الكعبة المشرفة

Ka'aba
الموقع Flag of السعودية Mecca, Saudi Arabia
الفرع/المدرسة Islam
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah-eser-green.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

الكعبة بالإنجليزية Kaaba ، هي بناء موجود بأرض مكة بمنطقة الحجاز (حاليا ضمن إقليم المملكة العربية السعودية )، يرتبط بأركان الاسلام ، وخاصة الحج ، و تعد زيارة الكعبة والطواف حولها ، جزءا من فريضة حج المسلمين. كما انها مكان خاص بالمسلمين وحدهم ، ويرتبط هذا البناء روحيا (معنويا) بفكر المسلمين حول توجههم نحو قبلة واحدة (وجهة واحدة) في الصلاة. وهي تتوسط المسجد الحرام وتعد جزءا من المسجد ، بل المسجد أقيم حولها وبسبب وجودها.

الكعبة في اللغة العربية

Technical drawing of the Kaaba showing dimensions and elements
Left: Conceptual representation of the Kaaba, as built by Abraham according to Arabian tradition; Right: Representation of the Kaaba as it stands today

تسمى الكعبة المشرفة بهذا الأسم لتكعيبها وهو تربيعها وقيل لعلوها ونتوئها، وتسمى بالبيت العتيق، والبيت الحرام،

ملايين المسلمين في المسجد الحرام في مكة
صورة جوية للمسجد الحرام والكعبة وما حولهم[1]

أسماء الكعبة في القرآن

Kaaba.png

وردت أسماء الكعبة المشرفة في القرآن الكريم وهي:

  • الكعبة:- (جعل الله الكعبة البيت الحرام قيامًا للناس) (المائدة- 297).
  • البيت:- (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا) (آل عمران- 97).
  • البيت العتيق:- (وليطوفوا بالبيت العتيق) (الحج- 29).
  • البيت الحرام:- (ولا آمين البيت الحرام) (المائدة- 3).
  • البيت المعمور:- (والطور * وكتاب مسطور * في رق منشور * والبيت المعمور) (الطور- 1-4).
  • البيت المحرم:- (ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم) (إبراهيم- 37).
الطائفين من مؤدي مناسك الحج حول الكعبة

موقع الكعبة

The Black Stone.

تقع الكعبة وسط المسجد الحرام تقريباً على شكل حجرة كبيرة مرتفعة البناء مربعة الشكل ويبلغ ارتفاعها خمسة عشر مترا وفي ضلعها الشرقي يقع الباب مرتفعا عن الارض نحو مترين .اركان الكعبة الاربعة هي الركن الاسود والركن الشامي والركن اليماني والركن العراقي وفي اعلى الجدار الشمالي يوجد الميزاب وهو مصنوع من الذهب الخالص ومطل على حجر اسماعيل .

صورة للكعبة المشرفة 1898

سدانة الكعبة

The Kaaba in 1910

تذكر المصادر التأريخية أن محاولات السيطرة على الكعبة تعود في قدمها إلى قبيلة جرهم اليمنية، فكثيراً ما تصارع حول مكة عرب الجنوب القحطاني وعرب الشمال العدناني في محاولات للإستيلاء على الكعبة التي كانت السيطرة عليها بمثابة السيطرة على السلطة.[2]

فكانت السيادة على الكعبة تنتقل من جرهم إلى إياد بن نزار، ثم تأخذها مضر فتنتزعها خزاعة مرة ثانية، حتى انتهى بها الأمر في يد قريش بفضل دهاء قصي بن كلاب ـ جد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. حيث بدأ قصي يتقرب إلى خزاعة بالتودد ثم بالمصاهرة إلى أن مات 'حليل' زعيم خزاعة، حينها دعا قصي قريش وبني كنانة إلى طرد خزاعة من مكة لأنهم أولى بالسيادة على الكعبة، واستطاع قصي بخدعة أن يشتري من أبي غبشان الخزاعي مفاتيح الكعبة مقابل 'زق من الخمر وقعود ليلة سامرة'. ويقول الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية: 'فاشترى قصي ولاية البيت منه بزق من الخمر وقعود، فكان يقال: أخسر من صفقة أبي غبشان'.

