خردل الكبريت

(تم التحويل من غاز الخردل)
Sulfur mustard
Sulfur-mustard-2D-skeletal.png
Sulfur-mustard-3D-balls.png
Sulfur-mustard-3D-vdW.png
تسمية أيوپاك IUPAC Bis(2-chloroethyl) sulfide
أسماء أخرى Iprit; Kampfstoff "Lost"; Lost; Mustard gas; Senfgas; Yellow Cross Liquid; Yperite; Distilled Mustard; Mustard T- mixture
الخصائص
الصيغة الجزيئية C4H8Cl2S
كتلة مولية 159 g/mol
المظهر Colorless if pure.
Normally ranges from
pale yellow to dark brown.
Slight garlic or horseradish type odor[1]
الكثافة 1.27 g/ml, liquid
نقطة الانصهار

14.4 °C

نقطة الغليان

217 °C (decomposes)

قابلية الذوبان في الماء Negligible
المخاطر
خطر رئيسي Vesicant
نقطة الوميض 105 °C
مركبات ذاعلاقة
إلا إذا ذُكـِر غير ذلك، فالبيانات معطاة
للمواد في حالاتها الطبيعية
(عند 25 °س, 100 kPa)

مراجع الجدول

خرادل الكبريت Sulfur mustards، وأحد أعضاؤها هو غاز الخردل mustard gas (كبريتيد ثنائي الكلورو إثيل bis(2-chloroethyl) sulfide) هي رتبة من عوامل الحرب الكيماوية المنفطة مسمم للخلية cytotoxic له القدرة على تكوين قروح كبيرة على الجلد الذي يتعرض له. وبالرغم من الاسم، فهو فنياً ليس بغاز، وإنما سائل يتحول إلى بخار. خرادل الكبريت النقية عديمة اللون والرائحة، وهي سوائل لزجة عند درجة حرارة الغرفة. ولكن عند استعمالها في صيغة غير نقية كسلاح حرب كيماوية فإن لونه يكون أصفر-بني، وله رائحة تشبه نبات الخردل أو الثوم أو اللفت، ومن هنا أتى الاسم البريء. يؤذي الخردل الجهاز التنفسي عند تنشقه، ويسبب التقيؤ والاسهال عند ابتلاعه، ويلحق أضراراً بالأعين والأغشية المخاطية، والرئتين والجلد والأعضاء التي يتولد فيها الدم. اخطر التأثيرات الطويلة الأجل تحصل بسبب كون غاز الخردل مسببا للسرطان والتغييرات الوراثية. لا يوجد أي علاج له.

آلية السمية

المركب يزيل بسهولة أيون كلوريد بواسطة الإستبدال الشغوف بالنواة ضمن الجزيىء لاستبدال النواة لتشكيل أيون سلفونيوم الحلقى هذا التفاعل الوسيط جدا يميل إلى الألكنة بصفة دائمة لالجوانين نيوكليوتايد في شرائط د.إن.أ , الذي يعد ضارا لا سيما للصحة الخلوية .[2] تلك الألكنة يمكن أن تؤدى إلى الموت الخلوى و السرطان .[2] خردل الكبريت غير قابل للذوبان في الماء ولكنه قابل للذوبان في الدهون ، وهذا يساهم في امتصاصه السريع من الجلد .[2]

Mustard-dna.png

التأثير الفسيولوجي

Soldier with moderate mustard gas burns sustained during الحرب العالمية الأولى
Soldier with mustard gas burns to his back circa 1918
Soldier with extensive mustard gas burns to his back and arms circa 1918. These burns are sufficiently severe as to be life-threatening


طالع ايضاً

المصادر

  1. ^ FM 3-8 Chemical Reference handbook; US Army; 1967
  2. ^ أ ب ت Mustard agents: description, physical and chemical properties, mechanism of action, symptoms, antidotes and methods of treatment. Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons. Accessed June 8, 2010.

وصلات خارجية