العناصر الكيميائية في جسم الإنسان

د.إيهاب عبد الرحيم محمد
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال

إلى جانب الأكسجين، والذي يكوّن نسبة مذهلة من أجسامنا تبلغ 61%، ما هي العناصر الأخرى التي يحتوي عليها الجسم البشري؟ لقد أعددنا لكم قائمة أبجدية !

ما الذي تتكون منه أجسامنا؟ الإجابة ليست ببساطة "لحم وعظم"!، بل عناصر كيميائية ، منها 24 لا حياة للإنسان بدونها ، وأهمها تلك المكونة للشفرة الوراثية ، أو الدنا DNA- وهي الكربون ، والهيدروجين، والأكسجين، والنتروجين، والفسفور – لكن أجسامنا تحتوي أيضا على كميات ضئيلة من جميع العناصر الأرضية التسعين ، بما فيها اليورانيوم والذهب! وفيما يلي سنستعرض معا قائمة مرتبة أبجديا ( بالحروف الأجنبية) لأهم تلك العناصر ، مع وزنها في جسم شخص يزن 70 كيلوجراما.

فهرست

الزرنيخ (A-arsenic)- 7 ملليجرامات ؛

• الرمز الكيميائي: As إذا أنت أكلت كثيرا من سمك البلايس plaice المفلطح، وبلح البحر، والروبيان ، فستحصل على كميات كبيرة من الزرنيخ، لكنها لا تكفي أبدا لإصابتك بالتسمم. يعمل الزرنيخ كمنشط ، ولذلك يستخدمه مدربو خيول السباق المحتالين – لذلك إذا اكتشف وجود كميات زائدة من الزرنيخ في بول تلك الحيوانات، فتلك علامة أكيدة على حقنها بالمنشطات المحظورة. كان الفلاحون النمساويون في القرن التاسع عشر يتناولون كميات كبيرة من الزرنيخ ، ولذلك كان بإمكانهم ابتلاع ضعف الجرعة المميتة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا! كانوا يدعون أنه يساعدهم على السير بسهولة في المرتفعات الجبلية الشاهقة. كان الزرنيخ يعتقد أيضا أنه مقو جنسي، ومن بين أشهر من تعاطوه لهذا الغرض، كان الكاتب الإنجليزي الأشهر تشارلز ديكنز Dickens. أما اليوم، فلا تزال بعض الأدوية الصينية التقليدية تحتوي على الزرنيخ ، وهناك في الولايات المتحدة دواء يحتوي على الزرنيخ اسمه Trisenox، ويستخدم في علاج سرطان الدم لأنه ينشط إنتاج خلايا الدم الطبيعية.

البروم (B-bromine)- 260 مجم؛

• الرمز الكيميائي: Br تخيل دواء مضادا لمفعول الفياجرا، وستجد البروم بين يديك! وفي حالته السلبية ، أو البروميد (Br-) ، يثبط الرغبة الجنسية ، ولهذا السبب، كان يوصف في زمن الملكة فيكتوريا. كان البروميد يوصف كذلك في جميع أنواع الاضطرابات النفسية ، كما أعطي كضرب أولي من المهدئات، لكنه لا يستخدم اليوم لأن سميته عالية. وإذا أردت اجتناب البروم، عليك مقاطعة الكرفس والخس، وزيادة كمية الفواكه في طعامك، فهي لا تحتوي على أية كميات منه تقريبا.


الكوبالت cobalt - 2مجم

الرمز الكيميائي: Co ؛ والكربون – carbon 16 كيلوجرام - الرمز الكيميائي C

تحتاج أجسامنا للكوبالت كجزء من فيتامين B12، وهو ضروري لعمل جهازنا العصبي. وفي حين تستطيع الحيوانات تخليق هذا الفيتامين، لا يستطيع الجسم البشري ذلك، وبالتالي فنحن نحصل على حاجتنا منه من أطعمة مثل السردين ، والسلمون، والبيض، أو نسلبه من البكتريا التي تعيش في أمعائنا. نحن لا نحتاج لأكثر من 1.5 ميكروجرام من الكوبالت يوميا، لكن يلزم أن يكون في صورة الفيتامين B12 . ويمكن لأجسامنا تخزين كمية تكفيها لسنتين. أما الكربون ، فهو أهم عنصر في الجسم البشري، إذ يمثل جزءا من كل جزيء بيولوجي. وحرف C يمثل أيضا الكالسيوم (Calcium)- 1.2 كجم؛ والنحاس (Copper)-70 مجم؛ والكروم (Chromium)- 2 مجم؛ والكلور (Chlorine)- 95 جم، وهي جميعا ضرورية للجسم البشري.