حرب خزاعة

The site of Kaaba in 1880

ملف:Hajj.ogg اندلعت حرب إثر حصول قصي على ولاية البيت من أبي غبشان. فحـُشدت قريشاً وبني كنانة وقضاعة على حرب خزاعة، فلما كثر القتل بينهم حكموا عمر بن عوف فحكم بإسقاط الدماء ونقل ولاية البيت إلى قصي، فاجتمعت له السدانة والرفادة والسقاية. قام بعد ذلك بتجميع قبائل قريش في نواحي مكة، أعاد بناء الكعبة وبنى دار الندوة.[3][4]

كما يروي ابن هشام في السيرة النبوية: '.. فكان قصي أول بني كعب بن لؤي أصاب ملكاً ..'، وانتهى الأمر بطرد خزاعة من مكة وتولي قصي أمر الكعبة وبدأ بفرض الضرائب والعشور على القوافل التجارية المارة بمكة.

بناء الكعبة

كما يعتقد المسلمون أن أول من بناها هم الملائكة وتفيد الروايات التاريخية أن الكعبة بنيت 12 مرة عبر التاريخ وفيما يلي أسماء البناة: الملائكة وآدم وشيت ابن ادم وابراهيم واسماعيل عليهما السلام والعمالقة وجرهم وقصي بن كلاب وقريش وعبدالله بن الزبير في عام 65 هـ والحجاج بن يوسف في عام 74هـ والسلطان مراد الرابع في 1040هـ . بناء إبراهيم عليه السلام

جاء أمر الله صريحاً في كتابه الكريم، لإبراهيم عليه السلام، ببناء الكعبة، بل حدد له مكانها، في قوله تعالى: }وَإِذْ بوَّأْنَا لإِبرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ{ (الحج:26) فالمفسرون يفسّرون (بوأنا) أرشدناه إلى مكانه.

وقد بنى إبراهيم الكعبة بمساعدة إسماعيل، عليهما السلام، ولم يكن لها سوى ركنين؛ الأسود واليماني، وجعل ارتفاعها تسعة أذرع، نحو أربعة أمتار، ولم يكن لها سقف، وجعل لها فتحة باب واحد من جهتها الشرقية، ملاصق للأرض، ولم يجعل لها باباً يفتح ويغلق، وإنما كان مجرد فتحة. ولم يجعل لها كسوة، وعمل حفرة على يمين الداخل إليها، عمقها نحو ثلاثة أذرع، كانت تسمى خزانة الكعبة، وأمام الباب إلى اليمين قليلاً تقع بئر زمزم.

ومقام إبراهيم هو الحَجَر الذي كان يقف عليه لإتمام البناء عندما ارتفع عن الأرض، وكان إسماعيل يناوله الحجارة، وموقعه أمام الجدار الشرقي، أما الحجر الأسود فمكانه الركن الجنوبي الشرقي، ومنه يبدأ الطواف، ويرتفع عن الأرض بنحو متر ونصف. وبعد أن أتم إبراهيم البناء، أمره الله تعالى أن يؤذن في الناس بالحج }وأَذِّنْ في النّاسِ بِالْحَجِّ يأْتُوكَ رِجَالاً وعَلَى كُلِّ ضَامِرِ يْأتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيق{ (الحج:27)، فقال إبراهيم : يارب وما يبلِّغ صوتي؟ فقال الله تعالى: أذن يا إبراهيم وعليَّ البلاغ، فوقف على جبل أبي قبيس، وأخذ ينادي: أيها الناس، إن الله كتب عليكم الحج فحجوا، فأسمع من في أصلاب الرجال، وأرحام النساء، فأجابه من آمن وسبق في علم الله تعالى أن يحج إلى يوم القيامة، قائلين لبيك اللهم لبيك.

بناء الكعبة بعد إبراهيم

المنطقة التي بنيت فيها الكعبة المشرفة منطقة تكثر فيها السيول، لذلك كثيراً ما تهدمت من جرّاء ذلك. وأعيد بناؤها مرات عدة بعد بناء إبراهيم، وقبل ظهور الإسلام، فبناها العمالقة وجُرْهم، وقُصَيّ بن كلاب بن مرة الجد الرابع للنبيr، وهو أول من جعل لها سقفاً من جريد النخل وخشب الدوم.

