مكتبة الأسد الوطنية

مكتبة الأسد الوطنية واحدة من أكبر وأهم المكتبات في المنطقة, افتتحت عام 1984م وتبلغ مساحتها الإجمالية 22 ألف م2 وتتكون من 9 طوابق وتحتوي على كم هائل من المخطوطات والكتب الأثرية إضافة لأخر الإصدارات من الكتب والصحف والدوريات.

مكتبة الأسد الوطنية

لمحة تاريخية

تم افتتاح المكتبة رسمياً برعاية الرئيس الراحل حافظ الأسد يوم 16-11-1984.

المهام

أولى مهام المكتبة باعتبارهاالمكتبة الوطنية للقطر العربي السوري فمنجمع كافة أشكال التراث الثقافي من كتب ودوريات وغيرها من أوعية المعلومات وتنظيم هذه المواد وتيسير الانتفاع بها للباحثين والدارسين. وتولي المكتبة اهتماماً بالتراث الثقافي العربي المعاصر لجمع مختارات منه في كافة المواضيع وللحفاظ على التراث العربي القديم (المخطوطات) تسعى المكتبة إلى جمع ما تيسر من هذه المخطوطات في القطر العربي السوري وصيانتها بالتعقيم والترميم وحفظها في مستودعات ملائمة.


الموقع

وتقع المكتبة في الطرف الغربي من مدينة دمشق وتطل على ساحة الأمويين وتبلغ المساحة الإجمالية للمبنى 22 ألف متر مربع وتحيط بها حدائق بمساحة 6 آلاف متر مربع، وتتألف من تسعة طوابق.


تفتح المكتبة أبوابها للقراء يوميا من الساعة التاسعة صباحاً و حتى الثامنة مساءاً و يمكن أن تستقبل في آن واحد 750 قارئاً في كافة قاعات المطالعـة ، و يعمل حالياً 376 عاملاً في مختلف المديريات والأقسام منهم تسعون عاملاً مختصاً .

لا يسمح نظام المكتبة للباحثين بالاطلاع على النسخ الأصلية للمخطوطات و إنما يتم إطلاعهم من خلال النسخ المصورة لها و يسمح للباحث بالاطلاع على المخطوط الأصلي في المرحلة الأخيرة من بحثه . كما يسمح نظام المكتبة باستخدام غرف المطالعة الفردية بالنسبة للباحثين الذين يرغبون بحجز مراجع خاصة لهم لإنجاز بحث معين خلال فترة محددة

و تتوفر في قاعات المطالعة المراجع الأساسية التي يمكن للقراء تناولها يدوياً من الرفوف ، أما بقية المراجع غير المتوفرة في القاعة فيمكن طلبها من المستودعات عن طريق أمناء القاعة، أما المراجع الإلكترونية فيمكن الاطلاع على محتواها في قاعة خدمة المعلومات من خلال حواسب متنوعة .

تتم الإفادة من مراجع المكتبة من قبل جميع المواطنين و الزوار الذين تجاوزت أعمارهم سن الثامنة عشرة و تصدر لهؤلاء بطاقة اشتراك خاصة سنوية مجانية .

ويمكن للقراء طلب نسخ ما يرغبون من صفحات المراجع التي يطالعون فيها على أفلام مصغرة أو نسخ ورقية عادية و هي تنطلق بذلك من حرصها على سلامة المواد الثقافية لتبقى خالدة للأجيال القادمة.


المعارض التي اقيمت

ابتدأت مكتبة الاسد إقامة معرض الكتاب منذ عام 1985 و قد حققت المعارض المتلاحقة تعميق الصلة بين القارئ و الكتاب و ساعدت على زيادة نشاط النشر في اسوريا و تظهر البيانات الإحصائية منذ عام 1985 و حتى عام 2008 التطور التصاعدي لمعرض الكتاب العربي في مكتبة الأسد الوطنية. انطلاقاً من أهداف مكتبـة الأسـد الوطنية بتوفير وسائل المعرفة في شتى فروعها وشعبها ، و تشـجيع النشـاط الثقـافي

وصلات خارجية

الموقع الرسمي لمكتبة الأسد الوطنية


المصادر


Flag of Syria.svg بوابة سوريا تصـفح مقـالات المعرفة المهـتمة بسوريا.