سامي حافظ عنان

سامي عنان
Sami Hafez Anan.jpg
نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة
في المنصب
11 فبراير 2011 – 30 يونيو 2012
الرئيس محمد حسين طنطاوي
سبقه عمر سليمان (نائب الرئيس)
خلفه Vacant
رئيس أركان القوات المسلحة المصرية
في المنصب
2005 – 12 أغسطس 2012
الرئيس حسني مبارك
محمد حسين طنطاوي
محمد مرسي
القائد الأعلى محمد حسين طنطاوي
خلفه صدقي صبحي
تفاصيل شخصية
وُلِد 2 فبراير 1948
سلامون القماش، المنصورة، الدقهلية
الدين سني مسلم
الخدمة العسكرية
الولاء  مصر
الخدمة/الفرع قوات الدفاع الجوي
سنوات الخدمة 1967-2012
الرتبة EgyptianArmyInsignia-LieutenantGeneral.svg فريق]]
قاد رئيس الأركان للقوات المسلحة المصرية السابق
قائد كتيبة (1981 - 1990)
الملحق العسكري في المغرب (1990 - 1992)
قائد لواء (1992 - 1996)
قائد لواء د.ج. (1996 - 1998)
قائد عمليات الدفاع الجوي (1998 - 2000)
رئيس أركان الدفاع الجوي (2000 - 2001)
قائد قوات الدفاع الجوي (2001 -2005 )
المعارك/الحروب حرب الاستنزاف
حرب أكتوبر
الحرب على الإرهاب في سيناء
الأوسمة وسام الخدمة المتميزة
وسام الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة
وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الممتازة
الفريق سامي عنان.

الفريق سامي حافظ عنان (و. فبراير 1948) رئيس الأركان للقوات المسلحة المصرية منذ 2005 [1] حتى اقالته في 12 أغسطس 2012 وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية[2] وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وكان قائداً لقوات الدفاع الجوي من 2001 حتى 2005.

حياته

ولد سامي عنان في فبراير 1948 في قرية سلامون القماش، مركز المنصورة، محافظة الدقهلية. درس عنان في كلية أركان الحرب في فرنسا، وحصل على زمالة كلية الدفاع الوطني من أكاديمية ناصر العسكرية، وزمالة كلية الحرب العليا، وتلقى الكثير من الدورات المتخصصة في مجال الدفاع الجوي من روسيا وفرنسا، كما حصل على وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الممتازة.

التحق عنان بدورة أركان حرب أهلته لتولي مناصب قيادية في المؤسسة العسكرية التي تحظى بثقة المصريين واحترامهم، وتولى منصب رئيس فرع العمليات في يوليو عام 1998، فرئيس أركان قوات الدفاع الجوي في يناير عام 2000، ثم قائدا لقوات الدفاع الجوي عام 2001، بعدها أصدر الرئيس المصري السابق حسني مبارك قرارا بتعيينه رئيسا للأركان عام 2005 برتبة فريق.

حياته العسكرية

اللواء سامي عنان.

شارك عنان في حرب الاستنزاف في الفترة وشارك في حرب الاستنزاف في الفترة من 1967 حتى 1972 وشارك في حرب أكتوبر 1973.[3]

عين قائدا لكتيبة صواريخ في الدفاع الجوي في يوليو 1981، بعدها عين ملحقا للدفاع بسفارة مصر في المغرب في أغسطس عام 1990 وهي الفترة الوحيدة التي قضاها خارج مصر ولمدة عامين. وفي أغسطس عام 1992 عين عنان قائد لواء عقب عودته إلى البلاد، ثم قائدا للفرقة 15 في الدفاع الجوي والمتمركزة في مدينة الأقصر في يناير 1996.

وقام عنان بدور بارز خلال أحداث مذبحة الأقصر التي راح ضحيتها عدد من السياح الأجانب عام 1997، حيث كان حينها برتبة عقيد بالقوات المسلحة المصرية، وتدخل لمساعدة عناصر الشرطة المصرية لتأمين المدينة التي شهدت أعنف حادث إرهابي، وكانت سيطرته السريعة على الموقف بداية صعوده السريع في الحياة العسكرية.

مناصب

  • قائد كتائب صواريخ.
  • قائد كتيبة صوريخ يوليو 1981.
  • ملحق الدفاع في المغرب أغسطس 1990.
  • قائد لواء أغسطس 1992.
  • قائد الفرقة 15 دفاع جوي يناير 1996، المتمركزة في الأقصر.

وأثناء تمركزه في الأقصر، قام بدور بارز، على إثر مذبحة الأقصر للسواح السويسريين، وهو برتبة عقيد، بقيادة قوات الجيش التي نزلت للأقصر لاستعادة الأمن. وكانت سيطرته السريعة على الموقف، بداية الصعود السريع في حياته العسكرية. والتحق على عجل (بالرغم من كبر سنه النسبي) بدورة أركان حرب تأهيلاً لتوليه مناصب قيادية.