بناء قريش للكعبة

قامت قريش ببناء الكعبة سنة 18 قبل الهجرة واتفقوا ان لايدخلوا في بنائها الا طيبا فقصرت بهم النفقة فأخرجوا من جهة الحجر 3 م ومن مميزات بنائهم انهم رفعوا الباب من مستوى المطاف ليدخل الكعبة من اردوه وسدوا الباب الخلفي المقابل لهذا الباب وسقفوا الكعبة وجعلوا لها ميزابا يسكب في الحطيم ورفعوا بناء الكعبة 8.64 متر بعد ان كان 4.32 متر وأكبر ميزة لهذا البناء مشاركة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في البناء بنقل الحجارة ووضع الحجر الأسود بعد ما أختلفت القبائل حول من سيكون له شرف إعادة الحجر الأسود لمكانه فأتفقوا على أن من سيدخل عليهم يحكّمونه فيما بينهم فكان من أول من دخل هو النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)الذي حل المشكلة بطريقة ذكية، وهي أن يمسك شيخ كل قبيلة طرفا من قطعة قماش يضعوا في وسطها الحجر الأسود ثم قاموا برفعها إلى موضع الحجر الأسود وتقدم النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، ووضع الحجر الأسود في مكانه فحل بذلك المشكلة التي كادت تسبب حروبا بين قبائل العرب.

صورة من داخل الكعبة المشرفة

بناء قريش الكعبة قبيل ظهور الإسلام

قبل بعثة النبيr بخمسة أعوام، وقع بالكعبة حريق أتلف سقفها، ثم تلا ذلك سيل قوي أوهن البناء وصدَّع الجدران، فأجمعت قريش أمرها على هدمها وإعادة بنائها، وتعاهدوا ألا يَدْخل في بنائها من كسبهم إلا ما كان طيباً، وهذا دليل على تقديسهم لها.

وقد زادوا في ارتفاعها، فجعلوه مثلي ما كان في بناء إبراهيم، ثمانية عشر ذراعاً، نحو تسعة أمتار، وقصرت بهم النفقة فأخرجوا منها حِجْر إسماعيل، ورفعوا بابها عن الأرض بمقدار مترين، وجعلوا لها سُلَّماً من الداخل، يصعد عليه إلى السطح، الذي جعلوا فيه ميزاباً لتصريف ماء الأمطار وهو يصب في الحِجْر. وهذا البناء اشترك فيه الرسولr. وهو الذي وضع الحجر الأسود في مكانه، وحسم الخلاف الذي كاد يوقع حرباً بين قبائل قريش.

بناء الكعبة بعد ظهور الإسلام

Kjhutjfyf.jpg

بناء عبدالله بن الزبير

في عهد عبد الله بن الزبير تعرضت الكعبة للتصدّع أثناء حصار جيوش الأمويين له في الكعبة، فقرر عبد الله إعادة بنائها ولما كان قد سمع من خالته عائشة أم المؤمنين حديثا يقول فيه النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أن قريش نقصوا من بناء الكعبة لأن أموالهم قصرت بهم وأنه لولا حداثة قريش بالإسلام لأعاد بنائها وجعل لها بابين ليدخل الناس من أحدهما وبخرجوا من الآخر. فأعاد عبد الله بناء الكعبة على هذا النحو وزاد في بنائها لتكون على قواعد البناء القديم في عهد إبراهيم وجعل لها بابين على مستوى الأرض.

دعاء الحجاج داخل المسجد الحرام

بناء الحجاج بن يوسف

بعد مقتل عبد الله بن الزبير واستيلاء الأمويين على مكة ، قرر الحجاج بن يوسف إعادة بناء الكعبة معللا هذا بأن عبد الله بن الزبير لفق هذا الحديث وأنه ابتدع في بناء الكعبة، فردها الحجاج إلى ما كانت عليه في عهد قريش.

السلطان مراد العثماني

Bfythrge.jpg

وأما آخر بناء للكعبة فكان في العصر العثماني سنة1040 للهجرة ، عندما اجتاحت مكة سيول عارمة أغرقت المسجد الحرام، حتى وصل ارتفاعها إلى القناديل المعلقة، مما سبب ضعف بناء الكعبة، عندها أمر محمد علي باشا مهندسين مهرة، وعمالاً يهدمون الكعبة، ويعيدون بناءها، واستمر البناء نصف سنة كاملة، وكلفهم ذلك أموالا باهظة، حتى تم العمل.

