أغمات

</th></tr>
أغمات
بلدة
ضريح المعتمد في أغمات. وُلد المعتمد في باجة وكان شاعراً وملك إشبيلية وقرطبة. انتهت حياته في المنفى في أغمات حيث تم عام 1970 بناء الضريح الذي يضم قبره.
ضريح المعتمد في أغمات. وُلد المعتمد في باجة وكان شاعراً وملك إشبيلية وقرطبة. انتهت حياته في المنفى في أغمات حيث تم عام 1970 بناء الضريح الذي يضم قبره.
Official seal of أغمات
Seal
أغمات موقعها في المغرب
أغمات
أغمات
الإحداثيات: 31°25′21″N 7°48′4″W / 31.42250°N 7.80111°W / 31.42250; -7.80111
البلد  المغرب
الجهة مراكش-تانسيفت-الحوز
منطقة التوقيت WET (UTC+0)
 • الصيف (التوقيت الصيفي) WEST (UTC+1)

أغمات، هي قرية مغربية أمازيغية تاريخية عريقة تقع جنوب وسط المغرب بالقرب من مراكش بها ضريح المعتمد بن عباد بها قضى بها بقية ايام عمره هو وزوجه مأسورا. تضم هذه الجماعة القروية 22.805 نسمة (احصاء 2004)، وتتبع جهة مراكش-تانسيفت-الحوز.

وفقاً لإحدى الأساطير الأمازيغية كانت أغمات مأهولة من قبل الأمازيغ المسيحيين عندما قام عقبة بن نافع بفتح شمال أفريقيا عام 683.[1] إلا أن هذه القصة لم تظهر لأول مرة إلا بعد 700 عام من ذلك التاريخ، ولم يعطها الكثير من المؤرخين أي مصداقية.[2] ويتناقض هذا بشكل كبير مع ما رواه المؤرخ الفارسي البلاذري.[3] الذي يقول بأن موسى بن نصير أقام مسجد أغمات بعد فتح سوسة.

التاريخ

سوق أغمات.

تعتبر مدينة أغمات الأثرية من أهم حواضر المغرب الإسلامي خلال العصر الوسيط الأعلى، إذ يصفها الجغرافيون العرب كقاعدة ادريسية مزدهرة. وخلال القرن الحادي عشر، وصفها الجغرافي أبو عبيد البكري بقوله: "ومدينة أغمات، مدينتان سهليتان إحداهما تسمى أغمات أيلان والأخرى أغمات وريكة... وبها مسكن رئيسهم، وبها ينزل التجار والغرباء، وأغمات أيلان... بلد واسع تسكنه قبائل مصمودة في قصور وديار... وبها أسواق جامعة..." [4]

دينار صدر في أغمات في عهد يوسف بن تاشفين.

ونظرا لهذه المكانة المتميزة كعاصمة لإمارة مغراوة وزعيمها لقوت بن يوسف، استقر بها المرابطون أثناء زحفهم نحو المناطق الشمالية ولم يبرحوها إلا بعد اتخاذ قرار تشييد مدينة مراكش سنة 1062م.

مقراً لإقامة ونفي ملوك الطوائف

على عهد يوسف بن تاشفين اتخذت أغمات مقرا لإقامة ونفي ملوك الطوائف بعد توحيد بلاد الأندلس، خاصة المعتمد بن عباد، ملك اشبيلية، وعبد الله بن زيري، ملك غرناطة.

في سنة 1970 تم بناء ضريح المعتمد بن عباد الذي يحتضن بالإضافة إلى قبره، قبر زوجته اعتماد الرميقية وابنه، والذي يتشكل من قبة مصغرة طبق الأصل للقبة المرابطية بمراكش تزينها بعض الأبيات الشعرية التي نظمها الأمير الشاعر المعتمد بن عباد في رثاء حاله.

الآثار

أطلال الحمام الأثري لأغمات.

الحمام الأثري لأغمات

يقع الحمام الأثري لأغمات (الوحيد الذي بقي قائما بهذا الموقع) وسط النسيج الحضري القديم، ويمثل الأثر الوحيد الذي لا زال قائما من هذا التجمع البنياني، حيث يحتوي تصميمه على ثلاث قاعات مغطاة بقبة في الوسط بنيت من أنقاض الوادي الذي غمرته أحجار جيرية، في حين تعتبر أحجام القاعة الدافئة بالجير الكبيرة مقارنة بالقاعتين الأخريين، في حين أن علو سقفها أكثر أهمية من مثيلاتها

مبادرات حفاظ

في 2005، أُطلق المشروع الأثري لمدينة أغمات الذي انطلق سنة 2005، في إطار اتفاقية بين المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث وجامعة دو فانديربيلت بالولايات المتحدة الأمريكية. ويهدف المشروع إلى البحث والتنقيب عن آثار الحمام القديم لأغمات المطمورة منذ أمد بعيد تحت أنقاض حقل اكتشفت معالمه عن طريق الأنشطة الزراعية. [5]

ومولت أشغال هذه الحفريات من قبل السفير فريديريك فريلاند وزوجته فانيسا والمعهد الأمريكي للدراسات المغربية واللجنة المغربية الأمريكية، بالاضافة الى أنه منذ سنة 2009 ، تأسست مؤسسة أغمات، من أجل متابعة الأبحاث الأثرية والمحافظة على الآثار المكتشفة.

وفي هذا السياق، بذلت جهود مهمة لاقتناء مساحة تبلغ 5.2 هكتارا يقام عليها مركز تفسيري ومتحف توضع به المواد المكتشفة خلال عملية التنقيب، في حين أجريت أعمال ترميم هامة من أجل إعداد عملية فتح الموقع للجمهور والمشاركة بالتالي في التنمية المحلية لهذه المدينة العريقة.

المصادر

  1. ^ E. Lévi-Provençal, "Un nouveau récit de la conquête de l'Afrique du Nord", Arabica 1 (1954) 17-43.
  2. ^ A. Benabbès, "Les premiers raids arabes en Numidie byzantine: questions toponymiques", in Identités et Cultures dans l'Algérie Antique, University of Rouen, 2005 (ISBN 2-87775-391-3)
  3. ^ al-Baladhuri, Kitab Futuh al-Buldan, translated by Phillip Hitti in The Origins of the Islamic State (1916, 1924)
  4. ^ المدينة الأثرية أغمات وضريح المعتمد بن عباد
  5. ^ المشروع الأثري لأغمات: مبادرة من شأنها بعث الروح في هذا الموقع، أقطاب للطرق الصوفية بالمغرب

وصلات خارجية