دورات تدريبية

سامي عنان.

مؤتمرات

في 27 يناير 2011، ينعقد اللقاء السنوي للجنة التعاون العسكري التي يتشارك في رئاستها مساعد وزير الدفاع الأمريكي، ساندي ڤرشبو (يسار) ورئيس أركان القوات المسلحة المصرية، اللواء سامي عنان. هذه اللجنة تنعقد في الپنتاگون، لمدة أسبوع.

اجتمع وزير الدفاع الصينى ليانگ جيونگ‌لي برئيس هيئة أركان القوات المسلحة المصرية الزائرة بقيادة سامى حافظ عنان، كخطوة لتوثيق العلاقات والتعاون العسكرى بين الجانبين.

وفي 28 يناير 2011، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن رئيس أركان القوات المسلحة المصرية قد قطع زيارته للولايات المتحدة وعاد إلى مصر.

الأوسمة

سامي عنان، بزي التشريفة.

حياته الخاصة

يتسم بالحذر والحيطة. كان يقيم حتى 1997 في شارع خاتم المرسلين في حي الطالبية بالهرم. ويقيم حالياً في في ڤيلا في القطامية هايتس في التجمع الخامس.

وهو متزوج من السيدة منيرة مصطفى القاضي وتعمل رئيس قطاع المناطق الضريبية.[4] وله ابنان وابنة:

ما بعد الثورة المصرية

المقالة الرئيسية: الثورة المصرية 2011

اقترح بعض الخبراء احتمال ترشح اللواء سامي عنان لمنصب الرئاسة في الانتخابات الرئاسية القادمة، وهو الاقتراح الذي سرعان ما استبعده كل من مسئولي البنتاجون والعسكريين المصريين. وصرح مسؤول عسكري مصري في لقاء صحفي نادر في واشنطن يوم الجمعة 18 مارس، قائلاً "المجلس الأعلى للقوات المسلحة لن يرشح فرداً من أعضائه لمنصب الرئاسة"، طالباً إغفال اسمه عملاً بقواعد الحكومة المصرية. وعلى الرغم من هذا، فلا جدال في أن اللواء عنان سوف يلعب دوراً محورياً في حكومة مصر القادمة، وعلى الأرجح من وراء الستار، حيث مازالت القوات المسلحة المصرية القوية الكتومة تجد راحتها. وهناك، بعيداً عن أنظار معظم المصريين، يديروا سياسة الأمن القومي ويُشغـِّلوا شركات مربحة كجزء من الاقتصاد الموازي أو "المنظومة التجارية للمؤسسة العسكرية" الذي ينتج إلكترونيات وأجهزة منزلية وملابس وأغذية.

وعلى العكس من المشير طنطاوي، الموالي للحكومة الذي يشير إليه صغار الضباط على أنه “جرو مبارك” — والذي تراه الولايات المتحدة غارقاً في المنظومة التجارية للمؤسسة العسكرية، ومقاوماً للاصلاح الاقتصادي — فإن اللواء عنان يُعتبر أكثر منه رجلاً عسكرياً تقليدياً ينصب اهتمامه على عمليات الجيش وتطويره. ومثل الضباط المصريين من جيله، فقد درس في روسيا وأخذ مواداً دراسية في فرنسا. ويشرب أحياناً، حسب ما قال مصريان مقربان للعسكر، ويتكلم بعض الإنگليزية والقليل من الفرنسية.


اقالته

في 12 أغسطس 2012 أمدر الرئيس مرسي بحركة تغييرات في المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الدفاع. حيث تمت إحالة كلاً من المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع، رئيس المجلس العسكري، للتقاعد، وتعيينه مستشاراً للرئيس، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وتعيينه أيضاً في منصب مستشار الرئيس. وإحالة الفريق مهاب مميش، قائد القوات البحرية، والفريق عبد العزيز محمد سيف الدين، قائد قوات الدفاع الجوي، والفريق رضا محمود حافظ، قائد القوات الجوية، إلى التقاعد. وتمت ترقية اللواء أركان حرب عبد الفتاح السيسي، إلى رتبة الفريق، وتعيينه قائداً عاماً للقوات المسلحة، ووزيراً للدفاع والانتاج الحربي. وترقى اللواء صدقي صبحي، قائد الجيش الثالث الميداني، ومقره السويس، إلى رتبة الفريق، تولى منصب قائد أركان حرب القوات المسلحة. وأُبقي على اللواء محمد سعيد العصار، مساعداً لوزير الدفاع، وأعلنت الرئاسة استبدال علي صبري، وزير الإنتاج الحربي، بالفريق رضا محمود حافظ، قائد القوات الجوية السابق. وتعيين الفريق مميش رئيساً منتدباً لمجلس إدارة قناة السويس، وتم تعيين الفريق عبد العزيز محمد سيف الدين، رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع.[6]

