرات الإقليمية للا نينيا.
ابن عم "إل نينيو" في المحيط الهندي.


لا نينيا تتسبب أساساً في التأثيرات العكسية لتأثيرات إل نينيو، فعلى سبيل المثال، إل نينيو سيتسبب في فترة مطيرة في الوسط الغربي الأمريكي، بينما لا نينيا تتسبب نمطياً في فترة جافة في نفس المنطقة.

إل نينيو 2015

ابن عم "إل نينيو" في المحيط الهندي.

أسوأ إل نينيو منذ 60 عاماً سيضرب إثيوبيا وكنيا وتنزانيا. أي أن تلك الدول ستشهد، في يناير 2016، أكبر هطول أمطار في 60 سنة. المفروض أن يتسبب ذلك في أكبر فيضان للنيل منذ 60 سنة. فهل مصر مستعدة لاستقبال تلك المياه في بحيرة ناصر ومفيض توشكى؟ تلك النعمة قد تكون الأخيرة قبل تحويل مجرى النيل الأزرق لملء بحيرة سد النهضة. وسيبدأ أكبر هجوم للملاريا في 60 سنة، في سبتمبر 2015 وسيصل مصر.[8]


صور ذات علاقة

المصادر

  • Collins, M., and The CMIP Modelling Groups, 2005: El Niño- or La Niña-like climate change? Clim. Dyn., 24, 89-104. 19

مصادر البيانات

قراءات اضافية

  • César N. Caviedes, 2001. El Niño in History : Storming Through the Ages (University Press of Florida), ISBN 978-0813020990
  • Brian M. Fagan , 1999. Floods, Famines, and Emperors : El Niño and the Fate of Civilizations (Basic Books), ISBN 0-7126-6478-5
  • Michael H. Glantz, 2001. Currents of change, ISBN 052178672X
  • Mike Davis, 2001. Late Victorian Holocausts: El Niño Famines and the Making of the Third World, ISBN 1859847390
  • Kevin E. Trenberth, 1997. The definition of El Niño, Bulletin of the American Meteorological Scociety, Vol. 78, No. 12, p. 2771 – 2777. DOI:10.1175/1520-0477(1997)078<2771:TDOENO>2.0.CO;2 [1]PDF (130 KB)
  • S. George Philander, 1990. El Niño, La Niña and the Southern Oscillation (Academic Press Inc.), ISBN 0125532350

هامش

  1. ^ California Department of Fish and Game, Marine Region: El Niño Information
  2. ^ إل نينيو يتشكل في المحيط الهادي، CNN
  3. ^ "There Goes El Niño, Here Comes [[La Niña]]". The Associated Press / CBS News. 2007-02-28. Retrieved 2007-03-02.  URL–wikilink conflict (help)
  4. ^ Pidwirny, Michael (2006-02-02). "Chapter 7: Introduction to the Atmosphere". Fundamentals of Physical Geography. physicalgeography.net. Retrieved 2006-12-30.  Check date values in: |date= (help)
  5. ^ "Envisat watches for La Nina". BNSC. 2006-03-03. Retrieved 2007-07-26. 
  6. ^ "The Tropical Atmosphere Ocean Array: Gathering Data to Predict El Niño". Celebrating 200 Years. NOAA. 2007-01-08. Retrieved 2007-07-26. 
  7. ^ "Ocean Surface Topography". Oceanography 101. JPL. 2006-07-05. Retrieved 2007-07-26. "ANNUAL SEA LEVEL DATA SUMMARY REPORT JULY 2005 - JUNE 2006" (PDF). THE AUSTRALIAN BASELINE SEA LEVEL MONITORING PROJECT. Bureau of Meteorology. Retrieved 2007-07-26. 
  8. ^ "East Africa: Worst El Nino in 60 Years on Way - Experts". allafrica.com. 2015-08-18. 

انظر أيضاً

وصلات خارجية