الدسبروزيوم (D-dysprosium)- نحو 1 ميكروجرام

• الرمز الكيميائي: Dy يستخدم هذا المعدن في أنواع خاصة من المصابيح لإنتاج ضوء مبهر جدا ، ويستخدم أيضا في الأقراص المدمجة CD القابلة للمسح . هناك كميات ضئيلة من هذا المعدن في العظام، والكبد، والكلى البشرية، لكن مصدره لا يزال غير معروف على وجه التحديد حتى الآن.

الأوروبيوم (E-europium)- نحو 1 ميكروجرام

• الرمز الكيميائي: Eu مثل الدسبروزيوم، تحتوي أجسامنا على كميات ضئيلة من الأوروبيوم ، وكذلك لا نعلم مصدره في هذه الحالة أيضا. أظهر تحليل صخور القمر وجود كميات من هذا العنصر أكثر مما هو موجود على كوكب الأرض . وإذا تمكن الإنسان يوما من العيش على القمر، فربما أمكن تسميد الأطعمة التي ستتم زراعتها على تربة القمر بهذا العنصر ، وعندها سنتمكن من معرفة تأثيراته التي لا تزال سرا حتى الآن!

الفلور (F-fluorine)- 6 جرامات

• الرمز الكيميائي:F الفلور ضروري للجسم، وكذلك الفلوريد (F-)، ولكن بجرعات قليلة فقط. ويذهب معظم الفلور إلى عظامنا، وخصوصا الأسنان، مما يجعلها أقوى ويبعدنا عن زيارة طبيب الأسنان! وتتضم إضافة الفلور إلى مياه الشرب ومعاجين الأسنان ، لكننا نحصل على أغلب احتياجاتنا من أطعمة مثل الدجاج، والبيض، والبيض، والجبن والشاي، والذي يزودنا الكوب الواحد منه بنحو 0.4 مجم ، والسمك غني على وجه الخصوص بهذا العنصر نظرا لاحتواء مياه البحر على كميات وفيرة منه.


الجرمانيوم (G-germanium)- 5 مجم

• الرمز الكيميائي: Ge تفسر حقيقة احتواء أجسامنا على عنصر الجرمانيوم، أننا نستفيد من تناول الثوم والجنسنج ؛ وكلاهما يحتوي عليه. وبرغم انتشار استخدامه كمكمل غذائي في أواخر الثمانينات من القرن العشرين، على أساس أنه يعزز الجهاز المناعي، إلا أن وزارة الصحة البريطانية حذرت في العام 1988 من تناول المكملات الغذائية المحتوية على الجرمانيوم ، قائلة أنه لا يمتلك أية قيمة غذائية أو طبية. والحرف G يرمز أيضا للذهب ( ورمزه الكيميائي Au) ، والغريب أن أجسامنا تحتوي على هذا المعدن النفيس، ولكن بكمية ضئيلة تصل إلى 0.1 مجم، أما من يتناولون الأدوية المحتوية على الذهب- والتي تستخدم لعلاج التهاب المفاصل- فقد تصل كمية الذهب في أجسامهم إلى نصف جرام كامل.

الهيدروجين (H-hydrogen)- 7 كيلوجرامات

• الرمز الكيميائي: H يعد الهيدروجين من المكونات الرئيسية للدنا DNA، وبالتالي فهو جزء من كل جزيء في جميع الخلايا الحية ، برغم أن الكمية الإجمالية من الهيدروجين في الدنا تقل كثيرا عن نسبته في الماء الموجود بالجسم. ويتطلب الجسم البشري 2.5 لتر من الماء يوميا على الأقل للمحافظة على صحته: نصفها يتم الحصول عليه في صورة مشروبات ، والنصف الآخر في صورة أطعمة. ومن الممكن أن يتسبب الماء في الموت إذا أعطي بكميات كبيرة لشخص مصاب بالجفاف الشديد، مثل أولئك الذين يعثر عليهم في الصحراء يحتضرون من شدة العطش. فهنا يؤدي الماء المفرط إلى اضطراب توازن الصوديوم والبوتاسيوم في عضلة القلب، مما قد تنتج عنه نوبة قلبية حادة.

