الحزب الاتحادي الديمقراطي (السودان)

تعديل 11:43، 26 أغسطس 2014 بواسطة Taghreed (نقاش | مساهمات)
(فرق) → نسخة أقدم | رؤية النسخة الحالية (فرق) | نسخة أحدث ← (فرق)
لمعلومات عن أحزاب سياسية ذات اسم مشابه، انظر الحزب الاتحادي الديمقراطي (توضيح).
الحزب الاتحادي الديمقراطي
الزعيم محمد عثمان الميرغني
تأسس 1967
اندماج الحزب الوطني الاتحادي
الحزب الديمقراطي الشعبي
المقر الرئيسي الخرطوم
الأيديولوجية القومية العربية
الموقف السياسي وسط
الانتماء الوطني التحالف الوطني الديمقراطي
المؤتمر الوطني السوداني
4 / 354
مجلس الدولة السوداني
1 / 50
علم الحزب
Flag of Sudan (1956-1970).svg
الموقع
Facebook page
<tr><td>Emblem of Sudan.svg</td></tr><tr><td style="border-bottom: #aaa 1px solid">هذه المقالة هي جزء من سلسلة عن
سياسة وحكومة
السودان
</th></tr><tr><th style="padding:0.1em;padding-top:0;text-align:left;padding-bottom:0.5em;">

الدستور</th></tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0 0.1em 0.4em">

</td>

</tr><tr><td style="padding:0.3em 0.4em 0.3em;font-weight:bold;border-top: 1px solid #aaa; border-bottom: 1px solid #aaa;">

</td></tr><tr><td style="text-align:right;font-size:115%;padding-top: 0.6em;"></td></tr></table>
</td>

الحزب الاتحادي الديمقراطي، هو أقدم حزب سياسي في السودان. يتزعمه محمد عثمان الميرغني.

التاريخ

تأسس الحزب بعد اندماج الحركة الاتحادية السودانية بأحزابها التي تكونت في فترة النضال ضد الاستعمار وكان لها الدور الأكبر في استقلال السودان عام 1956، حينما استطاعات أن تعلن استقلال السودان من داخل البرلمان عام 1955 حيث كانت لها الأغلبية بعد اكتساحها لانتخابات عام 1953.

وكان عصارة ذلك هو الاتحاد بين حزبين سياسيين كبيرين هما الحزب الوطني الاتحادي برئاسة إسماعيل الأزهري وحزب الشعب الديمقراطي برئاسة الشيخ علي عبد الرحمن وكان ذلك عام 1968. واختار الحزبين السيد إسماعيل الأزهري رئيساً للحزب آنذاك. فقد كان الرئيس إسماعيل الأزهري أول رئيس لجمهوريةالسودان بعد الاستقلال في أول يناير 1956 وهو الذي رفع علم السودان.

كانت اتفاقية السلام التي وقعها الحزب مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في نوفمبر عام 1988 والتي تعرف باتفاقية الميرغني/ قرنق، هي السبب الرئيسي في قيام انقلاب 30 يونيو 1989 بعد رفض تنظيم الجبهة الاسلامية لهذه الاتفاقية فخططوا لاستلام الحكم قبل إنفاذ بنود هذه الاتفاقية في العهد الديمقراطي.

يرأس الحزب السيد محمد عثمان الميرغني وهو مرشد الطريقة الختمية الصوفية. وهو أيضاً رئيس التجمع الوطني الديمقراطي المعارض الذي يضم تحت لوائه أحد عشر تنظيماً وحزباً سياسياً سودانياً من بينها الحركة الشعبية لتحرير السودان والحزب الشيوعي السوداني . وقد عادت جميع هذه التنظيمات والأحزاب للعمل السياسي العلني داخل السودان من بينها الحزب الاتحادي الديمقراطي، وذلك بعد توقيعهم اتفاق القاهرة مع الحكومة السودانية برعاية مصرية في عام 2005.

اختارت قيادة الحزب بعد إعلانها عودة نشاطها الداخلي أن يضاف لاسم الحزب كلمة (الأصل) وذلك بغرض عدم الخلط بين الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض والحزب الاتحادي الديمقراطي المسجل الذي أنشئته مجموعة منشقة من الحزب وتحالفت مع سلطة الانقاذ منذ بداياتها وكان يترأسها المرحوم الشريف زين العابدين الهندي.

عاني ويعاني الحزب الاتحادي الديمقراطي من الانشقاقات والتيارات في داخله، ولكنها جميعاً تعبر عن خلاف في أطر العمل التنظيمي وليس خلاف في المنهج الفكري الأيديولوجي فمعروف أن الحركة الاتحادية لديها ثوابت فكرية نبعت من ضمير الشعب السوداني وجماهير الحركة الوطنية إبان النضال ضد المستعمر في معركة الاستقلال.

أبرز قيادات الحزب

من قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي الحالية:

  • محمد عثمان الميرغني - رئيس الحزب
  • ابراهيم الميرغني - المتحدث الرسمي باسم الحزب
  • علي محمود حسنين - عضو الهيئة القيادية
  • سيد أحمد الحسين - عضو الهيئة القيادية
  • ميرغني عبدالرحمن الحاج سليمان - عضو الهيئة القيادية
  • حاتم السر علي - الناطق الرسمي
  • عثمان عمر الشريف - أمين القطاع التنظيمي

وصلات خارجية