وفي مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في 13 أغسطس 2012 صرحت فيه أن كل التغييرات التي تمت في المجلس العسكري كانت قد نوقشت مع الادارة الأمريكية قبل حدوثها وناقشها وزير الدفاع الأمريكي أثناء زيارته لمصر قبلها بأسبوع.[7] وفي الوقت نفسه كذب المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصري هذا الأمر.[8]

آراؤه

في ندوة عقده بدار دار الدفاع الجوي في 8 مارس 2011 صرح الفريق سامي حافظ عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة:

«أوجه رسالة لكل المسيحيين والاتحاد الأوروبي بأكمله الإسلام ليس بدين تطرف ولا إرهاب وكل تفجيرات الكنائس الإسلام منها براء. وقد أثبتت لكم الأيام بأن هناك ايدي خفيه ألصقت التهم بنا حتى ينشروا الكراهية في قلوبكم للمسلمين ،،،

أعلموا جيدا بأن هناك أوامر رئاسية أصدرت لنا بسحق المتظاهرين ومساواة ميدان التحرير بالأرض، لكن لم ولن نفعل هذا يوم من الأيام.[9] »

في 18 أغسطس 2011 تعهد الفريق سامي عنان في تصريح له بالدفاع عن مدنية الدولة قائلا:

«إن الدولة المدنية قضية أمن قومي وليست محلاً للمساومة على الإطلاق»
[10]

قيل عنه

قال عنه الأدميرال وليام ج. فالون، رئيس القيادة المركزية الأمريكية، أشرف على العمليات العسكرية في الشرق الأوسط ومنها مصر: "انه رجل قاطع"، رصين ويتمتع بخبرة مهنية متخصصة.[11] وأعتقد أنه سيحاول عمل الشئ الصحيح". وكلا من الأدميرال وليام فالون وضابط البنتاجون ماري بث لونگ كانا برفقة سامي عنان صبيحة عودته لمصر بعد الثورة المصرية 2011 عندما تدخل الجيش للتنظيم التظاهرات في مصر بعد انسحاب الشرطة.

المصادر

  1. ^ أ ب بي بي سي العربية، رئيس جديد لأركان القوات المسلحة المصرية - تاريخ الوصول 6-7-2008
  2. ^ "بالأسماء.. مرسي يفكك "العسكري": طنطاوي وعنان مستشارين.. ومميش للقناة وحافظ للإنتاج الحربي وسيف للهيئة العربية.. والعصار كما كنت". جريدة البديل. 2012-08-12. Retrieved 2012-08-12. 
  3. ^ سامي عنان رجل الظل، شبكة الإعلام العربية محيط
  4. ^ الضرائب تأمر الموظفين بالتبرع بأجر يوم وحصر أسماء الرافضين.. والعاملون: رئيسة القطاع زوجة عنان
  5. ^ تعيين نجل الفريق سامي عنان نائبا لرئيس الأكاديمية العربية للنقل البحري، البديل
  6. ^ "بالأسماء.. مرسي يفكك "العسكري": طنطاوي وعنان مستشارين.. ومميش للقناة وحافظ للإنتاج الحربي وسيف للهيئة العربية.. والعصار كما كنت". جريدة البديل. 2012-08-12. Retrieved 2012-08-12. 
  7. ^ "Daily Biefing , 13 August 2012". موقع وزارة الخارجية الأمريكية. 2012-08-13. Retrieved 2012-08-14. 
  8. ^ [الرئاسة تكذب «الخارجية» الأمريكية بشأن علمها بتغيرات قيادات الجيش "http://www.egyptian-news.com/2012/08/blog-post_6535.html#.UCqnzKOT9Bs"] Check |url= value (help). أخبار مصر. 2012-08-13. Retrieved 2012-08-14.  External link in |title= (help)
  9. ^ مفاجأة فجرها الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة. كلام يسطر بماء الذهب، فيسبوك
  10. ^ المجلس العسكري في مصر يعتبر "مدنية الدولة" قضية أمن قومي ليست محل مساومة، القدس
  11. ^ "Pentagon Places Its Bet on a General in Egypt". نيويورك تايمز. 2011-03-10. Retrieved 2011-03-24. 
مناصب عسكرية
سبقه
الفريق حمدي وهيبة
رئيس أركان القوات المسلحة المصرية
200512 أغسطس 2012
تبعه
صدقي صبحي
سبقه
محمد الشحات
قائد قوات الدفاع الجوي المصري
2001 - 2005
تبعه
عبد العزيز سيف الدين