اليود (I-iodine)- 20 مجم

• الرمز الكيميائي: I يوجد اليود بصورة رئيسية في الغدة الدرقية thyroid gland، والتي تصنع الهرمونات التي تتحكم في درجة حرارة الجسم . في حالة تناول كميات أقل من احتياجات الجسم من اليود، تتضخم الغدة الدرقية الموجودة في مقدمة العنق ، ويصاب المريض بالتململ ويشعر بالبرد ؛ أما في حالة زيادة نشاط الغدة الدرقية عن المعدلات الطبيعية، فيصاب المريض بنشاط مفرط، وجحوظ العينين- ما يعرف باسم الدراق goiter. كان نقص اليود يصيب 750 مليونا من سكان البلدان النامية، وخصوصا في الهند والصين، حيث أدى الاستصلاح الجائر للأراضي إلى إزالة اليود من التربة. وقد قادت منظمة الصحة العالمية حملة ناجحة لإضافة اليود إلى جميع أنواع ملح الطعام بحلول العام 2000 بنسبة 15 مجم لكل كيلو جرام، بحيث يؤدي تناول خمسة جرامات يوميا من الملح إلى الحصول على الحصة اليومية اللازمة من اليود.


الجوليوتيوم (J-joliotium)- لا يوجد

• الرمز الكيميائي: Db ليس هناك عنصر كيميائي يبدأ بالحرف J، برغم أنه اقترح في وقت ما أن يسمى العنصر رقم 105 باسم الجوليوتيوم، على اسم الفيزيائي الفرنسي فردريك جوليو- كوري، ابن زوج ماري كوري ( لكنه يسمى الآن باسم الدوبنيوم dubnium). لم يتم تصنيع سوى ذرات قليلة من هذا العنصر ؛ ولم تبق سوى دقيقة أو نحوها.

البوتاسيوم (K-potassium)- 140 جراما

• الرمز الكيميائي: K أخذ البوتاسيوم رمزه الكيميائي من اسمه الألماني kalium . وتحتوي كريات الدم الحمراء على أغلب البوتاسيوم بالجسم، يليها العضلات ثم نسيج المخ. تبلغ الحصة اليومية الموصى بها 3.5 جم وهناك بعض الأطعمة غنية بالبوتاسيوم على وجه الخصوص ، مثل الزبيب، والفول السوداني، والموز، والبطاطس، والفطر ، والشوكولاته. وتحتاج أجسامنا لقدر كبير من البوتاسيوم في الأطعمة التي نتناولها ، بينما في الولايات المتحدة يتم تنفيذ أحكام الإعدام بحق كلوريد البوتاسيوم. ويؤدي ذلك إلى توقف حركة البوتاسيوم من الخلايا العصبية التي تتحكم في القلب، مما يشل حركته تماما. والبوتاسيوم عنصر مشع- فتتحلل 2500 ذرة بوتاسيوم في الجسم البشري في كل ثانية ، وقد اقترح أن هذه هي الطريقة الطبيعية لإنتاج التعديلات الوراثية.

الليثيوم (L-lithium)- 7 مجم

• الرمز الكيميائي: Li يبدو الجسم البشري وكأنه ليس بحجة لليثيوم، لكن هذا العنصر واسع الانتشار في عالم الطبيعة ، ونتناول بعضا منه يوميا في أطعمة مثل البطاطس، والبرتقال، والخس والكرنب. في عام 1949، لاحظ طبيب نفسي أسترالي اسمه جون كيد Cade، أن لليثيوم تأثيرا مهدئا على حيوانات التجارب، وبالتالي قام بتجربته على أكثر مرضاه تهيجا، فأدى الليثيوم لتهدئته تماما خلال يومين اثنين ، بحيث استطاع العودة إلى عمله . ويستخدم الآن لعلاج الهوس الاكتئابي manic depression ، ويعمل من خلال تعطيل فعل ناقل كيميائي زاد إنتاجه في المخ .