الحجر الأسود

يوجد في الجنوب الشرقي من الكعبة حجر ثقيل بيضاوي الشكل أسود اللون مائل إلى الحمرة وقطره 30 سم ويحيط به إطار من الفضة ويطلب من الطائف تقبيل الحجر في كل شوط ان أمكن أو يشر إليه بيده ثم يقبلها . وقد ورد في الحديث أن رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) قال: إن الحجر والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله نورهما ولولا أن طمس نورهم لأضاء ما بين المشرق والمغرب " وقد ورد في الحديث ايضا " أن الحجر الأسود نزل من الجنة أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني آدم .

الإطار الفضي

عبدالله بن الزبير أول من ربط الحجر الاسود بالفضة ثم تتابع الخلفاء في عمل الاطواق من فضة كلما اقتضت الضرورة وفي شعبان 1375 وضع الملك سعود بن عبد العزيز طوقا جديدا من الفضة وقد تم ترميمه في عهد الملك فهد بن عبد العزيز في 1422هـ.

الملتزم

وهو مابين الحجر الأسود وباب الكعبة ومقداره نحو مترين. وهو موضع إجابة الدعاء ويسن به الدعاء مع إلصاق الخدين والصدر والذراعين والكفين كما ورد أن عبدالله بن عمرو بن العاص طاف وصلى ثم استلم الركن ثم قام بين الحجر والباب فالصق صدره ويديه وخده اليه ثم قال : هكذا رايت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل، (سنن ابن ماجة). وقال أبو الزبير : رايت عبدالله بن عمر وابن عباس وعبدالله بن الزبير ما يلتزمونه وقال ابن عباس ما : أن مابين الحجر والباب لا يقوم فيه انسان فيدعو الله بشىء إلا رأى في حاجته بعض الذي يحب.(أخبار مكة) للفاكهي 230 باسناد حسن .

باب الكعبة

يرتفع عن أرض المطاف بحوالي 2.5 وارتفاع الباب 3.06 متر وعرضه 1.68 متر والباب الموجود اليوم هدية الملك خالد بن عبدالعزيز يرحمه الله وقد تم صنعه من الذهب حيث بلغ مقدار الذهب المستخدم فيه للبابين حوالي 280 كيلو جرام عيار 99.99 بتكلفة اجمالية بلغت 13 مليونا و 420 الف ريال عدا كمية الذهب.

أركان الكعبة

أما تسمية الأركان فقد جاءت باعتبار اتجاهاتها الأربع تارةً ، و جاءت باعتبار خصوصية أخرى فيها تارة أخرى .

  1. الرُكن الشرقي : وأو الركن وهو الذي يكون بجوار باب الكعبة و يُقابلُ بئر زمزم تقريباً ، و يُسمى بالركن الشرقي لكونه باتجاه المشرق تقريباً ، و يُسمَّى أيضاً بالركن الأسود لأن الحجر الأسود مُثَبَّتٌ فيه ومنه يبدأ الطواف حول الكعبة.
  2. الرُكن الشمالي : و هو الركن الذي يلي الركن الشرقي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الشمالي لمواجهته للشمال تقريباً ، و هو الركن الذي يكون على الجانب الشرقي من حِجْرِ إسماعيل ، و يُسمَّى أيضا بالركن العراقي لكونه باتجاه العراق .
  3. الرُكن الغربي : و هو الركن الذي يلي الركن الشمالي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الغربي لمواجهته للمغرب تقريباً ، و يُسمَّى أيضاً بالركن الشامي لكونه باتجاه الشام ، و هو الرُكن الذي يكون على الجانب الغربي من حِجْرِ إسماعيل .
  4. الرُكن الجنوبي : و هو الركن الذي يلي الركن الغربي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الجنوبي لمواجهته للجنوب تقريباً ، و يُسمَّى أيضا بالمُستجار .

داخل الكعبة

  • أولا: يوجد بداخل الكعبة ريح طيب من خليط المسك والعود والعنبرالذي يستخدم بكميات كبيرة لتنظيفها ويستمر مفعوله طوال العام.
  • ثانيا: تغطى أرضية الكعبة برخام من اللون الأبيض في الوسط، أما الأطراف التي يحددها شريط من الرخام الأسود فهي من رخام الروزا (الوردي) الذي يرتفع إلى جدران الكعبة مسافة 4 أمتار دون أن يلاصق جدارها الأصلي. أما المسافة المتبقية - من الجدار الرخامي حتى السقف (5 أمتار) - فيغطيها قماش الكعبة

الأخضر (أو ستائر من اللون الوردي) المكتوب عليه بالفضة آيات قرآنية كريمة وتمتد حتى تغطي سقف الكعبة. كما توجد بلاطة رخامية واحدة فقط بلون غامق تحدد موضع سجود الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم). بينما توجد علامة أخرى من نفس الرخام في موضع الملتزم حيث ألصق الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، بطنه الشريف وخده الأيمن على الجدار رافعا يده وبكى (ولذا سمي بالملتزم)

  • ثالثا: ثلاثة أعمدة في الوسط من الخشب المنقوش بمهارة لدعم السقف بإرتفاع حوالي 9 أمتار محلاة بزخارف ذهبية.
  • رابعا: عدد من القناديل المعلقة المصنوعة من النحاس والفضة والزجاج المنقوش بآيات قرآنية تعود للعهد العثماني.
  • خامسا: درج (سلم) يصل حتى سقف الكعبة مصنوع من الألومنيوم والكريستال.
  • سادسا: مجموعة من بلاطات الرخام التي تم تجميعها من كل عهد من عهود من قاموا بتوسعة الحرم المكي الشريف.

يوضع من وقت لآخر جهاز رافع آلي (مان-ليفت) لعمال التنظيف داخل الكعبة مع مضخة ضغط عالي تعبأ بالماء ومواد التنظيف. تغسل الكعبة المشرفة من الداخل مرة واحدة في كل عام بالماء والصابون أولا ثم يلي ذلك مسح جدرانها الداخلية وأرضيتها بالطيب بكل أنواعه وتبخر بأجمل البخور رزقنا الله وإياكم زيارة الكعبة الشريفة. [5]

مقام إبراهيم

هو الحجر الذي قام عليه إبراهيم عند بناء الكعبة وكان اسماعيل يناوله الحجارة وكل ما كمل جهة انتقل إلى أخرى يطوف حول الكعبة وهو واقف عليه حتى انتهى إلى وجه البيت وقد كان (على حسب المعتقد الإسلامي) من معجزات الله لإبراهيم أن صار الحجر تحت قدميه رطبا فغاصت فيه قدماه وقد بقي أثر قدميه ظاهرا فيه.

سدانة الكعبة

كان عثمان بن طلحة سادن الكعبة، فلما دخل النبيُّ مكة يوم الفتح، أغلق عثمان باب البيت وصعد السطح، فطلب رسول الله المفتاح، فقيل: إنه مع عثمان، فطلب منه فأبى، وقال: لـو علمت أنه رسول الله لم أمنعه المفتاح، فلوى عليّ بن أبي طالب يده وأخذ منه المفتاح وفتح الباب فدخل رسول الله البيت وصلى فيه ركعتين، فلما خرج سأله العباس أن يعطيه المفتاح ليجمع له بين السقاية والسدانة، فأنـزل الله هذه الآية {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً }النساء58 ، فأمر رسول الله عليًّا أن يرد المفتاح إلى عثمان ويعتذر إليه، ففعل ذلك عليّ، فقال له عثمان: يا عليّ أكرهت وآذيت ثم جئت ترفق؟ فقال: لقد أنـزل الله في شأنك، وقرأ عليه هذه الآية، فقال عثمان: أشهد أن محمدًا رسول الله وأسلم، فجاء جبريل فقال: "ما دام هذا البيت فإن المفتاح والسدانة في أولاد عثمان"، وقال له رسول الله  : ((خذها يا عثمان خالدة تالدة لا ينتزعها منكم إلا ظالم)).

أنظر أيضا

معرض الصور

وصلات خارجية

الإحداثيات: 21°25′21″N, 39°49′34″E

المصادر

وهبة الزحيلي، عبدالشافي محمد عبد اللطيف. البيت الحرام. الموسوعة العربية.

  1. ^ الحج - صور جودة عالية
  2. ^ عباس السيد (2009-11-16). حتى لا يكرر اليمنيون صفقة أبي غبشان : ثمن 'استئصال الحوثيين' يجب أن لايكون بخسا!. جريدة القدس العربي. وُصِل لهذا المسار في 11 نوفمبر 2009.
  3. ^ أبو القاسم السهيلي، الروض الأنف في تفسير السيرة النبوية لابن هشام، صفحة 1087
  4. ^ http://www.alashraf-leb.org/docs/tribes/Adnanyoun/Theme_1/23-Qusai_Bio.htm
  5. ^ ويكيبديا