الموليبدنوم (M-molybdenum)- 5 مجم

• الرمز الكيميائي:Mo يمثل المولبدنيوم جزءا من الإنزيم الكبدي أكسيداز الألدهيد ، والذي يعمل على إزالة الكحول وغيره من السموم من الجسم . ويبلغ الحد الأدنى من المدخول اليومي لهذا المعدن 0.05 مجم، لكنه يجب ألا يزيد بصورة منتظمة عن 0.4 مجم، إذ أن ذلك قد يصيب الجسم بالتسمم. وتتضمن الأطعمة الغنية بالمولبدنيوم؛ لحم الغنم، كبد البقر، الفاصوليا الخضراء، البيض، حبوب دوار الشمس، الحمص، والشوفان.


النيكل (N-nickel)- 15 مجم

• الرمز الكيميائي: Ni إذا كنت تحب الفول المحمص وكوب من الشاي، فلن تصاب أبدا بنقص النيكل. وبرغم ذلك، فنحن نحتاج فقط لكمية ضئيلة من هذا العنصر، كما أنه من غير الواضح ما إن كان مفيدا للبشر ، برغم أهميته في الحيوانات الأخرى. ومن المؤكد أن النقص فيه يؤدي إلى توقف النمو . وبرغم أنه قد يكون من المفيد امتصاص النيكل السائل في طعامنا، إلا أن تلامس الجلد مع النيكل المعدني قد يتسبب في "حكة النيكل" وهي نوع من الحساسية الجلدية.


الأكسجين (O-oxygen)- 43 كيلوجراما

• الرمز الكيميائي: O2 يتكون نحو 60% من الجسم البشري من الأكسجين، غالبا في صورة الماء الذي يمثل الأكسجين نحو 89% من وزنه. وهو بالغ الأهمية بالنسبة للكائنات الحية، لدرجة أن الحيوانات تحتاج لإمداد متواصل منه، دقيقة بدقيقة، من أجل أن تبقى على قيد الحياة. ويحتاج المخ البشري للأكسجين من أجل أن يعمل ، وإذا حرم من هذا الغاز الثمين ، سيبدأ في الموت خلال دقائق معدودة. وتعرض الجسم لكمية مفرطة من الأكسجين ضار بدوره؛ لذلك يجب على الغطاسين ألا يتنفسوا أكسجينا نقيا تحت عمق يزيد على عشرة أمتار، إذ قد يؤدي ذلك إلى حدوث تشنجات – وقد غرق الكثير منهم بهذه الطريقة. ولذلك فمن الأفضل استخدم "الإنتروكس Introx" – وهو هواء عادي به نسبة معززة من الأكسجين.

الفسفور (P-phosphorus)- 780 جراما

• الرمز الكيميائي: P يوجد الفسفور طبيعيا على هيئة فوسفات فقط- وهي ذرة فسفور مرتبطة بأربعة ذرات من الأكسجين. ويوجد في الهيكل العظمي البشري في صورة فوسفات الكالسيوم، لكن المخ يحتوي بدوره على كمية كبيرة منه. وهناك صورة أكثر نشاطا منه، وتوجد في جزيء الطاقة، ثلاثي فوسفات الأدينوزين ATP- والذي يتم توليده في الجسم بكميات كبيرة تصل إلى 1 كجم في الساعة. ويمثل الهيكل العظمي البشري مستودعا هائلا للفوسفات. وتحتوي أغلب الأطعمة على الفوسفات، لكن المصادر الغنية به تتضمن التونة، والسلمون، والكبد، ولحم الديك الرومي، والدجاج، والبيض،والجبن.

الكوارتز ، وهو ثاني أكسيد السليكون (Q-quartz)- 1 جرام

• الرمز الكيميائي: Si يحتاج الجسم للسليكون من أجل نمو العظام، كما يوجد أيضا في الجلد. ويمثل الخبز وحبوب الإفطار أهم مصادره في غذائنا. وتحتاج السيدات الحوامل إلى كميات أكبر منه، وربما كان اشتياقهن لأطعمة غريبة مثل اللفت وحتى الطين قد يشير إلى حاجة أجسامهن للمزيد من السليكون. وتختار بعض السيدات الاحتفاظ بمزيد من السليكون في صورة تكبير الثدي بغرائس السليكون؛ وفي تسعينات القرن العشرين، اشتكت العديد من السيدات في الولايات المتحدة من أن السليكون المتسرب من تلك الغرائس implants قد أثر سلبا على صحتهن، في حين تمادت بعضهن واتهمته بالتسبب في السرطان. لكن الأدلة العلمية لم تثبت صحة ادعاءاتهن . أما استعمال حبوب السليكون فيفيد في امتصاص الغازات من المعدة والأمعاء.

الروبيديوم (R-rubidium) -680 مجم

• الرمز الكيميائي: Rb نحن لا نحتاج للروبيديوم، لكن أجسامنا تحتاج لقدر منه أكبر من احتياجها لكثير من العناصر الضرورية. ويوجد مع البوتاسيوم في الطبيعة، وتمتص النباتات كليهما، على الرغم من أنها تمتص كمية أكبر من البوتاسيوم. وأغنى الأطعمة بالروبيديوم هي فول الصويا، والتفاح، بينما يحتوي الشاي والقهوة على كميات قليلة منه.

السلنيوم (S-selenium)- 14 مجم

• الرمز الكيميائي: Se تحتوي كل من خلايانا على أكثر من مليون ذرة من السيلينيوم ، والتي تحميها ضد السرطان والعقم. وأكثر أجزاء الجسم احتواء عليه هي الشعر، والكلى، والخصيتين. ومشكلة السلينيوم هي أن المرء إذا أخذ منه أكثر من احتياجاته بقليل، فسيتعرض لخطر التسمم بالسلينيوم، وأهم أعراضه رائحة تنفس وعرق كريهة للغاية بسبب غاز مثيل السلينيوم المتطاير. وينصح بحصول الرجال على 75 ميكروجرام منه يوميا، بينما تحتاج النساء إلى 60 ميكروجرام فقط. ويحصل أغلب الناس على احتياجاتهم منه من خلال حبوب الإفطار وخبز القمح الكامل. أما الأطعمة الأخرى التي تحتوي على كميات كبيرة منه فتشمل الجوز البرازيلي، والتونة، وأسماك القد والسلمون، والفول السوداني، وبعض أنواع فطر عيش الغراب المنتشرة في إيطاليا، والتي يحتوي كل 100 جرام منها على 3700 ميكروجرام من السيلينيوم.

التاليوم (T-thallium)- 0.5 مجم

• الرمز الكيميائي:Tl عنصر آخر يوجد بصورة مترافقة مع البوتاسيوم. ويتراكم في الجسم بمرور الوقت ، مع أعلى تركيز له في الكلى والكبد. والثاليوم هو معدن ثقيل سام ويمكن أن يمتص حتى عبر الجلد، وكذلك فإن التعامل مع المنتجات المحتوية عليه مباشرة قد يؤدي إلى فقدان الأظافر. في أوائل القرن العشرين، كان المرضى يعطون جرعات عالية من الثاليوم ليفقدوا شعرهم قبل معالجة القوباء الحلقية ringworm، وهو مرض جلدي معد يصيب فروة الرأس. وقد استخدمت المخابرات العراقية إبان حكم الرئيس المخلوع صدام حسين الثاليوم للتخلص من معارضي النظام، وهناك حالة مشهورة وقعت في بريطانيا قام فيها رجل يدعى جراهام يونج بتسميم أفراد عائلته وأصدقائه ما بين عامي 1962 و1971 بوضع الثاليوم في أقداح الشاي لهم.

اليورانيوم (U-uranium)- 0.1 مجم

• الرمز الكيميائي: U إذا تحول كامل اليورانيوم الذي تحتويه أجسامنا إلى طاقة ذرية، فسيؤدي ذلك إلى غليان دماءنا. وتبلغ كمية اليورانيوم في غذائنا نحو ميكروجرام يوميا لكن أغلبها يفقد في البراز دون امتصاصه. ويوجد غاليا في الذرة والبطاطس. ويتركز اليورانيوم الذي يصل إلى مجرى الدم في العظام، لكن بمجرد وصوله إليها، يصعب انفصاله عنها مرة أخرى.

الڤناديوم (V-vanadium)- 0.1 مجم

• الرمز الكيميائي:V الفاناديوم ضروري للجسم البشري، ويبدو أنه يحفز النمو الصحي، ومع ذلك فهناك قدر من الفاناديوم في الجسم البشري أكبر بكثير مما يبدو أننا نحتاجه. ويبلغ المدخول اليومي المتوسط منه نحو 40 ميكروجرام ، وهو أكثر من كاف لتلبية متطلبات الجسم منه. وتمثل الأطعمة البحرية والكبد أهم مصادر الفاناديوم ، كما يوجد أيضا في حبوب دوار الشمس والأرز.

الفولفرام ، ويعرف أيضا بالتنجستين (W-wolfram)- 20 ميكروجرام

• الرمز الكيميائي:W يبلغ المدخول التقديري للتنجستين نحو 12 ميكروجرام يوميا ، لكن يتم امتصاص كمية قليلة منها فقط ، كما يظهر في الاختبارات التي تستخدم التنجستين المشع. وتذهب الكمية التي يتم امتصاصها إلى العظام والطحال. بينما تقوم النباتات باستخلاص التنجستين من التربة ، ويحتوي العنب والشعير على كميات معتبرة منه.

الزينون (X-xenon)- أثر طفيف

• الرمز الكيميائي: Xe الزينون غاز خامل لا دور بيولوجي له، برغم أن بعضا منه يوجد ذائبا في دمائنا. ويأتي من الغلاف الجوي، وأفضل استخدام معروف له هو استخدامه كوقود في الآلات الأيونية ، والتي تدفع المركبات الفضائية. وقد يستخدم في يوم ما كغاز مخدر نظرا لخلوه من التأثيرات الجانبية ، أما اليوم- فلسوء الحظ- فإن تكلفته العالية جدا تمنع استخدامه بهذه الطريقة.

الإتريوم (Y-yttrium)- 0.5 مجم

• الرمز الكيميائي: Y يحتوي حليب الثدي البشري قليلا من هذا المعدن الذي لا نعرف عنه الكثير ، أما وظيفته فلا تزال مجهولة حتى الآن. وهو يوجد في الكبد والعظام . ولا يحتوي عليه سوى القليل من الأطعمة، ومنها الكرنب. وقد تم استخدام أحد النظائر المشعة للإتريوم في علاج السرطان، فهو يلتصق بالخلايا السرطانية ويقتلها بواسطة الإشعاع المنبعث منه. كما يدخل الإتريوم في تركيب أحد أنواع أشعة الليزر.

الزنك (Z-zinc)- 2.3 جرام

• الرمز الكيميائي: Zn يحتاج الرجال للزنك، إذ أن السائل المنوي غني به ، كما أن نقص الزنك مسؤول عن انخفاض عدد الحيوانات المنوية. وأغنى الأطعمة به تتضمن القمح، والبطاطا الحلوة، و الخس، لكن اللحوم الحمراء أغنى منها في محتواها من الزنك، أما إناها جميعا فهو المحار oysters؛ فلا عجب إذن أن المحار كان هو الطعام المفضل للعاشق الشهير كازانوفا. في الماضي، كان كثير من الرجال في مصر يصابون بتوقف النمو وتأخر النمو الجنسي، حتى تم اكتشاف أن ذلك مرجعه إلى نقص الزنك في طعامهم ، حيث أن التربة المصرية تفتقر إلى هذا العنصر . وينصح أخصائيو التغذية بتناول الزنك في الحالات التي لا تستجيب للعلاج التقليدي ، مثل فقد الشهية العصبي anorexia nervosa، والتوتر السابق للطمث، والاكتئاب التالي للولادة ، وحب الشباب، والزكام.


إطار 1: العناصر التي لا يمكنك الحياة بدونها

العناصر الأساسية بالجسم البشري
العنصر النسبة بالوزن
أكسجين 65
كربون 18
هيدروجين 10
نيتروجين 3
كالسيوم 1.5
فسفور 1.2
بوتاسيوم 0.2
كبريت 0.2
كلور 0.2
صوديوم 0.1
مغنسيوم 0.05
حديد، كوبالت، نحاس، زنك، يود <0.05 لكل منهم
سلنيوم, فلور <0.01 لكل منهم

Chang, Raymond (2007). Chemistry, Ninth Edition. McGraw-Hill. p. 52. ISBN 0-07-110595-6. 

انظر أيضاً

الهامش

وصلات خارجية


Parts of this article are taken from the public domain sources at http://geopubs.wr.usgs.gov/fact-sheet/fs087-02/ and http://imagine.gsfc.nasa.gov/docs/dict_ei.html Please update as needed.